أعراض جرثومة المعدة النفسية وعلاجها بالأعشاب

اعراض ميكروب المعدة النفسية والمزمنة وعلاجها بالأعشاب

أعراض جرثومة المعدة النفسية وعلاجها بالأعشاب، تُعرف أمراض المعدة عمومًا بالأمراض الميكروبية أو الجرثومية، والمسبب الرئيسي لأمراض المعدة هي جرثومة أو ميكروب، وهي نوعًا من أنواع البكتيريا الحلزونية وهي تعيش بدوره في وسط حامضي، وأفضل وأنسب مكان لها للعيش فيه هي المعدة فهي بكتيريا تنمو وتتكاثر في ذلك الوسط الموجود داخل المعدة بفضل العصارات الحمضية التي تفرزها المعدة، وهي تنمو بالجزء السفلي من المعدة وتعمل هذه البكتيريا على إفراز مادة(اليوريا) وهي التي تعمل على إتلاف جدار المعدة من الداخل ومن ثَمَ تسبب القرحة والهيجان لجدار المعدة، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب الإصابة بتلك الجرثومة وأيضًا أعراض ميكروب المعدة النفسية، وأيضًا طرق الوقاية والعلاج بالأعشاب في السطور القليلة القادمة.

أسباب الإصابة بميكروب المعدة:

  • تتعدد الأسباب للإصابة بميكروب المعدة فنذكر منها على سبيل المثال، كثرة تناول الشخص كميات كثيرة من الأدوية والعلاجات خصوصًا المضادات الحيوية، الخاصة بالالتهابات ولفترات طويلة مثل (الأسبرين ومشتقاته البروفين).
  • تناول الشخص الكثير من المشروبات الكحولية والتي تعمل على تآكل جدار المعدة، ومن ثَمَ تكاثر تلك الميكروبات المسببة لذلك المرض.
  • هناك الكثير من الأطعمة والأغذية الدسمة والتي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة والتي تكون موجودة بكميات كبيرة في اللحوم ومشتقاتها وأيضًا الزيوت الغير مهدرجة.
  • تناول الشخص السليم بعض الأطعمة أو الشراب الملوث بحيث يكون عرضة لانتقال الميكروب من خلال ذلك الطعام، وتناول الأطعمة المقلية بطريقة مفرطة، وأيضًا الأطعمة كثيرة الدسم.

شاهد أيضًا : هل جرثومة المعدة تسبب أسباب مرارة الفم

أعراض جرثومة المعدة النفسية

  • يشعر المريض عادة بألم في المنطقة أعلى البطن، والشعور أيضًا بحرقة في منطقة أسفل البطن والشعور بحموضة في المعدة.
  • نقص الوزن بشكل ملحوظ والشعور بالخمول والكسل الشديد، إحساس المصاب بالانتفاخ في البطن والتجشؤ بشكل غريب وملحوظ باستمرار.
  • الشعور بالغثيان المتكرر وأيضًا الإحساس بالرغبة في التقيؤ.

طرق انتقال العدوى بالميكروب

  • توجد العديد من طرق انتقال العدوى بين الشخص السليم والشخص المصاب بتلك العدوى، فهي تنتقل عن طريق النفس بين الشخص المريض والشخص السليم.
  • عن طريق البراز وعن طريق استخدام الأدوات الشخصية للمريض، ومن المسببات أيضاً لانتشار العدوى هي الطعام والشراب من وراء الشخص المصاب.

طرق الوقاية من الإصابة بميكروب المعدة :-

  • للوقاية من أمراض المعدة وخصوصًا ذلك الميكروب أو كما ذكرنا سابقًا (جرثومة المعدة)، يجب عليك تجنب بقدر الإمكان عدم تناول الأطعمة الدسمة والتي تحتوي على دهون كثيرة،
  • عدم شرب المشروبات الكحولية والخمور وأيضًا المشروبات الغازية والتي تعمل على تآكل جدار المعدة، والحد من تناول المنبهات مثل القهوة.
  • عدم تناول الأدوية بكثرة والتي لا تحتاجها في شيء خصوصًا تلك المتعلقة بمضادات الالتهابات.

طرق العلاج من ميكروب المعدة بالأعشاب :-

  • هناك العديد من الأعشاب والنباتات الطبية التي تساعد في التخفيف أو الوقاية من مرض ميكروب المعدة هذا، وسنذكر منها في السطور القليلة القادمة الأعشاب التي تستعمل في العلاج من تلك الميكروب.

“المستكة”:

  • هي نبات عشبي ينتشر بشكل وافر في المحلات والأماكن المخصصة لبيع الأعشاب وتعمل المستكة على قتل الميكروبات، والتي تسبب حرقة المعدة والحموضة الشديدة وتسبب الألم، وذلك عن طريق غلي مقدار من المستكة في كوب من الماء مع شوربة دافئًا.

“الشاي الصيني”:

  • يتم شرب الشاي الصيني وللحصول على أفضل النتائج والعلاج من الميكروب، هو تناول الشاي عدة مرات يوميًا حتى يتم التخلص من الميكروب تمامًا.

المرمرية (الميرامية):

  • تعتبر من النباتات التي تنمو في المناطق الجبلية والتي تنوء طبيعياً وتندرج تحت النباتات الطبية، والتي يتم تحضيرها بسهولة تامة وبدون عناء، فهي نبات متوفر في كل المحلات وأماكن بيع العطارة فبإمكانك تحضيره بسهولة حيث يمكنك غلي بعض الماء ووضع مقدارًا من المرامية وشربها يوميًا.

“البابونج”:

  • من أسهل الأعشاب في طريقة الاستخدام والتحضير ومتواجد بكثرة في المحلات، وأماكن بيع العطارة ونفس معاملة الميرمية، حيث يتم غلي الماء ووضع البابونج مع عصير ليمونه مع التقليب ثم يقدم ساخنًا أو باردًا.
  • يتم شرب البابونج أكثر من مرة في اليوم حتى يتم التخلص نهائيًا ذلك الميكروب.

“العرق سوس”:

  • يتم خلط العرق سوس مقدار ثلاث ملاعق كبيرة في كوبًا من الماء المغلي ويتم شربه ثلاث مرات يوميًا حتى يتم الشفاء الكامل.
  • ويتم شرب مقدار ثلاثة أكواب من عرق السوس كل يوم، ويتم شربه قبل الأكل لكي يقضي على جرثومة المعدة تلك.

شاهد أيضًا : فوائد شوربة الفول النابت لعلاج مرضى المعدة والقولون العصبي

“الخل”:

  • من أسهل الطرق لعلاج الميكروب حيث أن الخلل موجود في البيوت وبكثرة، ولا يخلو بيت أو منزل من الخل فيتم خلط مقدار متساوي من الماء مع الخل حيث يؤخذ مقدار يساوي نصف كوب من الخل ونصف كوب أخر من الماء ويتم خلطهم وتناولهم مرتين يومياً.
  • يمكن للشخص المصاب باستخدام الخل بصورة خاصة في علاج ميكروب المعدة، حيث أن المواظبة والاستمرار في تناول الخل يقضي تمامًا على ذلك الميكروب أو (البكتيريا الحلزونية).

“الزنجبيل”:

  • يتم نقعه في ماء المغلي ويؤخذ على شكل بودرة مقدار ملعقة يتناوله الشخص المصاب مرتين يوميًا حتى يتم الشفاء.
  • ويعتبر الزنجبيل من أكثر الأعشاب الطبيعية المنتشرة في كل مكان، وهو عبارة عن جذور ذات حجم كبير نسيًا ويكون لونه مائلًا للون الأصفر.
  • يمكن تناوله بإضافته إلى الشاي أو يمكنك تناوله طازجًا عن طريق تناوله وتقطيعه شرائح وإضافته على الأطعمة المختلفة.
  • يجب الأخذ في الإعتبار عدم الإكثار من إضافة الزنجبيل إلى الشاي.

“دبس الرمان”:

  • يتم تناول مقدار من دبس الرمان يوميًا ملعقة كبيرة يوميًا حتى يتم الشفاء الكامل، ويعتبر من أقوى العلاجات الطبيعية ويعتبر أيضًا من المضادات الطبيعية لتلك الجرثومة (ميكروب المعدة).
  • ويتم ذلك عن طريق برش قشور الرمان وتؤخذ مقدار ملعقتين منه ووضعها في إناء ويتم أضافه (الزنجبيل) المطحون على الخليط، ويوضع على الخليط ملعقة كبيرة من الكمون المطحون على شكل بودرة ثم إضافة ملعقة كبيرة من العسل الأبيض، يتم تناول ملعقة يوميًا من هذا الخليط.
  • يجب تناول الطعام بعد هذه الخلطة بساعة على الأقل حتى تتم فاعلية هذا الخليط مع الميكروب.

كما يقولون إن (الوقاية خير من العلاج) فعند معرفه أعراض جرثومة المعدة النفسية والاستمرار في تناول تلك المشروبات المذكورة في تلك السطور السابقة فقد تقي الشخص من الإصابة بمرض (ميكروب المعدة).

شاهد أيضًا : فوائد عصير الجزر والبرتقال للمعدة

وفي النهاية وقد عرضنا كل المواضيع المهمة وكل ما يخص هذا المرض أعراض جرثومة المعدة النفسية من أعراض ومن أسبابه، وطرق علاجه بالأعشاب الطبيعية، نرجو أن ينال هذا المقال إعجابكم وان يتم نشره ومشاركته على أوسع نطاق حتى تعم الفائدة على الكل وتصل المعلومة للكثير.

أترك تعليق