أعراض الوسواس القهري أسبابه وعوامل خطر الإصابة به

أعراض الوسواس القهري من الأشياء التي يبحث عنها الكثير، يعد الوسواس نوع من أنواع الاضطرابات، ويكون المريض يشعر دائماً بالقلق وتفكيره غير منطقي، وهذه الأفكار ينتج عنها تصرفات قهرية.

أعراض الوسواس القهري

  • من أعراض الوسواس القهري وجود تخيلات وأفكار بشكل متكرر ولا إرادي، وعدم وجود المنطق في هذه الأفكار.
  • تكون هذه الأفكار عبارة عن مواضيع معينة تختلف من مريض إلى آخر.
  • مثلًا أعراض الوسواس القهري يمكن أن تقتصر عند شخص على الخوف الدائم من التلوث أو الناس.
  • حاجة المريض للترتيب والتنظيم باستمرار.
  • في بعض الأحيان يكون لدى المريض رغبات عدوانية.
  • التخيل المستمر والتفكير حول الجنس.
  • ومن أعراض الوسواس القهري خوف الشخص الدائم من العدوى من الأشخاص المتواجدون حوله عن طريق لمس الأغراض أو عن طريق التصافح معهم.
  • الشك المتكرر حول هل قفلت الباب أم لا أو هل أطفأت الفرن وهل تركت مفتاح الشقة بالباب والكثير من هذه الأشياء.
  • التفكير حول أنه يمكن أن يسبب أذى لشخص أثناء حادث سير.
  • الشعور بضيق كبير إذا وجد المريض الأشياء غير موضوعة بمكانها الأساسي أو غير مرتبة.
  • يتخيل المريض أنه يمكن أن يقوم بإيذاء أطفاله، والشعور الدائم بالرغبة بالصراخ في الأوقات الغير مناسبة.
  • تجنب الأوضاع التي يمكن أن ترعب المريض مثل مد اليد للمصافحة.
  • تخيل المريض لصور إباحية بشكل متكرر.
  • حدوث التهابات في جلد المريض بسبب الغسل الدائم ليديه مع فركها بشدة.
  • وجود ندوب جلدية تكون ناتجة عن المعالجة.
  • في بعض الأحيان يمكن أن يسبب الوسواس القهري تساقط في الشعر أو حدوث صلع وذلك ينتج عن نتف الشعر.

اقرأ أيضًا اختبار مرض الوسواس القهري بالتفصيل

أعراض قهرية خاصة باضطراب الوسواس القهري

  • وهناك اعرض قهرية خاصة باضطراب الوسواس القهري وهي تصرفات يفعلها المريض بشكل متكرر ولا يمكن التحكم فيها.
  • تعمل هذه التصرفات على التخفيف من التوتر والقلق الذي يشعر به المريض.
  • هناك مثلاً أشخاص تتملكهم فكرة بأنهم قاموا بدهس شخص، فيقومون بالعودة إلى مكان الحادث بشكل كبير ولا يستطيعون التحكم في أنفسهم.
  • في بعض الأحيان يمكن أن يخترعون قوانين وبعضًا من الطقوس التي يمكن أن تسبب هذا القلق والوساوس.
  • التصرفات القهرية من أعراضها التفكير بموضوع ما بشكل مستمر ودوري.
  • يقتصر عند بعض الأشخاص على النظافة المستمرة والاستحمام بشكل مبالغ فيه وغير طبيعي.
  • العد الدائم، الفحص، وحاجتهم الدائمة إلى التعزيزات.
  • القيام بعمل ما مرات كثيرة.
  • ومن أعراضه انتظام الشخص الشديد.
  • يمكن أن يقوم المريض بغسل يده حتى يتعرض جلد بشرته للتقشر.
  • الفحص المتكرر والدائم للأبواب وذلك لكي يقوم بالاطمئنان بأنها مغلقة.
  • الإحصاء والعد بنمط وطريقة معينة.

الأسباب والعوامل الخاصة بالوسواس القهري

  • لا يوجد سبب واضح وصريح يسبب هذا الاضطراب، ولكن هناك نظريات مركزية خاصة بالعوامل التي من المحتمل أن تسبب اضطراب.
  • يمكن أن تكون عوامل بيولوجية فهناك بعض الأدلة التي تفيد بأن الوسواس يكون ناتج عن تغير كيميائي يحدث في الجسم أو يحدث ويؤثر على أداء الدماغ.
  • هناك بعض الأدلة تذكر أن هذا الاضطراب يمكن أن يكون ناتج عن عوامل جينية أي عوامل وراثية، ولكن بالرغم من هذا لم يتم اكتشاف الجينات المسببة لهذا الاضطراب.
  • عوامل خاصة بالبيئة فهناك بعض الباحثين يذكرون أن الاضطراب يحدث نتيجة تصرفات وعادات يكتسبها الشخص بمرور الوقت من البيئة المحيطة به.
  • وجود نسبة غير كافية للشخص من السيروتونين ويعد السيروتونين من المواد الكيميائية الهامة لأداء الدماغ وظائفه وإذا كانت نسبتها قليلة فيمكن حدوث اضطرابات.
  • فوجدت بعض الدراسات التي قامت بإجراء أبحاث وقامت بمقارنة أدمغة خاصة بأشخاص مصابين باضطراب الوسواس القهري وبين أشخاص غير مصابين بأن هناك فرق في أداء الدماغ بينهم.
  • وقد ظهر أن أعراض الوسواس القهري تخف وتتقلص الحدة الخاصة بها عن طريق تناول أدوية لرفع مستوى السيروتونين.
  • الجراثيم العقدية فهناك دراسات تشير بتطور هذا الاضطراب عند الأطفال وذلك بعد إصابتهم بالتهاب الحلق والناتج عن وجود جراثيم عقدية في منطقة الحنجرة.
  • ولكن يوجد اختلاف في الدراسات حول هذه النقطة ويجب القيام بالكثير من الأبحاث الأخرى لإثبات صحة الأمر بأن الجرثومة العقدية بالحنجرة تسبب الاضطراب.

اقرأ أيضًا مدة علاج الوسواس القهري بالأدوية

مضاعفات الوسواس القهري

هناك مضاعفات يمكن أن تنتج عن الوسواس القهري:

  • في بعض الأحيان يمتلك الشخص أفكار انتحارية.
  • يمكن أن يقبل الشخص على شرب الكحول وإدمانه، أو إدمان أشياء أخرى.
  • حدوث اضطراب آخر له علاقة بالقلق.
  • حدوث اضطرابات في الطعام واكتئاب شديد، ووجود التهابات في الجلد نتيجة الغسل المتكرر والدائم لليد.
  • عدم وجود قدرة على إكمال العمل أو التعليم.
  • العلاقات الاجتماعية تكون متوترة.

تشخيص الوسواس القهري

  • في حالة شعر الطبيب بالشك نحو شخص بأنه يعاني من هذا الاضطراب يقوم بوضع بعمل الاختبارات والإجراءات اللازمة في عملية الفحص.
  • تتكون هذه الفحوصات من فحص جسدي، عمل تقييم المريض لنفسه، فحص مخبري.
  • من المعايير الخاصة باضطراب الوسواس القهري أن الشخص الذي يقوم بهذه الإجراءات يتصرف بعنف ومهاجمة في صورة وسواسية قهرية.
  • الشخص الذي يقوم بهذه الإجراءات يمكن أيضاً أن يشعر بأن تصرفه هذا يكون مبالغ فيه وأن التصرف غير منطقي.
  • السلوك والتصرف الوسواسي يؤثر شيئاً بشيء على العلاقات الاجتماعية والحياة العادية اليومية.
  • يجب ملائمة السلوك والتصرف مع بعض المعايير مثل الأفكار المتكررة، والرغبات والتخيلات والدوافع التي يمكن أن تسبب للمريض ضائقة.
  • يسعى المريض بهذا الاضطراب عند إجراء الاختبار إلى إنكار بعض الأفكار والتخيلات وأيضاً الرغبات.
  • الشخص الذي يقوم بالاختبار يعلم جيداً أن كل هذه الأفكار المتكررة والرغبات من وحي الخيال.
  • يجب أن يلائم السلوك القهري بعض المعايير منها عملية القيام بتصرفات بشكل دوري ومتكرر وعدم القدرة على التحكم بهذا الأمر كغسل اليد مثلاً أو العد بنمط غريب.
  • الهدف من السلوك الناتج عن هذا الاضطراب هو الحد من القلق والتوتر والوساوس التي ليس لها وجود من الأساس.

علاج الوسواس القهري

  • عملية علاج هذا الاضطراب تكون معقدة بعض الشيء ونجاحها غير مضمون.
  • في بعض الحالات يتطلب الأمر إلى علاج مدى الحياة، ويمكن أن يفيد المريض هذا العلاج ويعلمه كيفية التعامل مع هذه الأعراض وألا يفقد السيطرة.
  • هناك نوعان من العلاج الخاص بهذا الاضطراب علاج نفسي، علاج دوائي.

اقرأ أيضًا أنواع الوسواس القهري المرضى

أهم المعلومات المستفادة عن أعراض الوسواس القهري

  • الوسواس القهري هو اضطراب يشعر فيه المريض بالقلق الشديد وبأفكار متكررة ومخاوف.
  • من أعراض الوسواس القهري الرغبة الدائمة بفعل شيء ما ويختلف هذا الشيء من مريض إلى آخر مثل تكرار غسل اليدين أو التنظيم المستمر.
  • يمكن أن يكون الوسواس ناتج عن الوراثة أو نتيجة لنقص مادة السيروتونين أو عوامل بيئية.
  • يمكن حدوث مضاعفات لاضطراب الوسواس القهري ومن أعراضه وجود أفكار انتحارية أو الإقبال على إدمان المخدرات أو الكحول.

وفي النهاية يمكن القول إن عدم القدرة على التحكم والسيطرة على الأفعال وحدوث اكتئاب شديد، من أعراض مرض الوسواس القهري، وأيضًا حدوث اضطراب في الطعام، عدم القدرة على إكمال التعليم أو العمل، علاقات المريض الاجتماعية تكون متوترة، شعور المريض الدائم بالقلق الشديد، وجود التهاب جلدي نتيجة للغسل الدائم لليد من قبل المريض.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق