اعراض الدوار الحركى

اعراض الدوار الحركى

اعراض الدوار الحركي يعتبر الدوار الحركي هو من أكثر الأشياء التي يمكن أن يشعر بها الإنسان بصفة مفاجئة فهو يحدث نتيجة حركة الإنسان أو دوران أو إمالة الرأس للأعلى أو الأسفل أو حين يتقلب على السرير وعند الاستلقاء، كل هذا يمكن أن يؤدي إلى الدوار ولكن ليست مشكلة مزعجة، وسوف نتعرف على أعراض الدوار الحركي من خلال هذا المقال.

ما هو الدوار الحركي

  • الدوار الحركي أو الدوخة هي وصف لبعض الأحاسيس التي يمكن أن يشعر بها الإنسان يمكن أن تكون نتيجة خوف أو قلق أو توتر، ويمكن أن تكون بسبب مشاكل قلبية وعائية.
  • الدوخة مثل الإغماء حيث يشعر الإنسان بحركة ودوار كل ما حولها فهو ينبع من اضطراب في الجهاز الدهليزي وهو الجهاز المسؤول عن التوازن.
  • والدوار ليس مرض ولكنه يؤثر على وجود اضطراب في جهاز التوازن حيث يقوم الجهاز بالتقاط المحفزات الحركية المختلفة والتي تبدأ من المستشعرات التي توجد في الأذن الباطنة والتي تنقسم إلى قسمين عضو السمع وعضو التوازن

أعراض الدوار

يوجد بعض الأعراض والعلامات التي يمكن أن تظهر على الإنسان عندما يشعر بالدوار وهي كالتالي:

  • عندما يشعر الإنسان بالدوار فكل شيء محيط به يلف ويتحرك حوله.
  • يمكن أن تشعر بالقيء والغثيان مع الشعور بالدوخة.
  • يشعر الإنسان بعدم التوازن وعدم ثباته على الأرض يمكن أن يسقط.
  • فهذه الأعراض يمكن أن تستمر لمدة دقيقة واحدة وتختفي بعد ذلك، فهي من الأشياء الحميدة وليست مخيفة.
  • يمكن أن تظهر عند تغيير وضع الرأس فهنا يجب على الإنسان بعدم الاتزان عند الوقوف ويصاحب ذلك حركات العين الغير منتظمة.
  • فهناك يشعر المريض بإحساس كاذب بأن الأجسام تدور حوله فقد يصف هذا الأمر بالدوخة وهي في الحقيقة خفة الرأس وتحدث عندما يغير المريض وضعيته.
  • يمكن أن يحدث للإنسان اضطراب بصري فمن الصعب قراءة ورؤية الأمور حوله بسبب رأرأة العين.

شاهد أيضًا: اسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف

أسباب الدوار

  • يوجد العديد من الأسباب التي تكون رئيسية لحدوث أو إصابة الإنسان بالدوار أو الدوخة فهو يمكن أن يحدث نتيجة إصابة الأذن الداخلية أو عصب الاتزان بأي ضرر.
  • يمكن أن يشعر الإنسان بعدم الاتزان أثناء المشي ويكون هذا بسبب مركزي سواء كان في المخيخ أو القشرة المخية أو جذع المخ.
  • عند إصابة الإنسان بمرض الأنيميا وهي فقر الدم، وانخفاض ضغط الدم والجلطة الدماغية أو الصداع النصفي.
  •  ولكن عند الحديث عن الدوخة أو الدوار يمكن أن يرجع السبب إلى نسبة كبيرة جدًا إلى منظومة التوازن في الأذن الداخلية أو عصب الاتزان.
  • وإذا تعرض الإنسان إلى أمراض نفسية والتي منها القلق والتوتر والاكتئاب.

الدوار بسبب مشاكل في الأذن الداخلية

يمكن أن يشعر الإنسان بحركة كل شيء حوله حيث أن المخ يقوم بتلقي إشارات من الأذن الداخلية فهي لا تتفق مع ما يستقبله العين أو العصب الحسي فينتج عن ذلك دوار، لكن الإحساس بالتوازن يعتمد على بعض الأمور وهي:

  • يعتمد على العين التي تحدد مكان ورؤية الأشياء حول الإنسان.
  • الأذن الداخلية والأعصاب الحساسة التي تنقل الإشارات إلى المخ وعند حدوث أي شيء من هذه الأشياء يصاب الإنسان بالدوخة.

كيف يتم تشخيص الدوخة

يتم تشخيص هذا الأمر من خلال الطبيب والذي يصل إلى بعض الأمور والتي منها “مناورة ديسك” أو اختبارات التصوير في بعض الأحياء وتكون كالآتي:

  • يقوم الطبيب بالاطلاع على التاريخ الصحي للمريض اولًا.
  • إذا قام الطبيب باستخدام مناورة ديسك فهي تستخدم لتساعد تحريك الجسيمات من جزء الأذن الذي يتسبب فيه الدوار إلى جزء الأذن الذي لم يتم ضرره، حيث يتم جلوس المريض على طاولة الفحص على أن يقوم بإدارة رأسه بزاوية 45 درجة نحو اليمين ثم يستلقي على ظهره ويبقى رأسه بزاوية 45 فعندما يصاب الإنسان بالدوار ويستمر أعراضه لمده 30 ثانيه ثم بعد ذلك تختفي ويمكن ان يكون الانسان بتثبيت النظر باتجاه واحد.
  • ولكن إذا كانت الأمور خطر فيمكن من إصابة الإنسان بالسكتة الدماغية، في هذه الحالة فإن مناورة ديسك يتم التحفظ بالأعراض على الفون ويستمر الدوار على نفس الوضع.
  • وإذا تم استخدام الطبيب اختبارات التصوير والتي منها الرنين المغناطيسي المعذب في هذه الحالة يكون الطبيب غير متأكد هل الدوار ناتج عن اضطراب أو ناتج عن أمور خطيرة أو مرضية.
  • يمكن أيضًا عمل التشخيص التفريقي.

اعراض الدوخة التي تكون نائمة على الأمراض

  • إذا أصيب الانسان بفقر الدم والتي تسمى بالأنيميا يمكن ان يفقد الانسان القدرة على التوازن، وأيضًا عند إصابة الإنسان بالحساسية تعيش على الإنسان بانخفاض ضغط الدم والتهاب الجيوب الأنفية يؤدي ذلك إلى عدم التوازن أيضًا.
  • يمكن أن يشعر الإنسان بصداع شديد أو ألم في الصدر مع الشعور بالإغماء، ولكن لابد أن يكون تكرار الأمر لفترات طويلة حتى نتأكد من أن هذا يرجع إلى أمور مرضية فلابد من الاستعانة بالطبيب في هذا الأمر.

شاهد أيضًا: اسباب الدوخة عند الوقوف وعلاجها

علاج الدوار

منورات إعادة التهيئة

  • وهي تسمى “مناورة” إيبلي وتتم هذه المناورة عند زيارة الطبيب المختص في ذلك، حيث يعرف المريض كيف يتم ممارسة هذا في المنزل فهذه المناورة تستخدم لتحريك بلورات الكريستال التي تتسبب في هذه الحالة ولكن هذه المناورة لا تعالج الوجود الفعلي للبلورات ولكنها تغير من موقعها والهدف منها تحريك هذه الجسيمات من بعض المواقع في الأذن الداخلية والتي تسبب أعراض الدوار لكيلا تسبب هذه المشكلة مرة أخرى.
  • “مناورة سيمونت” فهي تسبب نسب شفاء كبيرة جدًا قد تصل إلى 90% حيث يقوم المريض بالجلوس على طاولة العلاج مع إسدال ساقية على جانب الطاولة ثم يدير رأس المريض نحو الجانب الغير متضرر بزاويه 45 درجه سيدير رأس المريض على الجانب المصاب ثم يظل محتفظ بهذا الوضع لمدة ثلاث دقائق ويكون الهدف من ذلك هو السماح للبلورات من الانتقال إلى قمة قناة الأذن، ثم يدير رأس المريض مرة أخرى لكي يجلس بشكل مستقيم ولكن هنا يمكن أن يحتاج المريض إلى جلسة واحدة فقط، ويوجد أشخاص أخرى تحتاج إلى جلسات كثيرة وهذا يرجع إلى شدة الدوار.

تمارين براندت لظروف

  • هنا يقوم الطبيب بوصف هذه التمارين للعلاج في المنزل فهي الممارسة إعادة التعيين مرة أخرى فهي تسمح للمريض بأن يعتاد على الوضع الذي يسبب أعراض الدوار، حيث يتم تدوير رأس المريض على الجانب الغير متضرر ثم يدور الرأس إلى الجانب المتضرر أو المصاب ويتم عمل هذا ثلاث مرات في اليوم.

العلاج الطبي

  • يضطر الطبيب إلى العلاج الطبي بالأدوية التي تكون مضادة للدوار، وهذا يرجع إلى شدة الحالة، وتشتمل أيضًا على الأدوية التي تكون مضادة للهيستامين ويمكن استخدام هذه الأدوية لكي يخفف من أعراض الدوار أثناء العلاج، وهذا إذا كانت الأعراض شديدة ولا يقدر عليها المريض، يمكن استخدام تلك الأدوية مع العقاقير التي تستخدم في علاج الدوار.

شاهد أيضًا: اسباب الدوخة عند الرجال بالتفصيل

في النهاية نكون قد توصلنا إلى معرفة اعراض الدوار الحركي، فهو من الأشياء التي تحدث عندما يتعرض الإنسان لحركات بشكل مفاجئ.

أترك تعليق