اعراض تمزق الاربطة والاوتار

اعراض تمزق الاربطة والاوتار

اعراض تمزق الاربطة والاوتار، قد نكتشف في حياتنا اليومية عددًا كبيرًا من الحوادث والإصابات، الأمر الذي قد يدفع إلى حدوث تقوس أو سقوط غير متوقع مصحوبًا بعذاب خطير وزرقة في المنطقة المتأثرة وهذا الشرط مصمم على وجود تشقق.

ما هي الأربطة؟

  • الأربطة هي مجموعة من الأنسجة الضامة الكثيفة وهي تشبه الأوتار في الهيكل.
  • تتكون بشكل أساسي من ألياف الكولاجين وأنواع أخرى من الألياف مرتبة بالتوازي لجعل الأنسجة أكثر تحملاً للنشاط البدني.

شاهد أيضًا: اضرار ومخاطر عمليات تثبيت الفقرات

التعريف الطبي لتمزق الأربطة

  • إن إصابة الأنسجة الضامة السميكة هي التي تربط العظام معًا عندما تلتقي بالمفصل.
  • عندما تتجاوز حدودها النموذجية بسبب التطور غير المتوقع الذي يحدث بسبب السقوط أو القفز أو الدوران يؤدي هذا إلى التمزق.

علامات تمزق الأربطة

  • الألم حول المفصل ويكون الألم شديد.
  • ظهور ورم أو انتفاخ في المنطقة المصابة.
  • ظهور كدمات حول منطقة المفصل.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل المصاب.

التشخيص

  • التقييم البدني غالبًا ما يتم تحليل تمزق الوتر من خلال نتيجة سريرية فقط ويبحث الأخصائي عن التوسع حول المفصل.
  • يمكن أن تسمح الأشعة السينية للأشعة السينية باستبعاد كسر العظام.
  • يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي التصوير بالرنين المغناطيسي لبناء تمثيلات للأنسجة الصلبة والمرنة في الجسم.
  • تستخدم الموجات فوق الصوتية لإدراك الأعضاء الداخلية وتشخيص أوتار الأربطة وتلف العضلات في الركبتين.

علاج تمزق الأربطة

يعتمد تشخيص هذه الحالة الصحية بشكل أساسي على مكان ومدى الإصابات وبالتالي هناك العديد من العلاجات التي تعرفها:

1- الإسعافات الأولية

  • الراحة التامة من خلال عدم تحريك المنطقة المصابة وخاصة إذا كانت بالكاحل أو الركبة.
  • وضع قطعة من الثلج لتزيل جزء من الورم أو الانتفاخ ويظل وضعها مرة كل ساعتين لمدة 20 دقيقة.
  • رفع المنطقة المصابة عن طريق وضع وسادة تحته ويتم تحريكها بحزر.

2- الأدوية

  • فيما يتعلق بالحالات البسيطة لانقباض وكسر أربطة العضلات، يقترح الطبيب عادةً استخدام هذه المسكنات لتخفيف الألم مثل موترين أو أسيتامينوفين.
  • وضع ضمادة ضاغطة، في حالة شد أو تمزق الرباط الثقيل قد يستخدم طبيبك دعامة أو جبيرة لتثبيت المنطقة المصابة لتقليل التورم.

متي يجب زيارة الطبيب؟

  • زيادة الانتفاخ بمرور الوقت.
  • الإصابة بقشعريرة أو حمى.
  • صعب الحركة أو الوقوف.
  • وخز أو خدر في المنطقة المصابة.
  • علامات التشوه أو خلل المفاصل.

الأسباب الشائعة لقطع أوتار الركبة

  • الإصابة السابقة في وتر الركبة.
  • إصابة شديدة في الفخذ.
  • عدم الأحماء الجيد أو التسخين قبل الرياضة.
  • التعب من التدريب القاسي.

أعراض تمزق أوتار الركبة

  • عدم القدرة على الحركة أو تحمل الوزن.
  • آلام في العضلات وخاصة أثناء ثني الركبة.
  • المفاصل السائبة أو المفكوكة.

شاهد أيضًا: علاج تمزق أربطة الركبة بالأعشاب الطبيعية

التعامل مع تمزق أوتار الركبة

  • تصاعد الحركة إلى الحد الذي يهدأ فيه الانزعاج.
  • وضع أكياس الثلج بعد حوالي 24 إلى 48 ساعة من الإصابة في الحقل.
  • ارتداء كمادات حتى الكاحل.
  • تمارين الحركة للحفاظ على المرونة في الساق بعد فترة النقاهة.
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • يسمى الألم أيضًا بألم حاد، خاصة عندما يتحرك الطرف المصاب أو المفصل.
  • المعاناة.
  • ورم معتدل.

عوامل الخطر

  • العوامل المحتملة لالتهاب الأوتار تشمل العمر أو العمل في مهن معينة أو أداء رياضات معينة.
  • العمر، تصبح الأوتار أقل مرونة مع تقدم العمر، مما يجعل إصابتها أسهل.

1- مهنة

  • حركات متكررة.
  • وضعيات غير ملائمة.
  • رفع اليد لأعلى بشكل متكرر.
  • الاهتزاز.
  • إجهاد شديد.

2- الرياضة

  • قد تكون هذه الألعاب الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأوتار.
  • البيسبول.
  • كرة السلة.
  • البولينج.
  • الجولف.
  • الجري.
  • السباحة.
  • التنس.
  • كره القدم.
  • الرماية.

3- المضاعفات

  • بدون رعاية كافية ستزيد عدوى الأوتار من خطر فشل الأوتار الذي قد يشمل الجراحة.
  • إذا استمر تهيج الأوتار لعدة أسابيع أو أشهر فقد تتطور حالة تسمى مرض الأوتار وتنطوي هذه الحالة على تغيرات في الأوتار بالإضافة إلى نمو غير طبيعي للأوعية الدموية.

4- الوقاية

  • تباطأ، تجنّب التمارين التي تسبب ضغطًا مفرطًا على الأوتار خاصةً على مدار فترات زمنية طويلة. إذا لاحظت أي ألم أثناء نشاط معين، فتوقف واسترح.
  • امزجها واخلطها، إذا شعرت بألم محدد أو دائم بسبب نشاط أو تمرين فجرب نشاطًا آخر.
  • يمكن أن يساعدك التدريب التبادلي على مزج تمارين الحمل المؤثر مثل الجري بتمارين حمولة أقل مثل ركوب الدراجات أو السباحة.
  • تحسين النمط أخطاء في نشاطك أو أسلوب التمرين فقد تتعرض لخطر حدوث مشاكل في أوتارك. ضع في اعتبارك أخذ دروس أو تلقي تعليمات احترافية عند بدء رياضة جديدة أو عند استخدام المعدات لممارسة الرياضة.
  • مارس تمارين الاسترخاء، قد يساعد هذا على تقليل الأنسجة الضيقة من الصدمات المتكررة.
  • قضاء بعض الوقت بعد التمرين على التمدد لزيادة نطاق حركة المفاصل.
  • عندما تكون العضلات دافئة فإن الطريقة المثالية للقيام بالاسترخاء هي بعد التمرين.
  • لبيئة العمل الخاصة بك استخدم بيئة العمل إذا لزم الأمر قم بمراجعة بيئة العمل في مكان العمل وقم بتغيير الوضع ولوحة المفاتيح والشاشة وفقًا للارتفاع المطلوب وطول الذراع والأنشطة العادية.
  • سيساعد ذلك على الحماية من الإجهاد المفرط في جميع المفاصل والأوتار.
  • اجعل عضلاتك جاهزة للعب.
  • يمكن أن يساعدك تقوية العضلات المستخدمة في نشاطك أو رياضتك على تحمل الإجهاد والحمل بشكل أفضل.

5- الأدوية

  • لقتل الألم، قد يساعد تناول الأسبرين أو الصوديوم أو في تخفيف الألم المرتبط بالتهاب الأوتار.
  • وقد يكون للكريمات الموضعية بمكونات الأدوية المضادة للالتهابات الشائعة في أوروبا والتوسع في الولايات المتحدة تأثير لتخفيف الآلام دون الآثار الجانبية المحتملة لتناول الأدوية المضادة للالتهابات عن طريق الفم.
  • الهرمونات المنشطة في بعض الأحيان، قد يقوم طبيبك بحقن دواء حول الوتر لتخفيف الالتهاب يقلل حقن الكورتيزون الالتهاب ويمكن أن يساعد في تخفيف الألم.
  • لا ينصح باستخدام لعلاج التهاب الأوتار الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر التهاب الأوتار المزمن الحقن المتكرر قد يضعف الوتر ويزيد من خطر التمزق.
  • البلازما الغنية بالصفائح الدموية.
  • يتضمن علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية أخذ عينة من الدم وتداول الدم لفصل الصفائح الدموية والعناصر الأخرى المعالجة.
  • بعد ذلك يتم حقن المحلول في منطقة الانزعاج الوتر المستمر. في حين لا يزال البحث جاريا لتحديد أفضل الاستخدامات والتركيزات والأساليب
  • فإن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية في منطقة تهيج الأوتار المزمنة هو علاج واعد للعديد من حالات الأوتار المزمنة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك؟

  • سيقوم طبيبك بفحص نقاط الألم حول المنطقة المصابة أثناء الفحص البدني، قد يساعد تحديد الموقع الدقيق للألم في تحديد ما إذا كان بسبب مشاكل أخرى.
  • سيقوم طبيبك أيضًا بنقل المفصل المصاب إلى مواقع أخرى لمحاولة مضاعفة الأعراض والعلامات.
  • تشعر بالألم.
  • بدأت تشعر بالألم.
  • هل بدأت فجأة أم حدثت تدريجيًا.
  • أي نوع من العمل تقوم به.
  • اهتماماتك أو الرياضات الخارجية التي تشارك فيها.
  • هل وجهت نشاطك بالتكنولوجيا الصحيحة.
  • هل تشعر بالألم أثناء بعض الأنشطة مثل الركوع أو صعود الدرج أو تفاقم الألم.
  • هل تعرضت لسقوط أو نوع من الإصابة مؤخرًا.
  • ما نوع العلاجات التي جربتها في المنزل.
  • ماذا كانت نتيجة هذه العلاجات.
  • ما العلاج إن وجد الذي سيحسن الأعراض لديك.
  • ما العلاج إن وجد الذي يمكن أن يجعل أعراضك أسوأ.

شاهد أيضًا: طريقة علاج تمزق اربطة القدم

من خلال ما عرضناه عليكم عبر مقال اعراض تمزق الاربطة والاوتار، يجب استشارة الطبيب المعالج إذا وجدت أي أعراض عند الصعود أو النزول أو ممارسة الرياضات المفضلة، وأخذ المسكنات الصحيحة وعدم الحركة الكثيرة.

أترك تعليق