أعراض مرض الفشل الكلوي عند النساء

أعراض مرض الفشل الكلوي عند النساء

أعراض مرض الفشل الكلوي عند النساء، يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من أمراض الكلى المزمنة (CKD)، والتي يمكن أن تؤثر على أي شخص، بغض النظر عن العمر أو الجنس أو العرق أو الخلفية العرقية؛ كما أظهرت بعض الأبحاث أن خطر الإصابة بمرض الكلى المزمن أكبر قليلاً لدى النساء منه لدى الرجال (14٪ من النساء مقابل 12٪ من الرجال)؛ فتابعونا على موقع معلومة ثقافية للتعرف على أعراض مرض الفشل الكلوي عند النساء.

ما المقصود بالكِلْية؟ وما هي أهميتها؟

الكليتان عضوان على شكل حبة فول، كل منهما بحجم قبضة اليد، والتي تتواجد في منطقة الظهر على جانبي العمود الفقري؛ تنظف الكلى السليمة الفضلات من الدم عن طريق صنع البول، كما أنها توازن بين كمية عناصر معينة في الدم (مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم)، وتصنع الهرمونات التي تتحكم في ضغط الدم وخلايا الدم الحمراء.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض الفشل الكلوي ؟

ما المقصود بمرض الفشل الكلوي؟

الفشل الكلوي للكلى هو عندما لا تقوم الكلى بعمل وظائفها كما ينبغي؛ ويغطي مصطلح “الفشل الكلوي” الكثير من المشاكل، حيث من الممكن أن ينتج الفشل الكلوي من خلال المشاكل التالية:

  • عدم حصول الكلية على ما يكفي من الدم لتصفيته.
  • تتأذى الكلى من مرض مثل: ارتفاع السكر في الدم (مرض السكري)، ضغط دم مرتفع، التهاب كبيبات الكلى (تلف مرشحات الكلى الصغيرة)، مرض الكلية متعددة الكيسات.
  • يتم حظر الكلى بحجر الكلى أو نسيج ندبي.

ما هي أنواع أمراض الكلى الأكثر شيوعًا لدى النساء؟

التهاب الكلية الذئبي (LN)

هو تلف في الكلى ينجم عن مرض المناعة الذاتية (الذئبة الحمامية الجهازية، ويعرف أيضًا باسم SLE)، وهو اضطراب يهاجم فيه جهاز المناعة في الجسم خلايا وأنسجة الجسم؛ وقد تزداد أمراض الكلى الناتجة عن مرض الذئبة سوءًا بمرور الوقت وتؤدي إلى الفشل الكلوي؛ يُعد مرض الذئبة الحمراء أكثر شيوعًا في النساء منه لدى الرجال وغالبًا ما يحدث إضرابات خلال سنوات الإنجاب، حيث أن تسعة من أصل 10 أشخاص مصابين بمرض الذئبة الحمراء هم من النساء، بينما الواحد المتقي سيكون من الرجال، وهذا دليل على شيوعه أكثر في النساء.

التهاب الحويضة والكلية (عدوى في الكلى)

هو نوع من عدوى المسالك البولية (UTI) الذي يحدث غالبًا بسبب البكتيريا ويبدأ في المسالك البولية السفلية؛ وإذا لم يتم علاجه، فإنه ينتقل إلى أعلى الكلية أو كليهما؛ قد تؤدي عدوى الكلى إلى الإنتان، مما قد يهدد الحياة؛ يعد التهاب المسالك البولية أكثر شيوعًا لدى النساء والفتيات بسبب تشريحها.

ما هي التحديات الفريدة للمرأة؟

يعتبر مرض الكلى المزمن عامل خطر لانخفاض الخصوبة، خاصة في مرحلته المتقدمة، عندما يكون غسيل الكلى مطلوبًا؛ وفي حين أن عملية الحمل في وجود غسيل الكلى قد يكون صعبًا، إلا أنه لا يزال ممكنًا وتتحسن النتائج مع العلاج المكثف (يوميًا أو أقرب إلى يوميًا).

مضاعفات الفشل الكلوي مع الحمل

قد تؤدي الإصابة الحادة في الكلى (AKI) وتسمم الحمل (PE) إلى تطور مرض الكلى المزمن، من مضاعفات الحمل الناجمة قصور المشيمة أو عوامل / أمراض الأم، وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتلف الكلى في الأم؛ إنه لا يشكل تهديدات لصحة الأم فحسب، بل يرتبط أيضًا بالوفيات داخل الرحم والفترة المحيطة بالولادة، والخداج والنمو المقيّد داخل الرحم.

أي نوع من أمراض الكلى الموجودة مسبقًا لدى الأم له تأثير سلبي على الحمل وقد يشكل خطرًا على صحة الأم والجنين؛ هناك فرصة متزايدة لحدوث نتائج سلبية للحمل لدى النساء المصابات بمرض الكلى المزمن، بما في ذلك مقدمات الارتعاج، و AKI، وتطور مرض الكلى المزمن، والإجهاض التلقائي، والإملاص، والتشوهات، وغيرها من المشاكل طويلة المدى.

شاهد أيضًا: كيفية استخدام الصمغ العربي لعلاج الفشل الكلوي

 الرعاية الصحية لحالات الفشل الكلوي عند النساء

قد يكون الحصول على العلاجات البديلة للكلية (RRT)، بما في ذلك غسيل الكلى وزرع الأعضاء، مصدر قلق لبعض النساء والفتيات في العديد من المجتمعات؛ في حين أن النساء أكثر عرضة للتبرع بالكلى لعملية الزرع، إلا أنه من غير المرجح أن يحصلوا على واحدة عند الحاجة.

في عام 2018، كان موضوع اليوم العالمي للكلى “النساء وأمراض الكلى”، بالشراكة مع فرقة العمل المعنية بالمرأة والأمراض غير المعدية، حيث وضع اليوم العالمي للكلى وثيقة سياسة حول “أمراض الكلى والنساء”، كما سلط البيان الضوء على الأدلة الحالية والتحديات الرئيسية في مجالات أمراض الكلى وصحة الأم والطفل، والحصول على رعاية الكلى والوقاية من أمراض الكلى، كما وضع توصيات سياسة محددة لمعالجة هذه القضايا.

هل النساء لديها مخاطر إضافية عن الرجال عند إصابتها بمرض الكلى المزمن؟

صحة المرأة فريدة من نوعها؛ بل هناك شيء واحد نعرفه على وجه اليقين، وهو أن النساء في سن الإنجاب يواجهن مشاكل مختلفة عن الرجال عندما يتعلق الأمر بأمراض الكلى؛ فالنساء المصابات بمرض الكلى المزمن يثبطن بشكل عام من استخدام “حبوب منع الحمل” كوسيلة لتحديد النسل بسبب زيادة فرصة زيادة ضغط الدم وجلطات الدم التي يمكن أن تجعل أمراض الكلى أسوأ.

كما أنه قد تعاني النساء المصابات بمرض الكلى المزمن من مشاكل أكثر في الحمل، مما يتسبب في زيادة المخاطر على الأم والطفل؛ حتى النساء اللواتي يعانين من مرض الكلى المزمن قد يتعرضن للخطر أثناء الحمل والولادة بسبب مقدمات الارتعاج وغيرها من المشاكل التي تزيد من ضغط الدم وتضع ضغطًا على الكلى، لذا فإن رعاية ما قبل عملية الولادة أمر حاسم لجميع النساء الحوامل لهذا السبب بالذات؛ حيث أنه قد تؤدي مقدمات الارتعاج وارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل إلى الفشل الكلوي وخطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة الأخرى في وقت لاحق من الحياة.

اعرف المزيد عن الحمل مع أمراض الكلى؛ وكما هو الحال دائمًا، تحدث مع طبيبك حول خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة واختبر الكلى باستخدام هذين الاختبارين البسيطين أسفله.

كيف يمكن الكشف عن أمراض الكلى؟

يمكن الكشف عن أمراض الكلى بطريقتين مختلفتين؛ الأول: هو اختبار البول الذي يتحقق من وجود بروتين “الألبومين”، حيث يمكن أن يشير الكثير من هذا البروتين إلى العلامات المحتملة لتلف الكلى؛ والثاني: هو استخدام العمر، العرق، الجنس واختبار الدم، وذلك من أجل التحقق من مستويات “الكرياتينين” (منتج النفايات)، ويمكن لهذا الاختبار قياس وظائف الكلى أو تحديد مرحلة الإصابة بأمراض الكلى.

شاهد أيضًا: لماذا يسبب مرض الفشل الكلوي الموت ؟

تعرفنا على أعراض مرض الفشل الكلوي عند النساء ولكن لسوء الحظ، لا تحدث معظم الأعراض المرتبطة بأمراض الكلى المزمنة حتى يتقدم المرض تمامًا؛ فإذا كنت تعاني من الإرهاق أو ضعف الشهية أو تورم القدمين أو الانتفاخ حول العينين، ففكر في إجراء اختبار للمرض، فالاكتشاف المبكر والعلاج هو أفضل طريقة لمنع المرض من التفاقم، وعندما يتطور إصابات الكلى، فإن ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الفشل الكلوي.

أترك تعليق