أعراض نقص السكر عند الحامل وعلاجه

أعراض نقص السكر عند الحامل وعلاجه

أعراض نقص السكر عند الحامل وعلاجه، تتعرض النساء الحوامل للعديد من الأعراض والآثار الجانبية أثناء فترة حملهن، ومن هذه الأعراض انخفاض معدل السكر في دم الحامل، وسنتعرف فيما يلي على أعراضه وأسبابه وخطر الإصابة به على الأم والجنين.

نقص السكر عند الحامل

  • يمر جسم المرأة الحامل بالكثير من التغييرات أثناء فترة الحمل، ومن هذه التغيرات أنه ينتج هرمون الأنسولين بكمية كبيرة، وذلك استعدادًا لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة مع سكر الدم حتى يضمن نمو الجنين.
  • لذلك قد يؤثر على الحمل والتغيرات التي تحدث بسببه إلى التأثير على استجابة خلايا الجسم في استقبال الإنتاج من الأنسولين.
  • في الغالب يحدث نقص في السكر عند المرأة الحامل إذا كانت مصابة بمرض السكري من قبل الحمل.
  • وهناك نوعان من السكري الذي يصيب النساء الحوامل خلال فترة حملهن، النوع الأول هو نقص سكر الدم التفاعلي وهو عادة يحدث نقص في مستوى السكر في دم الحامل بعد بضع ساعات من تناول وجبة الطعام.
  • والنوع الثاني هو نقص سكر الدم الصيامي، وذلك النقص يحدث في مستوى السكر بشكل كبير بين وجبات الطعام.

شاهد أيضًا: فوائد الفواكه للمرأة الحامل والجنين

أعراض نقص السكر عند الحامل

  • يؤدي انخفاض مستوى السكر في الدم عند الحامل إلى الانخفاض في مستوى الطاقة مما ينتج عنه التعب والإجهاد والصداع والضعف الجسدي وعدم التركيز وتشوش الذهن.
  • وقد تعاني المرأة الحامل أيضًا من عدم انتظام ضربات القلب وخفقان القلب والغثيان والتقيؤ والدوار والتعرق والمزاجية والغضب وشحوب الجلد والشعور بالجوع.
  • وقد يتطور الأمر ويؤدي انخفاض السكر والهبوط الحاد فيه إلى حدوث أعراض خطيرة مثل نوبات تشنجية وفقدان الوعي والاضطراب والتصرف بشكل غريب وغير منطقي.
  • لذلك يجب في هذه الحالة التخلص من هذه الأعراض والعمل على رفع مستوى السكر في الدم مرة أخرى.

أسباب نقص السكر عند الحامل

  • ليس من الشائع أن تتعرض المرأة الحامل إلى نقص في مستوى السكر في الدم مرات متتالية أو بصفة مستمرة دون أن تكون مصابة بمرض السكري.
  • قد تتعرض المرأة الحامل لانخفاض مستوى السكر إذا كانت مصابة بالسكري، والذي يؤدي بدوره إلى انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • وذلك نتيجة لتناول أدوية السكري، أو بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل، أو نتيجة عدم الالتزام بالكميات المطلوبة في وجبات الطعام.
  • وقد تصاب المرأة الحامل بنقص في مستوى السكر نتيجة للإصابة بسكري الحمل، والذي يعد شائع الحدوث بين النساء الحوامل، وتشفى تلقائيًا منه عقب انتهاء فترة الحمل والولادة.
  • وتصاب به المرأة الحامل نتيجة لعدم استجابة الجسم للأنسولين، وزيادة احتياجات الجسم ومتطلباته أثناء فترة الحمل، والتغيرات الهرمونية.
  • قد يحدث نقص في مستوى السكر في الدم عند المرأة الحامل في فترة الحمل الأولى نتيجة للتعرض للقيء والغثيان الصباحي، لذلك يحدث انخفاض كبير في مستوى السكر في الأسبوع الثامن الأسبوع التاسع.
  • وينخفض مستوى السكر عند المرأة الحامل التي لا تتناول الكربوهيدرات بكمية كافية، والتي تعاني من سوء التغذية.
  • وهناك بعض الأدوية التي تؤثر سلبًا على مستوى السكر عند المرأة الحامل، مثل أدوية السكري أو تناول أدوية مثل الأسبرين دون تغذية صحية، وذلك قد يشكل خطرًا كبيرًا على مستوى السكر وصحة الأم والجنين.
  • قد يكون أسلوب الحياة المتبع من قِبل الأم الحامل هو سبب في انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • ومثال على ذلك هو عدم تناول وجبات الطعام بكمية كافية أو حدوث اضطرابات في الأكل، أو شرب الكحول، أو ممارسة الرياضة كثيرًا.
  • وهناك بعض الأسباب التي نادرًا ما تؤثر على نقص السكر في دم الحامل، مثل أن تكون المرأة الحامل مصابة بفشل في أحد أعضاء الجسم، أو مصابة بأورام البنكرياس.
  • أو حدوث خلل في مستوى الهرمونات وخاصة هرمون الكورتيزول وهرمون الجلوكاجون.

شاهد أيضًا: أعراض أبو صفار عند الحامل وعلاجها

أضرار نقص السكر عند الحامل

  • إذا كان نقص السكر في الدم الذي تتعرض له المرأة الحامل عرضيًا، فلا خطر منه على صحة الأم الحامل أو الجنين، كما أن نقص مستوى السكر عند الحامل بشكل بسيط لا يؤثر على سلامة الأم أو الجنين.
  • قد يشكل نقص السكر عند الحامل خطرًا إذا حدث بشكل متكرر، وقد يؤثر سلبًا على صحة الأم، ومثالًا على ذلك هو أن ينخفض مستوى سكر الجلوكوز الذي يحتاج الدماغ له بشكل كبير.
  • وقد يؤدي انخفاض إلى حدوث خلل في عمل الدماغ مثل استقبال وتحليل الرسائل العصبية.
  • وقد يصل الأمر إلى حدوث هبوط شديد في مستوى السكر في الدم وبالتالي قد تدخل الأم الحامل في غيبوبة أو يصل الأمر إلى مفارقتها للحياة.
  • وإذا وُلِدَ الجنين في نوبة انخفاض مستوى السكر قد يتعرض لنفس المضاعفات الصحية التي تعرضت لها الأم فيما بعد.
  • وإذا تعرض الأم الحامل إلى هبوط شديد في مستوى السكر، فهذا يستدعي دخولها المستشفى والبقاء تحت مراقبة طبية.

علاج نقص السكر عند الحامل

  • هناك بعض الإجراءات التي يجب اتباعها إذا شعرت الحامل بأي من أعراض نقص مستوى السكر، أو إذا كانت قراءة جهاز قياس مستوى السكر أقل من 60.
  • يجب الجلوس أو الاستلقاء في مكان آمن، وتناول شيئًا من الكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو عصائر الفاكهة أو اللبن أو العسل الطبيعي.
  • وينصح بالابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون لأنها تقلل امتصاص السكريات في الدم، وينصح أيضًا بتجنب تناول الشوكولاتة.
  • وإذا تعرضت المرأة الحامل إلى هبوط شديد في مستوى السكر في الدم أدى إلى نوبة هبوط وظهور بعض الأعراض الخطيرة مثل النوبات العصبية أو فقدان الوعي فهذا يشكل خطرًا كبيرًا.
  • في تلك الحالة يجب أن تحقن الحامل بـ هرمون الجلوكاجون، وذلك حتى يحفز الكبد على إفراز مخزون السكر لديه، وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم.

خطر نقص السكر على الأم

  • يعد تأثير نقص السكر في دم الأم حادًا، إذ إنها تتعرض لكثير من الأعراض التي قد تسبب لها ألمًا، والتي قد تشكل خطرًا على صحتها وحياتها.
  • وهناك بعض الحالات قد يتطلب الأمر إلى الدخول إلى المستشفى، وفي بعض الحالات إذا حدث ليلًا قد يصل الأمر إلى تعرضها لنوبة، وإذا وصل مستوى السكر إلى أقل من 30 فقد تدخل في غيبوبة.

خطر نقص السكر على الجنين

  • حقيقة وجود الجنين داخل الأم الحامل قد يعرضه لخطر مماثل مما تتعرض له هي، وقد يؤدي نقص مستوى السكر أو الإصابة بمرض السكري لحدوث تشوهات عقلية وجسدية.
  • كما أن الجنين يكون معرض بنسبة كبيرة للإصابة بنقص السكر، و يولد بوزن منخفض عن المعدل الطبيعي، لذلك يتطلب مراقبة المولود بشكل كبير في هذه الحالة.

نصائح لضبط مستوى السكر في دم الحامل

  • بجانب تناول الأدوية في حالة إصابة الأم بنقص شديد في مستوى السكر يجب اتباع بعض العادات الصحية للحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • من أهم العادات الصحية اللازمة هي تناول وجبات متوازنة من حيث العناصر والفيتامينات والمعادن ومتقطعة على مدار اليوم حتى لا يتأثر مستوى السكر.
  • الاحتفاظ بوجبة صغيرة قريبة من الحامل كي تتناولها في حالة الشعور بهبوط أو نقص في مستوى السكر.
  • القيام ببعض التمرينات الخفيفة، وذلك دون إفراط حتى لا يؤثر على مستوى السكر.

شاهد أيضًا: ما الذي تشعر به الحامل؟

وبعد أن تعرفنا على أعراض نقص السكر عند الحامل و أسبابه وعلاجه، فإن إتباع المرأة الحامل أسلوب حياة صحي يتضمن تناول وجبات متوازنة، والقيام بتمرينات مناسبة يضمن لها الحفاظ على صحتها وصحة الجنين.

أترك تعليق