أعراض ترسبات ارتفاع الأملاح في المفاصل وطرق علاجها

اعراض ترسبات ارتفاع الاملاح في المفاصل وطرق علاجها

أعراض ترسبات ارتفاع الأملاح في المفاصل وطرق علاجها، ويعتبر ترسب الأملاح من الأمراض سيئة السمعة التي لها متاعب جمة والآلام التي لا تنسى، فهي تشكل نوبات وهجمات محطمة للأعصاب، حيث يعاني المريض من ألم مبرح يجعله يطول النجوم بيديه من ذلك الألم.

في هذا المقال نتناول معلومات هامة حول أعراض ترسبات ارتفاع الأملاح في المفاصل، وكيف أن له تأثيرات صعبة كما سنتناول طرق علاجها.

أعراض ترسبات ارتفاع الأملاح في المفاصل:

  • يزداد خطر حدوث ترسب الأملاح بشكل كبير مع تقدم العمر، ولكنه يمكن أن يحدث عند الشباب أيضًا.
  • يعتمد التشخيص الصحيح على كشف بلورات الأملاح في السائل الخاص بالمفصل المتأثر، وأحيانًا قد يصعب تشخيص ترسب الأملاح لأن آلام المفاصل وغيرها من الأعراض يمكن أن تحاكي وتشبه مرض النقرس وأنواع أخرى من التهاب المفاصل.
  • يتم تأكيد التشخيص باستخدام الميكروسكوب لرؤية البلورات الصغيرة في السائل، الأدوية المضادة للإلتهابات تقلل الألم والتورم ويمكن أن تمنع أو تساعد في تخفيف أعراض ترسب الأملاح، ولكن لا توجد طريقة للتخلص من البلورات.
  • أيضًا المشاكل المشتركة الناجمة عن بلورات الأملاح تسمى بيرو فوسفات الكالسيوم قد تكون واحدة من أكثر أشكال التهاب المفاصل التي يساء فهمها، لأنه غالبًا ما يخطئ في تشخيص مشكلات المفاصل التي تظهر في هذه البلورات بسبب النقرس والحالات الأخرى.
  • أعراض ترسبات ارتفاع الأملاح في المفاصل وطرق علاجها حيث قد يؤدي ترسب الأملاح بيروفسفات الكالسيوم غير المعالجة إلى نوبات شديدة الألم أو ألم مزمن (طويل الأجل) والتهابات وأحمرار أو تورم، وبمرور الوقت قد تتحلل المفاصل أو تنهار، مما يؤدي إلى إعاقة طويلة الأجل.
  • توجد بعض خيارات العلاج لألم التهاب المفاصل، ولكن هذه لا تعالج رواسب البلورات الملحية الكامنة، بعض الأسباب الأساسية يمكن علاجها وهذا ما سوف نتناوله خلال المقال.
اقرأ أيضًا :-  علاج حساسية الصدر والكحة عند الأطفال

شاهد ايضًا : طرق علاج أملاح الفوسفات بالأعشاب

ما هو مرض ترسب الأملاح؟

  • ترسب الأملاح هو نوع من التهاب المفاصل ويمكن أن يسبب أعراض مشابهة لمرض النقرس، لكنه يطلق نوع مختلف من البلورات تسمى بيرو فوسفات الكالسيوم.
  • يمكن أن يسبب ترسب الأملاح نوبات من الألم الشديد والتورم في واحد أو أكثر من المفاصل، والتي يمكن أن تحد من النشاط والحركة لمدة أيام أو أسابيع، كما يمكن أن يسبب التهابًا أكثر استمرارية يحاكي هشاشة العظام أو التهاب المفاصل الروماتويدي، وغالباً ما تشمل الحالة الركبتين، ولكن يمكن أن تؤثر على الرسغين والكتفين والكاحلين والمرفقين واليدين والمفاصل الأخرى.
  • ترسب البلورات في الغضروف (النسيج الذي يحتوي على الوسائد داخل المفاصل) يمكن أن يتلف الغضروف، البلورات أيضا يمكن أن تسبب التهاب يؤدي إلى آلام المفاصل والتورم.
  • في معظم الحالات، ليس من الواضح لماذا تشكلت تلك البلورات الملحية، على الرغم من أن ترسبات الأملاح تزيد بوضوح مع تقدم العمر، ولأن الحالة تكون أحيانًا في العائلات أي وراثية، فإن الجينات تلعب دورًا.
  • العلماء لا يعرفون كيفية منع تكون هذه البلورات، إذا كان بسبب بعض المشاكل الطبية الأخرى، فإن علاج هذه الحالة قد يمنع أحيانًا من تطور عملية الترسب.

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تساهم في ترسب الأملاح ما يلي:

  • تخزين الحديد الزائد (مصطلح طبي: داء ترسب الأصبغة الدموية)
  • مستويات منخفضة من المغنيسيوم في الدم (نقص مغنسيوم الدم)
  • الغدة الجار درقية مفرطة النشاط )hyperparathyroidism(
  • بعض أسباب زيادة الكالسيوم في الدم (فرط كالسيوم الدم)
  • الغدة الدرقية شديدة النشاط (قصور الغدة الدرقية)
اقرأ أيضًا :-  فوائد الجرجير للرجال والنساء بالتفصيل

شاهد ايضًا : كيفية علاج الصديد والاملاح بالاعشاب

من يصاب بترسب الأملاح؟

  • تؤثر رواسب الأملاح على حوالي 3٪ من الأشخاص في الستينيات وما يقارب 50٪ من الناس في التسعينات، يمكن أن يؤدي إطلاق بلورات الأملاح إلى سائل المفصل إلى جذب خلايا الدم البيضاء، مما يؤدي إلى هجوم مؤلم، يمكن أن تحدث هجمات التهاب المفاصل (قصيرة الأمد) الحادة بعد إصابة المفصل، بعد الجراحة، أو بدون سبب واضح.
  • غالباً ما توجد بلورات الأملاح في الغضروف وحتى السوائل الزليليّة لكبار السن الذين ليس لديهم أعراض، وكثير من الناس الذين لديهم هذه الترسبات الكريستالية لن يتعرضوا لهجمات شبيهة بالنقرس أو التهاب مفصلي مزمن.
  • هذه البلورات أيضًا غالبًا ما تكون موجودة في الأشخاص المصابين بهشاشة العظام أو مصادفة في أنواع أخرى من التهاب المفاصل مثل النقرس والتهابات المفاصل.

كيف يتم تشخيص ترسبات الأملاح؟

التشخيص يتوقف على الأعراض ونتائج الإختبارات الطبية، قد يساعد تصوير المفصل، بما في ذلك الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية أو التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي، في اكتشاف وجود رواسب الأملاح في الغضروف.

يجب على الطبيب استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض، وتشمل هذه النقرس، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل وقد يستخدم طبيبك إبرة في أخذ السائل من مفصل متورم أو مؤلم، لمعرفة ما إذا كان هناك أي سبب آخر أو هناك ترسب للاملأح قد يقوم طبيبك أيضًا بإجراء اختبارات الدم.

اقرأ أيضًا :-  فوائد تناول الفول المدمس بالتفصيل

شاهد ايضًا : فوائد وأضرار أنواع المكملات الغذائية

كيف يتم علاج ترسب الأملاح؟

  • لا يوجد علاج متاح لتحلل الأملاح المترسبة، للمرضى الذين لديهم هجمات حادة، قد يصف الطبيب مضادات الإلتهاب غير الستيرويدية، مثل الإندوميثاسين (إندوسين) والنابروكسين (نابروسين)، والتي تعالج الألم والتورم أثناء النوبات الشديدة.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف وظائف الكلى، والذين لديهم تاريخ من قرحة المعدة و / أو الذين هم يستخدمون مذيبات الدم غالباً لا يمكنهم تناول مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية.
  • بالنسبة لهؤلاء المرضى، قد يساعد الطبيب على استنزاف سوائل المفصل وحقن كورتيكوستيرويد في المفصل المصاب، لمحاولة منع وقوع المزيد من الهجمات، قد تكون الجرعات المنخفضة من الكولشيسين (وهو دواء يستخدم في كثير من الأحيان لمرض النقرس) أو مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية فعالة.
  • أدوية أخرى قد تساعد بعض المرضى خلال النوبات الشديدة من التهاب المفاصل البلوريوفوني الكالسيوم أو مع الإلتهاب المزمن الأقل شيوعًا الذي يمكن أن تسببه هذه البلورات، وتشمل هذه الأدوية هيدروكسي كلوروكوين (بلاكينيل)، ميثوتريكسات (رهوماتريكس، تريكول، أوتركسوب، راسوفو)، أو “مضاد بيتا انترلوكين 1” الذي يمكن أن يقلل من الإلتهاب.
  • أو يمكن إجراء جراحة لإصلاح واستبدال المفاصل التالفة هي خيار في الحالات الشديدة.

عبر سطور قليلة ماضية حول أعراض ترسبات ارتفاع الأملاح في المفاصل وطرق علاجها وعرفنا كم هو مرض متعب للغاية وكيف أنه من الصعب علاجه، لكن هناك طرق للتخفيف من النوبات وتحجيمها، ونتمنى العافية للجميع.

أترك تعليق