أعراض ارتفاع وانخفاض مرض السكر

أعراض ارتفاع وانخفاض مرض السكر

أعراض ارتفاع وانخفاض مرض السكر ، يعرف مرض السكري بأنه مرض ناتج عن عدم تحكم الجسم في معالجته للجلوكوز، وهذا يؤدي لتجمع السكر في الدم، مما قد يؤدي للإصابة والتعرض لمشاكل عديدة، ويصاب عدد كبير من الأشخاص بهذا المرض، ويتم العلاج وفقاً لنوع السكري الذي يعاني منه الشخص المصاب.

الاختلاف بين السكر المرتفع والسكر المنخفض

  • فيوجد ثلاثة أنواع من داء السكري وهما؛ مرض السكر من النوع الأول، ومرض السكر من النوع الثاني، وسكر الحمل.
  • النسبة الطبيعية للسكر في الدم يتراوح ما بين 70_ 110 مليجرام لكل ديسيلتر، وتحدث الإصابة بداء السكري نتيجة للوراثة أو لإتباع نظام غذائي غير صحي.
  • هناك مجموعة من العوامل التي قد تؤدي إلى اختلاف في أرقام معدل السكر في الدم خلال اليوم، ففي بعض الأحيان قد يرتفع مستوى السكر في الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • هناك أوقات قد ينخفض فيها، ويعتبر حدوث تلك الحالة أمر طبيعي ما لم تتخطى قراءات السكر عن المعدلات الطبيعية خصوصًا لو حدث ذلك بشكل مستمر، والسكر المنخفض يعرف بأنه هبوط في معدلات السكر عن القيمة الطبيعية لها وهي 70 مليجرام لكل ديسيلتر.
  • تعتبر تلك الحالة واحدة من الأعراض المضاعفة لداء السكري، ويزداد معدل الإصابة بانخفاض السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يتناولون أدوية مرض السكري أو حقن الأنسولين.
  • أما السكر المرتفع فهو زيادة في معدلات السكر في الدم عن القيمة الطبيعية لها وهي 180 مليجرام لكل ديسيلتر بشكل مستمر.

شاهد أيضًا: اسماء ادوية السكر التى تسبب السرطان

السكر المرتفع في الدم

  • هناك عدد من الأسباب التي قد تزداد فيها معدلات السكر في الجسم عن القيم الطبيعية ومنها؛ الإفراط في تناول الطعام، أو نسيان جرعة الأنسولين، أو أخذ أدوية داء السكر من خلال الفم بجرعات غير صحيحة.
  • أو نتيجة لأعراض جانبية لتناول أنواع أخرى من الأدوية، أو قلة في الحركة والنشاط، أو الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات النفسية، أو التعرض لنوع من الالتهابات أو العدوى.

تشخيص السكر المرتفع

  • ارتفاع معدل السكر في الجسم بعد تناول الطعام: عند عمل فحص للسكر وكانت القراءة بعد تناول الوجبة بساعتين فوق 180 مليجرام لكل ديسيلتر.
  • زيادة معدل السكر في الدم أثناء الصيام: عند فحص السكر الصائم عن صيام يتراوح ما بين ٦- ٨ ساعات وكانت القراءة فوق 130 مليجرام لكل ديسيلتر.
  • وفي حالة ارتفع معدل السكر في الجسم، فهذا الأمر لا يؤدي للإصابة بأي علامات أو أعراض، إلا في حالة ارتفعت معدلات السكر عدة مرات ولفترات أطول.
  • علامات السكر المرتفع في الدم تزداد ببطء خلال أسابيع، وفي حالة بقيت معدلات السكر في الدم زائدة، ارتفعت معها العلامات الخطيرة.

أعراض السكر المرتفع في الدم

  • شعور دائم بعدم الاتزان والدوخة والدوار.
  • الإفراط في تناول الماء.
  • زيادة عدد مرات التبول خلال اليوم.
  • تجفف الجلد واللسان والحلق.
  • الصداع المزمن.
  • التهاب الجلد والرغبة في الحكة به.
  • التعرض للغيبوبة في الحالات الخطيرة.
  • الميل إلى التقيؤ.
  • الشعور الدائم بالغثيان.
  • ضعف النظر.
  • عدم القدرة على التركيز.

الأسباب المؤدية لزيادة السكر في الدم

  • التقدم في العمر.
  • عدم شرب المعدل المطلوب للماء يوميا.
  • اتباع نظام غذائي غير سليم.
  • نقص في سوائل الجسم إذا كان المريض يعاني من إسهال أو حالة من التقيؤ.
  • عدم الالتزام بأخذ الجرعة الموصي بها من الأنسولين يوميًا.
  • عند الإفراط في تناول الكربوهيدرات.
  • بذل مجهود عالي وإرهاق الشديد.
  • عند أخذ جرعات زائدة من أدوية الأخرى مثل؛ الأدوية المضادة للروماتيزم والتهاب المفاصل.

العلامات الخطيرة والمزمنة

في حالة لم يتناول المريض أدوية خافضة لمعدل السكر المرتفع في الدم لفترات طويلة فهذا يسبب ظهور بعض الأعراض الشديدة ومنها:

  • ظهور رائحة سيئة وكريهة من الفم.
  • التقيؤ والغثيان.
  • صعوبة في التنفس.
  • جفاف الحلق والفم عامةً.

السكر المنخفض في الدم

  • يحدث هبوط في معدل السكر في الجسم في حالة كان المريض مصاب بداء السكري وكان يتناول جرعات من الأنسولين، أو يتناول أنواع أخرى من العلاج الخافض للسكر في الدم عن طريق الفم.
  • في حالة تناول الشخص المصاب جرعة زائدة من حقن الأنسولين أو من أدوية السكر، فيؤدي هذا للإصابة بالسكر المنخفض على الفور.
  • أيضًا عند الامتناع عن تناول الطعام خلال فترات طويلة من اليوم أو عند تناول وجبة صغيرة جدًا، أو في حالة ممارسة التمارين الرياضية مع عدم تناول أطعمة تعوض هذا المجهود، أو في حالة تم تناول الكحوليات بكميات كثيرة.

شاهد أيضًا: أسباب حساسية السكر

أعراض السكر المنخفض في الدم

  • الإفراز الزائد للعرق.
  • الرغبة في تناول الطعام والشراب.
  • شعور دائم بالاكتئاب والقلق والتوتر.
  • تعرض المنطقة حول الفم للتنميل.
  • ضعف النظر.
  • إصابة الأطراف بالرعشة.
  • الإحساس بألم في الرأس والصداع.
  • تعرض القلب للخفقان بصورة ملحوظة.
  • الميل إلى التقيؤ والرغبة في الغثيان.
  • إصابة المريض بغيبوبة.
  • الشعور بالدوخة عدم الاتزان والدوار.

الأسباب المؤدية للسكر المنخفض في الدم

  • عند الإفراط في أخذ الأدوية خاصةً عند تناول جرعات زيادة من أدوية السكر.
  • إذا كان الشخص مصاب باضطرابات في الجسم كأمراض التهاب الكبد الوبائي أو مشاكل الكلى وغيرها.
  • في حالة الإصابة بخلل في واحدة من غدد الجسم.
  • الإصابة بأحد مشاكل الجهاز الهضمي.
  • عدم الالتزام في أخذ جرعات الأنسولين المحددة.
  • عدم تناول الطعام لفترة طويلة.

 طرق الحفاظ على المعدل الطبيعي للسكر في الدم

  • الالتزام بمواعيد أخذ جرعات الأنسولين المحددة بشكل مستمر.
  • فقد الوزن الزائد.
  • الابتعاد عن تناول المأكولات المضّرة لمريض السكر.
  • الذهاب إلى الطبيب المعالج خلال فترات متقاربة.
  • متابعة مستوى السكر في الدم عن طريق قياسه بصورة دورية.
  • منع تناول المشروبات الصناعية أو المحتوية على نسبة عالية من السكر كالعصائر.
  • ممارسة التدريبات الرياضية على الأقل ثلاث مرات كل أسبوع.

أهم الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم

  • زيت الزيتون الدهون من النوع الغير مشبع الموجودة بزيت الزيتون تعمل على تنظيم معدل الأنسولين في الدم.
  • الخضروات الخضراء تحتوي الخضروات على مضادات أكسدة عديدة تعمل على تنظيم معدل السكر في الدم ومنها؛ الملوخية، والملفوف، والسبانخ.
  • الشوفان تعمل الألياف الموجودة في الشوفان على تنظيم حوالي ثلاثين في المئة من معدل السكر في الدم.
  • البقوليات تحتوي البقوليات على نسبة كبيرة من الألياف والتي بدورها تضبط من معدل السكر في الدم كما ذكرنا ومن أمثلة البقوليات؛ الفاصولياء، والحمص.
  • منتجات الألبان وجميع مشتقاتها بسبب احتواء الألبان على نسبة مرتفعة من فيتامين دال، فهذا يساعد على تنظيم وضبط مستوى الأنسولين في الدم.
  • جنين القمح توجد به مجموعة مختلفة من الفيتامينات الهامة للجسم والتي تلعب دور كبير في ضبط مستوى السكر في الدم مثل فيتامين ب، وفيتامين ك.

أعشاب طبيعية للوقاية من الإصابة بداء السكري

هناك مجموعة من المكملات الغذائية والأعشاب الطبيعية التي عند تناولها قد لا تعمل على معالجة داء السكري، ولا يعتمد عليها بصورة منفردة ومستقلة في معالجة هذا المرض، ولكنها تساهم بقدر كبير في العلاج، كما أنها تخفف من خطر الإصابة بمضاعفات المرض، ومن أهم الأعشاب التي تساهم في ضبط معدل السكر في الدم ما يلي:

  • الحلبة عند تناول منقوع الحلبة فهذا يؤدي إلى هبوط في معدلات السكر في الدم، كما تعمل على بطيء ظهور علامات داء السكري من النوع الثاني أو تعمل على منع الإصابة به.
  • تمتلك الحلبة فائدة كبيرة في تعطيل عملية هضم كل من السكر، والكربوهيدرات بسبب احتوائها على مواد كيميائية عديدة وألياف.
  • كما أنها تعمل على ارتفاع معدلات الأنسولين في الجسم، وبالتالي يؤدي هذا لتقليل معدل الكوليسترول في الدم ومعدل السكر أيضًا.
  • البطيخ المر عند تناول البطيخ المر، فهذا يتسبب في هبوط معدلات السكر في الجسم.
  • الحليب الشوكي يعمل السيليمارين الموجود بالحليب الشوكي كمضاد للالتهاب وأيضًا مضاد للأكسدة، ونتيجة لذلك فهو يستخدم في علاج مرضى داء السكر، وأيضًا يعمل كمنشط لوظائف الكبد.
  • عُشبة الجور مار يرجع أصل هذه العُشبة إلى الهند، وتعرف بأنها مدمرة للسكر، فعند تناولها تقوم بتقليل مستويات السكر في الجسم، كما تعمل على زيادة معدلات الأنسولين، ويمكن استعمالها أيضًا كنوع من مكملات الغذاء.
  • الألوفيرا تعمل خواص مضادات الأكسدة التي توجد في الصبار على بطيء تطور داء السكري من النوع الثاني، فتعمل على إعادة بناء خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس، والتي تقوم بإفراز الأنسولين وإنتاجه، وتعمل وأيضًا على وقاية البنكرياس وحمايته.
  • القرفة ينصح بتناول مشروب القرفة أو وضعها على المأكولات المختلفة، حيث أنها تقوم بامتصاص السكر الزائد في الجسم بفاعلية.

شاهد أيضًا: فوائد اللفت المخلل لمرضى السكر

بذلك نكون قد قمنا بعرض كافة أعراض ارتفاع وانخفاض مرض السكر من خلال موقعنا، كما أدعوك للتعرف عن كل ما يتعلق بهذا المرض والعديد من الأمراض عبر موقعنا دائما.

أترك تعليق