أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها

أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها

أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها، التيتانوس أو ما يطلق عليها اسم الكزاز هو عبارة عن مرض قد يصاب به الشخص بعد التعرض للتلوث أو الإصابة بجرح من خلال جرثومة تسمى المطثية الكزازية، هذه الجرثومة قد تتسبب في ضرر بالغ للمرأة الحامل، لهذا سوف نستعرض لكم أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها بالتفصيل.

أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها

عندما تصاب الحامل بمشكلة التيتانوس فإن أول ما يتأثر عندها يكون الجهاز العصبي الذي يتحكم بدوره في كل عضلات الجسم، وتتمثل الأعراض التي تظهر على المرأة في التالي:

  • حدوث تشنج وتصلب في العضلات، يبدأ هذا التشنج بداية من عضلة الفك ويمتد حتى يصل إلى كل عضلات الوجه ويؤدي إلى صعوبة البلع، قد يصل إلى الرقبة.
  • وجود صعوبة في التنفس بسبب التصلب الذي يحدث في عضلات الرقبة.
  • وجود براز ذات مصحوب بالدماء.
  • الإسهال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التهابات الحلق.
  • التعرق الزائد.
  • الزيادة في سرعة نبضات القلب.

شاهد أيضًَا: تطعيم فيروس الروتا للأطفال

حقنة التيتانوس والمرأة الحامل

يقلق الكثير من الناس من أخذ حقنة التيتانوس للمرأة الحامل، لكننا نود أن نشير أنه لا داعي للقلق من هذه الحقنة، لأنها تضمن حماية المرأة الحامل من الإصابة بالتيتانوس في فترة الحمل.

كما أن لقاح التيتانوس لا يحمي المرأة الحامل فقط من الإصابة بالعدوى، لكنه أيضًا يوفر الحماية للجنين بعد الولادة، لهذا ينصح للسيدة بأخذ هذه الحقنة في الفترة ما بين الأسبوع 27 والأسبوع 36 من الحمل.

أهمية أخذ حقنة التيتانوس للمرأة الحامل

تتمثل أهمية أخذ حقنة التيتانوس للمرأة الحامل في التالي:

  • تحمي هذه الحقنة المرأة الحامل من الإصابة بعدوى التيتانوس في حالة ما إذا تعرضت السيدة لأي جرح على سطح الجلد.
  • يتم إعطاء هذه الحقنة في حالة التعرض للإجهاض أو الولادة الغير آمنة في مكان غير معقم جيدًا، حتى لا تنتقل العدوى إلى الأم ومنها إلى الطفل.
  • يعتبر ميكروب التيتانوس من الأمراض التي قد تؤدي إلى وفاة الجنين والأطفال حديثي الولادة، لهذا فإن إعطائها للحامل يحافظ على حياة الجنين.

ألم مكان حقنة التيتانوس للحامل

حتى لا تتعرض المرأة إلى ألم مكان حقنة التيتانوس للحامل عليها بمعرفة الطريقة الصحيحة لأخذ حقنة التيتانوس والتي تتمثل في التالي:

  • يجب ألا تأخذ الحامل هذه الحقنة قبل الشهر الثاني من الحمل، يتم أخذها على جرعات حتى لا تشعر الحامل بألم وتقلل من الأعراض الجانبية التي قد تظهر على الجنين.
  • الجرعة الثانية من هذه الحقنة يتم أخذها بعد أربعة أسابيع من موعد الحقنة الأولى، لتوفير أكبر قدر من الحماية للأم والجنين، يفضل أن يتم أخذها في الشهر التاسع من الحمل.
  • الجرعة الثالثة يتم أخذها بعد حوالي ستة أشهر من موعد الجرعة الثانية.
  • الجرعة الرابعة يتم إعطاءها للمرأة بعد حوالي عام من الجرعة الثالثة أو في حالة تكرار حدوث حمل.
  • أما الجرعة الخامسة يتم إعطاءها للمرأة بعد أكثر من عام من حدوث الحمل الثاني أو بعد الجرعة الرابعة.
  • يجب على المرأة قبل أن تدخل إلى غرفة العمليات أن تخبر الطبيب المتخصص فيما إذا كانت قد أخذت هذه الحقنة من سابق أم لا، حتى يقوم باتباع الإجراءات المناسبة التي تساعد في وقاية المرأة من الإصابة بالتلوث.
  • يمكن للطبيب أن يعطي المرأة التي لم تتناول هذه الحقنة بعد الولادة مباشرة سواء كانت ولادة طبيعية أو قيصرية لحمايتها من الإصابة بالعدوى بعد الولادة.

شاهد أيضًا: ما أهمية التطعيم ضد الحصبة الألمانية ؟

الآثار الجانبية لحقنة التيتانوس

تختلف الآثار الجانبية لحقنة التيتانوس من شخص إلى آخر، وهي في الغالب لا ينتج عنها آثار جانبية، لكن البعض يتعرض للأعراض التالية:

  • وجود ألم أسفل الجلد في المكان الذي يتم أخذ الحقنة فيه.
  • الحمى وارتفاع درجات الحرارة، لكنها لا يستمر لفترة طويلة.
  • ظهور رد فعل تحسسي تجاه المستحضر الدوائي الموجود في هذه الحقنة.
  • الشعور بالتعب والنعاس.

استخدام حقنة التيتانوس للمرضع والطفل

  • ينصح الأطباء بعدم تلقي المرأة هذه الحقنة في فترة الرضاعة إلا بعد الحصول على الاستشارة الطبية اللازمة.
  • لا يفضل أن يتم إعطاء هذه الحقنة إلى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أسابيع لعدم التعرض لأي أعراض جانبية.
  • لا يتم إعطاء هذه الحقنة لبعض الفئات المصابة ببعض الأمراض مثل المصابين بتخثر الدم وغيرها ومن يعاني من قلة الصفائح الدموية وغيرهم.

حقنه التيتانوس وحركة الجنين

يعتقد الكثير من الناس أن حقنة التيتانوس تؤثر بشكل سلبي على الجنين وعلى حركته في داخل رحم الأم، لكن هذا الاعتقاد غير صحيح، لأن هذه الحقنة لا تمثل أي خطورة على الجنين أو على الأم.

لكن يجب العلم أن تناول جرعة زائدة من حقنة التيتانوس قد تؤدي إلى التأخر العقلي لدى الجنين، لكن هذا التأثير الضار لم يثبت بشأنه إلى الآن أبحاث علمية مؤكدة.

حقنة التيتانوس للحمل الثاني

يجب على المرأة أن تعلم أن الصحيح لهذه الجرعة أن تؤخذ على خمس جرعات، اثنان منهم في فترة الحمل الأول، والثلاثة الباقية بعد الولادة الأولى إلى فترة الحمل الثاني.

في حالة ما إذا أخذتها السيدة في الحمل الأول فإن مفعول الحقنة يستمر لمدة ثلاث سنوات، وقد تستمر مدة عملها لمدة خمس سنوات في حالة ما إذا حدث الحمل الثاني بعد الأول بعدة أشهر.

شاهد أيضًا: ما هو تطعيم الحمى الشوكية

في نهاية رحلتنا مع أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها، بعد أن تعرفنا سويًا على أعراض حقنة التيتانوس للحامل وأضرارها وتعرفنا على الطريقة الصحيحة التي يتم بها أخذ هذه الحقنة، في النهاية نود أن نشير إلى ضرورة المتابعة في الطبيب المتخصص بشأن أخذ حقنة التيتانوس بداية من الحمل الأول.

أترك تعليق