أعراض لوكيميا الدم

أعراض لوكيميا الدم

لوكيميا الدم (سرطان الدم) أحد الأمراض الشائعة بين الصغار والبالغين، ويعتبر من الأمراض التي تظهر فجأة وفي كثير من الأحيان تظهر على المريض في وقت متأخر من إصابته بها، واللوكيميا عادة تصيب خلايا الدم البيضاء وتجعلها تفقد قدرتها على العمل الخاص بها، هناك عدة أعراض لهذا المرض تنتشر بين الصغار والكبار يجب أن ننتبه لها جيدًا، كل ما يخص لوكيميا الدم عند الأطفال والبالغين سنتحدث عنة بالتفصيل لاحقًا، تعرف على أعراض لوكيميا الدم.

أعراض لوكيميا الدم

الأعراض المصاحبة لسرطان الدم لا تختلف كثيرًا سواء كانت اللوكيميا حادة أو مزمنة، واللوكيميا لها العديد من الأعراض التي قد تتشابه بين الأطفال والكبار نذكر منها ما يلي:

  • إصابة المرضى بالعدوى المتكررة فتجد المريض يلتقط العدوى بسهولة من الأخرين دون أي مقاومة.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق حتى مع الراحة التامة ودون عمل مجهود يذكر، تستمر حالة الإرهاق.
  • نزول الوزن بشكل ملحوظ مع فقدان للشهية.
  • زيادة درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي مع وجود بعض القشعريرة.
  • تعرق الجسم وخاصة اليدين بشكل مبالغ فيه وخاصة أثناء الليل.
  • الشعور بآلام مستمرة في المفاصل والعظام.
  • يصاب المريض بالكدمات بسهولة وكذلك التعرض لنزيف الدم، ظهور بقع على الجلد صغيرة لونها احمر داكن.
  • تورم منطقة الرقبة وتحت الابط وهو ما يعرف بالغدد الليمفاوية، وقد يحدث تضخم للطحال والكبد في بعض الأحيان.
  • النزيف المتكرر من منطقة الأنف.
  • الصداع والشعور بالغثيان مع فقدان التحكم بالعضلات.
  • من الممكن أن تنتشر اللوكيميا إلى القلب والرئتين والجهاز العصبي وأحيانًا الخصيتين والجهاز الهضمي، فقد تظهر أعراض أخرى بهذه الأماكن أيضًا.

شاهد أيضًا: هل نقص الحديد هو نفسه فقر الدم

أعراض لوكيميا الدم عند الأطفال

تتشابه أعراض اللوكيميا عند الكبار والصغار ولكن هناك بعض الأعراض التي وإن ظهرت على طفلك يجب التوجه إلى الطبيب فورًا وعمل الفحوصات اللازمة، ونذكر من هذه الأعراض الآتي:

  • إصابة الطفل بالأنيميا الحادة.
  • ضعف مناعة الطفل بشكل ملحوظ ويصبح عرضة للإصابة بالعدوى.
  • ظهور طفح جلدي على أماكن متفرقة بجسد الطفل.
  • الشعور الدائم بآلام في العضلات والعمود الفقري.
  • الشعور بضيق في منطقة الصدر وعدم انتظام عملية التنفس والكحة المستمرة.
  • الدوخة والشعور بالحاجة للقيء وفقدان التركيز.
  • تورم منطقة البطن والوجه والذراعين خاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • عدم الراحة وكثرة الإجهاد وعدم القدرة على بذل مجهود مثل اللعب مع الأطفال مثلًا أو المذاكرة.

كيفية تشخيص لوكيميا الدم

  • ويبدأ تشخيص اللوكيميا عند الكبار والصغار بظهور الأعراض السابق ذكرها أولًا ثم يبدأ الطبيب بعمل الفحص السريري والذي قد يظهر من خلاله تضخم الكبد والطحال بشكل أوضح، كما يلاحظ الطبيب أيضًا شحوب الجلد وبهتان اللون العام للبشرة.
  • لكن كل الأعراض والفحوصات السابقة لا يمكن أن تؤكد الإصابة باللوكيميا دون أجراء الفحوصات اللازمة وتتضمن هذه الفحوصات كل من:
  • فحص عدد خلايا الدم بالكامل لمعرفة عدد كل من كرات الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية.
  • فحص شكل خلايا الدم تحت الميكروسكوب.
  • فحص عينات النسيج النخاعي للعظام والغدد الليمفاوية.
  • فحص عينات من الكبد والطحال لمعرفة إذا كانت اللوكيميا انتشرت في هذه الأماكن.
  • الأجراء والفحوصات السابقة يتم تطبيقها على الأطفال والكبار أيضًا، ويجب أن تتم هذه الفحوصات مبكرًا حتى يتم العلاج بشكل سريع لزيادة نسب الشفاء والتعافي سريعًا.

أنواع لوكيميا الدم

هناك عدة أنواع من لوكيميا الدم ويتم تصنيفها على حسب سرعة نمو المرض وأيضًا نوع الخلايا المصابة وإليكم أنواع سرطان الدم كما يلي:

  • لوكيميا الدم الحاد: وهو عبارة عن ظهور عدد كبير من الخلايا الغير مكتملة النمو، مما يجعلها لا تستطيع تأدية عملها الطبيعي مما يجعل الإصابة تتفاقم سريعًا، وهذا النوع يجب علاجه بشكل سريع.
  • لوكيميا الدم المزمن: وهي نفس الحالة السابقة ولكن الخلايا تكون أكبر نسبيًا من حيث النمو وتستطيع القيام بعملها لفترة من الوقت، وهذا النوع لا تظهر علية أعراض جانبية ولا تتم ملاحظته إلا عند التشخيص فقط.
  • لوكيميا الدم الليمفاوية: وهذا النوع يصيب الغدد الليمفاوية والتي لها تأثير هام على الجهاز المناعي، ويعتبر هذا النوع منتشر أكثر بين الأطفال وقد يصيب البالغين أيضًا، وقد يستمر هذا المرض لسنوات دون الشعور بوجوده مع تمتع المريض بصحة جيدة، ثم يظهر فجأة عند الصغار والكبار.
  • لوكيميا الدم النخاعي: وهذا النوع يصيب خلايا الدم البيضاء والحمراء وأكثر المصابين به من الكبار، تظهر أعراضه ببطء وتنمو الخلايا السرطانية بعد وقت طويل ولكن بسرعة كبيرة ويحتاج لعلاج دقيق.
  • هناك أنواع أخرى من لوكيميا الدم ولكن تعتبر نادرة الحدوث مثل (Hairy Cell Leukemia-Myelodysplastic Syndromes-Myeloproliferative Disorders).

شاهد أيضًا: ماهي اعراض تخثر الدم

أسباب الإصابة بلوكيميا الدم

لازال السبب الرئيسي المسبب لسرطان الدم مجهولًا حتى الآن وكثير من الحالات المصابة تسبب حيرة كبيرة لكثير من الأطباء، ولكن هناك عدة عوامل تعد الأكثر شيوعا في معظم المصابين بلوكيميا الدم وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

  • خلل في الجينات الوراثية: يعتبر أحد عوامل الإصابة، في بعض الحالات تحدث طفرة أو خلل معين في جينات الإنسان ويحدث هذا الخلل غالبًا في الخلايا الجذعية.
  • التعرض للمواد الكيمياوية: كثير من الأشخاص يقترن عملهم بوجود كثير من المواد الكيمياوية والتي تدخل غالبًا في كثير من الصناعات مثل الدهانات والصبغات، والتعرض المستمر لهذه المواد يعد من مسببات لوكيميا الدم.
  • التعرض للإشعاع: تعتبر الأشعة النووية أو الإشعاع الناتج من مخلفات معامل النووي من أخطر الاشياء التي يتعرض لها الإنسان فهي تغير طبيعة خلايا الجسم تماما وتجعلها هجين مما يحولها لخلايا سرطانية، الأشعة الطبية أيضًا غير أمنة بنسبة كبيرة وقد يكون لها تأثير سلبي على جسم الإنسان.
  • الإصابة بالفيروسات: هناك بعض الفيروسات التي عندما يصاب بها المريض يكون أكثر عرضة للوكيميا الدم وأحد هذه الفيروسات الالتهاب الكبدي الوبائي.
  • الإصابة بنوع آخر من السرطان: العلاج الكيماوي أو الإشعاعي يضعف مناعة مرضى السرطان بشدة فهناك العديد من المرضى أصيبوا بالسرطان في أحد أعضاء الجسم وبعد التعافي اكتشفوا أنهم مصابين باللوكيميا.
  • التدخين: يعتبر أحد العوامل التي تم التوصل إليها قريبًا، ويؤثر التدخين بشكل سلبي على كافة أجهزة الجسم ويؤثر على الخلايا أيضًا.
  • أمراض الدم: هناك أمراض تصيب الدم مثل فقر الدم وجرثومة الدم، وغالبًا تؤثر هذه الأمراض على مناعة الجسم والدم معًا مما يجعل المريض عرضة للإصابة باللوكيميا.

علاج لوكيميا الدم

يعتبر سرطان الدم من الأمراض التي تحتاج طرق علاج معينة ودقيقة، ويتم تحديد العلاج طبقا لعمر المريض ونوع اللوكيميا التي يعاني منها، فمرضى اللوكيميا الحادة غير المزمنة فتحتاج الأولى إلى العلاج الفوري وإليكم طرق العلاج المختلفة للوكيميا الدم كالآتي:

  • العلاج الكيميائي: ويتم حقن الكيماوي في السائل النخاعي الخاص بالدماغ مباشرة ليحدث تأثيرًا مباشرًا على الخلايا السرطانية.
  • زراعة خلايا جذعية: وتستخدم هذه الطريقة لمن لم يستجيبوا للعلاج الكيماوي، وهذا النوع فعال أيضًا ويحدث نتائج جيدة.
  • وهناك العلاج الإشعاعي والبيولوجي ويستخدمان قليلًا على حسب وجهة نظر الطبيب.

شاهد أيضًا: فقر الدم عند الأطفال الرضع

بعد التعرف على كل ما يخص لوكيميا الدم من أعراض لوكيميا الدم، نستطيع أن نقول إن هذا المرض يمكن السيطرة عليه إذا تم اكتشافه مبكرًا، وهناك عدة طرق علاجية تأتي بنتائج إيجابية في علاج اللوكيميا.

أترك تعليق