هل سوزان مبارك مسيحية متطرفة

سوزان مبارك مسيحية أم مسلمة

هل سوزان مبارك مسيحية متطرفة ما هي ديانة سيدة مصر الأولى كما لقبها العالم، وما هي معلوماتنا عنها، وماذا فعلت لمصر، وكيف تنحت عن مناصبها، وكيف تعيش الآن، وأين تعيش، هذا ما سنعرفه في هذا الصدد وسنتناوله بالتفصيل في هذا الموضوع.

هل سوزان مبارك مسيحية متطرفة

  • السيدة سوزان مبارك هي زوجة الرئيس السابق والمتنحي عن حكم مصر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ولدت في مدينة المنيا أحدي مدن الصعيد في 28 فبراير 1941 وهي مسيحية الأصل تنتمي إلى أب مصري الأصل، ولكن الأم كانت تحمل الجنسية الإنجليزية، وكان الاسم الحقيقي للسيدة سوزان مبارك هو (سوزان صالح ثابت غبريال)، تدرجت في التعليم حتى حصولها على معهد الخدمة الاجتماعية وتخصصت في علم الاجتماع.

شاهد أيضًا: تفسير رؤية الرئيس السيسي في المنام ومعناه

مظاهر اهتمام سوزان مبارك بمحو الأمية لأهل الصعيد

  • اهتمت كثيرًا بكل ما يخص المرأة من مشكلات قد تقابلها، وبما أنها كانت تعلم ما هي المشاكل التي تقابل فتاة الصعيد من قلة التعليم والأمية والجهل المنتشرين فيه والمعتقدات الخاطئة من أهل الصعيد على تعليم الفتيات وخروجهم من المنازل تحت هذا الشعار، أصبحت السيدة سوزان مبارك تنادي بمحو الأمية في جميع أنحاء مصر وخاصة مدن الصعيد، واهتمت بمحاولة تغيير المفاهيم الخاطئة عن التعليم وكيف أنه شيء مهم لجميع الفئات.
  • واهتمت السيدة سوزان مبارك بكل ما يخص شئون المرأة من تعليم وصحة، حيث أصدرت لجان في المراكز الطبية للعلاج بالمجان من جميع الأمراض وخاصة الأمراض السرطانية والأورام، وأثبتت جدارتها في نشر هذا الوعي الصحي للمرأة خاصة وباقي المجتمع بشكل عام، وحافظت على حقوق المرأة في المجتمع المصري وكيف أنها من أهم عناصر المجتمع والتي تكتمل بها الحياة، حيث أنها النصف الآخر لكل شيء، وحيث أنها قادرة على العمل بأي مجال حتى لو كان صعبًا، ونادت بان تحتل المرأة المناصب لتصبح الزوجة والأم والمديرة والقاضية والمهندسة والدكتورة وكل شيء.

اهتمام سوزان مبارك بالمرأة

فهي من أعطت المرأة كل الحقوق ومساعدتها على مقاومة ظروف المجتمع بكل الجهد والعطاء والحب لما تفعله، فالسيدة سوزان مبارك شغلت العديد من المناصب المهمة في مصر، وأثبتت أنها جديرة لأن تكون في هذه المناصب، حيث ترأست السيدة سوزان مبارك العديد من المناصب التي تخص المرأة منها:

  • رئاسة اللجنة القومية للمرأة، ورئاسة المؤتمر القومي للمرأة، ورئاسة جمعية الهلال الأحمر المصرية، ورئاسة جمعية الرعاية المتكاملة، كل هذه المناصب وغيرها كانت تحت رعايتها.
  • ودعمت السيدة سوزان مبارك العديد من الأعمال الخيرية في مصر، وذلك لمساعدة الفقراء ومن هم تحت خطوط الفقر في الصعيد وغيرها من مختلف البلدان المصرية.
  • وأنتشر دورها المهم في مصر عن طريق وسائل الإعلام، حيث إن الأعلام المصري كان من أهم المتابعين لها، ونشر دورها في المجتمع وتطور أعمالها في وسائل الإعلام المختلفة من صحف ومجلات وبرامج تليفزيونية وغيرها، وأصبح اهتمام الإعلام المصري وشغله الشاغل هي هذه السيدة.
  • وعلى الرغم من اعتناقها للدين المسيحي إلا أنها اهتمت بنشر البرامج والقنوات الدينية، حيث أننا لم نشعر أنها مسيحية لأن الدين لله والوطن للجميع فعلًا، فلم يصل للشعب المصري أن السيدة سوزان مبارك مسيحية إلا مع أن تنحى الرئيس محمد حسني مبارك عن منصبه، وهذا دليل على أنها لم تكن تهتد بموضوع فرق الديانات، ولأننا في الأول والأخر أخوة في هذا الوطن، وقد أوصانا النبي الكريم صل الله عليه وسلم على إخواننا المسيحيين وذلك بالمودة حسن الجوار وأن نعاملهم بالرفق واللين وهذا من سمات المسلم الحق ومن يفعل غير ذلك فقد خالف كلام النبي الكريم.
  • وأيضًا نشرت السيدة سوزان مبارك المكتبات في كل مكان وذلك لنشر الوعي الثقافي بين أفراد الشعب وأن يعرفوا أهمية القراءة والكتابة، وأصبح المكتبات العامة في كل مكان، وبدأت تسعي إلى نشر المسابقات الثقافية في هذه المكتبات لحث الشباب على القراءة والاستفادة منها في حياتهم المستقبلية.

شاهد أيضًا: معنى اسم سوزان Suzan وصفات حاملة الاسم

حياة سوزان مبارك وزوجها من الرئيس الراحل محمد حسني مبارك

  • لقبت السيدة سوزان مبارك بسيدة مصر الأولي حيث تزوجت من الرئيس الأسبق الرئيس محمد حسني مبارك، وقد أنجبت طفلين هما جمال محمد حسني مبارك وعلاء محمد حسني مبارك، والذين كبروا وترعرعوا في جو أسري سياسي جدًا، فعندما وصلوا إلى السن الذي يجب فيه أن يتحملوا المسئولية أتجه جمال مبارك إلى الجانب السياسي وأصبح يترأس العديد من المناصب السياسية منها رئاسة أمانة مجلس السياسات في الحزب الحاكم، وأصبح يتدخل في العديد من المشكلات السياسية المختلفة، أما عن علاء مبارك فأحب العمل التجاري أكتر ولم يشغل نفسه والتدخل في الشئون السياسية لمصر، وأصبح يشارك في المشروعات التجارية التي تخص مصر وتخدم شعبها.
  • وشاركت السيدة سوزان مبارك في العديد من المؤتمرات والندوات التي تخص كل المجالات، وكان لها دورًا فعالًا في إدارة القضايا المهمة والواضحة في مصر، حيث أنها تتميز بالهدوء والعقل والتطلع إلى مستقبل باهر خالي من العيوب المجتمعية حتى تكون مصر في مقدمة كل البلاد في تحقيق ذاتها ورفع المستوي العلمي لها والحد من وجود الأمراض.
  • وأن تجهز جيلًا من الشباب القادر على إدارة المستقبل بطرق علمية وفكرية متطورة وحديثة، وأن ترفع من شأن مصر على مستوى العالم العربي، وأن ترفع من شأن المرأة وجعلها الأفضل والقوي في تاريخ البلاد، كما كانت قديمًا وحتى أصبحت حديثًا، فهي من تنجب الأجيال التي سوف ترفع راية الوطن في كل مكان من أنحاء العالم، وفي نهاية هذا الموضوع يمكن قول إن الدين لله والوطن للجميع وأيضًا اللهم أحفظ مصر وأجعلها أمنًا وأمانًا.

أترك تعليق