ملخص قصة نوح عليه السلام مع قومه

ملخص قصة نوح عليه السلام مع قومه أرسل الله سيدنا نوح لهداية قومه وينذرهم من عذاب يلحق بهم إذا عصوا المولى عز وجل، ولكنهم كذبوه ولم يؤمنوا به، هذا وقد غضب المولى عز وجل عليهم،  وحتى نتعرف على كل هذه الأمور سوف نتعرف على ملخص قصة نوح عليه السلام وكيف كانت دعوته.

بعثة نوح عليه السلام

  •  بعث المولى عز وجل سيدنا نوح عليه السلام إلى قومه حتى يبعدهم عن الضلال الذي ظهر عليهم والجحود بالله.
  • كان سيدنا نوح أول رسول يرسله المولى عز وجل إلى البشرية في الأرض، قوم نوح كان اسمهم بنو راسب.
  • كان قوم نوح يعبدون الأصنام التي كانوا بها من قبلهم أجيال حتى تكون تخليدًا لذكراهم بعد مماتهم ظلت هذه الأصنام يعبدونها من دون الله كما في قوله تعالى (وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )،[٢]
  • بعث الله عز وجل إليهم نوح نبيًا ورسولًا لهدايتهم عن الضلال.

شاهد أيضًا: نفرتيتي وسيدنا يوسف عليه السلام

دعوة سيدنا نوح

  • بدأ سيدنا نوح عليه السلام بالبعثة حيث يحث قومه إلى الإيمان والتوحيد بالله عز وجل وقام بتوضيح أهمية اتباع وطاعة الله عز وجل وما يعود علينا من الإيمان بالله، حيث يغفر لهم ذنوبهم وقال تعالى في قوله الكريم بسم الله الرحمن الرحيم (يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ)،[٤]
  • حيث تركهم وأمهلهم لكي يطيعوا الله عز وجل ويغفر لهم كما في قوله تعالى (وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى)،[٤]
  • استخدم سيدنا نوح عليه السلام كل الطرق والأساليب المختلفة حتى يؤمنوا بالله عز وجل،  كما في قوله بسم الله الرحمن الرحيم (قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا* فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا*وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا
  • تم التوضيح في هذه الآية أن سيدنا نوح كان يحسهم على الإيمان وكانوا يفرون منه ويضعون أصابعهم في آذانهم حتى لا يسمعوا كلامه.
  • دعا سيدنا نوح قومه في السر كما دعاهم في العلن، وأمرهم بالتقرب إلى الله والاستغفار حتى يكفر عنهم ذنوبهم وقد وضح لهم جزاء التائبين والمستغفرين ووضح عليهم رسول الله عليهم الرزق الوفير وأن الله يمدهم بالأموال والبنين كما قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم قال -تعالى-: (ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا*ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا*فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا)،[٧]
  • لكن لن يقبلو دعوة سيدنا نوح وقابلوه بالعصيان والجحود والضلال.
  • يأس سيدنا نوح من دعوتهم إلى عبادة الله عز وجل كما في قوله على قال -تعالى-: (وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا * إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا)؛[٩]، هنا دلع سيدنا نوح ربه بان لا يترك الكافرين على الأرض لأنهم ضلوا السبيل.

أمر الله نوح عليه السلام ببناء السفينة

  • بعد أن طالت دعوة سيدنا نوح عليه السلام ولم يؤمن به قومه إلا من اتبعه في بداية دعوته، حيث استمر يدعو قومه 1000 سنه إلا 50 عامًا ولم يؤمن إلا القليل من قومه كما ذكر في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ}. [١١][٢].

قد يهمك: موضوع تعبير عن أبناء سيدنا نوح

حادثة الطوفان

  • جاء أمر من المولى عز وجل لسيدنا نوح عليه السلام فلا يحزن من تصرفات قومه وأن يبدأ ببناء سفينة كبيرة جدًا كما في قوله بسم الله الرحمن الرحيم{وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ}،[٢٠] وقد علمه الله كيفية بنائها.
  • وقد كان سيدنا نوح أول من بنى سفينة على الأرض، وكلما مر عليه قومه وهو يبني السفينة كانوا يستهزئون منه ويضحكون عليه و وصفوه بالجنون بأنه يصنع سفينة في مكان ليس فيه شاطئ أو ماء.
  • ولما انتهى سيدنا نوح من بناء السفينة أمره الله عز وجل أن يركب فيها كل من أمن به من قومه، وأمره بأن يحضر معه من كل زوجين اثنين من الحيوانات والنباتات من ذكر وأنثى، كما جاء في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ *وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ).
  • ثم نزلت الأمطار وانفجرت المياه، عرف سيدنا نوح أنه وعد ربه قد جاء، فأسرع بإدخال كل الحيوانات والطيور كما إمره الله بالدخول إليها وصعد كل أهل سيدنا نوح إلا زوجته الكافرة لم تصعد إلى السفينة، وخاف على ابنه من الغرق ونادي عليه حتى يركب السفينة، ولا تكن من الكافرين. 
  • ولكن الابن رفض وأصر على كفره وقال أته سوف يلجأ إلى جبل شاهق سوف يحميه من الغرق، ولكن غرق وغرقت الأرض إلا هذه السفينة ومن عليها كما جاء في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ * وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ * قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ)

عاقبة قوم نوح

  • نجاة قوم نوح الذين كفروا به بعد حدوث الطوفان وغرق كل من في الأرض ما عدا نوح ومن كان معه في السفينة.
  • واستقرت السفينة على اليابسة حيث أمر المولى عز وجل الأرض أن تبتلع الماء، والسماء تتوقف عن المطر وبدأت الريح تهدأ والغيوم تختفي والشمس تشرق، ظهرت بعد ذلك الهضاب والتلال والأودية كما في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِين).
  • رست السفينة على جبل الجودي ونزل المؤمنون من السفينة، وانطلقت الحيوانات والطيور تستعيد حياتها من جديد وبدأ عمار الأرض وأخذ الناس يتناسلون ويعبدون المولى عز وجل، بأنه لا إله إلا هو وحده لا شريك له دون ظلم أو شر أو شرك. 
  • كما جاء في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ * تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلَا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ ).

تابع معنا: قصة قوم عاد وكيف كان هلاكهم؟

الدروس المستفادة من قصة سيدنا نوح

يوجد الكثير من العبر والعظات التي نستفيد منها من خلال قصة سيدنا نوح عليه السلام، وهي كالأتي:

  • جميع الأنبياء والرسل اتفقوا على الدعوة وهي الإيمان بالله والتوحيد والابتعاد عن الشرك.
  • استخدام الأساليب المختلفة في الدعوة إلى دين الله، حيث قام سيدنا نوح نبي الله باستخدام كل الأساليب المختلفة لدعوة قومه.
  • حيث قام بالدعوة في السر والجهر في الليل والنهار، يستخدم أساليب التدريب عندما يذكر الثواب العاجل والآجل.

في ختام هذا المقال الشيق وهو ملخص قصة نوح عليه السلام وكيف كانت دعوته، فكانت دعوته لكي يجعل قومه يؤمنوا بالله ولكنهم سخروا منه ولم يستجيبوا له.

مقالات ذات صلة