قصة نجاح سليمان الراجحي مختصرة

قصة نجاح سليمان الراجحي

 سليمان الراجحي، يعد الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي رجل الأعمال السعودي الشهير والذي يطلق عليه اسم سليمان الراجحي قد ذاع صيته لأنه احتل مركز جيد في قائمة أغنى رجال العالم، فكيف بدأ مشواره وما هي قصة نجاحه؟ وكيف أصبح غني لهذه الدرجة وهل بدء غني أم كان بسيطًا في البداية؟ كلها أسئلة تثير الذهن وتستحق البحث لما لهذه الشخصية من شهرة وصيت.

إن عملية البحث عن مثل هذه النماذج ضرورية لتتبع قصة نجاح ومعرفة أهم الخطوات والمراحل التي مر بها سليمان الراجحي ليصل لما وصل إليه الآن، حيث ولد سليمان الراجحي في السعودية عام 1929 ميلاديًا، ونشأ في منطقة القصيم حيث أسرة متوسطة بين الأشقاء والأب والأم، وكانت بدايات هذا الرجل متواضعة حيث عمل كطباخ وكناس وخادم وعمل في مقهى ولم ينل سليمان الراجحي نصيبا كبيرا من التعليم، حيث عمل منذ نعومة أظافره وواجه الكثير من المشاكل والصعوبات.

وعمل سليمان الراجحي كبائع للطائرات الورقية التي صنعها بنفسه من سعف النخيل وكان يبيعها ويجمع الأموال البسيطة مع أخيه، ثم قام بعمل حامل للأمانات من مكان لمكان حيث يجمع النقود من الراغبين في نقل الأمانات للمطار، فكان يقطع ما يزيد على عشرة كيلومترات حاملًا الكثير من الطرود ليوفر النقود، وقام بالتجارة منذ صغره حيث كان يشتري ويبيع الأقمشة والأشياء السائدة في هذه الفترة.

نجاح سليمان الراجحي وتأسيسه لأكبر بنك إسلامي في العالم

أسس سليمان الراجحي الذي يعد من أغنى رجال العالم أول بنك إسلامي في المملكة العربية السعودية والتي أصبحت فيما يعد أكبر البنوك الإسلامية في العالم كله، كما أنه امتلك العديد من الشركات التي عملت في مجالات التنمية المختلفة مثل التنمية الزراعية والتنمية الصناعية والتنمية التعليمية وفي المجالات الخيرية.

ووصلت ثروة سليمان الراجحي رجل الأعمال السعودي إلى ما يقرب إلى 7.4 مليار دولار، حيث أنه قام مع أخواته بتأسيس أول بنك إسلامي في السعودية الذي أصبح أكبر بنك إسلامي في العالم، بالإضافة للاستثمار في مجالات التجارة المختلفة التي كان شغوفا بها وحريص عليها، وكان سليمان الراجحي صاحب أكبر مزرعة للزيتون واهتم بمجالات الزراعة وكان صاحب مزارع للدواجن ومزارع أخرى اهتم بها بنفسه، واحتل مناصب عديدة للاستثمار في دولته وقام بالتجارة في الأسمنت ومواد البناء.

شاهد أيضًا : قصة نجاح فريق عمل متعاون

قصة نجاح سليمان الراجحي مختصرة

كان الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي منذ صغره يحب العمل، وعندما وصل لسن الزواج كان قد جمع ما يقرب من 1500 ريال وتزوج 4 سيدات وانجب أبناء كثيرون ترك لهم ثروته، وكان يشارك أخواته في مشاريع كثيرة وكان البنك الذي أسسه بنك نواة بعد فروع عديدة، حيث قام بإنشائها في أرجاء المملكة العربية السعودية ثم توسعت منها وانتقلت إلى جميع أنحاء العالم حيث امتدت فروع البنك إلى الشرق الأوسط ودول أوروبا.

وفي عام 1987 وصلت فروع البنك الذي أسسه رجل الأعمال السعودي سليمان بن عبد العزيز الراجحي لـ 500 فرع، كما امتلك سليمان الراجحي أكبر شبكة الصراف الآلي بما يزيد على 2750 صرافا مختلفًا في مناطق السعودية، بالإضافة إلى 19 فرع في دولة ماليزيا، و حوالي 6 فروع في دولة الأردن.

تطوير مشاريع سليمان بن عبد العزيز الراجحي

قام الشيخ سليمان بالتفكير بتنظيم أعماله على عدة مراحل بدأ أولها وأطلق مشروع أولي لإعادة هيكلة وتنظيم أعماله، وقام بعمل نظام مركزي جديد لتقنية المعلومات واختبارها، وقام بالبحث والتطوير ليصل إلى كيان “وقف سليمان عبد العزيز الراجحي” واستمر سليمان الراجحي في العمل على التحديث والتطوير التنظيمي، حيث أنشأ مؤسسة وقف سليمان بن عبد العزيز الراجحي، كما أنشأ مجلس للنظارة وقام بتوسيع مهامه وصلاحياته وأنشأ شركات كثيرة لتكون بمثابة الذراع الأيمن الذي يمد القطاع الخيري الذي أسسه بالموارد المالية اللازمة لممارسة أعماله.

وقام الشيخ سليمان الراجحي بمشاريع التنمية الصناعية والأمن الغذائي توازن النهضة ويواكب العصر، وقام الراجحي رجل الأعمال بإنشاء المشاريع التعليمية والجامعات بالإضافة لمشروعات الصناعة التي تواكب التكنولوجيا فلم يكتفي بمجال التجارة والزراعة والمجال المصرفي فكان رجل للاستثمار بجميع أنواعه وكان حريص على أن يكون رجل ناجحًا على المستوى الإداري.

كان لرجل الأعمال سليمان الراجحي أقوال مهمة جدا تستحق أن تذكر حيث قال: “بعد أن كنت صاحب العمل، صرت دلالا أجلب لأولادي الزبائن، لكني أشارك بفكري في كل صغيرة وكبيرة، لأن سليمان الراجحي كان شعلة نشاط وكان يحب العمل ويعمل بجد وتعب وكان زاهد إلى حد ما يحب المشاركة في الأعمال الخيرية”.

اقرأ أيضًا : قصص نجاح واقعية ملهمة لأشخاص بدأوا من الصفر

سليمان الراجحي في أواخر أيامه ورجوعه للصفر

توفي رجل الأعمال السعودي سليمان بن عبد العزيز الراجحي عن عمر 97 عامًا، وذلك كان في يوم الأربعاء 4 شوال 1438، وصلي عليه في مسجد الراجحي في منطقة الرياض، بعد أن عاد سليمان الراجحي بدون ثروة حيث وزعها على أولاده وعلى الأعمال الخيرية، حيث كان زاهد في الحياة على الرغم من الثروة الطائلة التي جمعها حتى أواخر أيامه، ولم يكن لديه رغبة في جمع أموال اكثر مما جمع، فقد مات فقيراً بعد غنى وصل إلى 80 عام وبعدما نال القاب عديدة أغنى رجال العالم، ووصي سليمان الراجحي أولاده بعدم إقامة عزاء له.

وقامت موسوعة غينيس للأرقام القياسية بتسجيل أرقام هذا الرجل العظيم حيث انه صاحب أكبر وقف خيري في العالم، وهي تعد وقف أكبر مزرعة نخيل في العالم، وبلغ عدد النخيل في المزرعة إلى حوالي 200 ألف نخلة، واطلق عليها اسم مزرعة الراجحي نسبة إلى سليمان الراجحي، وكانت المزرعة بمنطقة القصيم وهي من اعظم الأعمال الخيرية التي تركها وراءه هذا الرجل العظيم.

قد يهمك أيضًا : قصص نجاح أغنى 7 رجال اعمال في العالم

وفى النهاية نجد أن الجد والكفاح هم سبيل كل من يرغب في التميز والتألق والوصول إلى القمة، ولكن من جهة أخرى، يجب أن يتذكر الإنسان دائمًا فعل الخير ويحرص عليه ولا تشغله الدنيا عن الأخرة، والآن نترككم لتنقلوا لنا أجمل القصص التي قد سبق وأن قرأتوا عنها في حياة مثل هؤلاء العظماء.

أترك تعليق