قصة نجاح ستيف جوبز الذي أبهر العالم

ستيف جوبز، يوجد العديد من قصص النجاح المبهرة في هذا العالم المحيط ومن هذه القصص هي قصة نجاح ستيف جوبز حيث أن هذه القصة قد أبهرت العالم، وكل القصص يوجد بها عناصر متشابه وهو الإصرار والعزيمة، والتحدي من أجل الوصول للنجاح، وتخطي كافة الصعوبات التي تواجه أصحاب كافة قصص النجاح.

وتعد قصة نجاح ستيف جوبز من أشهر قصص النجاح الذي يجب على كل إنسان معرفتها، لكي يتعلم منها كيفية تحقيق أهدافه، وكيفية تخطي العقبات، وكما يعرف أيضًا الخطوات التي تجعله يصل إلى النجاح، ولكي يعرف أيضًا أن الإصرار هو الوجه الأخر للنجاح، ولكي يتعلم أيضًا أن اليأس هو الذي يقضي على الطموحات، وهذا اليأس لم يعرفه هؤلاء العظماء.

نشأة ستيف جوبز وحياته :-

ولد ستيف جوبز في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1955، وقد كان ستيف مبدع منذ الصغر، حيث كان يبقي دائمًا مع أحد جيرانه الذي يعمل بشركة الكترونيات، وقام ستيف في مرحلة الثانوية بتصميم شريحة إلكترونية، ثم قام بالعمل في مجموعة باكارد.

وهناك في مجموعة باكارد قد رأى أول جهاز خاص بالكمبيوتر وكان عمره آنذاك 12 عام، بعد أن تخرج ستيف من الثانوية، التحق بجامعة ريد المتواجدة في بورتلاند في ولاية أرغون، ولكن لم يستطع استكمال دراسته في الجامعة، وذلك لعدم وجود معه مال كافي لهذا.

اقرأ أيضًا :-  5 قصص قصيرة ملهمة عن النجاح في الحياة

اقرأ أيضًا : قصة نجاح مؤسس ايكيا، وكيف وصل لعرش صناعة الأثاث

شغف جوبز للتكنولوجيا وأثرها في نجاحه :-

كان شغوف بالتكنولوجيا، لذلك بدأ بالبحث عن عمل خاص بمجال التكنولوجيا، وفي ذلك الوقت أشتغل في شركة ألعاب كمصمم ألعاب الفيديو، بعد ذلك سافر إلى الهند ثم عاد إلى وطنه الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت فكرة أنه يقيم شركة للبرمجيات تخطر على باله دائمًا، فقام صديق له يسمي ستيف فوزنياك بمساعدته على إنشاء الشركة.

شركة أبل :-

بدأت الشركة في تجميع كافة أنواع أجهزة الكمبيوتر، وقامت بتشغيل الأنظمة الخاصة بالكمبيوتر بالتصاميم، والفأرة دون طباعة الأوامر أو إصدار الأنظمة باستخدام لوحة المفاتيح، واستطاع جونز من تكبير هذه الشركة، التي كانت تطلق دائمًا العديد من الأجهزة الإلكترونية الرائعة، ويعمل على تقديم اختراعات عديدة تطلقها الشركة بشكل مستمر.

إنجازات ستيف جوبز :-

قام جوبز باختراع هاتف يقوم بإجراء المكالمات لأي شخص في أي مكان، ومن هنا اشتهرت الشركة وسميت أبل وهذه كانت الفاكهة المفضلة لجوبز في تلك الأوقات كان يتعرض جوبز للفشل في كثير من المرات، ولكن كل مرة كان يتخطى هذا الفشل، إلى أن قام بصناعة الكمبيوتر المحمول.

ثم بدأت الشركة تنجح وحققت قفزة كبرى في مجال البرمجيات، وذلك عندما قام جوبز بتقديم نظام جديد من نوعه وهو ماكنتوش وهو كان أول نظام يعمل على تشغيل واجهة رسومية للكمبيوتر وفأرة، بعد ذلك حدث خلاف بين جوبز وبين شركائه ولكن هذا الأمر لم يجعل جوبز يتراجع عن حلمه.

اقرأ أيضًا :-  قصة نجاح واقعية لرائد أعمال سعودي

قام جونز بإنشاء وهي شركة أخرى وهي نكست وبدأت هذه الشركة تعمل في الإمكانيات ذات التطور بدلا من الكمبيوتر الشخصي، وعندما انهارت شركة أبل وتراجعت حصتها في عالم التكنولوجيا، قام رئيس مجلس إدارة الشركة بالاستنجاد بجوبز، قام جوبز للعودة للشركة مرة أخرى.

عمل في الشركة كمستشار، ثم قامت شركة أبل بشراء شركة نكست، وبذلك عاد تألق الشركة مرة أخرى، وذلك من خلال تقديم الشركة لجهاز آي ماك الذي تم تصميمه للاستفادة من الإنترنت، ثم توالت الاختراعات العظيمة للشركة، حيث قام جوبز في عام 2001 بتقديم جهاز آيبود، وكان الأول من نوعه.

وكان لظهور جهاز أيباد أثر كبير في عالم أجهزة الكمبيوتر، حيث في تلك الفترة استطاع جونز تحقيق العديد من النجاحات التي كانت تتخللها الكثير من العقبات، وكان يقول دائمًا، أنه لا يهمه أن يكون أغني رجل، بقدر ما يهمه أن يعود إلى الفراش ويشعر أنه قام بفعل شيء رائع.

قد يهمك أيضًا : قصة نجاح سليمان الراجحي مختصرة

ثم قامت الشركة بعد ذلك باختراع جهاز الأيفون المتطور، ثم توالت الاختراعات في الشركة إلى أن أصبحت من أولى الشركة المتميزة في عالم التكنولوجيا، كما أن الهواتف الذكية الخاصة بالشركة تُعد من أفضل وأهم الهواتف، وكان هذا الذي يرغب فيه جوبز، أن تقدم الشركة أفضل الأجهزة.

هذه الشركة التي قام جوبز بإنشائها والتي وصلت إلى قمتها بعد فشل كبير وصعوبات وعقبات عديدة، قدر جونز تخطي هذه العقبات حتي وإن لم يقدر في بداية الأمر ولكن استطاع في نهاية الأمر أن يصل إلى ما كان يرغب فيه، وقدر أن يصل إلى طموحاته الكبيرة وتُعد قصة نجاح جوبز من القصص التي أبهرت العالم.

اقرأ أيضًا :-  قصة نجاح كنتاكي الحقيقية باختصار

ومن خلال شركة أبل التي قام جوبز بإنشائها استطاع أن يصبح أغني رجل في العالم، هذه القصة عندما يقرأها أي شخص سوف يتعلم منها أنه لا يوجد حاجز للوصول إلى النجاح، غير حاجز العقل هو الذي يجعل الإنسان يكمل طريقه إلى النجاح وتخطي الكثير من الفشل، أو أنه ييأس ولا يُحرك ساكنًا.

شاهد أيضًا : قصة نجاح والت ديزني باختصار، لا للاستسلام

كانت هذه نبذة مختصرة عن قصة نجاح ستيف جوبز الذي أبهر العالم، والذي يتعلم القارئ من خلال أن لا يوجد ما يُسمي مستحيل لأن كل إنسان لديه قدرات على فعل أي شئ للوصول إلى أهدافه، ولكن على الإنسان أن يؤمن بتلك القدرات، وعليه أن يعرف أن الوصول إلى الأهداف لم تأتي بسهولة، ولكن يمكن أن يمر الإنسان بالعديد من الفشل، وعليه أن يتخطى كافة أنواع الفشل للوصول إلى النجاح.

أترك تعليق