موضوعات تعبير

موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار

سوف نستعرض معكم اليوم موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار حيث أن اليتيم هو كل إنسان ذاق مرارة فقد أبيح، وحرم من العطف والتربية التي كان يقدمها الأب، واليتيم هو وصية الله ورسوله للمسلمين، كما يجب أن يكون لليتيم حق أصيل في الرعاية المناسبة المالية والإجتماعية، من المجتمع وكذلك من المجتمع والدولة، لذا نقدم لكم موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن السلام العادل وأهميته للشعوب

عناصر موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار :-

  1. مقدمة موضوع تعبير عن اليتيم.
  2. من هو اليتيم.
  3. كيفية توجيه الرعاية اللازمة لليتيم.
  4. دور الدولة في رعاية اليتيم.
  5. الإحتفال بيوم اليتيم في مصر.
  6. حق اليتيم في الدين الإسلامي.
  7. خاتمة موضوع تعبير عن اليتيم.

مقدمة موضوع تعبير عن اليتيم :-

يجب على كل إنسان أن يعامل اليتيم الذي فقد أباه معاملة حسنة، كما أن اليتيم إنسان حساس جداً تجاه كل فعل، كما أنه يشعر بالمرارة والأسى نتيجة هذا الألم الذي يشعر به جراء فقد أبيه.

حيث يعتبر الأب بمثابة العمود الفقري للإبن، فهو الأمان للإبن، كما أنه أساس الثقة، وهو حلقة الوصل بين الطفل والمجتمع من حوله.

كما يحرم الطفل عند موت الإبن من العطف والحنان والحب والثقة، التي يمنحها كل أب لأولاده، والتي يفتقده الطفل عند موت الأب.

لذلك فإن الطفل شديدة الحاجة إلى العطف من الآخرين وتعويض غياب الأب، حتى يستطيع أن يعيش حياته بشكل طبيعي دون عقد نفسية أو مشاكل إجتماعية.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن المرأة ودورها في المجتمع بالعناصر

وبما أن الدين الإسلامي هو الدين الذين يدعو لكل خير وسعادة للبشرية، لذلك فإن الدين قد قام بالعديد من التوجيهات والتوصيات بشأن اليتيم والتعامل معه بأفضل الأساليب والطرق الممكنة.

شاهد ايضًا : دعاء السفر بالسيارة أو الطائرة لجميع المسافرين

من هو اليتيم :-

اليتيم هو الطفل الذي فقد أباه في فترة الصغر قبل سن البلوغ، وتم حرمانه من حنان وعطف وتربية الأب، الذي هو في أشد الحاجة إلى الأب.

وعندما يتجاوز الطفل سن البلوغ فيفقد لقب اليتيم، لأنه تجاوز مرحلة العناية والعطف.

كيفية توجيه الرعاية اللازمة لليتيم :-

  • يجب على الفرد والمجتمع أن يقدموا الرعاية والإحسان إلى الطفل اليتيم وذلك من خلال،
  • المعاملة الحسنة للطفل، وتوجيه الرعاية، وتقديم النصح له بدون أي تجريح أو إهانة، كما يجب مساعدته بشكل لا يتضمن إحراج له.
  • يجب الإنفاق على الطفل اليتيم، لأنه يفقد العائل الرئيسي له، كما يجب أن يقوم بكساءه وتعليمه إذا أمكن.
  • الحفاظ على أموال اليتيم، وعدم الإقتراب من ماله إلا بالحق” حيث يقول الله تعالى” ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن” صدق الله العظيم.
  • كما يجب على المسلم أن يقوم بكفالة اليتيم، حيث أنها من أهم الأعمال التي تكسب الإنسان رضا الله تعالى، كما أن كفالة اليتيم من الأعمال التي تدخل السرور على قلب اليتيم وكافل اليتيم.
  • كما أن كفالة اليتيم تجعل الإنسان يتميز بإمتلاكه قلب نقي وسليم الفطرة، كما تجعله محبوباً من الناس.
  • محاولة عدم التحدث عن الأب والأم أمامه، حتى لا يشعر بأي نقص ممكن في حياته.
  • زيارة اليتيم والعطف عليه، وإحساسه بأنه لا يوجد شيء ينقصه، وتقديم النصح لمن حوله بعدم إيذائه، كما يجب مواجهة كل من يقوم بجرح شعور أو الانتقاص منه.
  • العمل على تقديم الهدايا والأشياء القيمة إلى اليتيم، لكي لا يشعر بأي نقص أو الإحساس بالفقد.
  • المعاملة بطريقة لطيفة، وألا يتم توجيه ألفاظ بذيئة أو محرجة له، حتى لا يشعر بأنه فقد صمام الأمان والحماية له.
  • مساعدته في تعليم الأمور الدينية التي تقربه من الله عز وجل، وذلك ليقوم بالدور الذي ينبغي أن يقوم به الأب.
اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه بالعناصر

دور الدولة في رعاية اليتيم :-

  • للدولة دور هام ومحوري في رعاية اليتيم، حيث يجب أن تقوم بالعديد من الأفعال التي من شأنها رعاية اليتيم والحفاظ عليه.
  • إنشاء دور لرعاية الأيتام التي لا يوجد لهم أي عائل، أو أحد يهتم به، كما يجب توفير كل الرعاية المادية والمعنوية والنفسية والإجتماعية لليتيم في دور الرعاية.
  • يجب وضع القوانين التي تضمن لليتيم حقه في الرعاية والإهتمام، كما تضمن حقه المالي، بعدم السماح لأقارب السوء أن يستغلوه ويأخذوا من ماله.
  • مراقبة دور الأيتام في تقديم الرعاية المناسبة لهم، ومعاقبة كل من يقوم بإيذاء اليتيم جسدياً ومعنوياً.
  • المساعدة في ممارسة بعض التمارين والأنشطة الرياضية، التي تمكنه من تخفيف الضغوط النفسية من عليها.

الإحتفال بيوم اليتيم في مصر :-

يوجد يوم للإحتفال بيوم اليتيم في مصر، وهو أول جمعة من شهر إبريل كل عام، ويهدف ذلك إلى محاولة إدخال السرور على قلب الأيتام.

وجاءت الفكرة من أحد الأشخاص عام 2004، ويتم الإحتفال باليتيم في محاولة لتخفيف المعاناة والألم النفسي عنه، نتيجة حرمانه من عنصر الأمان والاستقرار وهو الأب.

وكان اليوم موجه لأولئك الذين لا يجدون مأوي ولا معين، ويعانون من صعوبات الحياة وقساوتها.

وكانت في بداية الأمر، تم الاعتماد على 5000 طفل يتيم، إلا أن الفكرة ما لبثت أن انتشرت بسرعة، ونالت إعجاب الكثيرين.

وقامت وزارة الشئون الاجتماعية بعرض هذه الفكرة على المؤتمر العربي، لتعميم الفكرة بشكل عملي على كل الأقطار العربية.

ونجد في مصر كل دور الأيتام وكذلك المدرس، تقوم بعمل إحتفالاً خاصاً بهذه المناسبة، وتقوم هذه المؤسسات بتقديم الهدايا المختلفة للأيتام.

وذلك لإدخال السعادة على قلوبهم، وإشعارهم بأن الكل بجانبهم، وأنهم مهتمون بهم، ويلعبون دوراً من أدوار الأب الذين فقدوه.

حق اليتيم في الدين الإسلامي :-

يقول الله تعالى” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ”.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن المرافق العامة والمحافظة عليها بالعناصر

وهذه الآية تؤكد على شدة الاهتمام باليتامى، وأن اليتيم هو أخ لكم في الدين، والذي يجب مساعدته والعمل على رعايته.

كما أن فضل كفالة اليتيم فضل عظيم وذو أهمية في الدنيا والآخرة، حيث أن كفالة اليتيم تجلب السعادة في الدنيا والآخرة.

حيث يقول الرسول” انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى”، صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.

كما حذر الله تعالى من أكل مال اليتيم بالباطل، وذلك يدخل صاحبة نار الدنيا من حيث رد المظالم لأهلها، وتعكير النفس وتأنيب الضمير، بالإضافة إلى أن هذا المال سيكون سوء على صاحبه.

وكذلك نار الآخرة حيث أن الله تعالى يعاقب آكل أموال اليتيم بالعذاب الشديد، حيث يقول الله عز وجل، بسم الله الرحمن الرحيم،” إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا” صدق الله العظيم.

وهذا يدل على العقاب الشديد لمن يقوم بأي فعل يأذي اليتيم، كما أن الله تعالى يغضب لغضب اليتيم، حيث عندما يجد اليتيم يبكي، يقول من يمسح برأس هذا اليتيم، كما أنه يهبه الخير.

خاتمة موضوع تعبير عن اليتيم :-

يقول الرسول صل الله عليه وسلم” أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك”.

وهذا تصريح وأمر واضح من الرسول الاهتمام باليتيم، والفوائد التي تعود على الإنسان الذي يقوم بالعطف على اليتيم، وتوجيه الرعاية اللازمة.

لذلك فعليكم بالاهتمام باليتيم حتى تسود المحبة والإطمئنان في المجتمع، وأرجو أن ينال الموضوع الإعجاب.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن العدل والمساواة بين الناس بالأفكار

وفي نهاية مقالنا عن موضوع تعبير عن اليتيم بالعناصر والافكار أتمنى أن يكون قد وجد الطلاب غايتهم والباحثين في هذا الصدد، كما أوصيكم الرفق باليتيم، وسوف انتظر منكم المزيد من التعليقات المميزة والمفيدة في هذا الموضوع ليستفيد منها الأخرين.

أترك تعليق