موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع

نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع، كما نعلم فإن الدين الإسلامي هو دين المعاملة الحسنة، أساس المعاملة هو حسن الخلق وقد كان الرسول ” صلى الله عليه وسلم ” يتسم بمكارم الأخلاق، وقد كانت تلك من أفضل المميزات التي تمتع بها الرسول، والتي حرص على تعليمها جيدًا لأصحابه وقد كان الرسول حاد الحرص على توصية مرافقيه بحسن الخلق ومكارم الأخلاق، لذا نقدم لكم موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع بالعناصر والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الإبتدائي، موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع بالعناصر والأفكار للصف الأول و الثاني و الثالث الإعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع :-

  1. مقدمة عن مكارم الأخلاق.
  2. قيمة الأخلاق.
  3. من أبرز الأخلاق التي يجب التحلي بها.
  4. مواصفات محاسن الأخلاق.
  5. هل الأخلاق تقتصر على المسلمين فقط.
  6. خاتمة موضوع مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع.

مقدمة عن مكارم الأخلاق :-

تعتبر الأخلاق هي الضامن الأوحد لاستمرارية الحياة على سطح الكرة الأرضية بسلام ومودة ومحبة، وهي الضامن كذلك لاستمرار النهضة، وانعدامها يقصد الدمار والخيبة والخسران، ليس على الإنسان لاغير، لكن تنعكس آثارها السلبية على المجتمع.

لكن تؤدي إلى تضرر جميع المخلوقات والكائنات وأشكال الحياة ايضًا، وهي عملية تراكمية بإمتياز، متنوعة مصادرها، فقد يستمد الناس أخلاقهم من الطقوس والتقاليد والأعراف المتبعة وهي من اهم النقاط في موضوع عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع .

وقد يقوم الدين أخلاق الناس، من خلال إضافة الأخلاق الحميدة، ومحو الأخلاق السيئة التي نشأوا عليها، لذلك في الأديان لازمة بشكل كبير للنواحي الأخلاقية، فضلاً عن وظيفتها الرئيسية الأخرى، والمتمحورة بشأن توضيح مفهوم الناس بخالقهم وربهم المعبود، وأيضًا فإن التفاوت الأخلاقي بين الناس حاضر، نظرًا لعدم تشابه البيئات التي ترعرعوا فيها.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن أهمية التعاون في المجتمع بالعناصر

ونظرًا ايضًا لعدم تشابه أكثر أهميتها نحو الناس، فبعض الناس يضربون بها عرض الحائط ويعتبرونها معيقا للطموح والتقدم والنجاح، استيعاب بهذا يدوسون على إنسانيتهم وعلى من حولهم، حتى يستطيعوا الوصول إلى غاياتهم وغاياتهم الدنيئة الرخيصة، والتي ستسبب لهم ولمن حولهم الهلاك والخسران.

ولطالما عانت الحضارات والبشرية والدول والشعوب من انعدام الأخلاق نحو ساستها وقائديها، ومن يتولون أمورهم ويديرونها، فقد أدى هذا إلى طحن الكثير من الإنس برحي الوفاة، وآخرها ومن أكبرها ما وقع في الحربين العالميتين الأولى والثانية، من دمار وخراب إجتاح العالم أجمع، وقضى على إثره ملايين الناس والبشر.

كما تتنوع الأخلاق لتشمل الكثير من الشمائل، مثل الصدق، والأمانة، وحب الغير، والحرص على الناس، وعلى أموالهم، وحرياتهم، وممتلكاتهم، وأعراضهم، كما تشمل ايضًا الذهاب بعيدًا عن الغيبة والكلام الفاحش، والإخلاص في الشغل، والنزاهة، ومكارم الأخلاق قطعًا غير ممكن عدها ولا إحصاؤها.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن العلم والأخلاق جناحًا التقدم بالعناصر

قيمة الأخلاق :-

ولكن أعظم الإنس أخلاقًا تمامًا هم الأنبياء والرسل -عليهم السلام -استيعاب حازوا عليها وجمعوا الأخلاق الحسنة وابتعدوا عن الأخلاق السيئة، يليهم المتدينون بصدق والعارفون بالله، وأصحاب الأرواح الكبيرة، حتى لو كانوا غير متدينين، والسبب في مؤتمر الأخلاق الحميدة مع التدين الصادق والعميق.

هو أن المتدين يعمل على للوصول إلى الكمال المطلق، وكلما ارتقى أكثر في تدينه ومعرفته بالله متى ما عظمت أخلاقه، لذلك كله فالرسل هم أعظم الإنس أخلاقًا، لأنهم أعرف الناس بالله.

الأخلاق هي عنوان الأمم، وقد نادت بها الأديان المتغايرة، فهي ميزة هامة وأساس كل حضارة تمتاز بها عن غيرها من الحضارات، وأداة للمعاملة بين الناس وقد نادى بها الشعراء في قصائدهم المتغايرة، للدلالة على أهمية التحلي بتلك الأخلاق والحث على التمسك بها، ومنها ما قاله أمير الشعراء أحمد شوقي: وإنما الشعوب الأخلاق ما بقيت فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهــب.

هناك دور هائل للأخلاق في تبدل الواقع، لهذا صرح الرسول “إنما أرسلت لأتمم محاسن الأخلاق”، فمن أثناء ذلك الحديث النبوي يؤكد الرسول عليه الصلاة والسلام على أن الداعي والغاية من بعثته أنه يرغب في أن يتمم محاسن الأخلاق على أمته الإسلامية.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر والاستشهادات

وهذا لأن التحلي بالأخلاق الحسنة والتمسك بها يفتح الطريق في مواجهة الإنسان للسعادة والهناء والرضا في الدنيا ويوم القيامة، أما الأخلاق الإسلامية: فهي مجموعة من القيم والمبادئ والآداب التي يلزم أن يتحلى بها الإنسان وتشجيع عليها الإسلام، وهي صفة يتميز بها كل فرد عن غيره، وعبادة يتقرب بها المسلم إلى ربه.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن العلم النافع وتقدم المجتمع بالعناصر

من أبرز الأخلاق التي يجب التحلي بها :-

ومن أبرز مكارم الأخلاق التي يجب التحلي بها: القناعة،، والإحسان، والصدق، والرضا، والصبر ، والأمانة، والصبر، والأناة، والشجاعة، والتحمل، والحلم، والتروي، والكرم، والحياء، والشكر، وحفظ اللسان والجسم، والاعتدال والإيثار، والعدل، والشورى، والوفاء، والعفة، والقوة، والتعاون، والتواضع، والعزة، والتسامح، وفعل الخير، والإعانة، والنية الحسنة، والبعد الشر، وكف الأذى عن الناس، ونشر المحبة، والستر استظهار السر، وطاعة الأبوين، والمحافظة على الدين، والصلاة، والتقرب إلى الله، والبعد عن النميمة والغيبة وشتم الناس.

مواصفات محاسن الأخلاق :-

عدم الحكم على الأعمال من ظاهرها لا غير، وإنما النظر إلى النوايا والمقاصد، وهذا اقتداء بقول النبي عليه الصلاة والسلام: (إنما الأعمال بالنيات).

أن يكون هناك توازن بين مطالب الروح والجسد، حيث يشبع الإنسان رغباته بما يتناسب مع النسق الشرعي، وايضا محيط الأخلاق، فقال الله تعالى: “قلْ منْ حرم زينة الله التي أخْرج لعباده والْطيبات من الرزْق”.

الأخلاق الإسلامية تتسم بالسهولة والطواعية، كما وأنها صالحة لكل موضع وزمان مبادئ الأخلاق تقوم على استفادة الذهن وإرضاء الفؤاد وتقود الإنسان إلى الطريق السليم الذي فيه السعادة والخير وراحة النفس.

ما أجمل أن يتحلى شبابنا في المجتمعات العربية والإسلامية بتلك الأخلاق الحميدة، ولاسيما في زمننا ذلك الذي تشعبت وتوسعت به التقنية الجديدة، وطغت على نحو كبير على ذلك العالم وحولته إلى بؤرة ضئيلة.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن النجاح والتفوق بالعناصر والافكار

وايضا تداخل الثقافات والطقوس الغريبة على مجتمعاتنا العربية، لهذا يلزم الحث طول الوقت على الاقتداء والتمسك بتلك الأخلاق، التي تحفظ شبابنا ومجتمعاتنا من السقوط في الذنوب والجهل، كما ونرتقي بها ونتميز في مواجهة الأمم الأخرى.

هل الأخلاق تقتصر على المسلمين فقط؟ :-

والأخلاق لم تقتصر لاغير على المسلمين لكن شملت جميع الناس من غير مشابه الديانات، حيث أن حسن الخلق يقصد الوقوف بالمجتمع والرقي به، فعندما يراعي الإنسان تحريم شقيقه الإنسان، أو عندما يتلفظ ألفاظا حسنة خلال الجديد معه ستبقى الألفة لائحة بين الناس على مدار التاريخ.

كما أن حسن الخلق من أكثر الأفعال التي يتقرب بها الإنسان إلى الله، وهي كفيلة جدا بأن تزيد حسنات وأفعاله الحسنة الإنسان في ميزانه، وأن صاحب الخلق الجيد والحسن يكون من خير ما على الأرض، حيث أن الرسول كان دوما يشدد في التنويه من إيذاء الآخرين سواء باللسان أو باليد، أو حتى بواسطة النظرات.

فلو تخيلنا مجتمع لا يحترم فيه واحد من الآخر، كما ترك الكل أخلاقه، سنجد أن ذلك ينتهك تحريم منزل ذلك ويهتك عرضه، كما أن سيقوم بالتعدي على حقوق ذلك دون أن يشعر بأدنى ذنب، الشأن الذي يقصد فساد المجتمع وتهتك الصلاة لأبعد حاجز، وعلى قول الشاعر: إنما الشعوب الأخلاق ما بقيت ** فإن ذهبت أخلاقهم ذهبوا وبذلك نكون انتهينا من موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الريف المصري بالعناصر

خاتمة موضوع مكارم الأخلاق :-

وفي ختام موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع يجب التأكد من أن محاسن الأخلاق كثيرة ومتعددة، وليست محصورة بعمر معين، أو جنس معين، لكن إن لازم الإلتزام بها يطال الضئيل والكبير والرجل والمرأة، والتربية الأخلاقية تبدأ منذ الصغر.

ومن لازم الأم والأب والعائلة ككل المشاركة في تنبيه الأولاد للأخلاق الكريمة، ونهيهم عن كل خلق سيء، كي تكون محاسن الأخلاق سنة بين الأجيال المتعاقبة، يتوارثونها عن بعضهم بعضًا، ويمارسونها في مختلف أمور حياتهم.

أترك تعليق