موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار

نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار حيث يعد موضوع المال العام يعتبر دعامة رئيسية من دعائم نهوض الشعوب ونموه ولا يستطيع أي شعب من الشعوب إهماله حتى يحافظ على كيانه وهيبته وسط الشعوب ويتضمن المال العام كل ما ليس له مالك من الأراضي والنقود والمصانع والمقتنيات والمعالم السياحية والموارد الطبيعية والأدوات وما على شاكلة هذه الأشياء، لذا نقدم لكم موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار :-

  • مقدمة عن صيانة المال العام
  • دور رجال الدين والعلماء في الوعي
  • كيفية الحفاظ على المال والممتلكات العامه
  • خاتمة عن صيانة المال العام.

مقدمة عن صيانة المال العام :-

فهذه النقود والأشياء في الأساس هي ملك لكل مواطن من المواطنين الذين يحيون على أرض هذه البلاد وتستخدم هذه الأشياء والنهوض لخدمتهم جميعا كلهم سواء بدون تفضيل بينهم، والمال العام يتعرض للكثير من التعديات عليه من قبل ضعاف النفوس بشكل استمراري وتنوع في هذه الاعتداءات من خلال أشكال وصور مختلفة ومتنوعة

وبعض من صور هذه الاعتداءات التي لا حصر لها التشويه وفساد المنظر العام والتكسير والاختلاس والسرقة وتحويل المال العام المنتفعات شخصية وتشكل هذه الاعتداءات تهديدا كبيرا على الأمن الاقتصادي حيث لها آثار سلبية كبيرة على اقتصاد الدول، وتتناسب الاعتداءات طرديا مع قضايا الفساد حيث انه كلما زادت أعداد وحجم هذه الاعتداءات زادت قضايا الفساد ومحاولة الاختلاس والسرقة وكل هذه على مصلحة الأفراد وأعضاء وساكني الوطن الواحد

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن الطفولة والأمومة

ويجب أن يكون الحفاظ على المال العام وصيانته أولوية من اهم واول الأولويات بالنسبة للشعب وتكون برفع نسبة الوعي والفهم لدى المواطنين منذ بداية نشأتهم وسنين عمرهم الأولى، وذلك يكون من خلال نشر الخصال الحميدة بين الشعب وأفراده وتحذيرها من الإقدام على تخريب الممتلكات العامة وانتهاك حرمتها ويجب ايضا ان تغلظ العقوبات وعلى كل من يجرؤ على المساس بالمال العادل أو التفكير في ضرره بأي طريقة أو وسيلة ممكنة

ويجب ايضا الانتباه الى ضرورة وأهمية ألا نقوم بتفضيل أحد على الاخر وان يكون الجميع سواسية أمام القضاء فالعدل أساس الملك والعدل من أهم الوسائل التي تستطيع ان تحافظ من خلالها على التوازن في أسي مجتمع وعلى هيبة القضاء واحترامه.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الإرهاب ونبذ العنف بالعناصر والاستشهادات

دور علماء الدين في صيانة المال العام :-

بالإضافة إلى هذا، فعلى علماء الدين دور هائل في ذلك الميدان، عن طريق تنبيه الناس إلى الموضوعات الحساسة والبسيطة والتي تحتوي شكلا من أنواع انتهاك المال العام، فمثل تلك الموضوعات قد تنبأ الناس في المهالك يوم الحساب لا قدر الله وهم لا يعلمون كما وينبغي على قادة الرأي والنخب المجتمعية زيادة وعي الناس إلى ضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة خصوصا في أوقات الظروف الحرجة

التي قد تتجاوز البلاد بها، لفترات المظاهرات، والثورات، والحروب، ففي مثل تلك الأوقات يلزم أن يتكاثر الناس حرصا على ممتلكاتهم العامة، ومقتنياتهم الوطنية، نتيجة لتدهور الجمهورية وانشغالها بمحاولة فرض السيطرة على الحالة الحرجة الشائعة.

قصة سيدنا يوسف عليه السلام ليست ببعيدة كثيرا عن زماننا عندما أفاد لفرعون جمهورية مصر العربية “اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم”، وقول الفتاة التي صرحت لوالدها بحق موسى عليه السلام” يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوى الأمين”، وما أكثر المساس بالمال العام في أيامنا الجارية وسبب هذا هو الذهاب بعيدا عن الدين، فلة الرقابة على الأفراد المسئولين، كما أن تضاؤل القوانين التي تضبط ذلك الموضوع هزيلة أيضا الأمر الذي يشجع ضعاف النفوس على الإضرار بالمال العام والمساس به بأي شكل من الأشكال المتعارف عليها او بأي طرق جديدة.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن اتقان العمل بالعناصر

كيفية الحفاظ على الممتلكات العامة :-

إن الممتلكات العامة من معناها تعني أنها ليست خاصة لفرد بعينه، وإنما هي ملك لجميع المدنيين داخل الجمهورية حتى ينتفعوا منها، وتكون تلك الممتلكات تابعة لمؤسسات الجمهورية، من هذه الممتلكات العامة في المساجد والمدارس والمستشفيات، والطرقات والجسور، والمرافق العامة كالحدائق والمؤسسات التي تمتلكها الجمهورية جميع تلك الممتلكات لها أهمية عظيمة للمجتمع كله؛ لأنها وجدت بهدف إفادة كل شخص

ويعتبر المساس على تلك الممتلكات وإتلافها بشتى الوسائل أمرا مخالفا للقوانين وللدين ايضا، لذلك يلزم أن يعرف كل شخص أن يتعامل بحرص شديد مع تلك الممتلكات وكأنها ملك له، وذلك لضمان الحفاظ عليها رعايتها من أي اعتداء أو ضرر

إن الفرد الذي يعلم ويشعر بأهمية نفع الممتلكات العامة له، سوف يكون قادرا على الاهتمام بها، والغريب أننا نلاحظ في أكثرية مؤسسات الدول العامة أنها مهملة على نحو أو بآخر، نلمح أن المستشفيات مهترئة وقد نجد أنها تتطلب إلى النظافة في بعض الأحيان، وذلك المثال ينطبق أيضا على المدارس الحكومية والحدائق العامة، وتلك الأشكال إن دلت على شيء إنما تدل على الإهمال الشديد الذي يحدث على عاتق الإنسان الذي يستعمل تلك المرافق

ولكي نحافظ على الممتلكات العامة نورد في موضوعنا بعض المقترحات التي تساعد كل شخص على المساهمة في الحفاظ على تلك الممتلكات المهمة:

  • إن الإدراك الجيد يجيء من البيت عن طريق تربية الأولاد على ضرورة الحفاظ على تلك الممتلكات؛ فالطفل يبدأ حياته بالذهاب إلى المدرسة
  •  فإن كان واعيا بضرورة الحفاظ على مدرسته ونظافتها وعدم المساس بها فإنه سينشأ على ذلك المبدأ كل حياته يجيء بعد البيت دور المدرسة والجامعة الرئيسيين في توضيح مفهوم الطلاب بضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة ووجوب حمايتها من أي ضرر
  •  لكن إن ما تقوم به المؤسسات من حملات لزراعة الأشجار والورود تعني أن الهيئة الخارجية الجميلة للمدرسة أو الجامعة جزء من المحافظة والاهتمام بها
  • للشباب في الجامعة دور هام في عمل حملات زيادة وعي لجميع فئات المجتمع فيما يتعلق ذلك الميدان يلزم على العاملين في المؤسسات العامة تفقد العقارات، وإجراء كل ما يلزمها من أفعال صيانة وترميم، وتحويل الأثاث الفاسد أيضا
  •  يمكن الاستعانة بلافتات ملونة توضع داخل الشركات العامة، تحفز على وجوب الحفاظ على الممتلكات العامة وصيانتها، كما يمكن عمل عدد من البرامج والآليات الضرورية لذلك القصد
  • إن الاهتمام بالممتلكات العامة له ضرورة أخرى تكمن في إعطاء الجمهورية هيئة خارجية حضاريا، كما أن ذلك يسهم في مبالغة الإصدار، وتخفيض الخسائر الناتجة عن الإهمال المتواجد داخل المؤسسات الحكومية.
اقرأ أيضًا :-  20 مقدمة وخاتمة يصلحان لأي موضوع تعبير

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن تلوث المياه وكيفية علاجها

خاتمة عن صيانة المال العام :-

إن الحفاظ على الثروات العامة يتماشى حسب ثقافة المجتمع فعندما يعي الساكن أن ذلك الشارع أو أن مرافق المدرسة مدفوع قيمتها من نقود الشعب فإنه يتشكل عنده تصرفات للحفاظ عليه من الضرر، والحفاظ على المال العام والاهتمام به هو لازم أخلاقي أكثر منه قانونيا يحاسب عليه التشريع لقد حرص الدين الإسلامي على أهمية الحفاظ على المال العام وصيانته من التلف وجعله أمانة في رقبة من يقوم عليه

ومن يخون أمانته فله عذاب يوم القيامة وعار الدنيا، وما زال الزمان الماضي يذكر من تصرفات الخليفة عمر بن خطاب رضى الله عنه أنه كان يضيء سراج الجمهورية إذ كان يقوم بوظيفته، وإذا ذهب إلى عمل خاص أطفأه وأنار نور منزله من ماله المخصص الحفاظ على المال العام يجيء عن طريق الفرد المؤتمن عليه، ومن الفرد الذي يستفيد من خدمة المال العام.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الاسراف والتبذير بالعناصر والافكار

وفي نهاية مقالنا حول موضوع تعبير عن صيانة المال العام بالعناصر والافكار أتمنى أن يكون قد نال اعجابكم، واتمنى النجاح الباهر لجميع طلابنا الأعزاء.

أترك تعليق