موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار

نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار حيث تعد الأم هي أسمى مفردات الوجود وهي كلمة تمتلك سر رائع وعظيم، حيث تنحسر المفردات وتتساقط الكلمات منا ولا يمكننا الشرح حين نذكر تلك الكلمة، كما أن فضل الأم هائل وعظيم ولا يخفى ذلك الفضل الكبير على أيّ إنسان، وفضلها يتناسب مع تضحيتها العظيمة وعطائها، يتناسب مع نطاق إخلاصها لأولادها وحبها لهم، موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار :-

  • مقدمة عن فضل الام
  • أهمية الأم في الحياة
  • رعاية الإسلام للأم
  • فضل الام عليك
  • معنى الام المثاليه
  • خاطرة عن الام المثالية.

مقدمة عن فضل الأم :-

فالأم مدرسة للتعليم، والتربية، والفضائل، والصبر، والمثل والمحبة والعطاء، فهي التي تنشأ وهي التي تسهر الليل، وهي التي تدلل ابنها وتداعبها وتعطيهم الحبّ والحنان، وهي كذلكً التي تعاقب إذا لزم الشأن، وهي التي تغفر بيسر وبسرعة

فلا أحد كالأم اللازم تجاه الأم من ذلك المنطلق فإن واجبنا ودورنا ناحية الأم هو الرحمة، والاحترام، والمساندة، والتكريم، والتبجيل، ومن واجبنا أيضاًً تجاهها طاعته، وبرّها، وإرضاءه

وجعلها سعيدة بشتى الأساليب؛ لأنّها هي الوحيدة التي تعطي الحب الصادق والحنان الدافئ، فكيف لنا أن يمكننا من أن نخفض من فضلها ونقسو عليها أو ندخل الوجع والحزن الى قلبها

بعد كل ما بذلته من بطولات وتضحيات وصعوبات بهدف أن تزرع فينا الامل، وايضاً أصدر زيادة الوعي لمنع دخول الأمهات في دور العجزة

والتي في معظم الأوقات تكون باعتبار سجن للأمهات كرم الإسلام المرأة بشكل عام والأم بشكل خاص، وأعطاها جميع مستحقاتها، وأيضا لم يغفل الإسلام الحق الشرعي للام ووضعها في منزله مرتفعة

رعاية الإسلام للأم :-

  • وأوجب على الأولاد برها وطاعتها والاهتمام بها واحترامها، كما ووضع رضاها وطاعتها بعد رضا الله تعالى على نحو مباشر، كما شدد على هذا الله سبحانه وتعالى في كتبه السماوية، وذلك كافٍ بهدف علم شأن الأم وقدرها
  • كما أوصى بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، “حيث جاءه رجل يسأله فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ صرح: أمك، أفاد: ثم من؟ أفاد: أمك، صرح: ثم من؟ أفاد: أمك، صرح: ثم من؟ أفاد: أبوك”
  • فقد كرر كلمة الأم ثلاث مرات للتأكيد على قدرها وأهميتها، وكان قد قدم أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم نماذج حسنة في بر الأبوين خصوصا الأمهات، وهذا عن طريق الإحسان الذي كانوا يتعاملون به مع أمهاتهم
  • الأم هي مطلع التوفيق لكل إنسان، فهي التربة الصالحة لزراعة أبنائها وهي المؤثر الرئيسي والمباشر في حياة الطفل، وهي التي تؤسس طفلها منذ ولادته ومنذ بدايته في هذه الحياة
  • كما أنّها تحملت العديد من أجل تربية أبنائها وبسبب وصولهم في الحياة بلا أن تترقب أي في مقابل، وهي كذلكً التي حملت ابنها تسعة أشهر وتحمّلت جميع الصعاب والآلام.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن المعالم السياحية في مصر بالعناصر والافكار

أهمية الأم في الحياة :-

  • الأم لا تقدر بقيمة ولا يعوّض جهدها بقدر أو مال، هي التي إن طال الدهر أو قصر لن يمكنها أن توفيها كامل حقها أيا كان اجتهدت صرح الشاعر قديمًا الأم مدرسةٌ، وأنا أقول ليس مدرسة لكن جامعة لكن معهد أبحاث لكن كل شيء
  • لا يمكنهاُ أن تصفه بالكلمات لو سألت أحدهم ماذا تقول لوالدتك في كلمة؟ سيقول كلمة لا توفيها ولكن إن كان ولا مفر من ذلك فهي أحبك
  • ومن لا يحب والدته ياقتي أمك هي هذه الأنثى التي قد كانت يومًا من الأيام ضئيلة وتحلم أن تكبر وتتزوج وتنجب أطفالها تلاعبهم وترعاهم وتشتري لهم أجمل الملابس والأشياء والألعاب
  • حتى لو كان زواجها وكنت في أحشائها تأكل من أكلها الذي يأتيك مهضومًا وجاهزًا، وتنمو يومًا بعد يوم، وتحس أمك من ثِقل بطنها بخنقةٍ في صدرها تغير بينها وبين أن تتنفس، وتنمو أنت في رحمها
  • حتى تأتي وقت أن تلقاك بعد ان كلمتك عديدًا ومسحت على جسدك إذ تتحرك في رحمها مشاكسًا، وتأتي أنت على الدنيا بعدما توجعها ألمًا هو الثاني على مستوى الألم بعد الحرق حيًا وهو من اشد الالام

فضل الام عليك :-

  • تأتي حتى إذا رأتك ابتسمت ودمعت وبدأت تستجمع قواها شيئًا فشيئًا حتى تقدر على رعايتك في دنياكَ التي أتت إليها وتبدأ سفرية حديثة لك مع أمك، تصونك ليل نهار، تخاف عليك من الرياح الرقيقة، تُكابد السهر إذا تعبت، وتحس بالراحة إن شُفيت
  • تفكر ليل نهار إن ضاق عليه الرزق كيف تقوم بإطعام أبناءها، تود لو أنها تقتطع من جسدها كي تغذيك، تجعلك تنمو وتكبر، تعلّمك الكلمات الأولى كما علّمتك أولى خطواتك، وتسير أنت في الدنيا وتكبر
  • وتكبر أحلام والدتك فيك أكثر، تنظر إليك وأنت ابنها المردود من المدرسة وتضحك، وتنظر إليك وأنت الرجل الذي يتحدث عن المستقبل وتبتسم، وتنظر إليك وأنت تستعد للزواج وتبتسم وتبكي فرحًا من اجل ابنها
  • وتنتظر أحفادك لتسترجع لنفسها ذكرياتٍ كان محورها أنت، أنت الابن وهي الأم، وأنت طفلٌ في عينها أيا كان كبرت، طفلٌ استبدل لبن الأطفال بالقهوة قد تتصادم أفكارك يومًا مع أفكار أمك، بل راجع نفسك عديدًا واعلم أنها والدتك التي أنجبتك
  • هي التي جعلت لوجهك احتمالية أن يشاهد تلك الحياة، فاحرص على رضاها ما استطعت واخشَ من خسارتها فإنك إن فقدتها لن تعوضها بكل مال وأهل الدنيا
  • في الجديد الذي ورد عن صحابي كان يحمل والدته يطوف بها بخصوص الكعبة فكانت تبول عليه، فقال للنبي عليه السلام هل أوفيت حقها؟ أفاد ولا بطلقة من طلقاتها! ولا بطلقة!! فكيف بالطلقات والآهات والسهر؟ اللهم احفظ والدينا جميعًا وارحم الأموات منهم وأسكنهم فسيح الجنان.

معنى الأم المثالية :-

الأم المثالية المعنى بها هنا، ليست الأم التي تطبخ الأكل وتنظيف المنزل، لكن الأم المثالية هي التي تنشئ أطفالها نشأة سليمة، وترعاهم على المستوى الثقافي والاجتماعي والصحي والرياضي والنفسي للطفل

فالوالدة هي المدرسة الأولى التي يتخرج منها الطفل، التربية بالبيت اهم بكثير من التعليم، الأم هي المسئولة عن تخريج اجيال واجيال مفيدين لمجتمعهم ووطنهم

الأم هي التي تحب وتحنو على أطفالها، وتسهر وتربي، في قلبها هو مصدر الحنان الذي يتشعب منه حُسن العالم والدنيا اجمع

والأم هي الطريق إلى الجنة: حيث أفاد النبي صلى الله عليه وسلم ” الجنة تحت اقدام الامهات ” صدق رسول الله، لذلك فإن لازم علينا ان نحترم الام وونرعاها ونطيعها، لهذا فإن بر الأبوين هو سبيل سعادة العائِلة والمجتمع، تهديد الأم وهو يوم أن نطيعها ونرعاها.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الإسلام وأثره في نهضة المجتمع ورخائه بالعناصر

خاتمة عن الام المثاليه :-

وفي عاقبة موضوع الأم المثالية فإن كل المفردات والعبارات لا يمكن أن تعطى الأم حقها، فإلام هي الكلمة الرقيقة، و الشمعة التي تحترق من اجل ان تنير لك الطريق، فهي من تمسح دمعك وتحمل كربك.

وتشفى مرضك، وتقف بجانبك في مشوار حياتك، لذلك الام شيء جميل وعظيم، الأم هي بوابة الرجال، وهي ركيزة العائِلة والمجتمع، تحمل الام كل معاني الحب والعطف والأمان وكل المفردات الجميلة تعطى الام حقها

لما تقدمه من تضحيات وتربية أولادها، وفي الخاتمة كن مطيعاً باراً لأمك، لأنها طريقك الى الجنة، اللهم ارزقنا طاعتها كما ربتنا في الصغر.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن عيد النصر بالعناصر والافكار

وفي نهاية مقالنا حول موضوع تعبير عن الام المثالية بالعناصر والافكار أتمني أن تنال اعجابكم، سوف انتظر المزيد من التعليقات حول فضل الأم ليتعلم منها طلابنا الأعزاء.

أترك تعليق