موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر

موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر

نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر حيث تتميز مصر بجمالها وروعتها، كما تتميز مصر بموقع جغرافي وسياسي، والذي يجعلها من الدول الفاعلة على مستوى العالم، كما تعتبر مصر هي رمانة الميزان في الشرق الأوسط والمنطقة العربية، بل في العالم كله، حيث أن مصر هي من تستطيع حل كل المشاكل التي من الممكن أن توجد في الشرق الأوسط، حيث أن مصر هي حضارة ما يزيد عن 7000 عام، ولذا نقدم لكم موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الابتدائي،  موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن حقوق الجار وواجباته بالعناصر

عناصر موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر :-

  • مقدمة موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا.
  • حضارات مصر العظيمة.
  • الأهمية الاستراتيجية لمصر.
  • تاريخ مصر في الدفاع عن الإسلام والمسلمين.
  • مصر في القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • خاتمة موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا.

مقدمة موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا :-

مصر ام الدنيا ليس لقب يطلق على مصر هباء، ولكنه يعبر عن حقيقة وجود مصر في هذا العالم.

مصر أرض الحضارات، ومهد العلوم والفنون، على أرضها الأزهر الشريف، منارة العلم الإسلامي لكل بقاع الدنيا.

مصر الأبية التي وقفت صداً منيعاً ضد أعداء الدين، كما وقفت كالصخرة الصلبة التي تحطمت عليها غرور وكبرياء الدول الإستعمارية، حيث لم تستطع أي دولة مهما كانت قوته أن تسيطر على مصر أو شعبها.

مصر التي استطاعت أن تحمي العالم كله، من التدمير وبطش التتار، فمصر هي من وقفت أمام المغول، الذين جاءوا لهدم الحضارة واندثار العلوم والفنون والثقافة.

وكانت ستذهب وتحطم أوربا بأكملها، لولا أن وقفت مصر في وجهها واستطاعت أن تعزم جيوش المغول الجرارة، وتمنعها من تدمير حضارات العالم.

مصر هي رمانة الميزان في الشرق الأوسط، فهي الحصن المنيع للعرب والمسلمين، في جيشها بمثابة خط الدفاع الأول عن الدول العربية والإسلامية.

مصر هي العمود الفقري للدول العربية، فإذا سقط هذا العمود سقطت الدول العربية، حتى ولو كانت دول قوية، وإذا استقر هذا العمود، ستظل الدول العربية صامدة، حتى ولو كانت ضعيفة من الداخل.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن مدينة شرم الشيخ مدينة السلام بالعناصر

حضارات مصر العظيمة :-

مصر هي صاحبة حضارة تزيد عن 7000 عام، فمصر هي مهد الحضارة، بل هي أقدم دولة في التاريخ، ولقد مرت على مصر دول عدة عصور متنوعة، واستطاع أن يترك بصمات رائعة.

الحضارة الفرعونية: هي أقدم حضارة عرفها المصريون، وهي حضارة عريقة، حيث عرف الإنسان من خلالها بناء دولة مترابطة، كما عرف المصريون القراءة والكتابة، وكذلك الزراعة.

الحضارة الفرعونية العديد من العصور ومنها :-

  • العصر العتيق: وهو عصر يضم الأسرتين الأولى والثانية، وتم تأسيس الوحدة السياسية للدولة.
  • الدولة القديمة: وهو من العصور الذي شهد تطور الحضارة المصرية، كما أنه شهد تطور في العلوم المختلفة، وكذلك الهندسة والطب والعلوم الفلكية.

شهد هذا العصر بناء من عجائب الدنيا السبع، حيث تم تشييد الأهرامات في هذا العصر، والذي يعد إنجازاً حقيقياً.

  • الدولة الوسطى: شهد هذا العصر اهتمام حكام الدولة المصرية بالسياسات الخارجية، كما استطاع حكامها السيطرة على النوبة.

كما حدث في هذا العصر حرباً شرسة على مصر، حيث هاجمها الهكسوس بالعجلات الحربية المتطورة، إلى أن حررها الملك أحمس.

حضارات مصر العظيمة :-

  • الدولة الحديثة: شهد هذا العصر امتداد الأراضي المصرية، حيث سيطرت على سوريا والسودان، وكذلك بلاد الرافدين.

كما تميز هذا العصر ببناء المعابد العملاقة مثل معبد الكرنك، وكذلك ظهرت عبادة الإله الواحد، حيث جعل اخناتون قرص الشمس هو الإله الواحد.

كما شهدت هذه العصور تطور كبير في مجال العمارة والفنون، وتم تشييد العديد من المباني الضخمة والرائعة مثل الأهرامات التي تعد أحد عجائب الدنيا السبع.

كما تم تشييد أبو الهول، وكذلك معبد الكرنك وأبو سمبل، و قصر اللابرنت، وكذلك مسلة سنوسرت الرائعة، بالإضافة إلى العديد من المعالم والرموز الحضارية الرائعة، والتي لا يمكن حصرها بسهولة.

  • الحضارة اليونانية والرومانية: دخل اليوان إلى مصر واتخذوا من الإسكندرية عاصمة لهم، كما اهتم الرومان ببناء الكثير من الآثار العملاقة، واهتموا بتشييد حضارة رائعة.

ومن أهم الآثار التي تركها الرومان هي عمود السواري، المسرح الروماني، والحمامات الرومانية، معبد الرأس السوداء، معبد القيصرون، ومعبد كوم الشقافة.

وفي القاهرة قاموا ببناء حصن بابليون الشهير، والذي تم بناءه لحماية الرومان، ولكي يكون خط الدفاع عنهم من أي تدخلات عسكرية أو ثورات شعبية.

كما شيدوا في جنوب مصر العديد من المعابد مثل معبد فيلة، ومعبد كلابشة، وكذلك معبد دندرة، بالإضافة إلى بناء مدينة هيرموبوليس، ومقبرة بيتوسريس، وكذلك منطقة تونة الجبل.

  • الفتح الإسلامي: دخل الفتح الإسلامي إلى مصر عام 641 م، بقيادة عمرو بن العاص، وقد قام المسلمون بتشييد حضارة رائعة، وكان يغلب عليها الطابع الإسلامي.

حيث تم بناء مسجد عمرو بن العاص في القاهرة، ومسجد أحمد بن طولون، كما تم تشييد حصن الجزيرة، وكذلك مشهد آل طباطبا والحمام الفاطمي.

كما تم بناء الجامع الأزهر، الذي يعتبر منارة الإسلام في العالم العربي والإسلامي، والذي أصبح هو رمز للإسلام ورمز للدعوة.

الأهمية الاستراتيجية لمصر :-

تمثل مصر أهمية استراتيجية، ومن مقومات مصر الإستراتيجية :-

  • الموقع الجغرافي: تتميز مصر بموقعها الجغرافي المتميز، حيث تقع مصر وسط العالم، فلا يستطيع أحد المرور من الشمال إلى الجنوب أو العكس إلا بالمرور بمصر.

كما أن موقع مصر جعلها محط أنظار الدول الإستعمارية، وبالفعل تعرضت مصر للاستعمار كثيراً، ولكنها لم تستطع السيطرة على مصر.

  • الموقع التاريخي: تتميز مصر تاريخ ملئ بالأحداث الهامة، كما مرت مصر بالعديد من الحضارات المتميزة، كما تنوعت على الأرض المصرية حضارات عدة مثل الحضارة الفرعونية والحضارة الإسلامية، والحضارة اليونانية والرومانية.
  • الموقع السياحي: تتميز مصر بموقعها السياحي، حيث الجو المعتدل، وكثرة الأماكن السياحية، والعديد من الآثار، والتي تعمل على جذب الكثير من السياح.

تاريخ مصر في الدفاع عن الإسلام والمسلمين :-

لقد لعبت مصر دوراً كبيراً جداً في الدفاع عن المسلمين والإسلام طول تاريخها، فهي من تصدت للصليبيين واستطاعت أن تحرر الدول الإسلامية من وحشيتهم.

مصر هي التي استطاعت أن تصد هجوم التتار الهمجيين، وتدافع عن الإسلام وعن الثقافة الإسلامية.

مصر هي التي استطاعت أن تحرر معظم البلدان العربية من الإستعمار الأوروبي، والذي كان يعمل على اضمحلال الثقافة الإسلامية، وضياع اللغة العربية.

مصر هي التي تصدت للاحتلال الإسرائيلي، واستطاعت أن تلقنها درساً، وأن تحطم أسطورة الجيش الذي لا يقهر.

أما في أوقات السلم، فمصر متمثلة في أزهرها الشريف، وعلمائها استطاعت نشر الإسلام إلى أقصى إفريقيا وغير من البلدان.

مصر في القرآن الكريم والسنة النبوية :-

مصر هي الدولة الوحيد التي تم ذكرها في القرآن أكثر من مرة، فهي بلد الأمن والأمان وهي بلد الخيرات والرزق، حيث يقول الله تعالى “ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين”.

كما هي البلد التي أوصى بها رسول الله صل الله عليه وسلم، حيث يقول الرسول ” إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيراً فإن لهم ذمة ورحما”.

كما أنها من البلدان المحببة لدى الصحابة، فكان عمرو بن العاص يحب مصر جيداً، فألح على عمر بن الخطاب ليفتح مصر.

خاتمة موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا :-

يقول شوقي “مصر العزيزة لي وطن .. وهي الحمى وهي السكن.

               وهي الفريدة في الزمن .. وجميع ما فيها حسن.

مصر هي أم الدنيا، وهي الحضارة في أجمل صورها، وهي الدولة التي يرغب الكل في السكن فيها، فيجب على أولادها الحفاظ عليها.

شاهد ايضًا : موضوع تعبير عن الشباب ودورهم في بناء المجتمع بالعناصر

وفي نهاية هذا المقال بعد أن تحدثنا عن موضوع تعبير عن مصر ام الدنيا بالعناصر سوف انتظر تعليقاتكم المميزة والمتعلقة بشأن مصر ام الدنيا وواجبنا نحوها.

أترك تعليق