موضوع تعبير عن عيد الام بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن عيد الام بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن عيد الام بالعناصر والافكار سوف تجدوه اليوم على منصة موقعنا، حيث للأم فضل عظيم على أولادها ومجتمعها، فهي تربي الأبناء تربية سليمة، وتضحي من أجلهم، قلمها نجد في حنان الأم أو في تحملها، الأم هي الحضن التي نلجأ إليه في أوقات الشدة والتعب، هي الراحة التي نجدها عندما تقسو الحياة علينا، لذا فإننا نقدم موضوع تعبير عن الأم بالعناصر والافكار، وهذا الموضع يناسب كل المراحل التعليمية من المرحلة الابتدائية، حتى المرحلة الثانوية، حيث تجدون فى موضوع تعبير عن عيد الام بالعناصر والافكار والموجود بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع تعبير عن عيد الام بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر وأفكار موضوع تعبير عن عيد الأم :-

  1. مقدمة عن الأم وفضلها.
  2. ما تاريخ وأصل تسمية عيد الأم.
  3. دور الأم في تربية الأبناء.
  4. دور الأم في بناء  المجتمعات.
  5. كيف أعطى الدين للأم حقوقها.
  6. واجب المجتمع في مساعدة الأم.
  7. واجب الأبناء تجاه الأم، والبر بها.
  8. خاتمة موضوع تعبير عيد الام.

اقرأ ايضًا:تفسير حلم الامتحان الصعب والغش فيه بالتفصيل

مقدمة عن الأم وفضلها :-

يقول أحمد شوقي ” الأم مدرسة إذا أعددتها …… أعددت شعباً طيب الأعراق ”

الأم هي الهدية الجميلة والنعمة العظيمة التي وهبها  الله عز وجل الأبناء، فالأم هي الأساس التي تقوم عليه المجتمعات، فهي من تلد الذكر والأنثى، وهي من تربيهم وتجعلهم أفراد صالحة في المجتمع.

الأم كلمة تحمل في طياتها معاني  النبل والتضحية والإيثار، وكل ما هو جميل ورقيق في حياتنا، فالأم تقدم أسمي معاني التضحية في تربية أبنائه، وإيثارهم على نفسها وراحتها واحتياجاتها، حتى من أهم الأشياء وهو الطعام.

الأم هي من تستطيع أن تضحي بنفسها، لأجل أن ترى أولادها في أحسن حال، بل هي من تقف خلف الرجال ليكون قادة، وهي المرأة التي تحمل على كتفها صلاح المجتمع وتقدمه.

اقرأ أيضًا :-  موضوع عن جمال الوطن ودعوة ابناءه إلى حمايته

الأم هي الجمال التي لا يمكن وصفه، وهي الحب الذي لا يمكن البوح به وإعطاءه حقه، وهي الجميل التي لا نستطيع رده، وهي كل شئ في الحياة، التي بدونها ينقلب الضياء إلى عتمة، والفرح إلى حزن، والرحمة تتحول إلى قسوة.

الأم هي الحياة، وليس للحياة طعم بدونها، الأم لا نستطيع أن نوفي حقها بكلمات، ولو استخدمنا كل أساليب البلاغة، فما نقوله ما هو إلا نقطة في بحر فضله، وسعة قلبها.

اقرأ ايضًا:موضوع تعبير عن العام الدراسى الجديد للمدارس بالعناصر

ما تاريخ وأصل تسمية عيد الأم :-

عيد الأم، هو يوم ظهر مؤخراً للإحتفال بالأم ودورها في المجتمعات، وفي تربية الأبناء، ويعتبر من الاحتفالات التي بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأول من دعا إلى يوم للأم، هي آنا جارفيس، تقديراً لوالدتها، وقد تم اعتماده في جميع مدن والولايات الأمريكية،يختلف اليوم الذي يتم الاحتفال به بالأم من دولة لدولة.

وفي مصر، يعد الكاتب مصطفى أمين، هو أول من دعا بتخصيص يوم للأم في أحد مقالاته، إعترافاً بفضلها، وتضحياتها، ولكي يتم رد الجميل لها في سبيل ماقدمته.

وتم الاتفاق على يوم 21 مارس من كل عام، ليقوم الأبناء بالاحتفال بوالدتهم، وإعطاء الهدايا لها، والتعبير عن مشاعرهم تجاه الأم

ويرجع اختيار هذا اليوم مع بدايات فصل الربيع، ليدل على العطاء والجمال، الذي يربط بين فصل الربيع وصفات الأم.

دور الأم في تربية الأبناء :-

الأم هي الأصل في تربية الأبناء، وبالرغم من دور الأب وأهميته، إلا أن التربية تقع مسؤوليتها بشكل كبير على عاتق الأم.

الأم هي من حملت في بطنها تسعة أشهر، وتحملت آلام الحمل، ثم جاءت لحظة المخاض، وهي أصعب ألم يمكن أن يتحمله الإنسان، لتلد من أحشائها طفلها الحبيب.

كما تتحمل هذه الآلام وهي سعيدة، بدون أن تتذمر أو تشتكي لأحد، ثم تقوم الأم بإرضاع صغارها، وتسهر من أجل راحتهم، غير آبهة بتعبها وإرهاقها.

كما أن دورها لا يتوقف، على خدمة الأبناء، وتجهيز الطعام، وتحضير الملبس المناسب، بل يتعدى دورها أقصى قدر ممكن، فهي  من تستطيع تدبير كل أمور الحياة، وهي الوحيدة القادرة على إدارة الأسرة.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن أهمية العمل التطوعي ومفهومة

تقوم الأم بتعليم الأبناء منذ الصغر، وزرع القواعد الأخلاقية والإجتماعية، كما أنها تعتبر حلقة الوصل بين الطفل والمجتمع، فهي عين طفلها على المجتمع، يتعرف عليه من خلالها.

وقد كتب الكثير عن دور الأم وحنانها وإشراقها بالصغار، مقدرين للأم دورها، حيث يقول الكاتب علي الماوردي, ” والأمهات أكثر إشفاقاً، وأوفر حباً، لما باشرن من الولادة، وعانين من التربية، فإنهنّ أرقّ قلوباً، وألين نفوساً “.

دور الأم في بناء المجتمعات :-

يعتمد استقرار المجتمع، وأمنه على الأم، فهي صانعة الأجيال، التي تتحمل بناء المجتمعات.

يقول أحمد شوقي:

“الأم روض إن تــعـهـده الـحـيـا ……بــالــري أورق أيــمــاً إيـــراق”

“الأم أستــاذ الأســاتـذة الألـــى……شـغـلت مـآثـرهم مــدى الآفـاق”

وهنا يوضح شوقي أن الأم هي السبيل الوحيد للتعليم وإصلاح المجتمعات، وهي القادرة على العطاء والبذل، إذا أتحنا لها الفرصة كاملة.

والأم هي مصدر الحنان، فعندما تعطي الحنان والحب للطفل منذ الصغر، يكبر هذا الطفل دون تعقيدات، أو فقدان الثقة، وهذا يؤثر إيجابياً على المجتمع، حيث يكون كل أفراده أشخاص أسوياء، قادرين على العمل والعطاء.

الأم عندما تغرس حب العمل والأخلاق في طفلها، يستفيد المجتمع في أن أفراده صالحين، قادرين على العمل ومكافحة أوجه الفساد، والقدرة على الإخلاص والتضحية في بناء الوطن.

نستطيع القول بأن الأم هي المجتمع، والمجتمع لا يصلح بدون دور الأم، وما تقدمه من عناية واهتمام لأفراده.

كيف ضمن الإسلام للأم حقوقها :-

الأم في الإسلام لها من الشأن والحقوق مالا يتصوره إنسان، فقد جعل الله سبحانه وتعالى بر الوالدين بعد الإيمان به مباشرة، حيث يقول الله عز وجل في كتابه الكريم،  ” وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً” صدق الله العظيم.

وفي هذه الآية تصريح مباشر بالبر بالوالدين، ورفع مكانتهم، بل جعل عقوق الوالدين بصفة عامة، والأم بصفة خاصة، من الكبائر التي يحاسب عليها الإنسان في الدنيا والآخرة.

وقد ذكر الدين الألم التي تعاني منه الأم في الحمل والولادة، ووصى الأبناء توصية شديدة عليها، حيث قال الله تعالى ” وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ”. حيث يوضح الله مدى الألم والضعف التي شعرت به الأم.

اقرأ أيضًا :-  موضوع تعبير عن الاجازة الصيفية بالعناصر والافكار

ولم يكتف الدين الحنيف على الآيات القرآنية، بل أوصى الرسول صل الله عليه وسلم، على الأم، ووضح للصحابة فضلها الواسع على الأبناء، فعندما جاء له أحد الصحابة يستأذنه في الجهاد، وهو أسمي عمل في الإسلام، فقال له الرسول، أحية أمك، قال نعم، فقال له ” الزم رجلها .. فثم الجنة.

وهذا يدل على شرف بر الأم، فهي أفضل من الجهاد في سبيل الله، وهي من توصلك إلى الجنة، وعقوقها يعتبر عقوق لله والرسول.

 واجب المجتمع في مساعدة الأم :-

يجب على المجتمع أن يوفر الدعم الكامل للأم ودورها، فيجب على الدولة أن تعطي الأم العاملة إجازة مناسبة، لكي تقوم بواجبها في التربية.

كما يجب أن يوفر لها الرعاية الصحية للأم في فترة الحمل والولادة، وكذلك توفير الرعاية الصحية للطفل، لكي تؤدي دورها دون أي ضغوطات صحية.

ويجب على المجتمع عمل دورات، تحث على احترام الأم، وتعريف الشباب بدور الأم في بناء المجتمعات، والحرص على تقديم كل أشكال العون لها في تأدية وظيفتها على الوجه، الذي ينفع المجتمع.

واجب الأبناء تجاه الأم، والبر بها :-

يجب على الأبناء البر بأمهم، والحرص على طاعتها وخدمتها في الكبر، كما يجب عليهم ألا يتركوها وحدهم.

يجب على الأبناء حسن معاملة الأم، والتفكير دائماً، في الآلام والتضحيات، التي قدمتها الأم من أجلهم، وأن يتذكر وصية الله ورسوله، بالأم.

وعلى الأبناء أن يعرفوا، أنهم مهما بذلو الغالي والنفيس، لن يعطوا للام حقها، ولا ألم واحد من ألم المخاض، ناهيك عن كل سنين التربية والسهر.

اقرأ ايضًا:كيف تكتب موضوع تعبير وتحصل على الدرجة النهائية

خاتمة موضوع تعبير عيد الام :-

وفي النهاية، يعجز القلم أن يكتب عن فضل الأم وتضحياتها، بل وتعجز الأفكار أن تحصر فضل  الأم، كما أن عيد الأم ليس يوماً واحدا، بل يجب علينا أن نجعله في كل أيام السنة، وأرجو أن ينال هذا الموضوع إعجابكم، وأن أكون ألممت بعناصر الموضوع.

والآن بعد أن تعرفنا على موضوع تعبير عن عيد الام بالعناصر والافكار وكشفنا العديد من الفضائل الخاصة بالأم وكيف وصانا عليها الرسول الكريم، سوف انتظر مشاركاتكم وتعليقاتكم على هذا المقال لتكشفوا لنا المزيد من الأمور الهامة والمتعلقة بهذا الصدد.

أترك تعليق