دراسة جدوي تجارة المواد الغذائية بالجملة في مصر بالتفصيل

دراسة جدوي تجارة المواد الغذائية بالجملة في مصر بالتفصيل

دراسة جدوي تجارة المواد الغذائية بالجملة في مصر بالتفصيل، ظهرت في المرحلة الأخيرة عدة أمور جعلت المواد الغذائية من إحدي الأمور المهمة في يومنا هذا، فرجع ذلك إلي عدم توفر مساحة زراعية كافية للحصول على المحاصيل الكافية لإشباع الحاجة، كما ظهر العديد من المواليد وحدث كثرة كبيرة في السكان، ليس ذلك فقط بل أن هناك عدة محاصيل لا تتلاءم مع درجة الحرارة التي يتم فيها زراعتها بالبلاد، لذلك فقد لجأ الكثير من الناس إلي المساعدة في توفير المواد الغذائية بشكل دائم، والبدء في مشروع تجارة المواد الغذائية كمشروع مربح، فإن كنت تبحث عن معلومات كافية تستطيع من خلالها عمل تجارة المواد الغذائية فنحن سوف نقدم لك في موقع حقائق ثقافية الكثير من المعلومات الوفيرة التي تجعلك تستطيع عمل ذلك المشروع والحصول من خلالها على ربح، تابعونا في دراسة جدوي تجارة المواد الغذائية بالجملة في مصر بالتفصيل.

دراسة جدوي تجارة المواد الغذائية بالجملة في مصر بالتفصيل

حجم ونوع تجارة الأغذية يتزايد ويتغير كل عام. على سبيل المثال، يدفع الطلب العالمي على اللحوم ومنتجات الألبان إلى نمو سريع في تغذية الماشية يتضمن البذور الزيتية مثل فول الصويا ومحاصيل العلف والأعلاف المركزة، فحوالي ثلث السعرات الحرارية المزروعة في العالم يحول إلى العلف الحيواني، وتجاوزت التجارة في العلف 100 بليون دولار في عام 2015.

بالمثل بالنسبة للمواد الغذائية للإنسان حيث يزداد الطلب عليها يوما بعد يوم، مما جعل الإتجار فيها عملية مربحة جدا، ويمكن الإستفادة من حاجة السوق للمواد الغذائية جيدا، والتسويق بشكل مباشر لهذه المواد.

تتعدد أنواع المواد الغذائية المطلوبة بالأسواق، ويزداد الطلب عليها باستمرار، لذلك يلجأ بعض الشباب في البدء في مشروع تجارة المواد الغذائي، كنوع من أنواع المشاريع المربحة.

أولاً العناصر التي يتطلبها المشروع

1/ في بداية الأمر عليك أولاً أن يكون لديك المكان الخاص بك الذي سوف تبيع من خلاله، وهذا يتطلب منك كثيراً من الجهد، لأن من مواصفات المكان أن يكون مكان حيوي أي نشاط يتردد عليه الكثير من الناس، حتي تستطيع البيع بصفة بيع جملة، ثم بعد ذلك عليك توفير المخزن الخاص بك حتى تستطيع توفير العديد من السلع، ولكن مع مراعاة أن يكون هذا المخزن بجوار أو بالقرب من المكان الخاص بك أنت، ومن التجار الذين سوف تبيع لهم.

2/ توفير هاتف ورقم خاص بالعمل، حتى تستطيع التواصل مع التجار والعملاء في أي وقت.

3/ يجب عليك قبل كل شئ أن تكون قد اتممت مهام التراخيص سواء كان للمخزن، أو للمكان الذي سوف تتعاقد من خلاله مع العملاء.

4/ توفير العديد من وسائل النقل أي نقل البضائع للتجار، لضمان حُسن الجودة، فيمكن لك توفير عربية خاصة بك أو تروسيكل أو غير ذلك، ففي تلك الأحوال لم يكلفك هذا الكثير من المال.

5/ توفير العمالة حيث يجب عليك توفير العاملة وهذا لا يتطلب الكثير من الأشخاص بل يمكن لك بالبدء بشخصين فقط، مع عدم مراعاة أمور القراءة والكتابة، حيث أن عملهم يعتمد على أمور حمل البضائع ووضعها في مكانها الصحيح، كما يعتمد على خبرته بالعمل كسائق للعربية أو التروسيكل، ونقل البضائع للتجار والعملاء في أنحاء البلدة، بينما في أمور المحاسبة والإيرادات والمصروفات فيجب عليك انت من تقوم بفعل ذلك حتى تضمن أمور مالك، بينما إن كنت لا تستطيع فعل ذلك فيمكن لك اللجوء إلي محاسب أخر متيقن في هذه الأمور.

شاهد ايضًا : مشروع تربية الاسماك في الاحواض الجاهزه بالتفصيل

نوعية المواد الغذائية التي سوف تتاجر بها

هناك العديد من المواد الغذائية التي يمكن لك التجارة فيها، حيث لا يمكن الاستغناء عنها في يومنا هذا مثال على ذلك العدس، الأرز، الفول، السكر والمكرونة، حيث يعد الطلب عليها كبير.

كيف يمكنك الحصول على المواد الغذائية التي سوف تتاجر فيها

لا يعتبر هذا العمل شيء شاق للحصول عليه، فقط كل ما عليك فعله هو الحصول على قائمة صغيرة من المشاريع المصانع المتخصصة في صناعة هذه المنتجات، والعمل على حصولك منها على السلع التي تريدها بأقل التكلفة، فهناك العديد من المصانع تعمل على تخفيضات كبيرة، والبيع بأسعار قليلة.

كيفية عمل دراسة جدوى مشروع التجارة في المواد الغذائية

1/ في بداية الأمر يجب عليك تحديد الفكرة، أي وهي تجارة السلع الغذائية والتي سوف تقوم ببيعها بصفة الجملة، وتحديد نوع السلع المراد توزيعها أو الإتجار فيها.

2/ شراء مدخلات المشروع، أي المعدات التي سوف تساعدني في توزيع المواد الغذائية وبيعها أي وهي:

أ/ وسائل النقل سواء كانت عربية أو تروكسيل.
ب/ الموقع سواء كان المكان الخاص بك أي المكتب أو المخزن.
ج/ العمالة وهي العمال الذين سوف يقوموا بالعمل على توزيع المنتج.
د/ المواد أي المواد الغذائية التي سوف تعتمد عليها في عملك.

3/ تجهيز مخرجات المشروع، وهذا يعتمد على المنتج وتوزيعه على التجار.

4/ حساب تكلفة المشروع، أي رأس المال الخاص به.

5 / حساب مصروفات التأسيس، فهذه المصروفات لا تعد تكلفة المشروع بل هذا لا يخلط علي هذا.

6/ تحديد صافي الربح، وهذا الذي ينتج عن طريق العمل والحصول على ربح مناسب.

شاهد ايضًا : أفضل مشروع ناجح برأس مال 50000 ألف جنيه

كيف تسوق لمشروع تجارة المواد الغذائية

ربما يكون لديك ميزانية تسويق محدودة هنا بعض الطرق التي يمكنك تسويق عملك على ميزانية محدودة.

1-التسويق للعملاء مباشرة

الشركات الصغيرة الذكية ذات الميزانية المحدودة غالباً ما تستخدم تسويق المباشر للتنافس مع الشركات الضخمة، إذا كنت تبيع منتجًا يمكن استخدامه عند عملاء معروفين، فاستخدم وكلاء سريين للترويج لمنتجك مباشرة إلى العملاء المحتملين، على سبيل المثال. إرسال بعض مندوبي البيع لأصحاب محلات السوبر ماركت ومحلات المواد الغذائية لعرض منتجك عليهم، والإتفاق بينكم في التعامل المستمر على أن يحصل على أسعار مميزة عن البقية.

2- الإعلان على وسائل الاعلام الاجتماعية

وفقًا لتقرير مركز بيو للأبحاث الاجتماعية عن استخدام الإعلام الاجتماعي: 2005-2015، يستخدم ما يقرب من ثلثي البالغين وسائل التواصل الاجتماعي الآن. هذا هو ما يقرب من عشرة أضعاف الزيادة خلال الفترة الماضي/ مما يجعلها سوق مميز بالنسبة لك.

تشمل قنوات التواصل الاجتماعي الشهيرة Facebook و Twitter و Instagram و Google Plus كل من منصات وسائل الإعلام الاجتماعية هذه فريدة في حد ذاتها، تحتاج إلى طرق فريدة للمشاركة، بدلاً من محاولة إتقانها كلها مرة واحدة، اختر عددًا من الأشخاص الذين يرغبون في شراء منتجك وقم بالتعامل معهم دائما.

شاهد ايضًا : كيفية عمل مشروع مكتبة ادوات مدرسية وتصوير

كانت هذه نبذة مختصرة عن  دراسة جدوى تجارة المواد الغذائية بالجملة في مصر بالتفصيل، حيث يمكنك الأن في مشروع المواد الغذائية الذي يعتبر من المشاريع المربحة، والمميزة، والتي من الممكن أن تحقق ربح جيد، وحاول دائما البحث عن المنتجات التي يبحث عنها العملاء دائما، استخدم طرق جديدة للبحث عن العملاء، عرض ما لديك من عروض خاصة وبيع المنتجات والأسعار التي تناسب الجميع، ويمكنك البحث دائما عن المنتج المطلوب وتجهيزه وبيعه بشكل خاص للتجار، حتى تكون أنت المصدر المميز لديهم للحصول على هذه السلع الغذائية، ويمكنكم الربح من هذا المشروع لان المواد الغذائية لا ينتهي الإتجار بها، ولا ينتهي الطلب عليها.

أترك تعليق