كيفية تقوية الشخصية و الأسلوب في 6 خطوات

كيفية تقوية الشخصية و الأسلوب في 6 خطوات، حيث نبحث دائما عن الكمال، نبحث أن نكون جذابين وأصحاب كاريزما قوية، نبحث عن احتضان النجاح بقوة عاصرة، نبحث عن رفع كأس المجد في كل خطوة..

لكن نصطدم في خلال هذا البحث أن شخصيتنا تفتقد للكثير من الإمكانيات.. فيصيبنا الإحباط.

إذًا ستبحث أولاً عن كيفية تطوير شخصيتك حتى تصل أحلامك وأهدافك، في هذا المقال نقدم لك دليلًا رائعًا عن كيفية تقوية الشخصية فلنبدأ.

هل الشخصية تتطور؟

  • على عكس ما قد يتصور البعض، أنت يمكنك تحسين شخصيتك، وأن تجعلها جذابة وقادرة على تحقيق أحلامك.
  • نحن نعلم الآن أنه لا يمكننا فقط تحسين الشخصية، بل يمكننا تطويرها بطرق لم نكن نفهمها سابقاً، أو لم نكن نعتقد أنها ممكنة!
  • حتى وقت قريب كان يعتقد أن الشخصية دائمة وثابتة لا تتغير، في عام 1890 كتب ويليام جيمس، عالم النفس الشهير في جامعة هارفارد، في كتابه “مبادئ علم النفس” المؤثر أن الشخصية “وضعت في الجص” بعد مرحلة البلوغ المبكر، أي كأنها زرعت في أرض صلبة ولا تتغير.
  • ساد هذا الرأي لأكثر من قرن؛ ومع ذلك، فإن فكرة أن الشخصية هي أكثر مرونة وسوف تتغير، قد اكتسبت ارض مع مرور الوقت، نحن الآن في النقطة التي ندرك فيها أن لدينا القدرة والتحكم في السمات والخصائص التي نريد تطويرها أو صقلها، والسؤال هو كيفية تقوية الشخصية أكمل معي لتعرف.

ما هي الشخصية؟

  • الشخصية هي التعبير النموذجي للتفكير والشعور والسلوكيات التي تجعل الشخص فريدًا، عندما نقول أن شخص ما لديه “شخصية جيدة” فإننا نعني أنها محبوبة ومثيرة للإهتمام وممتعة.
  • الجميع يريد أن يكون جذابًا للآخرين، وتحقيقا لهذه الغاية، فإن وجود شخصية جيدة أمر حيوي – ربما حتى أكثر من المظهر الجيد.
  • في الواقع، نجد أن ما يقرب من 85 في المائة من نجاحك وسعادتك ستكون نتيجة لمدى تفاعلك مع الآخرين، في نهاية المطاف، فإن شخصيتك هي التي تحدد ما إذا كان الناس ينجذبون أو يبتعدون منك.
  • بينما يمكننا تجميل مظهرنا إلى حد ما، أيضا لدينا القدرة على تحسين الشخصية بقدر ما نريد، يمكننا تطوير شخصياتنا أي سمة نراها مناسبة ومقبولة.
اقرأ أيضًا :-  كتابة cv لحديثي التخرج بالإنجليزية والعربية

شاهد ايضًا : أعرف شخصيتك من برجك واسمك

كيفية تقوية الشخصية والأسلوب في 6 خطوات

1- التعرف على الفرق بين من أنت ومن تريد أن تكون:

“إن الخطوة الأولى نحو التغيير هي إدراك ما تريد تغييره في شخصيتك، وهذا يتطلب معرفة من أنت، بعد ذلك عليك أن تقرر ما تريد أن تكون النتيجة، ثم ما هي الخطوات التي هي الجسر بين من أنت أو كيف أنت تتصرف ومن تريد أن تكون وكيف تريد أن تتصرف “، وفقا لعلماء النفس.

نحن نعرف أنفسنا أفضل من أي شخص آخر، وإذا أخذنا علما بالصفات التي نرغب في تغييرها أو ما نرغب في تطويره  في تحسين شخصيتنا، يمكننا أن نعمل بشكل أكثر كفاءة من أجل إضافة أو تقليل تلك الصفات لنصل إلى من نريد أن نكون، الرغبة هي الخطوة الأولى، والتقييم هو الخطوة الثانية ؛ ثم اتخاذ الإجراءات للتغيير.

2- وقف مقارنة نفسك مع الآخرين:

يميل الناس الذين يبحثون عن تحسين الذات إلى التركيز أكثر على ما لا يملكونه ويركزون على ما في يد الآخرين، عليك عزيزي أن تركز على أفضل الأجزاء في نفسك، حدد ما لديك وتوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين والتركيز على تبني الاختلافات.
لا يوجد شخص واحد في العالم يشبه شخص آخر؛ كل شخص لديه شيء فريد لتقديمه، عندما تقارن نفسك بالآخرين ستقودك إلى طريق مظلم، وحتى تستطيع تنفيذ التغيير بشكل إيجابي استخدم كل ما لديك بالفعل، وليس ما تفتقر إليه ومع الآخرين.

اقرأ أيضًا :-  كيف تكون محاسب مالي وقانوني محترف

3- كن مستمعا أفضل:

تعتبر جاكلين كينيدي أوناسيس واحدة من أكثر النساء سحراً في العالم لأنها كانت تمتلك مهارة كونها مستمعة استثنائية، كانت تشتهر بالطريقة التي تنظر بها إلى الشخص في عينه، وتعلق على كل كلمة، وتجعل من أمامه يشعر بأهميته.

لا يوجد شيء أكثر جاذبية من أن يستمع إليك شخص ما ليجعلك تشعر بأنك الشخص الوحيد في العالم.

4- حافظ على وعودك:

أولئك الذين لديهم شخصيات جيدة هم في كثير من الأحيان أناس موثوق بهم وجديرون بالثقة، إذا أخبرت أحد أنك ستفعل شيئًا، فلا تقدم أعذارًا! ما عليك سوى المتابعة والمحافظة على وعودك، حتى يعرفوا أن بإمكانهم الإعتماد عليك.
على سبيل المثال، إذا كان لديك اجتماع معين الساعة 10 صباحًا، فستصل قبل ذلك ببضع دقائق، سيظهر ذلك أنك تحترم وقت الآخرين، إذا أخبرت زوجتك أنك ستأخذها لتناول العشاء في عيد ميلادها، فافعل ذلك! وقدم لها هدية رائعة.

شاهد ايضًا : كيفية تطوير الذات والثقة بالنفس في 7 خطوات

5- كن مرحا وقدم جانب من روح الدعابة:

كل شخص يتمتع بصحبة شخص يجعله يضحك أو يبتسم ويمتلك الفكاهة، لذلك ابحث عن الجانب الفكاهي في أي موقف – بالتأكيد هناك دائمًا واحد.

إطلاق النكات دون سخرية هي موضع ترحيب كبير وتحتاج إلى استخدامها في بعض الأحيان حتى تكسب الشخص أمامك.

إن الناس يحبون صاحب الشخصية المرحة المتفائلة ويهربون من صاحب الوجه العابس دائمًا والمتشائم.

اقرأ أيضًا :-  14 خطوة لعلاج الغضب في علم النفس

6- قابل أناس جدد وأنشأ علاقات جديدة:

يمكن أن يساعدك إنشاء روابط جديدة في تعليمك المزيد عن الآخرين وبناء مهاراتك الاجتماعية، وتطوير شخصيتك، اطلب صداقات مع هؤلاء المختلفين عن أصدقائك الحاليين حتى تتمكن من أن تصبح تقابل خبرات جديدة وطباع أخرى.
يمكنك الانضمام إلى نادي في مدرستك أو الجامعة لمقابلة أشخاص جدد، أو الذهاب إلى نادي اجتماعي أو جمعيات خيرية، أو العثور على مجموعة مصممة خصيصًا من خلالك، مثل نادي الكتب، أو مجموعات خيرية.

شاهد ايضًا : 12 خطوة لبلوغ قانون الجذب لتحقيق الأحلام والأمنيات

الآن يا صديقي عرفت كيفية تقوية الشخصية والاسلوب في 6 خطوات، والآن الدور عليك أنت، تخيل الآن شخصيتك الجديدة، وكم أصبحت شخصًا جذاباً وتتهافت الناس من حولك كونك محبوبًا، وكم من كاسات المجد تحملها بين يديك، أعذرني لكن مضطرين للعودة لأرض الواقع ولنبدأ في تنفيذ ذلك التطوير في شخصيتنا، ولن ننسف الحمام القديم ولكن سنبني فوقه.

أترك تعليق