موضوع عن التخطيط الاستراتيجي

موضوع عن التخطيط الاستراتيجي

موضوع عن التخطيط الاستراتيجي، يعد التخطيط الاستراتيجي وثيقة تلخص كل التفكير الاستراتيجي الحرج، كما أنه يحدد أين يرى الكيان نفسه اليوم والتحديات التي يواجهها؛ كما يصف الحالة النهائية التي ترغب في إنشائها (رؤيتها)، والمسار عالي المستوى الذي تخطط لاتخاذه للانتقال من المكانة الحالية إلى مكانة أعلى، بالإضافة إلى الأولويات الرئيسية على المدى القريب لبدء هذه الرحلة؛ تابعوا موقع معلومة ثقافية للتعرف على موضوع عن التخطيط الاستراتيجي.

ما المقصود بالتخطيط الاستراتيجي؟

التخطيط الاستراتيجي هو عبارة عن فن صياغة استراتيجيات الأعمال وتنفيذها وتقييم أثرها على أساس الأهداف التنظيمية؛ ويركز المفهوم على تكامل أقسام الأعمال المختلفة (المحاسبة والمالية، البحث والتطوير، الإنتاج، التسويق، نظم المعلومات، الإدارة) لتحقيق الأهداف التنظيمية؛ إن مصطلح التخطيط الاستراتيجي مرادف للإدارة الاستراتيجية، إلا أن الأولى تستخدم في عالم الشركات والأخيرة في البيئة الأكاديمية.

شاهد أيضًا: إدارة الموارد البشرية وأثرها في الإبداع والابتكار

متى نشأ مفهوم التخطيط الاستراتيجي؟

نشأ مفهوم التخطيط الاستراتيجي في الخمسينيات من القرن العشرين، ولكنه أصبح شائعًا في منتصف الستينيات ومنتصف السبعينيات، وخلال تلك الفترة، اعتقد المديرون وعالم الشركات بأكمله أن التخطيط الاستراتيجي قدم إجابات لمعظم مشاكل الأعمال إن لم يكن كلها؛ ومع ذلك، في الثمانينيات، انخفضت الضجيج لأن بعض الخطط لم تسفر عن العوائد المتوقعة؛ لكن تم إحياء تطبيقه لاحقًا في التسعينات وما زال مناسبًا للأعمال التجارية الحديثة إلى يومنا هذا.

كيف تتم عملية تطبيق التخطيط الاستراتيجي؟

إن تطبيق التخطيط الاستراتيجي في الأعمال هو نتيجة لقرارات إدارية صعبة تشتمل على مسارات عمل جيدة وأقل جاذبية؛ كما أن وضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية هي خطة مدروسة جيدًا يتم تنفيذها في ثلاث خطوات حاسمة، وهي:

صياغة الاستراتيجية

في صياغة الاستراتيجيات، تقوم الشركة بتقييم وضعها الحالي من خلال إجراء مراجعة داخلية وخارجية، كما تتضمن صياغة الاستراتيجيات أيضًا تحديد نقاط القوة والضعف في المنظمة، بالإضافة إلى الفرص والتهديدات (تحليل SWOT)؛ ونتيجة لذلك، يتعين على المديرين تحديد الأسواق الجديدة التي يمكنهم المغامرة فيها أو التخلي عنها، وكيفية تخصيص الموارد المطلوبة، وما إذا كان سيتم توسيع عملياتها من خلال مشروع مشترك أو عمليات الاندماج.

تؤدي استراتيجيات الأعمال إلى تأثيرات طويلة المدى على نجاح المؤسسة؛ يفهم كبار رجال الأعمال فقط تأثيرهم ويصرح لهم بتعيين الموارد اللازمة لتنفيذها.

 تنفيذ الاستراتيجية

بعد صياغة الاستراتيجية، تحتاج الشركة إلى وضع أهداف قصيرة المدى (عادة أهداف لمدة عام واحد)، ووضع السياسات، وتخصيص الموارد لتنفيذها؛ ويشار إلى هذه الخطوة (تنفيذ الاستراتيجية) أيضًا باسم مرحلة العمل، وهي أهم مرحلة في التخطيط الاستراتيجي؛ ويتم تحديد نجاح مرحلة التنفيذ من خلال قدرة الشركة على رعاية البيئة والثقافة التي تحفز الموظفين على العمل؛ كما تعد المهارات الشخصية للمدير مهمة خلال هذه المرحلة.

يتضمن تنفيذ الاستراتيجية الفعالة أيضًا تطوير هيكل تنظيمي وظيفي، والاستفادة القصوى من نظم المعلومات، وإعادة توجيه جهود التسويق.

تقييم الاستراتيجية

يعرف أي رجل أعمال ذكي أن نجاح اليوم لا يضمن النجاح غدًا، وعلى هذا النحو، من المهم للمديرين تقييم أداء الاستراتيجيات المختلفة بعد مرحلة التنفيذ؛ ويتضمن تقييم الاستراتيجية ثلاثة أنشطة حاسمة: مراجعة العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر على تنفيذ الاستراتيجيات، وقياس الأداء، واتخاذ الخطوات التصحيحية.

تحدث جميع الخطوات الثلاث في التخطيط الاستراتيجي في ثلاثة مستويات هرمية وهي: الشركات، والمستويات المتوسطة، والتشغيلية؛ وبالتالي، لا بد من تعزيز التواصل والتفاعل بين الموظفين والمديرين في جميع المستويات لمساعدة الشركة على العمل كفريق وظيفي.

ما هي فوائد التخطيط الاستراتيجي؟

إن تقلبات بيئة الأعمال تجعل معظم الشركات تتبنى استراتيجيات تفاعلية وليست استباقية، ومع ذلك، فإن الاستراتيجيات التفاعلية قصيرة المدى، مما يتسبب في إنفاق الشركات على قدر كبير من الموارد والوقت؛ التخطيط الاستراتيجي يساعد الشركات على الاستعداد المسبق، كما يتيح للشركة الشروع في التأثير بدلاً من مجرد الاستجابة للمواقف والآن إليك بعض فوائد التخطيط الاستراتيجي:

  •  يساعد على صياغة استراتيجيات أفضل باستخدام نمط منطقي ومنهجي: أنها لا تزال أهم فائدة؛ كما تظهر بعض الدراسات أن عملية التخطيط الاستراتيجي تقدم مساهمة كبيرة أكثر من القرار نفسه.
  •  التواصل المعزز بين أصحاب العمل والعاملين: التواصل أمر حاسم لنجاح عملية التخطيط الاستراتيجي، والذي يبدأ من خلال المشاركة والحوار بين المديرين والموظفين، مما يدل على التزامهم بتحقيق الأهداف التنظيمية.
  •  إظهار الالتزام بأهداف المؤسسة: يساعد التخطيط الاستراتيجي أيضًا المديرين والموظفين على إظهار الالتزام بأهداف المؤسسة، وذلك لأنهم يعرفون ما تفعله الشركة والسبب وراء ذلك؛ كما أن التخطيط الاستراتيجي يجعل الأهداف والغايات التنظيمية حقيقية، حيث يمكن للموظفين فهم العلاقة بين أدائهم وتعويضهم، ونتيجة لذلك، أصبح كل من الموظفين والمديرين مهنيين ومبدعين، مما يعزز نمو الشركة بشكل أكبر.
  •  يمكّن الأفراد العاملين في المنظمة: يعزز الحوار والتواصل المتزايد في جميع مراحل العملية إحساس الموظف بالفعالية، وأخذ المبادرة، والخيال؛ كما يوضح التخطيط الاستراتيجي حاجة الشركات إلى لامركزية عملية، وذلك من خلال إشراك المديرين من المستوى الأدنى، ومن الأمثلة الجيدة على ذلك شركة “.Walt Disney Co”، التي قامت بحل قسم التخطيط الاستراتيجي وكلفت الأدوار بأقسام أعمال “Disney”.

شاهد أيضًا: التخطيط الاستراتيجي على مستوى المدرسة وورد pdf

هل يستخدم التخطيط الاستراتيجي اليوم؟

اليوم يستخدم عدد متزايد من الشركات التخطيط الاستراتيجي لصياغة وتنفيذ قرارات فعالة؛ وفي حين أنها تستهلك قدرًا كبيرًا من الوقت والجهد والمال، إلا أن الخطة الاستراتيجية المدروسة جيدًا تعزز النمو وتحقيق الهدف ورضا الموظفين بشكل أفضل وأسرع.

ما الفرق بين التخطيط الاستراتيجي وخطة العمل؟

يبدو أن هذا السؤال يطرح دائمًا مناقشة الخطط الاستراتيجية.

إن التخطيط الاستراتيجي هو وثيقة تحدد خطة طويلة المدى، وعادةً ما تغطي فترة التخطيط من 10 إلى 15 عامًا وتوصل الخطة عالية المستوى لتحقيق مجموعة شاملة من الأهداف بنهاية هذه الفترة؛ بينما خطة العمل هي وثيقة تخطيط تفصيلية تحدد، بعبارات محددة، كيفية تحقيق معلم أو هدف محدد خلال فترة التخطيط الاستراتيجي؛ كما تغطي خطة العمل تفاصيل حول تطوير المنتج / البرنامج، وتكتيكات التسويق، بالإضافة إلى أهداف الإيرادات / النمو وخطط تحقيق هذه الأهداف.

يحتوي التخطيط الاستراتيجي على أرقام اتجاهية تحكي قصة عالية المستوى للغاية عن كيفية تطور نموذج الأعمال مع تنفيذ الخطة الاستراتيجية؛ بينما تحتوي خطة العمل على توقعات مالية أكثر تفصيلاً وتوجيهًا توجه احتياجات الاستثمار، وتخصيص الموارد / إعادة التخصيص، والميزانية السنوية، بالإضافة إلى أن خطة العمل توثق ما يجب أن يحدث في المدى القريب لمواءمة المنظمة مع أهداف التخطيط الاستراتيجي.

باختصار، يحدد التخطيط الاستراتيجي المسار عالي المستوى للتطور المخطط له، بينما تحدد خطة العمل التفاصيل المتعلقة بكيفية المضي قدمًا بعد ذلك على هذا المسار.

مصادر إضافية

CFI هي المزود الرسمي لبرنامج شهادة محلل النمذجة المالية والتقييم العالمي ™(FMVA)، المصمم لمساعدة أي شخص على أن يصبح محلل مالي عالمي المستوى؛ ومن أجل مواصلة تقدم حياتك المهنية، ستكون الموارد الإضافية التالية مفيدة للغاية، وهي:

شاهد أيضًا: بحث كامل عن تعريف الاستراتيجية

في نهاية موضوع عن التخطيط الاستراتيجي، قد يستغرق التخطيط الاستراتيجي بضعة أسابيع فقط للأعمال التجارية الصغيرة، أو عدة شهور لشركة كبيرة بها العديد من خطوط الإنتاج أو الأسواق؛ ولكنه في جميع الأحوال يعد التخطيط الاستراتيجي أداة فعالة للغاية في جعل كل من الشركات الصغيرة والكبيرة في المضي قدمًا نحو التفوق؛ لذا في حالة إذا ما كنت ستقوم بافتتاح شركة خاصة بك، فيجب عليك أن تضع التخطيط الاستراتيجي كقاعدة صلبة في هذه الشركة.

أترك تعليق