ما هي بكتيريا المعدة وما علاجها ؟

ما هي بكتيريا المعدة وما علاجها ؟

ما هي بكتيريا المعدة وما علاجها؟، هناك أنواع كثيرة من البكتيريا التي تصيب المعدة، وفي هذا المقال نوضح كافة المعلومات التي تتعلق ببكتيريا المعدة، مثل أسباب الإصابة بها، الأعراض التي يشعر بها الشخص بسبب الإصابة، وطرق العلاج من بكتيريا المعدة.

بكتيريا المعدة

  • هناك أنواع متعددة من البكتيريا التي تعيش في المعدة وتسبب التهابات معوية، ومنها البكتيريا الإشريكية القولونية، وبكتيريا السالمونيلا، وبكتيريا الملوية البوابية، وهي من أكثر أنواع البكتيريا التي تصيب المعدة، حيث تصيب حوالي 60% من البالغين.
  • تتحمل بكتيريا المعدة الملوية البوابية البيئة الحامضية القاسية، مما يمكنها من العيش على بطانة المعدة، مع العلم أن الجهاز المناعي لا يستطيع التعامل مع هذا النوع من البكتيريا ولا يمكنه القضاء عليها، بسبب تواجدها في الغشاء المخاطي الذي يبطن المعدة.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أني شفيت من مرض جرثومة المعدة ؟

أسباب الإصابة ببكتيريا المعدة

  • تنتقل البكتيريا الملوية البوابية من شخص إلى آخر، وذلك من خلال التعامل بشكل مباشر مع لعاب الشخص أو برازه أو القيء الخارج منه، وبهذا نجد أن الأمهات وأطباء التحاليل هم أكثر الفئات عرضة للإصابة ببكتيريا المعدة الملوية البوابية.
  • كما أن الشخص الذي يتناول طعام أو ماء ملوث بهذه البكتيريا يكون عرضة للإصابة بها، حيث تدخل إلى الأمعاء وتستقر على بطانة المعدة ضمن الغشاء المخاطي.

أعراض الإصابة ببكتيريا المعدة

  • هناك بعض الفصائل من بكتيريا المعدة الملوية البوابية لا تسبب أي مشاكل صحية ولا يظهر على الشخص أي أعراض نتيجة الإصابة بها، إلا أن هناك بعض الفصائل الأخرى التي تسبب مشاكل صحية ومضاعفات خطيرة، ويظهر على الشخص بعض الأعراض نتيجة الإصابة، ومنها ما يلي:
  • شعور المريض بآلام شديدة في البطن، خاصة إذا كانت المعدة فارغة.
  • الشعور الدائم بحرقان المعدة.
  • الإحساس بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • التجشؤ بشكل مستمر.
  • فقدان الشهية إلى تناول الطعام.
  • انتفاخ البطن بشكل واضح.
  • فقدان الوزن بسرعة وبدون مبرر.
  • كما يمكن ظهور بعض الأعراض الأكثر شدة، والتي يجب التوجه إلى الطبيب فورًا في حالة التعرض لها، وهي آلام حادة غير محتملة في البطن.
  • صعوبة في البلع.
  • تحول لون البراز إلى اللون الداكن (الأسود).
  • خروج دم مع البراز.
  • ظهور دم أثناء التقيؤ.
  • أو في حالة إذا كان لون القيء غامق مائل إلى اللون الأسود.

مضاعفات الإصابة ببكتيريا المعدة

  • في حالة الإصابة ببكتيريا المعدة الملوية البوابية، وعدم تلقي العلاج المناسب، قد يتطور الأمر وتحدث بعض المضاعفات الصحية الخطيرة، ومنها ما يلي:
  • الإصابة بالتهاب بطانة المعدة، وذلك ناتج عن تهيج بطانة المعدة بسبب وجود البكتيريا فيها لوقت طويل.
  • سرطان المعدة، حيث أن الأشخاص المصابين ببكتيريا المعدة هم الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان.
  • تقرحات المعدة، حيث أن هذه البكتيريا تسبب ضرر للغشاء المخاطي الذي يحيط المعدة، مما ينتج عنه وصول الأحماض المعدية إلى الأنسجة الداخلية، مما يسبب عدد من التقرحات الشديدة.
  • النزيف الداخلي، في حالة إصابة الشخص بتقرحات المعدة، قد تتطور الحالة إلى وصول التقرحات إلى الأوعية الدموية، مما يسبب حدوث نزيف داخلي، وينتج أيضًا عن ذلك إصابة الشخص بفقر الدم، نتيجة نقص الحديد.
  • ثقب المعدة، وهي حالة متطورة يصل إليها المريض في حالة اختراق التقرحات جدار المعدة.
  • التهاب الصفاق، وهو عبارة عن التهاب شديد يصيب الغشاء المصلي البطني.

شاهد أيضًا: علاج قرحة المعدة بعسل النحل

تشخيص الإصابة ببكتيريا المعدة

  • في حالة شعور الشخص بأي من الأعراض التي تم ذكرها سابقًا، يجب التوجه إلى الطبيب المختص، لإجراء بعض الفحوصات لتشخيص الحالة بشكل سليم، ومن هذه الفحوصات التي يقوم بإجرائها من يلي:
  • تحليل دم شامل، حيث يستطيع تحليل الدم الكشف عن الإصابة ببكتيريا المعدة، سواء في الوقت الحالي أو فيما سبق.
  • اختبار زفير اليوريا، وهو عبارة عن اختبار يتعرض له الشخص للكشف عن الإصابة ببكتيريا المعدة، حيث يقوم الشخص بتناول سائل غني بمادة اليوريا، ويقوم بعملية الزفير داخل كيس.
  • حيث أنه في حالة الإصابة ببكتيريا المعدة الملوية البوابية، يتم تحويل اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون، وفي حالة فحص الكيس والكشف عن وجوده بنسبة عالية، يتم التأكد من تشخيص الحالة أنها مصابة ببكتيريا المعدة.
  • إجراء تحليل براز، حيث أن البراز يكشف عن وجود مولد الضد، مع العلم أن هناك بعض الأدوية التي قد تؤثر على نتيجة التحليل وتجعلها غير دقيقة، لذلك يجب التوقف عن تناول أي دواء قبل إجراء تحليل البراز بحوالي أسبوعين.
  • المنظار الهضمي، حيث يتم إجراء عملية منظار للكشف عن الإصابة ببكتيريا المعدة وإذا كانت تسببت في أي مشاكل صحية أم لا، وذلك من خلال إدخال أنبوبة رفيعة طويلة مزودة بكاميرا من خلال الحلق، تمر بالمريء وتصل إلى المعدة.

ما هي بكتيريا المعدة وما علاجها؟

  • بكتيريا المعدة أو البكتيريا الملوية البوابية تحديدًا، من أكثر أنواع البكتيريا التي تصيب الإنسان حول العالم، ويتم العلاج في الغالب من خلال تناول بعض أدوية المضادات الحيوية.
  • حيث يقوم الطبيب بوصف نوعين مختلفين من المضادات الحيوية في نفس الوقت، حتى لا تتمكن بكتيريا المعدة من تكوين مقاومة ضد أي نوع منهما، كما يتم وصف نوع دواء مضاد للحموضة، لعلاج بطانة المعدة والحرقان الذي يشعر به المريض.
  • ومن الأدوية التي قد يصفها الطبيب دواء الأوميبرازول، ودواء لانسوبرازول، دواء السيميتدين، ودواء الرانيتيدين، دواء السيميتدين، ودواء الرانيتيدين.

شاهد أيضًا: ما فوائد عملية قص المعدة وأضرارها ؟

وفي ختام مقال ما هي بكتيريا المعدة وما علاجها؟، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم جميعًا، حيث عرضنا مقال شامل عن بكتيريا المعدة، من حيث الأعراض والأسباب والتشخيص وطرق العلاج، وانتظرونا في مقالات جديدة قريبًا.

أترك تعليق