حموضة المعدة عند الحامل وعلاجها

حموضة المعدة عند الحامل وعلاجها

حموضة المعدة عند الحامل وعلاجها، تعتبر مرحلة الحمل هي أكثر مرحلة مقلقة عند المرأة، وذلك لحدوث تغيرات كثيرة وظهور أعراض يجب أن تعرف كل امرأة كيفية التعامل معها، ومن المواضيع التي تشغل كل امرأة في هذه الفترة حموضة المعدة عند الحامل وعلاجها.

حموضة المعدة

  • تسمى حموضة المعدة علميًا باسم الحموضة المعوية، والتي تحدث عندما يتسرب حمض الهيدروليك ومجموعة من الإنزيمات والمواد الكيميائية، والتي يفرزها الجسم لهضم الطعام بعد تناوله.
  • فعندما تتسرب هذه الأحماض والإنزيمات من المعدة إلى المريء، والذي يوصف علميًا بأنه أنبوب يوصل بين الفم والمعدة، فعندما يظل هذا الحمض مدة طويلة في المريء وهذا لا يكون طبيعي فيحدث هذا الحرق في بطانة المريء.
  • هذا الحرق الذي يحدث في بطانة المريء بسبب هذه الأحماض يسبب الشعور بحرقة الجوف، والذي يسبب عدم ارتياح للشخص بشكل كبير ولذلك يطلق على زيادة حموضة المعدة حرقة الفم.
  • كذلك فإن من مخاطر حموضة المعدة إذا تركت من دون علاج أنها قد تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة، فهي تسبب زيادة نسبة خطر الإصابة بمرض السرطان، كما أن هذا التعرض بشكل كبير للحموضة يسبب تلف المريء.
  • وقد يؤدي تلف المريء إلى حدوث مضاعفات أخرى منها التهاب المريء، كما يتسبب في حدوث ما يسمى بالقيود وهي عبارة عن ندبات تسبب صعوبة بالغة في البلع وتحدث نتيجة لكثرة هذه الأحماض في المريء.

شاهد أيضًا: فوائد العسل للجنين والحامل

أسباب حموضة المعدة

  • بعد تناول الطعام تقوم المعدة بعملها وهو ما يسمي بعملية الهضم، فتفرز المعدة البيبسينوجين ثم بعد ذلك تحوله عند طريق حمض الهيدروليك إلى مادة البيبسين، والتي تقوم بهضم البروتين المتواجد في المعدة.
  • وعندما تكون عضلة المعدة العاصرة ضعيفة أو تصاب بضعف مفاجئ أثناء عملية الهضم هذه، يخرج هذا الحمض إلى المريء بشكل خاطئ وذلك ما ينتج عنه الشعور بهذه الحرقة، ويكون ذلك نتيجة لبقاء هذا الحمض به.
  • ويعتبر هذا هو السبب الأساسي لحدوث هذه الحموضة، ولكن يوجد العديد من الأسباب والتي تساعد بشكل كبير على خروج هذا الحمض من المعدة إلى المريء، من هذه الأسباب القيام بتناول الطعام بصورة سريعة.
  • كذلك فإن الأكل الدسم بشكل كبير من الأسباب الرئيسية لحدوث حموضة المعدة، وأيضًا تناول الأطعمة الحارة بشكل كبير وزيادة نسبة البهارات والبصل والتوابل، كما أن الأطعمة المقلية لها دور كبير في ذلك.
  • كما أن تناول الشوكولاتة والطماطم بكميات كبيرة يساعد على حدوث الحموضة، وكذلك النوم والاستلقاء مباشرًة بعد تناول وجبة الطعام، وأيضًا شرب المشروبات الغازية والمنبهات كالشاي والقهوة بنسبة كبيرة.

أعراض حموضة المعدة

  • يوجد العديد من الأعراض التي يشعر بها الشخص عندما تحدث له حموضة المعدة، من هذه الأعراض ألم حارق يسبب إزعاج بصورة كبيرة للشخص، وقد ينتقل هذا الألم من المعدة إلى البطن وصدر وأحيانًا يصل إلى الحلق.
  • الشعور في بعض الأحيان بانتفاخ في المعدة، والإحساس بوجود حامض في الفم أو الحلق، كذلك فقد يحدث في بعض الحالات قيء دموي أو براز دموي، التجشؤ أيضًا من الأعراض المصاحبة لحموضة المعدة.
  • كما يمكن أن يشعر المريض بصعوبة كبيرة في البلع وإحساس بأن الطعام يظل عالق في الحلق، وكذلك الشعور بالغثيان في أوقات كثيرة، كما أنها تسبب فقدان في الوزن بدون سبب، وأيضًا التهاب الحلق المزمن.

شاهد أيضًا: أسباب زيادة دقات القلب عند الحامل

علاج حموضة المعدة

  • يعتمد علاج حموضة المعدة بشكل أكبر على العلاجات الطبيعية، فمن أهم طرق علاج الحموضة تنظيم الأكل بصورة جيدة، وكذلك تناول كميات كبيرة من المياه لا تقل عن ثماني أو عشر أكواب في اليوم.
  • حيث أن الماء تساعد بشكل كبير على راحة المعدة وتقليل نسبة الحموضة، كذلك أن تناول الزبادي وشرب الحليب بكميات جيدة تساعد على تخفيف تركيز حموضة المعدة بصورة كبيرة وتقوم بترطيبها والحفاظ عليها.
  • كذلك فإن استعمال القرنفل وتناول القليل من أيس كريم الفانيليا والقليل من اللوز، يساعدوا بشكل كبير جدًا على عمل معادلة في المعدة تمنع خروج هذه الأحماض الهاضمة من المعدة إلى المريء.
  • كما أن الإبقاء على ارتفاع الرأس أثناء النوم يحد من حدوث هذه الحموضة بشكل كبير، وكذلك فإن النوم على الجنب الأيمن من الجسم يحول دون حدوث هذه الحموضة في خلال فترة النوم.
  • أما فيما يخص العلاجات الطبية فيجب تناولها بعد استشارة الطبيب ليقوم بتحديد الكمية التي يجب تناولها وكذلك لما قد ينتج عنها من أثار جانبية، ومن أشهرها مالوكس، وأوميز ٢٠، ونيكسيوم، ولوسيك، وباريت، ولانسوبرازول.
  • كذلك ففي بعض الحالات يتم اللجوء إلى علاج حموضة المعدة بشكل جراحي، ويكون ذلك في حالة الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي، والذي قد يحدث نتيجة عدم نجاح تغير نمط الحياة أو العلاجات الطبية التي وصفها الطبيب.
  • واللجوء لهذه العملية الجراحية يكون بشرط أن يكون الارتجاع قد أصبح شديدًا، والذي ينتج عنه بحة في الصوت والالتهاب الرئوي وصوت الصفير المصاحب للنفس، وتقوم الجراحة بعلاج الصمام المسؤول عن مرور الأحماض من المعدة.

أسباب حموضة المعدة عند الحامل

  • يعتبر الحمل من الفترات الأساسية التي تحدث فيها الحموضة وتظهر بشكل كبير ومستمر، ويعود ذلك لزيادة هرمون البروجسترون أثناء فترة الحمل، وهذا الهرمون هو الذي يسبب ارتخاء العضلات بصورة عامة.
  • وهذا الارتخاء في العضلات يشمل ارتخاء صمام المعدة المسؤول عن منع خروج الحمض من المعدة إلى المريء، وبحدوث هذا الارتخاء يكون من السهل جدًا خروج الحمض إلى المريء والذي ينتج عنه هذا الحرقان المتعب.
  • كذلك ففي فترة الحمل يحدث شيء يعتبر جديد على الجسم، وهو زيادة حجم الرحم بشكل كبير يجعله يضغط على المعدة، وهذا الضغط على المعدة يسبب في كثير من الأحوال خروج الحمض من المعدة إلى المريء.

حموضة المعدة عند الحامل وعلاجها

  • تختلف الأعراض المصاحبة للحمل في كل شهر عن الأخر، ومن الأعراض التي قد تظهر للنساء في مرحلة الحمل حموضة المعدة، حيث أنها قد تصيبها في الشهر الثالث من الحمل وتستمر معها بشكل كبير إلى فترة الولادة.
  • تعتبر الحموضة في فترة الحمل من الأشياء المزعجة جدًا وخاصة للنساء التي لا تحدث لها حموضة بشكل عام، ويكون في نفس الوقت تناول العلاجات الطبية أمر غير مستحب حيث أن العلاجات قد تسبب تشوهات للأجنة.
  • ولذلك كان من الضروري كيفية تغلب المرأة على حموضة المعدة في فترة حملها، ويكون ذلك عن طريق تجنب الأطعمة التي تحفز الحموضة، وأيضًا المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين.
  • من الممكن أن تقوم المرأة الحامل بتقليل كميات الطعام التي تتناولها في خلال الثلاث وجبات على مدار اليوم، وتقوم بتقسيم هذه الكمية علي ست وجبات تناولهم في أي وقت على مدار اليوم وبذلك تكون قد خففت من الطعام في الوجبة.
  • وكذلك التعود على مضغ الطعام وبلعه بشكل بطيء وتجنب تناول الوجبات بشكل سريع، والحرص على عدم النوم قبل مرور ثلاث ساعات من تناول أخر وجبة طعام، ويفضل رفع الرأس والكتفين عن مستوى الجسم أثناء النوم.

نصائح لعلاج حموضة المعدة عند الحامل

  • ويجب أيضًا التوقف عن تناول المياه والسوائل بصورة عامة خلال تناول وجبات الطعام، كذلك يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة وعدم ارتداء الملابس الضيقة التي قد تضغط على المعدة مع ضغط الرحم عليها.
  • كما يفضل مضغ علكة بعد تناول وجبات الطعام، فالعلكة لها أثر جيد في إفراز اللعاب بكميات كبيرة، وهذا يساعد على معادلة الحمض داخل المعدة، كما يفضل تناول البطاطا المشوية بعد الوجبات لمساعدتها على امتصاص الحموضة.
  • كما أن شرائح الخيار الباردة تعتبر من عوامل ترطيب المعدة في حالات الحموضة، وكذلك تناول العدس دون طبخه يشعر براحه كبيرة، أيضًا تناول كوب من الزبادي بشكل يومي يسهل من القضاء على هذه الحموضة.
  • كذلك فيوجد العديد من المشروبات التي يمكن أن تتناولها المرأة في فترة الحمل وتكون مفيدة جدًا للقضاء على الحموضة، من هذه المشروبات عصير الليمون الطازج ومسحوق الكمون المطحون واليانسون وبالطبع الحليب.

شاهد أيضًا: أعراض نقص المناعة عند الحامل

حموضة المعدة عند الحامل وعلاجها من الأمور الهامة التي تسبب قلق كبير للنساء، لذلك كان يجب التنويه عنها وعن أسبابها، وكذلك طرق العلاج بشكل صحي وفعال وذلك حتى لا يحدث أي ضرر على الجنين.

أترك تعليق