طريقة الإسقاط النجمي خطوة بخطوة

طريقة الاسقاط النجمى خطوة بخطوة

طريقة الإسقاط النجمي خطوة بخطوة، لقد كان الناس على مدى قرون يعاقدون بالإسقاط النجمي، وقد تم توثيقها من قبل المصريين القدماء واليونانيين بأنها طريقة لتجربة شيء ما وراء عالمنا المادي، إن وعي الإنسان لا يحمل أي حدود، فهو مصمم للاستكشاف، ونحن كبشر نمتلك جسم نجمي للقيام بذلك بالضبط، لذا من خلال إظهار وعيك إلى مكان مختلف في الوقت المناسب، يمكنك الحصول على تجربة خارج الجسم وزيارة الأماكن التي تتعدى أحلامك، إذا كنت جديداً تماماً على الإسقاط النجمي فهذا آمن تماماً، مجرد الاسترخاء، والحفاظ على عقل واضح، وتعلم أن لديك دائما السيطرة الكاملة،  إذا كنت ترغب في العودة إلى جسدك، كل ما عليك فقط هو التفكير في الأمر، واذا كنت تريد معرفة المزيد عن طريقة الإسقاط النجمي خطوة بخطوة تابع المقال على موقع حقائق ثقافية.

طريقة الإسقاط النجمي خطوة بخطوة

يعتقد الأشخاص الذين يحاولون القيام بممارسة الاسقاط النجمي أن لهم القدرة على زيارة أماكن تتعدى أحلامهم عن طريق تجاوز أماكنهم الحالية، وكلها مجرد نظرية خاطئة، والإسقاط النجمي هو عملية تبنى على فرضيات تنص على أن الجسم الثاني للإنسان يكون على هيئة إشعاع، لمعرفة المزيد عن الإسقاط النجمي وطريقة فعله خطوة بخطوة يمكنك متابعة هذه التقنية الخاصة، والتي كانت رائدة في هذا المجال وقام باختراعها روبرت بروس.

شاهد ايضًا : معلومات عن الحيوانات المهددة بالإنقراض في السعودية

الخطوة الأولى: الإسترخاء

قم باسترخاء كلاً من عقلك وجسدك. يمكنك اختيار التأمل أو إجراء سلسلة من أعماق النفس العميقة للداخل وللخارج دائمًا ببطء شديد، تأكد من أنك تستنشق بعمق وأن أنفاسك ليست ضحلة.

إذا كنت تعلم التأمل الجيد للجسم، فاستخدمه، إذا لم تكن تعلم، فإنه يمكنك أن تقوم بشد عضلاتك وإطلاق سراحهم في وقت واحد، افعل ذلك من أول أصابع قدميك إلى أعلى رأسك.

اقرأ أيضًا :-  كيفية تنظيم النوم بعد السهر بدون أدوية

الخطوة الثانية: الدخول في حالة استرخاء وتنويم مغناطيسي

بعد شعورك بالاسترخاء التام، فإنك تحتاج إلى الدخول في حالة تنويم مغناطيسي، حيث يكون ذهنك على حافة النوم وليس أكثر، الآن استلقي وقم بالتركيز على أي شيء، قم بالتحديق في ذلك الشيء حتى تتمكن من تصور ذلك تماما حتى مع عيونك مغلقة.

الخطوة الثالثة: الدخول في حالة أعمق من الإسترخاء

الآن حان الوقت للدخول في حالة أعمق من الإسترخاء.

لا تزال عيناك ملعقتان ولا تزال تتصور الشيء الذي اخترت التركيز عليه، لكن الآن قم بالنظر حولك وعيناك مغلقتان، نظرة في الظلام.

بعد فترة من الوقت، قد ترى أنماط الضوء ترقص في عينيك، فقط تجاهلهم وسوف يذهبون بعيدا، بمجرد اختفائهم، تكون قد دخلت حالة أعمق من الاسترخاء، سوف تكون مرتاحاً لدرجة أنك لم تعد على علم بجسدك المادي، بمجرد الوصول إلى هذا المستوى، فتكون الخطوة الرابعة قد حان وقتها.

الخطوة الرابعة: الدخول في حالة الإهتزاز

هذه هي الخطوة الأكثر حيوية، عندما تدخل في حالة اهتزاز. هذه الحالة قد تستغرق وقتا أطول إذا كنت جديدًا على هذا الأمر، عندما تبدأ في الشعور بالإهتزازات، يبدأ جسمك النجمي في ترك جسمك المادي، فقط اعترف بذلك و أشعر بالإهتزازات.

الخطوة الخامسة: التحكم في الإهتزازات

ركّز على الإهتزازات أثناء تحركها في جميع أنحاء جسدك، باستخدام إرادتك الخاصة والسيطرة عليها بواسطة عقلك، مثل شعورك بهذه الإهتزازات، حاول أن تتحكم في ترددها وكذلك التوقف عن تشغيلها، بمجرد إتقان تغيير التردد وأنت متأكد من أنه يمكنك حثهم عند الحاجة، تكون مستعدًا للخطوة السادسة.

اقرأ أيضًا :-  15 قناع لجميع أنواع البشرة مجرب وسريع المفعول

شاهد ايضًا : معلومات عن الشهب والنيازك في القرآن

الخطوة السادسة: تخيل الحبل

هنا هو المكان الذي سوف تبذل فيه سيطرتك وقوة الإرادة الخاصة بك، تخيل أن هناك حبل طويل معلق فوقك دون فتح عينيك أو تحريك جسمك المادي، تصور نفسك تصل إلى هذا الحبل.

بمجرد الإلتقاط والحصول على الحبل، قم بجلب يديك مرة أخرى إلى جسمك المادي، قم بإبطاء تردد الإهتزازات، وقم بإنهاء الجلسة.بعد أن تصبح مستيقظاً تماماً، انتقل إلى الخطوة السابعة.

الخطوة السابعة: شطف وتكرار – لنفعل الآن الأمر على الجسد بأكمله

الآن بعد أن أجريت عملية فصل جزئي، أصبحت مستعدًا لتجربة الجسدبأكمله، كرر الخطوات الست السابقة ولكن لا تتوقف هذه المرة على يد واحدة فقط، تخيل يدك الأخرى تخرج من جسمك المادي وتصل للحبل، ضع اليد ببطء على الحبل كما لو كنت تسحب نفسك.

قد تشعر بالدوار قليلاً في هذه المرحلة وستزداد الإهتزازات بمعدل أعلى، في كثير من الأحيان يشعر الناس هنا بالشلل أو الإنكماش في أجسادهم، ولكن صب تركيزك على تسلق الحبل، لا تتوقف حتى تشعر بأنك تفصل عن جسدك تماماً.

أخيرًا، أنت حر! سوف تجد نفسك تحوم فوق جسمك في هذه المرحلة.

وجهة نظر العلم والدين في الإسقاط النجمي

تعد عملية الإسقاط النجمي أمر مثيراً للجدل، لذا يجب معرفة رأي كلاً من العلم والدين في هذه المسألة.

رأي الدين في الإسقاط النجمي:

قال تعالى في سورة الإسراء: (وَلا تَقفُ ما لَيسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إِنَّ السَّمعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤادَ كُلُّ أُولئِكَ كانَ عَنهُ مَسئولًا)، كما قال تعالى أيضاً: (وَيَسأَلونَكَ عَنِ الرّوحِ قُلِ الرّوحُ مِن أَمرِ رَبّي وَما أوتيتُم مِنَ العِلمِ إِلّا قَليلًا).

اقرأ أيضًا :-  ما هي العلامات التي تدل على فساد اللحم

في رأي الدين الإسلامي أنه لا يوجد سوى روح واحدة خلقها الله- تعالى- في الجسد، ولهذا لا يوجد ما يمسى بالإسقاط النجمي في الدين، حيث لا يوجد أي اعتقاد آخر في هذه المسألة، أما حقيقة الإسقاط النجمي فهي موثقة في معتقدات الديانات الشرقية مثل البوذية والهندوسية.

رأي العلم في الإسقاط النجمي:

  • قد تكون عملية الإسقاط النجمي تجربة عميقة، لكن المشكلة الأساسية هي أنه لا توجد طريقة واضحة يمكن من خلالها معرفة إذا كانت الروح تدخل أو تخرج من الجسم.
  • أبسط وأفضل تفسير لهذه التجربة أنها مجرد تخيل وحلم، ولأنه لا يوجد دليل علمي على إمكانية وجود الوعي خارج الدماغ، فإن العلماء يرفضون الإسقاط النجمي.
  • على الرغم من أن ممارسي الإسقاط النجمي يصرون على أن تجاربهم حقيقية، فإن أدلتهم كلها قصصية تماماً مثلما قد يكون الشخص الذي يأخذ العقل مقتنعًا حقاً بأنهم تفاعلوا مع الموتى، أو الملائكة وهم في حالة تغيرهم، الإسقاط النجمي هو وسيلة مسلية وغير ضارة يمكن أن تبدو عميقة.
  • لا يوجد دليل على أن تجارب الخروج من الجسم تحدث خارج الجسم بدلاً من داخل الدماغ، حتى يمكن إثبات وجود طائرة نجمية وإمكانية الوصول إليها، هناك دائمًا مغامرات مستمرة للساحر الأعلى.
  • على الرغم من إصرار الأشخاص الذين يؤدون الإسقاط النجمي على أنها تجربة حقيقية، فإن هناك بعض من العلماء الذين يريدون إثبات أنها حقيقية فقط من حتى يستطيعوا تحقيق المكاسب المادية والشهرة ليس أكثر ولا أقل.

شاهد ايضًا : 9 معلومات عن كيفية تحمل ومواجهة ضغوط العمل

كانت هذه نبذة مختصرة عن طريقة الإسقاط النجمي خطوة بخطوة، حيث يمكنكم التعرف على تقنيات الإسقاط النجمي ومعرفة رأي الإسلام والعلماء فيه.

أترك تعليق