مراحل تكوين كريات الدم الحمراء

مما لا شك فيه أن خلايا الدم الحمراء هي واحدة من أكثر الأمور إفادة لصحة الجسم حيث إن واحدة من أهم أدوارها المفيدة للجسم كله بشكل عام هي أنها تعمل على زيادة نسبة الأكسجين في الدم بالشكل الذي يحتاجه مع التخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون الضار من الرئتين،

وبالتالي تساهم في وصول الأكسجين إلى بقية أجزاء الجسم الأخرى بكل سهولة وبالتالي سوف نتعرف في موضوعنا التالي حول مراحل تكوين كريات الدم الحمراء فتابعوا معنا تفاصيل كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز دومًا معلومة ثقافية.

كريات الدم الحمراء

  • الدم هو من السوائل الهامة بشكل كبير والتي تتواجد في داخل جسم الإنسان حيث تتوقف حياة الإنسان على مد تواجد الدم أو عدم تواجده،
    لأن فقدان كميات كبيرة من الدم يهدد حياة الإنسان حيث إننا نجد كميات كبيرة من الناس يموتوا نتيجة فقدان الدم بكميات كبيرة فهو يتواجد في داخل جسم الإنسان والحيوان وله مجموعة من الوظائف وليس وظيفة واحدة فقط.
  • كريات الدم الحمراء تتواجد وتتكون بشكل عام داخل نخاع العظام لأن الخلايا الجذعية التي تتواجد في داخل نخاع العظام تلك تتحول إلى، مجموعة من عناصر الدم المختلفة من خلال مجموعة من العمليات المختلفة ومن أهم تلك الانقسامات هي أن تتكون تلك الخلايا إلى كريات الدم الحمراء.
  • من الاسم الخاص بكريات الدم الحمراء المعروف عنها أنها ذات لون أحمر وتنتشر وتتواجد بكميات كبيرة داخل جسم الإنسان كله، حيث إنها تتواجد في داخل الجسم بنسبة حوالي ما بين 40 إلى 45% من الحجم الخاص بدم الإنسان لها شكل مميز حيث إنها ثنائية التقعر مع شكل مفلطح من المنتصف.

اقرأ أيضًا: نسبة كريات الدم الحمراء الطبيعية للحامل

مواصفات كريات الدم الحمراء

  • لها شكل كامل خالي من النواة ولديها قدرات هائلة على تغيير الشكل الخارجي الخاص بها مما يجعلها تنتقل بكل سهولة ويسر، عبر انتقالها من خلال الأوعية الدموية بشكل سهل ومرن.
  • تتواجد كريات الدم الحمراء بشكل كبير وواضح في الأماكن التالية من الجسم والتي تتواجد بها خلايا جذعية والتي تتمثل فيما بين فقرات الظهر، والحوض وعظام الأضلاع والعمود الفقري حيث تتواجد في داخل تلك المساحات بين تلك الأماكن وتنتشر بها.
  • يتم إنتاجها بشكل سليم وصحيح من خلال الخلايا الغير ناضجة التي تتواجد في داخل النخاع الخاص بالعظام حيث إنها تحتاج إلى سبعة أيام من أجل أن تتكون، وحتى تصبح ناضجة ويتم إطلاقها إلى مجرى الدم كله.

وظائف كريات الدم الحمراء

كما قد سبق وذكرنا لكم أن كريات الدم الحمراء تلعب دور كبير وأساسي في زيادة كمية الأكسجين الذي يتواجد داخل الدم وبالشكل الذي يحتاجه، مع طرد ثاني أكسيد الكربون من خلال الخروج من الرئتين عن طريق عملية الزفير وطرده إلى الخارج من خلال الاعتماد الكلي والكامل على مادة الهيموجلوبين.

تلعب كريات الدم الحمراء دور كبير وواضح في التنظيم لتفاعل الدم كما إنها تلعب دور كبير في الحفاظ على مادة الهيموجلوبين، والتي تتواجد في داخلها ثم يتم فرزها عن طريق البول وبالتالي لا تتحول إلى عصارة صفراوية.

اخترنا لك: ما وظيفة كريات الدم الحمراء في الجسم

مراحل تكوين كريات الدم الحمراء

  • كريات الدم الحمراء تبدأ في دورة حياتها بشكل سليم منذ أن يكون الطفل جنينًا في داخل بطن الأم حيث تتواجد في الأسبوع الرابع من عمره، على أن تكون في الشهر السادس حيث تظل في الكبد والطحال أيضًا.
  • عند تقدم حمل المرأة تبدأ كريات الدم الحمراء في التواجد داخل نخاع العظام ويتمركز في أخر ثلاثة شهور من الحمل حيث تتواجد عند الأطفال والبالغين، في منطقة النخاع الخاص بالعظام كالوجه والجمجمة والكتف حيث إنها تتسم بلونها الأحمر.
  • من الجدير بالذكر أن نعلم أن كريات الدم الحمراء تلك تقوم بوظائفها بشكل سليم خلال فترة عمرها والتي تكون حوالي أربعة شهور، ومن بعد الانتهاء من تلك المرحلة وتلك الفترة يتم التقاط الكريات التي قد تم تكسيرها من الكريات الحمراء للدم تلك من خلال الطحال.
  • بعد أن يتم تكسير تلك الكريات عبر الطحال يتم تحليلها بشكل كلي من أجل أن يتم استخراج مادة الهيموجلوبين منها مما يؤدي إلى تكوين مجموعة من الصبغات الصفراوية، والتي يتم طرحها عبر الجسم مع العصارة الصفراوية من أجل أن يتخلص منها.
  • النسبة الخاص بكريات الدم الحمراء في داخل جسم الرجال إلى حوالي 5 مليون خلية في المليمتر المربع أما بالنسبة لعددها داخل جسم السيدات، فيصل العدد الخاص بها حوالي 4.5 مليون خلية في المليمتر المكعب.

قد يهمك: انخفاض كريات الدم البيضاء والحمراء

المرحلة الأولى مرحلة التكوين

البداية الأولى لمرحة تواجد ونمو كريات الدم الحمراء تبدأ من خلال تواجدها داخل الخلايا الجذعية والتي تتواجد في داخل نخاع العظام، حيث تتواجد فيما بين الفقرات المختلفة والتي تتواجد في داخل فقرات الظهر والقفص الصدري والعظام المختلفة.

تحتوي تلك الخلايا على نواة والتي تتواجد في وسطها وبين مكانها ولكن تلك الخلايا لا تحتوي على الهيموجلوبين حيث إن في داخل تلك الخلايا، تكون حجم النواة بها صغيرة الحجم في بدايتها في داخل الخلايا الجذعية وفي خلال تلك المرحلة يطلق على الخلايا الجذعية في داخل تلك الحالة بيسوفيليك أريثروبلاست.

المرحلة الثانية تكون الهيموجلوبين

حجم الخلية يبدأ بشكل تدريجي في التناقص في حجمها على أن يتم إنتاج الهيموجلوبين في داخل تلك الخلية والذي كان غير موجود أو متوفر حتى في المرحلة السابقة.

بمجرد أن يتم إنتاج الهيموجلوبين داخل خلايا وكريات الدم الحمراء تلك تقوم السيتوبلازم ببداية جذبها لكلًا من اليقع القاعدية والحمضية الوصف، ومن هنا يتم إطلاق أسم محدد لتلك الخلية حيث يتم إطلاق أسم بوليكروماتفيليك إيرثروبلاست عليها خلال تلك المرحلة.

المرحلة الثالثة

السيتوبلازم في خلال تلك المرحلة وداخلها يصبح حامضي بشكل تدريجي حيث يتم إطلاق أسم عل تلك الخلية داخل هذه المرحلة، والاسم الخاص بتلك المرحلة يكون أورثوكروماتيك إيريثروبلاست.

تقوم تلك الخلية وفقًا للاسم الخاص بها بالتخلص من النواة التي تتواجد داخل الخلية على أن تقوم بعملية الانزلاق إلى داخل خلايا الدم، وفي خلال تلك الحركة يتم إطلاق أسم عليها وهو مصطلح لها وحدها يسمى الكريات الشبكية.

المرحلة الرابعة والأخيرة

خلال تلك المرحلة نجد أن الخلية التي يطلق عليها أسم خلايا الريتيكيولوسايت تكون محتوية بداخلها على شبكة من الرايبوسومات، والتي سرعان ما يتم التخلص منها بشكل سليم وسريع من أجل أن تتم العملية الخاصة بإنتاج الكريات الدم الحمراء والتي تكون ناضجة وجديدة.

من الجدير بالذكر أن نعلم بأن كريات الدم الحمراء تلك من أجل أن يتم إنتاجها وأيضًا بقائها في داخل خلايا جسم الإنسان حوالي خمسة أيام، على أن بقائها بداخل جسم الإنسان حوالي ما بين 100 إلى 300 يوم.

في خاتمة حديثنا حول مراحل تكوين كريات الدم الحمراء لقد تعرفنا معًا على أهم الفوائد الصحية والخصائص المميزة التي تتواجد في داخل كريات الدم الحمراء والتي تلعب دور مفيد لصحة الجسم بشكل عام مع أهم المراحل التي تمر بها تلك الكريات من أجل الوصول إلى أن تصبح كريات دم حمراء لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح دمتم بخير.

مقالات ذات صلة