مراحل خلق الإنسان في القرآن

مراحل خلق الإنسان في القرآن

مراحل خلق الإنسان في القرآن، إن أول من خُلق هو سيدنا آدم نفخ الله فيه من روحه، وأمر الملائكة بالسجود لآدم تكريما له، وخلق الإنسان يمر بمراحل متتالية مختلفة قد ذكرت في القرآن الكريم سوف نوضحها لك في هذا المقال.

خَلق الإنسان

  • قد خلق الإنسان في أفضل صورة وسخر له ما بين السماء الأرض وهو خليفة الله على هذه الأرض.
  • وقال تعالى (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا).

 مراحل خَلْق الإنسان في القرآن

  • قال الله تعالى في خلق الإنسان (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ*ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ).

1- المرحلة الأولى من خلق الإنسان في القرآن

  • أول من خُلق من البشر هو سيدنا آدم عليه السلام، وأول مراحل الخلق امتزاج الماء بالتراب لتكوين الطين.
  • تبدأ بامتزاج كل من الماء والتراب وبالتالي يتكون الطين، مع العلم أن هذا التراب من كل أنحاء الأرض.
  • وبالتالي فإن اختلاف أشكال البشر وألوانهم وصفاتهم يرجع لتنوع التراب الذي خلقوا منه.

2- المرحلة الثانية من خلق الإنسان في القرآن

  • تبدأ هذه المرحلة بخلق النطفة، والمقصود بالنطفة هو المني.
  • المني نوعين الذي يخرج من الرجل عند الشهوة ويكون غليظ أو ثقيل.
  • أما المني الذي يخرج من المرأة وأيضا عند الشهوة يتميز بأنه رقيق شفاف.
  • أما عن النطفة فقد تكون باختلاط مني كل من الرجل والمرأة سويا.

3- المرحلة الثالثة من خلق الإنسان في القرآن

  • هنا تبدأ مرحلة العلقة، العلقة عبارة عن قطعة سميكة من الدماء.
  • وتبدأ الرحلة بتوجه النطفة إلى الرحم، ثم تثبت وتستقر في الرحم.
  • ولذلك أطلق عليها العلقة، نتيجة تعلقها بجدار الرحم، العالقة بها زوائد لتستمد الغذاء اللازم من الأم.

4- المرحلة الرابعة من خلق الإنسان في القرآن

  • المضغة، تكون بحجم ما يمضغ في الفم من طعام وهي عبارة عن قطعة من اللحم.
  • المضغة تكون في البداية غير مُخلقة أي أنه ليس لها أي تفاصيل، ثم تصبح مضغة مُخلقة وتبدأ الخلايا بالتكوين.

 5- المرحلة الخامسة من خلق الإنسان في القرآن

  • بعد تكون المضغة تبدأ بالتحول إلى هيكل عظمي، ثم يبدأ اللحم يكسو تلك العظام.
  • قال الله تعالى (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ).

6- المرحلة السادسة من خلق الإنسان في القرآن

  • وأخيرًا مرحلة النشأة أو الخلق الآخر، وهنا يكون نفخ الله من روحة في الجنين.
  • ويستمر النمو حتى يصل إلى الشكل النهائي وعندها يكون قد حان موعد ولادته.

مراحل خلق الإنسان في بطن أمه

  • تبدأ مرحلة خلق الإنسان في بطن أمه عند نجاح الحيوان المنوي في تخصيب البويضة.
  • ثم تتكون النطفة وهي امتزاج ماء الرجل وماء المرأة قال تعالى في كتابه العزيز (أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ).
  • ثم العلقة وهي قطعة سميكة من الدم، ثم المضغة وهي قطعة من اللحم ثم تكسو المضغة عظاما.
  • قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ).
  • بعد تحول المضغة عظاما يبدأ اللحم والعضلات يكسو تلك العظام.
  • وأخيرا ينفخ الله فيه من روحه.

مراحل حياة الإنسان ما بعد الولادة

بين الله تعالى مراحل حياة الإنسان من بداية الخلق حتى ولادته، سوف نوضح مرحلة ما بعد الولادة فيما يلي:

1- مرحلة الطفولة

  • هي المرحلة الأولى من عمر الإنسان، منذ الرضاعة وحتى الفطام بعد عامين.
  • ثم مرحلة تناول الطعام وتعلم المشي والكلام.

2- مرحلة الشباب

  • هي مرحلة الشباب والقوة والبلوغ وتستمر مرحلة الشباب حتى سن الأربعين عام من عمر الإنسان.

3- مرحلة ما بعد سن الأربعين

  • تبدأ علامات الضعف بالظهور ومنها ضعف عام في أعضاء الجسد.
  • ظهور الشعر الأبيض والتجاعيد وألم بالأسنان والعظام، وتستمر هذه المرحلة إلى أرذل العمر.

عناصر خلق الإنسان الأول

  • لقد خلق الإنسان من عنصرين وهما الماء والتراب.
  • الماء يعتبر أول عنصر الذي أوجد الله به الإنسان بل أوجد به كل شيء حي.
  • قال تعالى (أَوَلَم يَرَ الَّذينَ كَفَروا أَنَّ السَّماواتِ وَالأَرضَ كانَتا رَتقًا فَفَتَقناهُما وَجَعَلنا مِنَ الماءِ كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤمِنونَ).
  • التراب هو العنصر الثاني والأساسي لخلق الإنسان.
  • من التراب يخرج كل شيء حي، النبات يخرج من التراب، والغداء من النبات.
  • قال تعالى (وَاللَّـهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلَا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ).
  • أما الملائكة فقد خُلقت من نور والجن قد خُلق من نار، قال تعالى (خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ).

 الحكمة من خلق الإنسان

أبدع الله في خلق تفاصل هذا الكون الذي نعيش فيه، فقد خلق الإنسان والحكمة من ذلك ما يلي:

  • إن نعبد الله ونؤمن به وبقدرته على خلق السماوات والأرض.
  • على الإنسان أن يُقبل على طاعة الله وعلى عبادته وأن يوحد أن لا إله إلا الله.
  • قال الله عز وجل في كتابه العزيز (اللَّـهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّـهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا).
  • إن يؤمن بالله واليوم الآخر وأن يعبد الله ورسوله.

ما مظاهر تكريم الله الإنسان في القرآن الكريم؟

  • قد خُلق الإنسان في أحسن صورة، الله عز وجل قد أعطى الإنسان كل ما يحتاج إليه من حواس حتى يصبح من أرقى المخلوقات.
  • عندما خُلق آدم علمه الله جل جلاله الأسماء كلها، وأمر الملائكة بالسجود لآدم.
  • ما يميز الإنسان عن غيرة من المخلوقات هي نعمة العقل التي أنعم الله علينا بها عن سائر خلقه.
  • أكرم الله بكل هذه النعم على الإنسان ومنها العقل والروح وعزة النفس.
  • قد كرم الله الإنسان عند خلقه فقد خلقه في أحسن صورة، وعند موته حيث أكرمه بمراسم الدفن وصلاة الجنازة.
  • منح الإنسان الكثير من الحقوق المشروعة ومنها حقة في الحياة، وأن يعيش عيشة كريمة.
  • حُرم على الإنسان أن يقوم بإيذاء نفسه، فهذا ذنب من الكبائر لا يغتفر.
  • من تكريم الله سبحانه وتعالى للإنسان أنه قد حمله الرسالات السماوية.
  • جعل الله الإنسان معمراً للكون وخليفته على الأرض ومسؤول عن المخلوقات الأخرى كالحيوان والطير.
  • الإنسان مسؤول عن كامل تصرفاته، وهذا هو الدليل الأكبر بأن الإنسان لم يُخلق عبثاً.

قدرة الله في الخلق

  • إذا تأملت فيما حولك من خلق الله في الكون، سوف تري إبداع الله في جميع المخلوقات.
  • إذا تأملت السماء سوف ترى الإبداع فقد خلقها الله في سبعة أيام.
  • إن الله عز وجل قد فضل الإنسان على سائر المخلوقات.
  • فقد ميزه بالعقل والتكريم وكرم الإنسان بحُسن الخلقة.
  • إن الله وهب الإنسان كثيرا من النعم كالرزق والإنجاب والصحة والكثير من النعم الأخرى التي لا تعد ولا تحصي.

مظاهر قدرة الله في خلق الإنسان

  • إن في خلق الإنسان آية من آيات الله عز وجل، فقد كرم الله الإنسان.
  • يقول الله تعالى في كتابه العزيز (وَفِي أَنفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ)، ومن مظاهر قدرة الله في خلق الإنسان ما يلي.

1- الدم

  • إن جسم الإنسان يحتوي على خمس لترات من الدماء وتزن حوالي ستين كيلو جرام.
  • إن عدد كريات الدم الحمراء يختلف عددها من جسم الرجل إلى جسم المرأة.
  • جسم الرجل يحتوي على خمسة مليون خلية في المليمترٍ مكعب، أما المرأة فتصل إلى أربعة مليون ونصف.
  • الجسم البشري ينتج يومياً ما لا يقل عن ألف خليه، وذلك لتعويض النقص أو ما يتلف من خلايا الدم.

2- الرئتين

  • أن وزن الرئتين قد يصل إلى ١.١٣ كيلوغراماً.
  • إذا تم فرد الرئتين وفك الخلايا الخاصة بهما، فقد يصل حجمها إلى حجم حمام السباحة.

3- العين

  • تعتبر من أسرع وأنشط العضلات في الجسم هي عضلة العين.
  • تتميز العين بقدرتها الفائقة على التفرقة بين أكثر من ١.٠٠٠.٠٠٠ لون.
  • كما تبلغ دقة العين بمقدار ٥٧٦ ميجا بيكسل، تتكون شبكية العين من إحدى عشر طبقة، مع قدرة التقلص في أقل من الثانية.

 4- الكلى

  • يوجد بهذا العضو وحدات صغيرة الحجم تسمى الكبيبة، وهي عبارة عن أوعية صغيرة الحجم.
  • تلك الأوعية من الصعب رؤيتها بالعين المجردة، وقد يصل عددها إلى المليونين.
  • إذا تم وضع هذه الأوعية بجانب بعضها البعض في صف واحد قد يصل طولها إلى ثمانين كيلو متر.
  • إن الكليتين قد يصل وزنهما إلى مائة وأربعين جرام، ويمر عليها مقدار ١٩٣٠ لتر من الدماء يومياً.
  • الكلى تقوم بتنظيف الدم من السموم والشوائب، وتساعد الجسم على التخلص من السموم من خلال البول.

 5- القلب

  • إن القلب هو المسؤول الأول عن ضخ الدماء في الجسم، ويضح ٤٣.٠٠٠ لتر من الدماء يومياً.
  • القلب يقوم بربط مائة ترليون خلية في الجسد، كما ينبض أكثر من مائة ألف نبضةٍ في اليوم.

في نهاية رحلتنا مع مراحل خلق الإنسان في القرآن، لقد كرم الله تعالى الإنسان منذ أن خلقه على الأرض، ولهذا عليك أيها الإنسان أن تُحسن من استغلال تلك النعم التي أنعم الله عليك بها وأن تتدبر في خلق الله.

أترك تعليق