مراحل المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي وأهم روادها

ما هي مراحل المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي واهم روادها

ما هي مراحل المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي و أهم روادها، تعد المدرسة التكعيبية من أهم مدارس الفن التشكيلي في العالم، ولها العديد من المريدين والمحبين لها، في المقال التالي المزيد حول ما هي مراحل المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي واهم روادها.

تطور الفن التشكيلي في العالم :-

  • المذاهب الفنية والمدارس الفنية مختلفة اختلافا كبيرا في العالم، وربما ما ساعد في خلق هذا التنوع تغير الحركة الثقافية والسياسية في كل بلد.
  • فقد تطور الفن التشكيلي في أوروبا على سبيل المثال،حيث مر عليها فترة الفن المسيحي، الذي كان راسخا للغاية في فترة العصور الوسطى.
  • ثم كان عصر النهضة في أوائل القرن الخامس عشر،ومن ثم فترة الفن الباروكي في عام 1600 ميلادية، حيث كان الفن وقتها خاضع على خدمة الطبقة البرجوازية وطراز الروكوكو.
  • مع عام 1789 أي عام اندلاع الثورة الفرنسية،اختفى طراز الروكوكو تماما من فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية وقتها.
  • حل محله فن جديد يعرف باسم الكلاسيكية العائدة، فقد كان هذا النوع من الفن مستمد من الفنون الإغريقية الرومانية.
  • ومع تطور العلم الحديث واكتشاف المزيد من قوانين الفيزياء، ومعرفة المزيد حول الضوء والانكسار ظهرت آلة التصوير الشمسي، مخلفة ورائها المذهب التأثيري.
  • أما القرن العشرين فقد كان يحوي في جعبته المزيد من المزيد من أنواع الفنون التشكيلية المختلفة.
  • حيث نجد المذاهب التكعيبية والوحشية والمستقبلية، ولكن إبان الحرب العالمية الأولى التي كان لها الفضل في تغيير الكثير من المفاهيم الثقافية والموروثات المختلفة.
  • فقد ظهرت أعمالا شاذة و غريبة تحارب الفن عرفت باسم الدادا، وكان النهاية بخروج الفنون  السريالية والتجريدية و التشكيلية.

المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي :-

  • المدرسة التكعيبية هي نوع من أنواع الفنون التشكيلية التي تتخذ من  الأشكال الهندسية أساسا لبناء العمل الفني.
  • فقد اعتمدت تلك المدرسة على  الخط الهندسي كأساس لكل شكل، ومن هنا فان رواد المدرسة قد استخدموا الخط المستقيم والخط المنحني.
  • وبالطبع فإن نتاج هذه المدرسة الأشكال الأسطوانية والكروية، فضلاً عن  المربع والأشكال الهندسية المسطحة في المساحات.
  • كما تنوعت الخطوط و المساحات الهندسية واتجاهاتها المختلفة، حيث التنوع الهندسي الواضح للغاية.

شاهد أيضًا : 23 معلومة عن أعمال واختراعات الفنان ليوناردو دافنشي

نشأة المدرسة التكعيبية :-

كان سيزان هو أول من أخرج للعالم الإتجاه التكعيبي،لكن يقول الفنانون من حول العالم، أن بابلو بيكاسو من له الفضل الحقيقي في جعل المدرسة التكعيبية موجودة  حتى الآن

كانت بداية هذه الحركة فقد أسس الفنان سيزان الحركة بين عامي 1907/1909

مراحل المدرسة التكعيبية :-

جدير بالذكر أن المدرسة مرت بعدد من المراحل الهامة التي نجحت في النهاية بتشكيل تلك المدرسة المختلفة.

المرحلة الأولى :-

حيث  التركيز على الأشكال المستقلة التي حددت بخطوط هندسية صارمة وليس الأشياء.

المرحلة الثانية :-

هي المرحلة التكعيبية التحليلية، وهي تحليل الأشكال في الطبيعة وإعادة بناءها بطريقة جديدة، واستمرت من عام 1910 وحتى عام 1912

المرحلة الثالثة :-

  • فهي الصورة الموحدة التكوين، حيث التركيز على رسم وموضوع مترابط وواضح المعالم، فيما بدأت عام 1913 وانتهت عام 1914.
  • وقد ظهرت هذه المرحلة تحديدا عندما اكتشف فنانوا المدرسة أن  التحليل الزائد سيقود إلى طريق مغلق، ومن هنا خرجت الفكرة بالتحول نحو أسلوب أكثر واقعية امتلأ بالألوان.
  • كما تعد تلك المرحلة من أقوى المراحل التي مرت بها المدرسة، فقد تم استخدام قصاصات الجرائد في هذه المرحلة كخطوة جريئة تمامًا.

بيكاسو من رواد المدرسة :-

  • ويعد بيكاسو هو منشئ هذا الأسلوب الحديث، ومن بعده براك و ليجرد، وربما أكبر دليل على تقدم تلك المرحلة، “الجورنيكا” التي كانت تجسد المأساة الإسبانيّة خلال الحرب العالمية الأولى.
  • كما كان بيكاسو لوحة من أهم اللوحات في هذه المدرسة على الإطلاق، وهي لوحة المرأة الباكية.
  • واللوحة بها امرأة تحمل صديقته دورا مار، واللوحة يبدو منها دموع البطلة، ولكنها في الحقيقة إسقاط لدموع بيكاسو التي لطالما كانت موجودة في قلبه،  حزنا على ضحايا الحرب الأهلية الإسبانية.

أهم رواد المدرسة التكعيبية :-

المدرسة التكعيبية لها العديد من الفنانين من حول العالم، الذين عشقوا المدرسة في وقت كان الكثيرون لا يفضلونها.

ماريا بلانشارد :-

  • وعلى غير العادة فقد ولدت ماريا بالعديد من الإعاقات المختلفة، وهي ابنة الصحفي انريكي بلانشارد سانتيستيبان.
  • تعلمت ماريا الفن على يد الفنانين ايميليو سالا و مانويل بينديتو، حتى عام 1918 فقد استطاعت أن تطور من فنها وأدواتها للغاية.
  • أما عن أعمالها فيغلب عليها الأشكال المسطحة المتداخلة، ولكن تعتبر لوحاتها الفنية قاسية، مع ألوان صارخة متضاربة و تعبيرات حزينة، ومن أشهر الأعمال لوحات أمومة، حياة صامتة و مصباح أحمر.

شاهد أيضًا : معلومات عن فن الديكور المنزلي بالصور

خوان غريس :-

  • تعد أعمال هذا الفنان الأكثر وضوحا وقوة وحياة في المدرسة التكعيبية.
  • ومن أهم أعماله الفنية على الإطلاق، بورتريه لبيكاسو, غيتار و زجاجات، وو كمان مع رقعة الداما.

جينو سيفيريني :-

  • ربما يجمع هذا الفنان المميز بنمط المدرسة التكعيبية، الكلاسيكية التجديدية و ظاهرة العودة إلى النظام في العقد الذي تلا الحرب العالمية، من أهم أعماله الجادة، و رماح ايطالية مسرعة.

باول كليي :-

  • يعتبر هذا الفنان طفرة فنية خالصة، فهو متأثر بالمدارس المختلفة، منها التعبيرية, التكعيبية, و السريالية.
  • فلك أن تتخيل مدى ورعة وموهبة هذا الفنان، وربما يكون هذا ما دفعه لكتاب العديد من المؤلفات حول الفنون المختلفة.
  • وله كتاب باللغة الانجليزية بعنوان (كتيبات باول كليي)، ومن أهم أعماله الملاك الجديد، والسمكة الذهبية.

آلبرت غليز :-

  • يعتبر من المؤسسين للحركة التكعيبية،كما ساهم في كتابة أول أطروحة عن الحركة التكعيبية (التكعيبية مذهب في الرسم) عام 1912.
  • وهو من أهم الأعضاء المؤسسة لما عرف باسم  بالقسم الذهبي، كما كانت كتبه الفنية تلاقى رواجًا كبيرًا في المانيا، ومن أهم أعماله، امرأة مع فلوكس.

جان ميت سيجا :-

  • كان الفنان ميتسيجا ليس رسامًا وفقط، وإنما كان شاعرًا وناقدًا من الطراز الأول.
  • كما شارك البرت غليز في كتابة أول أطروحة عن التكعيبية، فيما تأثرت أعماله في البداية وتحديدا من عام 1900 وحتى عام 1904 بالانطباعية التجديدية.
  • كما كان جان ميتسيجًا متنقلاً ما بين المدرسة التوحشية، المدرسة الإنقسامية، المدرسة التكعيبية، المدرسة الإنطباعية التجديدية، و القسم الذهبي.
  • من أهم أعماله الخالدة عبر التاريخ، امرأة و كتاب امرأة و مروحة، وحياة صامتة.

بول سيزان :-

  • كان هذا الفنان على وجه التحديد من الفنانين الذين أثروا الحياة الفنية في تصورات القرن التاسع عشر، وحتى القرن العشرين.
  • وبشكل عام فإن أغلب أعماله طغى عليها  ضربات فرشاته التكرارية و الاستكشافية ، بل أن أعماله كانت الوصل بين الحركة الإنطباعية في القرن التاسع عشر و الحركات الفنية المنبثقة في القرن العشرين.
  • و من أهم أعماله على الإطلاق ، سلة التفاح، حياة صامتة ولاعبي التفاح.

التكعيبية في العمارة :-

  • كانت المدرسة التكعيبية أحد أهم المدارس التي كانت موجودة في العمارة الحديثة،  وتحديدا مطلع القرن العشرين.
  • فقد كانت المدرسة التكعيبية، تتعامل مع الأشياء المختلفة الهندسية، مثل “الكرة، والأسطوانة، والمخروط”وهما جوهر بِنْيَة الطبيعة، بالنسبة للمدرسة التكعيبية.
  • ومن هنا تجدر الإشارة إلى أن الغرض لم يكن فرض هذه الأشكال الهندسية الموجودة بالفعل، ولكن رواد المدرسة التكعيبيين، استخدموها في اللوحات الفنية من أجل بناء اللوحة، حتى تصبح متماسكة وقوية، وصولا وتشبها هندسة صورة الطبيعة.

شاهد أيضًا : أهم الإختلافات والفروق بين هندسة الديكور والتصميم الداخلي

قدمنا لكم المزيد من المعلومات حول ما هي مراحل المدرسة التكعيبية في الفن التشكيلي واهم روادها، وأهم اللوحات التي تعكس روعة هذه المدرسة الفنية.

أترك تعليق