الرمد الربيعي عند الاطفال وعلاجه

الرمد الربيعي عند الاطفال وعلاجه

الرمد الربيعي عند الاطفال وعلاجه، يعتبر الرمد الربيعي من الأمراض الموسمية الصعبة التي تصيب ملتحمة العين فهي تدخل العين في دائرة الخطر بسبب الالتهاب الذي يحدث فيعد هذا الرمد أحد أنواع الرمد الذي يأتي في الربيع.

الرمد الربيعي عند الأطفال وعلاجه

  • يعتبر الرمد الربيعي من الأمراض الموسمية التي تأتي في موسم معين أي في فصل من فصول السنة المناخية هذا الرمد يصيب ملتحمة العين بالتهاب شديد.
  • يعتبر هذا المرض من الأمراض التي تصيب الأطفال في فصل الربيع والذي يأتي بسبب أنواع كثير من الفيروسات والبكتريا التي تلتهم العين وتؤثر عليها
  • فيقوم هذا النوع من الرمد أي الرمد الربيعي بجعل عين الطفل تصل إلى مرحلة التورم ويصل هذا إلى احمرار العين بشدة وبشكل ملحوظ
  • فكثيرًا ما نجد الأطفال يبكون بشدة من بسبب هذا المرض الموسمي ويكون بكائهم بسبب الآلام التي يشعرون بها في أعينهم وأيضا الحكة التي تؤثر عليهم بشدة.

أسباب الرمد الربيعي

  • الرمد الربيعي قد يجعل الأم في حالة إنزعاج بشكل كبير مما تراه في عين طفلها ويجعلها في حالة توتر وخوف على طفلها بسبب التورم الذي في عينه دون معرفة الأسباب وراء ذلك.
  • فمن الأسباب التي تعمل على إصابة الطفل بهذا المرض أن جينات الطفل لديها قابلية للإصابة بالحساسية فتكون عرضة بشكل كبير للإصابة بهذا المرض.
  • أيضًا بسبب الكثير من الفيروسات والبكتريا التي تنتقل للطفل وتلتهم عينة وتصيبه بسرعة شديدة بهذا المرض خاصة وإن كانت مناعته ضعيفة.

كيف تنتقل العدوى؟

  • كما هو معروف أن هذا الرمد يعتبر من ضمن الأمراض التي تنتقل بسرعة وتسبب العدوى فتنتقل من خلال لمس العين المصابة ثم لمس العين الأخرى.
  • وأيضًا من خلال مشاركة الملابس بين الأخوة وأيضًا مشاركة المناشف و الأدوات الشخصية الخاصة بالتجميل.
  • تبادل المخدات أيضا يعمل على نقل العدوى بين من هو مصاب وغير مصاب وبسبب ذلك يمكننا الحد من انتشار العدوى.

كيف يمكن الحد من انتشار العدوى والتعامل مع المرض؟

  • من المعروف أن هذا المرض سريع الانتشار وينتقل من شخص لشخص كما ذكرنا من قبل فلابد من اتباع عدة نصائح للحد من انتشار العدوى والتعامل الصحيح مع المرض.
  • دائمًا يجب علينا دفع الطفل لغسل يديه بشكل دوري عند لمسه لعينه المصاب فلابد من غسل يديه بالماء والصابون.
  • يحظر على الطفل لمس عينه وفركها واللعب فيها فلابد لولي الأمر أن يحث طفله على عدم لمس عينه.
  • لابد لام من غسل الوسادات والمناشف واي أدوات يتعامل معها المريض بشكل متكرر والحرص على عدم مشاركتها مع غيره
  • عند أخذ العلاج سواء كان قطرة أو مرهم فلابد للمصاب من غسل اليدين بالماء والصابون بشكل جيد ومستمر.
  • إذا كان المصاب يرتدي نظارة فلابد من الحرص في التأمل معها واختيار أفضل الأنواع للاستعمال حتى لا تؤذي عينه.
  • إذا كان طفلك مصاب بالرمد الربيعي فيجب عليك كولي أمر عدم إرساله إلى المدرسة أو الحضانة ولا بد من ملازمة المنزل.
  • إذا كان الطفل المصاب بالرمد الربيعي من الذين يحبون السباحة فيجب على ولي الأمر أثناء مرض الطفل عدم إرساله إلى تمارين السباحة.

تنظيف العين

  • الرمد الربيعي يجعل المصاب به يشعر بحكة من الصعب تحملها وهذا بسبب ما تفعله الفيروسات والبكتريا في عينه فلا بد من تنظيف العين المصابة بشكل دوري ومستمر.
  • ينصح الكثير من الأطباء بضرورة تنظيف العين المصابة لأن ذلك سوف يقلل من التورم والتهيج الذي يشعر به الطفل المصاب في عينيه.
  • فعند ذلك يوم المصاب بتنظيف العين من أجل الحصول على الراحة ولو لبعض الوقت لأن الأم هذا الالتهاب في غاية الصعوبة.
  • ومن أجل تنظيف العين المصابة نقوم بأخذ قطعة من القماش القطنية المبللة بالماء الفاتر ويقوم المصاب بمسح عينه بتلك القماشة.
  • فيقوم بالتوظيف في اتجاه واحد فقط ويبدأ من جاهل العين المصابة ثم إلى خارجها ويتم هذا على التوالي من أجل نظافة العين المصابة وتهدئتها.
  • ولا بد عند تنظيف العينين استعمال أقمشة من القطن لكل عين وذلك من أجل عدم نقل العدوى من عين إلى العين الأخرى.

متي يتم مراجعة الطبيب؟

  • لابد من مراجعة الطبيب إذا لم تتحسن حالة الطفل ويتم علاجه في خلال يومين عند ذلك لابد من الذهاب للطبيب لفحص الطفل المصاب وأخذ العلاج المناسب حسب سنه وتاريخه المرضي.
  • فيجب مراجعة الطبيب إذا كانت الآلام التي يشعر بها الطفل المصاب شديدة للغاية ولا يستطيع تحملها.
  • أيضا يمكن مراجعة الطبيب إذا كان لهذا المرض تأثيره على رؤية الطفل
  • أيضا نراجع الطبيب إذا تفاقم الأمر وذاد التورم وزادت معه الالتهابات وأصبح الأمر في غاية الصعوبة وأصبح الشفاء مستحيلاً.
  • لابد من الذهاب للطبيب إذا ظهرت بقعة بيضاء في قرنية العين بشكل دائم ومتكرر فعندها لابد من مراجعة الطبيب واستشارته.
  • نراجع الطبيب أيضًا إذا وجدنا أن أعراض المرض تكبر وتتفاقم بشكل كبير وعام وتزيد درجة الحرارة فعندها لابد من زيارة الطبيب ومراجعته لأخذ استشارته.

علاج رمد العين للأطفال

يقوم الطبيب بكتابة العلاج لكل مصاب بهذا المرض على حسب عدة عوامل يضعها الطبيب نصب عينيه وهي عبارة عن:

  • لابد من أخذ الطبيب في اعتباره عمر الطفل المصاب لأن عمره يحدد نوع العلاج الذي سوف بكتابة الطبيب للمصاب
  • لابد من أخبار ولي أمر الطفل بما مر به الطفل من أمراض سابقة فيريد الطبيب أن يعرف كل هذه الأمراض والإصابات.
  • كما يريد الطبيب أن يعرف ما هي درجة صعوبة المرض التي وصل لها الطفل ويعرف أيضا إلى أي وقت سوف يستمر هذا المرض وذلك من أجل وضع العلاج المناسب.
  • يجب على ولي الأمر إخبار الطبيب بتجارب الطفل السابقة مع تناول العلاج والجرعات التي يأخذها الطفل المصاب.
  • يريد الطبيب أن يعرف ما هو السبب وراء إصابة الطفل بهذا المرض وكيف وصلت تلك الفيروسات والبكتريا إلى عينيه وإصابته بالرمد الربيعي.

التهاب الملتحمة الفيروسي

  • هذا الالتهاب لا يستدعي عند الإصابة به أخد العلاجات والعقاقير فإن هذا النوع من الالتهابات قد يزول بزوال العدوى في غضون سبعة أيام من تلقاء نفسها.
  • وعند الذهاب للطبيب فإنه ينصح بضرورة تنظيف العينين وعدم لمسها بالايادي واللعب في العينين والجفن والمنطقة المحيطة بالعين.
  • إذا وجدنا أن الطفل المصاب لم تتحسن صحته في وقت لا يزيد عن أربعة عشر يوما من بعد إصابته بهذا الالتهاب فلا بد عندها من مراجعة الطبيب.
  • فبعد الذهاب للطبيب فإنه يقوم بصرف العلاج للطفل المصاب ويقوم بعمل اللازم من أجل الحصول على قدر كافي من الراحة بعد تناول العلاج.
  • فعادة ما يكون العلاج بعض القطرات والمراهم وأيضا من الممكن أن يكون علاج غير موضعي أي يصرف للطفل علاج فموي أي يتم تناولها عن طريق الفم.
  • فنجد أن الحل لهذا المرض هو الوقاية وكما نعرف جميعاً الوقاية خير من العلاج.

في نهاية المقال عن الرمد الربيعي عند الاطفال وعلاجه، نكون قد تحدثنا عن جميع الجوانب الهامة للموضوع، ونتمنى أن نكون قد تناولنا، و ألممنا بجميع الأسئلة المرتبطة حول الموضوع، ويجب أن نعمل على وقاية أطفالنا بشدة والحفاظ على صحتهم.

أترك تعليق