ما هي مصادر فيتامين ب المركب

ما هي مصادر فيتامين ب المركب

ما هي مصادر فيتامين ب المركب، فيتامينات ب المركبة دور كبير ومهم في تحسين وظائف كل من الجهاز العصبي والهضمي، وتعد مجموعة فيتامينات ب من أهم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم بصفة مستمرة وبشكل يومي لكي يقوم بوظائفه الحيوية بشكل جيد، ولها دور فعال في تحسين وظائف العضلات، القلب، الغدد الصماء، الأعصاب، الجهاز الهضمي والعصبي، لذلك لابد من معرفة مصادر فيتامين ب المركب للحصول على كل هذه الفوائد، حيث يمكنكم معرفة ما هي مصادر فيتامين ب المركب من موقع معلومة ثقافية.

فيتامين ب المركب

هو عبارة عن مجموعة من فيتامينات ذو قابلية للذوبان بالماء ولها دور فعال ومهم في استقلاب خلايا الجسم، والعلماء قديماً كانوا يعتقدون أن هذه المجموعة نوع واحد يسمى بفيتامين ب، ولكن أظهرت الدراسات العلمية الحديثة بأن هذه المجموعة هي مجموعة من الفيتامينات الكيميائية الفريدة والمميزة والتي نستطيع الحصول عليها من بعض أنواع الأطعمة ومصادر أخرى مختلفة، وكل نوع من فيتامين ب يوجد له اسم خاص به ونستطيع الحصول عليه من خلال مصادر معينة.

شاهد أيضًا: أنواع حقن فيتامين بـ 12 وما هو أفضلهم

ما هي مصادر فيتامين ب المركب

لفيتامين ب المركب مصادر عديدة ومختلفة، وهم كما يلي: –

حمض البانتوثينيك

حمض البانتوثينيك دور بأكثر من مائة خطوة مختلفة بتكوين الدهون، الهرمونات الستيرويدية، النواقل العصبية، الهيموجلوبين، وهذا نتيجة دوره مثل جزء من تركيب أنزيم مساعد أ، وهو مهم بعمليات تمثيل الطاقة، ونادراً ما يتم الإصابة بنقص هذا الفيتامين، وحدوث نقص به يسبب في فشل جميع أجهزة الجسم، وأعراض نقصه تتضمن الشعور بألم بالجهاز الهضمي، الإرهاق، اختلالات عصبية.

حمض البانتوثينيك متواجد بنطاق واسع من الأطعمة، والحمية الاعتيادية تؤمن الاحتياجات منه، ومن المصادر الغذائية المتواجد بها بكميات كبيرة الدواجن، الحبوب الكاملة، لحم العجل، اللحوم الداخلية، البطاطس، البروكلي، الطماطم، ويتم فقدان حمض البانتوثينيك بكل بساطة وسهولة بعمليات إنتاج الطعام التعليب والتفريز.

 البيوتين

يعمل كمساعد للإنزيمات بتفاعلات الطاقة، تصنيع الجلوكوز من مصادر مختلفة عن الكربوهيدرات مثل الجليسيرول أو الأحماض الأمينية، لتكوين الأحماض الدهنية.

نادراً ما يتم الإصابة بنقصه، وعند حدوث نقص به فإنه يتسبب بعدة أشياء كالطفح الجلدي، تقشر الجلد حول الفم، العينين، الأنف، تساقط الشعر، اختلالات عصبية مثل الشعور بخدران بالأطراف، الاكتئاب.

يتواجد البيوتين بالكثير من الأطعمة الغذائية مثل السمك، صفار البيض، حبوب كاملة، الحليب، فول الصويا، لحوم داخلية، وتستطيع الحصول عليه بنسب كبيرة وكافية من خلال القيام بالتنوع بتناول الأغذية، والبكتيريا الموجودة بالجهاز الهضمي تستطيع أن تعمل على تصنيع البيوتين، والكمية التي تمتص تكون قليلة جداً وغير كافية.

 الفولات أو حمض الفوليك

يعمل حمض الفوليك على نقل مركبات أحادية الكربون وبذلك فهو يقوم بالمساعدة على تحويل فيتامين ب 12 لأحد أشكاله النشطة، بالإضافة إلى إنه يعمل على تكوين حمض DNA، ومن ثم فهو مهم لعملية تكاثر وانقسام الخلايا، وله دور هام وفعال في تجديد الخلايا وخاصة خلايا سريعة التجدد وانقسام الخلايا المبطنة للجهاز الهضمي، وتكوين الجنين، وتكوين خلايا الدم البيضاء والحمراء، الحماية من تشوهات الأنبوب العصبي، بالإضافة إلى دوره في الحماية من الإصابة ببعض أنواع السرطان.

عند حدوث نقص به فإنه يتسبب في ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض الشرايين والقلب، وفقدان معادن من العظام، وارتفاع نسبة الإصابة بالكسور، بالإضافة إلى أن نقص يتسبب بفقر الدم، ومن أعراض نقصه التشوش، ضعف عام، احمرار اللسان وتمليسه، الصداع، الإرهاق.

يتواجد بشكل خاص الخضراوات وخاصة الورقية الخضراء وفي البقوليات، الحبوب المدعمة، الكبدة، البذور، ويتأثر بسرعة بالأكسدة والحرارة.

شاهد أيضًا: أعراض نقص فيتامين بـ 12 وعلاجه بالأعشاب

 فيتامين ب 1

يسمى فيتامين ب 1 الثيامين، وله دور رئيسي بعمليات تمثيل الطاقة بجميع الخلايا بالجسم خاصة الطاقة المتواجدة بالكربوهيدرات، ويتواجد بالحبوب الكاملة الأرز الأسمر، الحبوب المدعمة، الخميرة، الكبد، كما إنه متواجد بنسب متوسطة بمعظم الأكلات المغذية، والطبخ لفترة طويلة وبكمية كبيرة من الماء يعمل على خسارته، بالإضافة إلى إنه يفقد بالأكسدة، ويحتل مكان خاص بأغشية الخلايا العصبية ومن ثم فإنه لديه وظائف بالأنسجة والأعصاب التي تستجيب لها كالعضلات.

قد يحدث نقص به ويكون نتيجة سوء تغذية، وعدم القيام بتناول سعرات حرارية كافية أو الاعتماد على تلك السعرات الحرارية الفارغة كالتي موجودة بالكحول، وهذا النقص قد يتسبب بالإصابة بمرض البري بري وهو يؤثر على القلب والجهاز العصبي وغيره من العضلات، وينتج عنه فشل وتضخم بالقلب، وضعف بالعضلات، بالإضافة إلى التشويش، الخمول، فقدان الشهية، فقدان الوزن، حدة الطبع، ضعف بالذاكرة قصيرة المدى.

 فيتامين ب 2

يعمل كمساعد بالكثير من الإنزيمات التي تعمل على القيام بتحرير الطاقة من الدهون، الكربوهيدرات، البروتينات بكافة خلايا الجسم، بالإضافة إلى إنه يقوم بالمساهمة في وقاية مضادات الأكسدة.

يرتبط حدوث نقص به بغيره من العناصر الغذائية أي نتيجة سوء تغذية بصفة عامة، وهذا النقص يتسبب في إصابة أغشية الفم، الجهاز الهضمي، العيون، البشرة بالالتهاب.

يتواجد بنسب عالية بالحليب ومنتجاته كالجبن، الكبدة، الحبوب المدعمة، الحبوب الكاملة، الخضروات الخضراء الورقية، البروكلي، الهليون.

الأشعة الفوق البنفسجية والإشعاعات تعمل على تدميره، ولهذا يتم بيع الحليب ومنتجاته بعلب بلاستيك أو بكراتين معتمة، كما إنه حرارة الطبخ لا تؤثر عليه، ويمكن خسارته عند إضافة كمية من الماء إليه.

 فيتامين ب 3

له دور مهم بالعديد من تفاعلات الأيض بالجسم ومن أهمها تفاعلات تمثيل الدهون، الجلوكوز، الكحول، ويتميز باستطاعة الجسم القيام بتصنيعها من حمض أميني “التريبتوفان”، لهذا فإن القيام بتناول البروتينات يحقق للجسم كفايته من فيتامين ب 3.

عند حدوث نقص به يتسبب بالإصابة بمرض البلاجرا، أعراضه الإسهال، التهاب الجلد، التشوش الذهني، الخرف، بعد ذلك الموت.

يتواجد بالبيض، الحليب، الدواجن، اللحوم، السمك، الحبوب المدعمة، الحبوب الكاملة، مكسرات، خضروات خضراء ورقية.

يعد فيتامين ب 3 مقاوم للتخزين والحرارة مقارنة مع غيره من الفيتامينات القابلة للذوبان بالماء، ولكن يمكن خسارته بماء الطبخ.

 فيتامين ب 6

يتواجد على ثلاثة أشكال وهم البيريدوكسين، البيريدوكسال، البيريدوكسامين، وهو مهم ويدخل بالكثير من الوظائف الحيوية، كما أنه هام بعملية تكوين الأحماض الأمينية، حيث إنه يجعل الجسم يقوم بتكوين الأحماض الأمينية الغير أساسية، وله دور مهم بتمثيل اليوريا بتحويل حمض الأميني تريبتوفان، ومهم لتكوين الهيم ومن ثم بتصنيع خلايا الدم الحمراء، تكوين الأحماض النووية، الليسيثين، بالإضافة إلى أهميته بالوظائف المناعية، الإدراكية، وبنشاط للهرمونات الستيرويدية، وهو مختلف عن باقي الفيتامينات القابلة للذوبان بالماء حيث يقوم الجسم بتخزينه بنسب كبيرة بالأنسجة العضلية.

عند حدوث نقص به فإنه يتسبب بضعف بتكوين النواقل العصبية الأساسية، تراكم مركبات غير طبيعية بالدماغ، وأعراضه تتمثل في الارتباك، الاكتئاب، ومن ثم حدوث تطور بها ويحدث موجات غير طبيعية بالدماغ، الإصابة بتشنجات، كما يتسبب في التهاب الجلد، فقر الدم، والزيادة منه قد تتسبب بحدوث ضرر بالأعصاب وربما يكون غير رجعي، والإصابة بسمية فيتامين ب 6.

يتواجد بمصادر غذائية عديدة كاللحوم، السمك، الدواجن، فواكه غير حمضية، حبوب مدعمة، بقوليات، الكبدة.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض نقص فيتامين ب12

كانت هذه نبذه عن ما هي مصادر فيتامين ب المركب، كما يمكنكم معرفة نبذه عن فيتامين ب المركب، وما هي المواد الغذائية والعناصر الهامة التي يمكن الحصول منها على فيتامين ب 12.

أترك تعليق