أخطاء السونار في البنت

أخطاء السونار في البنت

أخطاء السونار واردة جدًا حيث يواجه الكثير من الناس مشكلة أنهم يتم إخبارهم أن الجنين الذي بداخلهم بنت ولكن بعد ذلك يتم اكتشاف أنه ولد، منذ اللحظات الأولى لحمل السيدات كل ما يدور في بالهم هو تحديد جنس المولود لكي يستعدون له سواء من خلال الملابس أو غيرة، ولكن وحتى مع تقدم العلم والطب بشكل ملحوظ لم يستطيع الأطباء تحديد جنس المولود إلا بداية من الشهر الرابع وأحيانًا يكون بداية من الشهر الخامس، لذلك سوف نتطرق لعرض كل ما يخص أخطاء السونار في البنت وسنعرض تجارب عملية لبعض الأمهات.

خطأ السونار في البنت

تتساءل الكثير من السيدات ويبحثون كثيرًا سواء كانت في الكتب العلمية أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ويذهبون إلى الأطباء المتخصصون لكي يعرفون هل ممكن أن يخطئ السونار في تحديد جنس المولود. مع تطور الطب اكتشف أغلبية الأطباء المتخصصون أن السونار هو أهم مصدر ويعتبر الطريقة الوحيدة التي يتم من خلالها تحديد جنس المولود خصوصًا في الثلث الأخير من الحمل ولك أحيانًا ما يفتقد السونار لعلامات جسدية معينة في جسم الجنين مما يصعب عليه تحديد جنس المولود.

العلامات الجسدية تكون واضحة من بداية الشهر الرابع وتكون واضحة أكثر في مطلع الشهر الخامس ومن خلالها يتمكن الطبيب المختص من استخدام السونار وتحديد جنس المولود فمثلاً عندما يكون الجنين ولد تكون أعضائه التناسلية واضحة جدًا على جهاز السونار مما يمكن الطبيب من التعرف عليها بسهولة.

أحيانًا يصعب على الطبيب التعرف على نوع الجنين من خلال استخدام السونار لأنه تكون وضعية الجنين داخل بطن الأم غير مناسبة لتحديد جنسه فينتظر الطبيب حتى يتغير وضع الجنين لكي يتمكن من تحديد جنسه بشكل مؤكد.

يبحث الأطباء دائمًا عن الأعضاء التناسلية للبنت أو للولد داخل الأم ولكن بعض الأطباء يرغبون في الانتظار قبل الحكم سواء كان ولد أو بنت حتى يكون على تأكد تام من نوعية وجنس الجنين داخل أمه، وهي المشكلة التي يقع فيها أغلبية الأطباء عندما يتسرعون في تحديد جنس المولود وبعد ذلك يلاحظون أنهم لم يكونوا على صواب مما يمثل بعض المشاكل لأهل الطفل من خلال التجهيزات التي يقومون بها لاستقبال مولودهم.

شاهد أيضًا: مخاطر استعمال السونار المهبلي في الشهور الأولى للحمل

بعض تجارب أخطاء السونار

يوجد العديد من التجارب العملية لأخطاء السونار التي مثلت مصدر إزعاج سواء كانت لأهل الطفل أو للطبيب المتابع للحالة، وتأتي الأخطاء نتيجة تسرع الطبيب المختص في تحديد نوعية الجنين وبعد ذلك يلاحظ هو وأهل المولود أنه أخطأ في تحديد جنس المولود، سوف نعرض عليكم بعض التجارب العملية التي تخص أخطاء السونار وهي كما يلي:

التجربة الأولى

التجربة شائعة ومنتشرة جدًا على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حيث قامت امرأة حامل بكتابة تجربتها حيث أنها أفادت أنها كانت في الشهر الرابع من الحمل وذهبت للطبيب المتابع للحالة لإجراء فحص السونار وتحديد جنس الجنين داخلها حيث أفاد الطبيب بعد إجراء فحص السونار أن الجنين عبارة عن بنت.

وبدأت هذه المرأة وأهل الجنين في شراء بعض التجهيزات التي تخص البنات مثل الملابس المبهجة والملابس المطرزة وبعض الألعاب التي تخص البنات وغيرها من الإكسسوارات والاحتفالات التي تخص البنات ولكن سرعان ما انخفض منسوب المياه داخل بطنها في الشهر التاسع وخاف الطبيب من تعرض الطفل للجفاف مما أدت إلى إجراء عملية الولادة في مطلع الشهر التاسع ولكن كانت المفاجأة أن المولود كان ولد فكانت صدمة لجميع الحاضرين.

التجربة الثانية

فيما يخص بعض التجارب الخاطئة الثانية في تحديد جنس المولود من خلال فحص السونار فقد ذهبت امرأة إلى الطبيب المتابع لإجراء فحص السونار في مطلع الشهر الرابع ولكن لم يتمكن الطبيب من تحديد جنس المولود وفي الزيارة التالية للطبيب في أواخر الشهر الرابع ومطلع الشهر الخامس.

أخطأ الطبيب حيث أفاد أن نوع المولود ولد لأنه أخطأ حيث رأى أن الحبل السري هو عضو تناسلي خاص بالأولاد فأخطأ في التقدير لأن ما كان داخل هذه المرأة كانت بالفعل عبارة عن بنت.

لذلك تحدث الكثير من المشاكل في مثل هذه الحالات نظرًا لأن جميع أهل الجنين قد استعدوا نفسيًا لاستقبال المولود والعضو الجديد في عائلتهم سواء من خلال التجهيزات أو من خلال تحديد اسم معين للمولود الجديد وغيرها من التجهيزات، لذلك لابد على الأطباء من التأكد بشكل حازم عند النطق بنوع المولود حتى نتفادى مثل هذه المشاكل الكبيرة.

بعض النظريات والطرق التي يعتمد عليها الأطباء التي تتسبب في الخطأ عند تحديد نوع الجنين

يوجد بعض الأساليب والطرق التي يعتمد عليها الأطباء لتحديد جنس المولود من خلال كشف السونار والتي تكونت من خلال الدراسات العديدة التي أجريت على السيدات الحوامل، ولكن من النادر جدًا حدوث عكسها وهو ما يسبب في وقوع الأطباء في خطأ تحديد جنس المولود وسوف نعرض أهم هذه الطرق والأساليب وهي كما يلي:

شاهد أيضًا: الفرق بين السونار المهبلي والسونار الخارجي

  • طريقة الوسم: فالأغلبية بالنسبة للجنين أن إذا كانت الأعضاء التناسلية تأخذ شكل السلحفاة فنسبة كبيرة جدًا يكون نوع المولود ولد، وإذا كانت الأعضاء التناسلية تأخذ شكل قطعة البرجر فنسبة كبيرة جدًا يكون نوع المولود أنثى، ومن النادر جدًا حدوث عكس ذلك وهو الذي يتسبب في حدوث أخطاء فحص السونار وتحديد نوع الجنين.
  • نظرية الفك والجمجمة: إذا ظهرت جمجمة الجنين بشكل واضح جدًا وتأخذ وضع مستقيم فنسبة كبيرة جدًا هذا الجنين ولد وعكس ذلك بالنسبة للأنثى.
  • النظرية الرمزية: يعتمد الأطباء في هذه النظرية بنسبة كلية على المشيمة، فإذا كانت المشيمة في الجزء الأيمن من الرحم فيكون احتمال كبير جدًا أن هذا المولود ذكر والعكس بالنسبة للإناث.

أخطاء السونار في الشهور المتقدمة

لا تقتصر أخطاء السونار على الشهر الرابع والخامس فقط بل تمتد إلى الشهر السابع والثامن وأحيانًا الشهر التاسع أيضًا وهذه الأخطاء بشكل عام تمثل خطأ الطبيب وهو من يتحمل مسؤوليه أحيانًا أيضًا تكون بسبب عدم كفاءة جهاز السونار المستخدم لذلك يجب دائمًا الكشف الدوري علة جهاز السونار والتأكد من سلامة بصفة مستمرة حتى لا تحدث مثل هذه الأخطاء التي تؤثر على سمعة الطبيب بشكل ملحوظ خصوصًا مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير جدًا.

هل يساعد النظام الغذائي في تحديد جنس المولود؟

الإجابة نعم النظام الغذائي للمرأة الحامل يلعب دور كبير جدًا في تحديد نوع المولود خصوصّا في فترة أول شهرين من الحمل.

ويساهم أيضًا النظام الغذائي للمرأة الحامل في توفير بيئة غذائية جيدة وأمنة بالنسبة للجنين حيث تستطيع أن توفر له كافة العناصر والمكونات الغذائية المختلفة مثل الكالسيوم والمغنسيوم والصوديوم وغيرها من الأملاح والمعادن والمكونات الغذائية التي تمنح الجنين الصحة الجيدة.

شاهد أيضًا: متى يظهر نبض الجنين في السونار البطني؟

في النهاية نتمنى أن نكون عرضنا كافة التفاصيل والعناصر التي تخص موضوع أخطاء السونار في البنت ونتمنى ان نكون حصرنا وأجبنا عن كافة التساؤلات التي تدور في رأسكم بخصوص هذا الموضوع، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة حتى يستفيد منه الكثير من الناس.

أترك تعليق