من هو قائل الغاية تبرر الوسيلة

من هو قائل الغاية تبرر الوسيلة

من أهم العبارات التي يلجأ الناس إليها لتبرير أفعالهم عبارة الغاية تبرر الوسيلة والتي يعد صاحبها نيكولو مكيافيلي الإيطالي الجنسية، والذي كان يتميز بذكائه الحاد بالرغم من عدم تلقيه التعليم الفائق، وفي هذا الموضوع سنتعرف عليه وعلى حياته الشخصية وعلى أهم المقولات التي اشتهر بها وعلى اهم الكتب التي قام بتأليفها.

نيكولا مكيافيلي صاحب مقولة الغاية تبرر الوسيلة

مكيافيلي هو الفيلسوف والسياسي الإيطالي والذي تم تلقيبه بأبو النظريات السياسية الحديثة التي تُدعى بالميكافيلية والتي يُقصد بها “النفع السياسي”، ثم أصبح يتم استخدامها للدلالة على الشر.

ولد نيكولو مكيافيلي في فلورنسا الإيطالية عام 1496 ميلاديًا، تعلم تعليمًا عاديًا، ولكنه كان دائم التثقف بالقراءة لكتب الإغريق والروم كما كانوا يفعلون زملاءه في ذلك الوقت، وكانت بلده في هذا الوقت مجزئة إلى أربعة أقاليم تتسم بالمنافسة فيما بينهم، مما سهل من تحكم دول أوروبا القوية فيها.

بالرغم من إتقان نيكولو مكيافيلي للغة اللاتينية إلا أنه كان يستخدم اللغة الايطالية بمراسلاته الشخصية.

كان والد نيكولو مكيافيلي يعمل بالمحاماة، وكان له أختان هما الأكبر منه سنًا وله أخ أصغر منه سنًا، وتزوج من ماريتا كورسيني، وله منها ستة أبناء.

كان نيكولو مكيافيلي صاحب عبارة الغاية تبرر الوسيلة متبعًا في بداية أمره للمصلح سافونا رولا، والذي كان يعمل على دعوة الشباب الإيطالي كي يتمسك بمبادئ الفضيلة ولكن سرعان ما أقدم على الابتعاد عنه.

تم تعيين ميكافيلي بإحدى المناصب في السلك الدبلوماسي الخاصة بجمهورية فلورنسا لأكثر من عشرة أعوام، ثم سقطت العائلة الحاكمة بعد ذلك، وبعد أن عادت مرة أخرى لحكم البلاد قاموا بعزله وسجنه ثم قاموا بنفيه للريف، ونوى مكيافيلي الانعزال عن حياة السياسة في معزله، ولكنه كان يُراقب التحركات الخاصة بالفلاحين والعاملين حيث كان يناقشهم عن وضع الحكم يوميًا، وقام بتأليف الكتاب الشهير ” الأمير”، والذي تم نشره بعد خمسة أعوام من وفاته، وقُبل بالهجوم الشديد حتى تم حظره إلى أن قاموا بتحريم قراءته، وقاموا بحرق جميع النسخ الموجودة بروما عام 1559 ميلاديًا، وتم نشر الفكر النفعي الخاص به مؤخرًا في القرن الـ18 عندما بدأ عصر النهضة في الازدهار.

ويعتبر الفكر الخاص لمكيافيلي أحد أهم الأعمدة الخاصة بعصر التنوير في أوروبا، وقد تمكن من تأليف ما يقرب من 30 كتاب ولكن كان أشهرهم كتاب الأمير، والذي يعد أهميته التاريخية في تأسيس الفكر السياسي الإنساني الذي يبعد عن الدين وبدون التدخل من الكنيسة.

وقد اتخذت بعض الحكومات مقولة مكيافيلي ” الغاية تبرر الوسيلة ” مبدأً في فرض القمع والظلم على شعوبهم والسيطرة عليهم، ولكن كان يحرص مكيافيلي على الوحدة للشعوب الإيطالية، وعمل على المطالبة لتتسم بلده بخصائص الوطنية والحرية، تخلو من أي صراع إقطاعي قتالي، ولذلك فيبرر الكثير من المحللين الرؤية الخاصة بالكاتب مكيافيلي والتي تقوم بالسماح لاستخدام كافة الوسائل في الصراعات السياسية للوصول للأهداف النبيلة، بأنها ناتجة عن الصراعات التي حدثت في العصور التي عاش فيها والتي تختلف عن العصور الموجودة حاليًا والتي تتسم بالديمقراطية.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تعلم لغة اليهود

أشهر الأقوال للكاتب نيكولو مكيافيلي

  • الغاية تبرر الوسيلة.
  • السياسة والأخلاق لا علاقة بينهما.
  • المتعة الازدواجية تكمن في الخداع للمخادع.
  • أول طريقة حتى تُقيمّ مستوى الذكاء للحاكم هو بالنظر للرجال الذي يجمعهم حوله.
  • الشخص الحكيم هو الذي ينجح في تنفيذ الشيء من أول مرة ما ينفذه الأخرق بعد عدة محاولات.
  • الرجل الذي يريد أن يُطيعه الجميع عليه أن يتعرف كيف يكون قائدًا.
  • لا يمكن تحقيق الشيء بدون وجود المخاطر.

الكتب التي قام بتأليفها

قام نيكولو مكيافيلي بتأليف العديد من الكتب، والتي من أهمها:

كتاب الأمير

تم تأليف كتاب الأمير بواسطة نيكولو مكيافيلي صاحب مقولة الغاية تبرر الوسيلة، وهو يتحدث عن الفقه السياسي، والذي قام بتأليفه إثناء أبعاده بسانتاندريا بركوسينا بعد اتهامه في المشاركة بمؤامرة بير باولو بوسكولي ضد ما يعرفوا بالميديشيين، وتم إصداره عام 1532م.

كتاب فن الحرب

هو الأطروحة الخاصة بالسياسي من عصور النهضة الإيطالي للمؤرخ نيكولو مكيافيلي وتم إصداره عام 1521م.

كتاب نقاشات حول ليفي

وهو النقاشات التي تخص العقد الأول من تيتوس ليفوس وهو العمل التاريخي السياسي والفلسفي والذي تم كتابته بأوائل القرن الـ 16، وتم إصداره عام 1531م.

كتاب تاريخ فلورنسا

وقام نيكولو مكيافيلي في هذا الكتاب بسرد التاريخ قبل العالم وقد شمل ثمانِ أقسام منها التاريخ الأوروبي والإمبراطورية البيزنطية حت عام 1215م، ثم بدأ مكيافيلي بسرد التاريخ الخاص بفلورنسا بجزئه الثاني، والذي تم إصداره عام 1532م.

وفاة نيكولو مكيافيلي

توفى بيكولو مكيافيلي أثناء وجوده بقرية صغيرة بقرب من فلورنسا في عام 1527م، وتم دفنه في الكنسية التي تم منعه من دخولها بأواخر سنوات حياته والتي كانت باسم SantaCroce عن عمر يناهز 58 عامًا.

شاهد أيضًا: من هم أوتاد الأرض في القبل الأربعة

وبعد أن تعرفنا على نيكولو مكيافيلي صاحب مقولة الغاية تبرر الوسيلة عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

أترك تعليق