النظام الشمسي في الكون

النظام الشمسي في الكون

النظام الشمسي في الكون يحتوي النظام الخاص بالشمس على الشمس وكل الذي يدور حولها سواء كان كواكب أو أقمار أو كويكبات أو مذنبات ونيازك، ويجب ذكر أنه يوجد في مجرة درب التبانة العديد من المليارات من الأنظمة الخاصة بالشمس الأخرى، ومن الممكن أن يحتوي عدد معين من هذه الأنظمة على أكثر من نجمة، وعندما يمتلك النظام الشمسي أكثر من نجم يسمى عندها بنظام ثنائي النجم.

ما هي أجزاء أو محتويات النظام الشمسي؟

يحتوي النظام الشمسي على العديد من الأجزاء، وسوف نقوم بتقديم لكم بعض المعلومات الخاصة بأسماء هذه الأجزاء وبعض المعلومات عنها فيما يلي

الشمس

  • الشمس تعد من أكبر الأجزاء في النظام الشمسي، حيث أن كتلتها تشكل حوالي 99.8 في المائة من نسبة الكتلة الخاصة بالنظام الشمسي.
  • تعمل الشمس على تزويد كوكب الأرض وغيره من الكواكب بالضوء وبالحرارة أيضًا، فبدون حرارتها أو ضوئها لن يستطيع الإنسان أن يجد حياه على كوكب الأرض.
  • من الجدير بالذكر أن جميع الكواكب الموجودة في النظام الشمسي تدور في المدارات الخاصة بالشمس، ودورانها يكون في شكل بيضاوي ويطلق عليه اسم القطع الناقص.
  • تحتوي الشمس على كميات ضخمة جدًا من الوقود النووي، والذي من الممكن أن يجعلها تبقى على حالتها التي توجد بها حاليًا لمدة خمس مليارات عام قادمة.
  • بعد مرور 5 مليارات عام على حالة الشمس هذه سوف يتضخم حجم الشمس بشكل عملاق وسوف يتحول لونها للون الأحمر.
  • بعد أن يصبح لون الشمس أحمر سوف تنهار الطبقة الخارجية الخاصة بالشمس ثم ينهار القلب الموجود بها حتى تكون قزمًا لونه أبيض، وبعد ذلك ستتحول لجسم يكون معتمًا وباردًا وسوف يصبح لونه أسود.

القمر

  • من الجدير بالذكر أن النظام الشمسي يتكون من حوالي 150 قمرًا قد تم اكتشافهم إلى الآن، ومن الممكن أن نجد المزيد من الأقمار إذا قمنا بعمل مهمات استكشافية علمية وإطلاقها إلى الفضاء.
  • وعدد الكواكب التي تخلو من الأقمار نهائيًا اثنان وهما كوكب عطارد وكوكب الزهرة أيضًا.
  • والكواكب التي يكون حجمها عملاق بدرجة كبير هي التي تضم معظم أقمار النظام الشمسي.

الكوكب

  • يعد عدد الكواكب في النظام الشمسي 8 كواكب وهم بالترتيب عطارد والزهرة والأرض والمريخ وزحل وأورانوس ونبتون.
  • قد اكتشف العلماء بلوتو في سنة 1930 ميلاديًا على أساس كونه كوكب، ولكن بعد ذلك قد صنفه العلماء على أنه كوكب قزم، وذلك بسبب صغر الحجم الخاص به.
  • قد اكتشف العلماء كوكب حقيقي تاسع في يوم 20 من شهر يناير في سنة 2016 ميلاديًا، وهذا الكوكب الجديد تساوي 10 أضعاف الكتلة الخاصة بكوكب الأرض و5000 ضعف الكتلة بالخاصة بالكوكب القزم بلوتو.

النيزك

  • تتكون النيازك من صخور كانت جزء من كويكبات تدور في المدارات الخاصة بالشمس وانفصلت عنها بسبب اصطدام هذه الكويكبات بأجرام سماوية أخرى، كما تحتوي هذه النيازك أيضًا على العديد من المعادن.
  • ظلت هذه النيازك على قيد الحياة وهي موجودة في الغلاف الجوي لكوكب الأرض ثم بعد ذلك سقطت على سطح الأرض.
  • وتتراوح أحجام النيازك التي سقطت على الأرض حتى الآن من حجم يساوي حجم الغبار أو الحصى إلى أحجام كبيرة قد تصل إلى حجم منزل كبير.
  • قد أدى نزول الكثير من النيازك على سطح الأرض إلى العديد من المشاكل والدمار في أنحاء كثيرة من الأرض.
  • قد تم وقوع نيزك كبير على الأرض قبل 65 مليون سنة، ويعتقد أنه قام بالمساهمة في انقراض حوالي 75 في المائة من نسبة الحيوانات البرية والبحرية وبما فيهم الديناصورات في شبة جزيرة يوكاتان، وذلك لأنه قد تسبب في حدوث حفرة عملاقة عرضها حوالي 300 كيلو متر.

المذنب

  • تعتبر المذنبات من الأجسام الضئيلة في حجمها والضعيفة أيضًا، وتكون أشكالها بهيئة غير منتظمة، وتتكون غالبًا من مزيج من الغبار وجليد الماء وبعض المركبات التي تتكون من السيليكون والكربون.
  • تحتوي هذه المذنبات على مدارات شكلها يكون بيضاوي، وتكون في مكان قريب من الشمس بشكل كبير جدًا.
  • يكون لأي مذنب ثلاثة أجزاء أساسية وهم الغلاف الخارجي له والنواة والذيل، وتشكل النواة الجزء الصلب الذي يوجد في منتصف المذنب، ويشكل الغلاف الخارجي السحابة الضبابية التي تدور حول النواة وتحيط بها، ويمتد ذيل المذنب منه إلى مكان بعيد عن الشمس.

الكويكبات

  • الكويكبات ما هي إلا كواكب حجمها صغير وتتكون هذه أجسامها من صخور تدور في مدارات خاصة بالشمس.
  • كتلة الكويكبات تكون صغيرة جدًا بالنسبة لكواكب النظام الشمسي، فإذا قمنا بتجميع كتل جميع الكويكبات الموجودة في النظام الشمسي فهي لن تتعدى الكتلة الخاصة بها ومن الممكن أن تكون أقل منها.
  • الكويكبات من الممكن أن تكون خطيرة بشكل كبير، فهذه الكويكبات قد سقطت على الأرض من قبل وقامت بإحداث كوارث ومشاكل كبيرة، ويتنبأ الكثير من العلماء أن هناك بعض الكويكبات سوف تصطدم بكوكب الأرض في المستقبل.

معلومات عن النظام الشمسي

  • قد أقر العلماء المختصون بعلم الفلك أنه قد تم تكوين النظام الشمسي الذي يوجد حاليًا قبل أكثر من حوالي 4.6 بليون عام.
  • قد تم تكوين النظام الشمسي بسبب وجود انهيار في سحابة خاصة بالكون وكان حجمها عملاق بشكل كبير جدًا، وقد أدى هذا الانهيار تجميع كتلة مركزية من الغازات وقد وجدت في مركزها الشمس.

ما الآلية التي يسير بها النظام الشمسي؟

  • الآلية التي يسير بها النظام الشمسي تكون بسيطة وواضحة بشكل كبير، وهي دوران جميع الأجرام السماوية التي توجد في النظام الشمسي حول الشمس، وتكون الشمس هي مركز هذا النظام.
  • بالرغم من أن الحركة الطبيعية التي تسير بها الأجرام السماوية هي السير في خط مستقيم، ولكن بسبب قوة الجاذبية الخاصة بالشمس تؤثر على هذه الأجرام وجعلهم يسيرون في مسارات بيضاوية.
  • وهذا التأثير لا يؤثر فقط على الأجرام الكبيرة بل يمتد تأثيره إلى الأجرام الصغيرة التي تدور حول الأجرام السماوية الأكبر، ولذلك نجد أن الأقمار تدور أيضًا في مسارات بيضاوية حول الكواكب.

معلومات عن أهم جرم سماوي يوجد في النظام الشمسي

هناك العديد من الحقائق عن الشمس وسوف يتم تقديم لكم بعض هذه الحقائق فيما يلي

  • توجد الشمس في القلب الخاص بالنظام الشمسي، وتعد أكبر مجسم فيه على الإطلاق.
  • القطر الخاص بالشمس يبلغ حوالي 109 أضعاف القطر الخاص بالأرض.
  • الجزء المرئي من الشمس يكون درجة حرارته تقترب إلى 5500 درجة مئوية.
  • درجة حرارة اللب الخاص للشمس من الممكن أن يزداد عن 15 مليون درجة مئوية.

معلومات عن أهم كوكب يوجد في النظام الشمسي

  • يعتبر كوكب الأرض حتى الآن هو الكوكب الوحيد الذي يصلح للعيش، وذلك لأنه يحتوي على الغلاف الجوي الذي يحتوي على أكسجين، كما يوجد به أيضًا الماء والمحيطات.
  • يكون متوسط المسافة التي توجد بين الشمس والأرض هي حوالي 149.598.262 كيلومتر.

أترك تعليق