أكثر أنواع التربة قدره على الاحتفاظ بالماء

أكثر أنواع التربة قدره على الاحتفاظ بالماء هي التربة الطينية، وبالرغم من ذلك فلا يمكن زراعة مختلف أنواع النباتات فيها إلا بعد استخدام وسائل لتحسينها، وذلك لأنها تضم العديد من العناصر التي تضعف من قدرة النبات على النضوج.

التربة

  • تعد التربة أحد أهم المصادر الطبيعية التي يحتاجها الإنسان للعيش فهو يعيش عليها، بل إن حياته بأكملها تعتمد عليها فهو يأكل من خيراتها، وذلك من خلال تغذيته على النباتات والحيوانات.
  • يقوم الإنسان بالعديد من الأنشطة على وجه الأرض حتى يهيئها للحياة، فيقوم بتربية الحيوانات باختلاف أنواعها ليتغذى على لحومها ويشرب ألبانها.
  • يمارس الإنسان نشاط الصناعة أيضًا ليحول منتجات التربة إلى منتجات صناعية يستخدمها في أغراض أخرى.
  • تعد التربة من ضمن النعم التي أنعم الله بها على الإنسان، فهي مصدر للطعام وغيره من النشاطات بشكل مباشر أو غير مباشر.
  • تتعدد أنواع التربة بين تربة رملية وطينية وغيرها ولكل نوع من تلك الترب خصائص تميزه عن غيره من الأنواع.
  • تحدد قدرة احتفاظ التربة على الماء من خلال نوعها وخصائصها، وتعد التربة الطينية من أكثر أنواع التربة قدره على الاحتفاظ بالماء.
  • يمكن تحديد مدى قدرة التربة على زراعة محاصيل معينة فيها، وذلك عن طريق تحديد نوعها ومعرفة خواصها الفيزيائية والكيميائية وكذلك مكوناتها.
  • تضم التربة بمختلف أنواعها العديد من العناصر كالماء والهواء وغيره، إلا أنه يتم تغيير محتويات التربة كل فترة بسبب عدة عوامل.
  • يمكن أن تتكون التربة في سنوات عديدة وطويلة ولكن يمكن أن يدمر كل ذلك بسهولة، لذلك يجب أن يتبع الإنسان جميع الوسائل التي تحافظ عليها من أجل ضمان بقاء الكائنات الحية.

ومن هنا سنتعرف على: التربة الطينية في الزراعة

مكونات التربة

  • المعادن.
  • مواد عضوية.
  • الهواء.
  • الفراغ.
  • الماء.

أنواع التربة

هناك العديد من أنواع الترب ومنها:

  • الطينية: تتميز بأنها من أكثر أنواع التربة قدره على الاحتفاظ بالماء وهي من أثقل أنواع الترب.
  • الرملية: تربة مفككة صفراء اللون تتكون من الرمل.
  • الطمية: يتميز ذلك النوع من التربة بارتفاع مستوى خصوبته دونا عن باقي الأنواع، كما أنه من أخف الأنواع.
  • الحثية: تضم تلك التربة عادة الكثير من المكونات العضوية.
  • الطفالية: ذلك النوع من التربة عبارة عن اختلاط للعديد من الأنواع كالرملية والطمية.
  • الطباشيرية: تتميز تلك التربة بارتفاع مستوى حموضتها.

خواص التربة

تختلف خواص كل نوع من أنواع التربة على حسب طريقة تكوينها ومكوناتها ومدى سمك طبقاتها، عادة ما يوجد أماكن تفصل بين طبقات التربة ولكن لا يمكن تمييزها بالعين، وتتألف عادة التربة من ثلاث نطاقات رئيسية منها ما هو معرض للعوامل الجوية طوال الوقت، ومنها ما لا يصل له تأُثير تلك العوامل، ومنها التي تشبه الطبقات الأصل، تتمثل خواص التربة في عدة مظاهر منها:

اللون

  •  تتنوع ألوان التربة وذلك يتوقف على العناصر التي تضمها التربة فقد يكون لونها أسود أو أصفر أو غيره، وقد تدل تلك الألوان على احتواء التربة على مادة معينة أو معدن معين.

النسيج

  • يتمثل نسيج التربة في حجم حبيباتها فبعضها ذات حجم كبير يمكن أن يشعر الإنسان بذلك الحجم والبعض متوسط والبعض لا يمكن أن تتم رؤيته بالعين المجردة.
  •  يحدد النسيج مدى قدرة احتفاظ التربة بالماء أو تصريفها، فنجد أن التربة الطينية من أكثر أنواع التربة قدرة على الاحتفاظ بالماء، بينما التربة الرملية تتميز بأنها من أكثر الأنواع قدرة على تصريف الماء.

البنية

  • تتمثل البنيات في تجمع حبيبات التربة على شكل وترتيب معين، يحدد مدى إمكانية تلاصقها بمقدار متانة التربة.
  • تضم أغلب الترب أنواع مختلفة من البنيات إلا أن بعض الترب يمكن ألا يكون لها بنية معينة، حيث أن حبيبات بعض الترب لا تتماسك من الأساس.

التركيب الكيميائي

  • يختلف التركيب الكيميائي لكل نوع من أنواع الترب فمنها (الحمضي/ القلوي/ المتعادل)، ولكل نوع من تلك الأنواع نباتات معينة تناسب تلك الترب.
  • تضر الترب الحمضية أو القلوية بعض النباتات، لذلك فإن أكثر الترب مناسبة تكون التربة المتعادلة والعكس هناك بعض النباتات التي تحتاج التربة الحمضية أو القلوية لتمدها بتلك العناصر التي تساعدها على النمو.

شاهد أيضًا: ما هي مصادر وأسباب تلوث الماء والتربة

العوامل المشكلة للتربة

يتم تشكيل التربة على أساس بعض العوامل الطبيعية المختلفة، وتتمثل تلك العوامل في:

تفتت طبيعي

  • يتسبب المطر في حدوث التفتت الطبيعي للتربة فتتفتت التربة إلى حبيبات من نفس نوع التربة الأصلي.

تفتت كيميائي

  • تتأُثر التربة بالعوامل الطبيعية ولكن يحدث لها تفتت كيميائي، حيث يذوب الصخر مكونا للمعادن المكون منها في الأساس.
  • يعتبر التفتت الكيميائي بمثابة تحلل للتربة، وقد ينتج عن هذا التحلل مواد جديدة يستخدمها النبات كغذاء أو معادن تتكون منها التربة.

العوامل الجوية

  • يزيد الطقس من التأثير الحادث على التربة بمختلف العوامل
  • فمثلا فإن درجات الحرارة تؤثر بشكل مباشر في حدوث عملية التفتت، وكذلك الرياح التي تقوم بنقل الفتات من مكان لآخر.

سطح الأرض

  • يؤثر شكل سطح الأرض في النتيجة الحادثة على التعرية من عوامل التجوية
  • فهناك أماكن تتكون فيها التربة بارتفاع كبير وأماكن أخرى لا تتكون فيها التربة إلا بشكل سطحي، وكذلك أماكن تجعل التربة دائمة التعرض لعوامل التجوية.

المواد العضوية

  • تساعد المواد العضوية على الحفاظ على التربة من عوامل التجوية
  • فالتربة الغنية بالنباتات أو المواد العضوية لا تتأثر بالعوامل البيئية كتأثر التربة التي لا تضم الكثير من المواد العضوية.

الزمن

  • يدخل الزمن ضمن العوامل التي تؤثر على التربة فأغلب أنواع الترب تحتاج فترة طويلة لتتأثر بعوامل التجوية إلا أن هناك البعض الذي لا يحتاج إلى وقت كبير لتظهر عليه النتائج.

طريقة تكوين التربة

  • يتم تكوين التربة بعد حدوث التعرية والتفتيت ثم نقل الرواسب بواسطة الرياح ووضعها في مكان آخر، وبمرور الوقت تزداد الرواسب فوق بعضها مكونة تربة جديدة.
  • تساعد التربة الجديدة على دعم ومساندة التربة الموجودة، وبالتالي تظهر النتيجة على صحة النباتات المزروعة في تلك التربة.

قد يهمك أيضًا: كيفية غرس البذور في التربة

وسائل الحفاظ على التربة

هناك عدد من الوسائل التي ينصح الخبراء باتباعها للمحافظة على التربة، وذلك لما يمثله الغطاء النباتي من أهمية كبيرة للإنسان، ومن أهم تلك الوسائل:

  • يجب الحفاظ على الأراضي الزراعية من تحويلها إلى مباني وعمارات.
  • يجب ترشيد استخدام التربة وتجنب انهاكها.
  • يجب المحافظة على توازن العناصر والمواد التي تضمها التربة.
  • يجب إضافة العديد من المواد المغذية لمساعدة النبات في النمو بشكل سليم.
  • يجب المداومة على حرث التربة بطرق صحيحة لتجنب تأُثير عوامل التعرية عليها.
  • يجب أن يتم المحافظة على الغابات وذلك لما لها من دور بارز في تنقية الجو
  • يجب أن يتم تجنب قطع الأِشجار بطرق غير صحيحة.

يتضح من ذلك أن التربة الطينية من أكثر أنواع التربة قدرة على الاحتفاظ بالماء، إلا أنه على الرغم من ذلك لا يمكن زراعة جميع النباتات فيها، وذلك لأنها تضم العديد من العناصر التي لا تحفز نمو النباتات.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق