الإبتسامة وأثرها الصحي والنفسي والإجتماعي

الإبتسامة وأثرها الصحي والنفسي والإجتماعي، للإبتسامة الكثير من المعاني الجميلة التي تجعلنا أفضل وأجمل وأقوى اتجاه مصاعب الحياة، فالإبتسامة تجل منا أشخاص مبهجين متفائلين بالحياة وبأمور الحياة، عليك أن تعرف أن لكى نقوم بالإبتسام علينا تحريك 14 عضلة فقط، أما إذا كنت تريد أن تقوم بالتكشير عليك بتحريك 70 عضلة، عليك أن تتخيل الفرق الكبير بين عدد العضلات في الإبتسام أو الحزن، سنتعرف معًا على أثر الإبتسامة بالنسبة للجانب النفسي والصحي وأيضًا الجانب الإجتماعي تابعوا معنا.

تعريف الإبتسامة:

  • الإبتسامة بصورة بسيطة وبشكل واضح هي حركة في العضلات القريبة من الفم وتدل على الفرح أو على السعادة وأحيانًا على التعجب.
  • وإذا تم حركة نفس هذه العضلات ومعها بعض العضلات الزيادة تسمى في هذه الحالة تكشيره وتبدو عندما يصبح الإنسان حزين من أمر ما.

بحث عن الإبتسامة :

  • للإبتسامة الكثير من الفوائد التي قد تؤثر على شكل حياتنا بالكامل، فلا تستعجب فللإبتسامة سحرها الخاص الذي يخطف القلوب.
  • فالإبتسامة من شأنها أن تساعدك على تحسين حالتك الصحية والبدنية وأيضًا النفسية فلا تقلل من شأنها أبدًا.
  • كما تساعد الإبتسامة على تقليل الضغط الناتج من صعوبات الحياة، وتقلل معدل مستوى ضغط الدم في كثير من الأحيان.
  • وأيضًا للإبتسامة سحر خاص في زيادة مناعة الجسم، وتجعله أكثر تحمل للمرض الجسماني بصفة عامة.
  • قد تساعدك أيضًا الإبتسامات على الحدة من التوتر والقلق والتخفيف عن مشاكلك.
  • تساعد الإبتسامة على حفاظ القلب بكمية كبيرة من الأكسجين التي تجعله يعمل بشكل صحيح
  • تزيل الإبتسامات متاعب الأرق والكآبة وتعب الأعصاب.
  • تجعل منك شخص هادئ ذو حكمة ودهاء عن غيرك من الأشخاص الآخرين.
اقرأ أيضًا :-  انواع الزهور بالصور والاسماء

شاهد ايضًا : فوائد الصلاة النفسية والجسدية للإنسان

فوائد الإبتسامة صحيًا :

عليك أن تلتفت إلى فوائد الإبتسامة من الناحية الصحية لما لها من فوائد كثيرة جدًا ستدهشك عند معرفتك بها، وبعد أن تقرأ هذه النقاط الهامة التالية ستقوم بالإبتسام دائمًا في كل الأوقات:

  • تقوم الإبتسامة بزيادة عدد أنتاج كرات الدم البيضاء بصورة كبيرة مما ينتج عليه أن يصبح الجهاز المناعي مقاوم للأمراض بشكل أكبر مما كان عليه.
  • ولها دور كبير في إبقاء القلب يعمل براحة بدون إرهاق لأنها تقلل من عدد نبضاته بصور ملفته، وهذه المعلومة ستفيد مرضى القلب جدًا.
  • عند الإبتسامة يفرز هرمون الأندروفين الذي يقلل من الشعور بالإجهاد ويقلل من الشعور بالمزاج السيئ أو تقلبات المزاج المعتادة.
  • وقد أجريت بعض الإحصائيات التي ثبتت بأن الإبتسامة تزيد من تركيز الفرد بصورة كبيرة.
  • كما أجريت أيضًا إحصائيات تقول أن الشخص المبتسم بصورة دائمة يعيش بمعدل 7 سنوات أكثر من الشخص الغير مبتسم.
  • وقد وصانا رسول الله بالإبتسامة لما لها من تأثير في قلوب الآخرين وتأثير بداخلنا أيضًا.

فوائد الإبتسامة في الإسلام

  • وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ذكرنا من قبل بالإبتسامة لما لها من تأثير كبير في نفوس الآخرين، كما أنها تعزز الروح وتجعلها أكثر ابتهاج وفرحة.
  • وأنها تساعد على الهضم للأشخاص الذين لديهم مشاكل في سوء الهضم، وأنها من أبسط الأشياء التي من الممكن أن تقوم بعلاجك، وتجعل الشخص أكثر عرضة للذكاء والإبداع والتخيل عن غيرة من العابسين، وتجعلك أكثر نشاط وحيوية من غيرك، كما ذكر الكثير أن الابتسامة والضحك هو دواء القلوب الحزينة، التي تعرضت للجروح والحزن الشديد.

أهمية الإبتسامة :

  • وقد تصبح الإبتسامات أحد الأشياء التي تحارب الأشخاص المرضى بلعنة الأرق الليلي، الذي يزعجهم لفترات طويلة.
  • نتيجة إجراء إحصائيات تقول بأن هناك مادة تفرز عند الإبتسام والضحك تشبه مادة البروفين التي تجعل الشخص يخلد إلى النوم بكل هدوء وبساطة بدون أخذ أي منومات.
  • ولكن بعد مزيد من الوقت وسبحان الله فالإبتسامة بها القليل من التدليك للعضلات وكأن أحد يقوم بتدليك عضلاتك بصورة ذاتية منعشة للأعضاء ولإسترخائها بصورة تلقائية.
اقرأ أيضًا :-  أسباب ضعف سحب السيارة الأوتوماتيك وطريقة إصلاحها

شاهد ايضًا : حقائق عن مخاوف الحب في علم النفس

تأثير الإبتسامة على الآخرين

  • قد تعتبر الإبتسامة من أحدى أنواع العطاء المعنوي الذي يجب علينا نعطيه لبعضنا البعض، فالإبتسامة لها آثر كبير على الآخرين وتدخل على قلوبهم السعادة والفرح عكس التكشيرة التي تجعل الآخرين مجبرين على النفور منك ومن مكانك.
  • كما أن السرور يعتبر دواء لكثير من الأمراض ومنها أمراض القلب المزمنة، لذا يجب عليك أن تقوم بها دائما، عليك إن تعرف أيضًا أن أي كلمة مصحوبة بابتسامة قادرة على اختراق خلايا الدماغ بصورة أكبر من الكلمات الأخرى.
  • كما أنها تجعل الآخرين أكثر اقتناع بحديثك مهما كان مضمون كلامك، قد تستطيع أيضًا من خلال الإبتسامة أن تقلل من حدة التوتر في موقف ما، ويعتبر الضحك من أجمل الأشياء المكتسبة التي من الممكن أن تصبح عادة جميلة جدًا.

تأثير الإبتسامة على المرضى :

  • تم إجراء إحصائيات كثيرة في أكبر جامعات أمريكا تقوم أن الطبيب المعالج الذي يصاحب حديثة بإبتسامة فمرضاه يعالجون سريع عن مرضى الطبيب العابس، وهذا مثال يدل على أن الضحكة مرتبطة بالشفاء بصورة كبيرة.
  • الإبتسامة لها تأثير كبير على الأصدقاء فا تعتبر علاقة الصداقة مليئة بالحب والضحك لذا يجب عليك أن لا تفقدها.
    كما للإبتسامة تأثير كبير على أعدائك أيضًا حاول أن تتلذذ بهذا التأثير ولا تفقده مهما كان.
  • من خلال الضحك تجعلك أكثر تأثيرًا على الآخرين من أي شخص أخر، وتجعلك شخص مبهج ومحب للجميع.
اقرأ أيضًا :-  كيف تتخلص من الخجل والإرتباك نهائيًا

الإبتسامة ما بين العطاء المادي والمعنوي:

  • قد يحتار البعض هل الضحك تعتبر عطاء وإذا كان الجواب نعم فهي أي نوع من العطاء تكون مادي أو معنوي، سنجيب عليكم بالتفصيل في هذه النقطة مع ذكر أمثلة أيضًا، فالإبتسامة جانب معنوي.
  • ويؤثر بشكل كبير على كل ما هم حولك من أشخاص وجيران وأصدقاء، فالإبتسامة قادرة على دخول السرور والبسمة على كل من حولك وهذا يعتبر عطاء لما يترتب عليه من سعادة في نفوس الغير.
  • من خلال الضحك سوف تقوم بعمل الكثير من الأشياء التي سوف تؤثر بالآخرين لمدة كبيرة جدًا.

الإبتسامة صدقة:

  • تصبح الإبتسامة لها جانب كبير في علاج الأشخاص المرضى وتجعلهم يقامون المرض بسهوله، عن الأشخاص التعساء الذين يجذبون المرض لهم بكل فعل يقومون به، لما لها من تأثير على كلا من القلب وخلايا الدماغ وأيضًا تفرز هرمونات معينة تقوم بشعور المرء بالسعادة والحب بشكل كبير.
  • إذا كنت معلم أو محاضر لطلابك فمن طرق توصيل المعلومة هي الإبتسامات البسيطة التي تجعل الفرد يستوعب بصورة كبيرة ويقتنع بما ستقوم بشرحه أو قوله حول موضوع ما، فعليك أن تصاحب لك الإبتسامة في جميع الأوقات وسط عائلتك أو أصدقائك أو جيرانك، لأنها ستجعلك سعيد وستجعلهم سعداء أيضًا بك.

شاهد ايضًا : أنواع المحاكم المدنية والجنائية فى مصر

نتمنى أن نكون قد وفينا حق الإبتسامة وفوائدها التي لا تعد ولا تحصى لما لها من فوائد كثيرة جدًا، من الجانب الصحي والإجتماعي والنفسي، وتساعدك على تحسين علاقاتك بكل ما هم حولك، وتجعل منك شخص جميل متفائل محب لكل ما هو حوله، وتحسن من صحتك البدنية والنفسية والجسمانية.

أترك تعليق