الذئبة الحمراء وجهاز الإخراج في الجسم

الذئبة الحمراء وجهاز الإخراج في الجسم

الذئبة الحمراء وجهاز الإخراج في الجسم، سوف نتعرف في هذا المقال عن موضوع ما هي الذئبة الحمراء، مع التركيز على الموضوع عنوان المقال وهو علاقة الذئبة الحمراء وجهاز الإخراج في الجسم، كل هذا سوف يكون في السطور القادمة في المقال تابعوا معنا.

ما هي الذئبة الحمراء؟

  • يلعب الجهاز المناعيّ دور كبير في أن يقوم بحماية الجسم من الأجسام الضارّة والأجسام الغريبة، وفي بعض الحالات يتعرّض الجهاز المناعيّ لخلل يتسبب في عجز في إنتاج الأجسام المضادّة في الدم.
  • هذا يكون في حالة الإصابة بأمراض يوجد بها ضعف في الانسجة في الخلايا مما يسبب المناعة الذاتيّة، كما أن من الأمراض الناتجة عن ذلك هو الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • يمكننا ان نقول ان مرض الذئبة الحمراء من أمراض المناعة الذاتيّة المزمنة، وهو مرض والذي يسبب التهاب حادّ في بعض الانسجة في الجسم كما انه مرض يصيب الأجزاء المختلفة في الجسم ويكون مزمن.
  • والمرض يكون بسبب إنتاج أجسام مضادّة غير طبيعيّة وهذه المواد قد تحارب انسجة الجسم السليم، مرض الذئبة الحمراء من أكثر أنواع أمراض الذئبة المناعيّة انتشارًا، كما أنه أكثر شيوعاً بين الإناث.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الحزام الناري الهربس العصبي ؟

الذئبة الحمراء وجهاز الإخراج في الجسم

  • الذئبة الحمراء له علاقة بكل الاجهزة في الجسم، حيث ان له بعض الأعراض والعلامات التي تصيب كل جهاز فيتعطل في عمله ويضر الانسان، ومن هذه الاجهزة هو جهاز الإخراج في الجسم.
  • ومن الجدير بالذكر أن الكلى هي العضو الأكثر تأثرًا وهي المنطقة الأكثر إصابة في حالات الاصابة بمرض الذئبة الحمراء، وما يقارب نصف المصابين تظهر عليهم أعراض مرض الذئبة وبعدها تظهر اصابة الكليتين.
  • كما ان فحص الخزعات من الكليتين يشير الى نسبة اعلى من المصابين بالمرض، يوجد أكثر من شكل للإصابة في الكلي الاول هو التهاب الكلى، يظهر التهاب الكلي على شكل ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم، كما يظهر الدم في البول.
  • الشكل الثاني من الاصابة يكون هناك عدوى على شكل متلازمة مرضية كلوية، وتظهر عند المصاب باستسقاء في الجسم وزيادة في الوزن، كما يحدث ارتفاع ملحوظ في دهنيات الجسم بسبب زيادة وجود البروتين في البول.
  • كما يحدث في بعض الاحيان عجز حاد او فشل مصاحب لأعراض زيادة نسبة اليوريا في الدم، مصاحب به زيادة نسبة السوائل في الدم.

أعراض الذئبة الحمراء

أعراض مرض الذئبة الحمراء تظهر على شكل نوبات، ويمكن أن تختلف من فترة إلى أخرى ومن مرحلة إلى أخرى، كما قد تتفاوت الأعراض في شدّتها:

  • من الأعراض المختلفة التي تصاحب الذئبة الحمراء الشعور بالتعب العام والإعياء.
  • قد يعاني المريض من الحمّى.
  • كما يظهر فقدان في الشهيّة.
  • كما يوجد عند المريض شعور بألم عضلي.
  • يمكن الإصابة بالصلع.
  • معاناة من تساقط الشعر.
  • ظهور التهاب في المفاصل.
  • الإصابة بقرحة سواء في الفم، أو في الأنف.
  • الإصابة بطفح جلدي في الوجه، طفح الفراشة.
  • حساسية الإصابة لأشعة الشمس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الإصابة بالرينود، حيث ضعف الدورة الدموية في أصابع اليدين والقدمين.
  • انتفاخ العقد اللّيمفاوية.

ما هي اسباب الذئبة الحمراء؟

مرض الذئبة الحمراء غالباً يصيب الأفراد فيما بين سن 15-44 عام، وذلك لأسباب لا يمكن شرحها بشكل دقيق لأنها غير واضحة كُليّاً، ولكن يوجد بعض العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة، منها:

  • بعض العوامل الجينيّة: على الرغم من أنه لا ترتبط الإصابة بمرض الذئبة الحمراء بجين وراثي محدد ولكن إذا كان هناك أحد أفراد العائلة يعاني من أمراض المناعة يمكن أن يعاني الابناء والاحفاد.
  • بعض العوامل البيئيّة: هناك المحفّزات البيئيّة للمرض، حيث من يصاب بمرض الذئبة يكون لديه نسبة عالية من التعرّض للإشعاع فوق البنفسجيّ، أو قد يكون يتناول أنواع معيّنة من العقارات أو كان له تاريخ قديم مع الإصابة بالفيروسات.
  • الجنس والهرمونات: كما سبق وذكرنا أن الإناث أكثر عرضة، ويعتبر النساء أكثر عرضة لمرض الذئبة الحمراء، بسبب دور هرمون الأستروجين، حيث ان اي اضطراب يسبب المرض، احتمالية الاصابة تكون أشدّ في فترة الحمل، وفترة الدورة الشهريّة.

شاهد أيضًا: أعراض الذئبة الحمراء في المفاصل وعلاجها

مضاعفات مرض الذئبة الحمراء

هناك عدد من المضاعفات وسوف نذكر العديد منها فيما يلي:

  • قد يظهر في أي جزء من جسم المصاب بالذئبة الحمراء التخثرات الدموية، وقد يظهر التهاب في الأوعية الدموية.
  • كما أن المريض يكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب في القلب، أو التهاب في التامور.
  • هذا فضلًا عن خطر الاصابة بنوبة قلبيّة أو الإصابة بجلطة دماغيّة.
  • كما قد يحدث اضطرابات في الذاكرة.
  • قد نلاحظ بضع التغيّرات السلوكيّة والتشنّجات العصبيّة.
  • يمكن المعاناة من الإصابة بالتهاب في انسجة الرئة، أو يمكن الإصابة بالتهاب في الجنبة والكلي.
  • هذا بجانب حدوث خلل في وظائف الكلى.
  • قد يتطور الأمر ويحدث فشل كلوي.
  • حدوث تدمير في خلايا الدم الحمراء أو يمكن التعرض لأمراض فقر الدم والإصابة بالأنيميا.
  • حدوث اضطرابات في الحمل أو حدوث الإجهاض.
  • حدوث تدمير وتلف في أنسجة القولون، وألم في البطن.
  • التهاب الأمعاء.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية.

علاج مرض الذئبة الحمراء

  • العلاج الغرض منه التخفيف، إذا كان المريض يعاني من شدّة الأعراض، والطبيب مسؤول هو الوحيد القادر على تحديد درجة نشاط المرض وتحديد أجزاء الجسم المصابة وتحديد علاج دوائي مناسب.
  • يمكننا هنا أن نذكر بعض الأدوية التي يمكن استخدامها في العلاج، ولكنها تعتمد على درجة المرض، مثل الأدوية التي تساهم في علاج الأعراض الخفيفة لمرض الذئبة الحمراء مثل جرعات بسيطة من الكورتيكوستيرويدات.
  • كما أن البعض في الحالات البسيطة يتناول بريدنيزون، وهي أنسب عند الاصابة بالتهاب المفاصل، كما أنها تساعد في تخفيف أعراض المرض بشكل عام.
  • ويمكن استخدام كريمات الكورتيكوستيرويدات ليتم دهنها على الاماكن المصابة لعلاج الطفح الجلدي.
  • أما عقار هيدروكسي كلوروكوين يُستخدم هذا الدواء في علاج الكثير من الأمراض وتخفيف أثرها مثل الذئبة الحمراء والملاريا.
  • كما أن عقار بيليم ماب يستخدم في حالة الذئبة الحمراء.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية حيث الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين سولينداك.
  • وهناك ادوية تعالج الاعراض نفسها مثل ادوية علاج مشاكل المفاصل، وأدوية علاج التهاب الجنبة.
  • هناك أدوية لعلاج الأعراض الشديدة مثل أدوية الكرتيكوستيرويدات مثل ميكوفينوليت وآزاثيوبرين وعقار سيكلوفوسفاميد.
  • كما يمكن تناول دواء ريتوكسيماب او مضادات التخثر لعلاج اضطرابات تخثّر الدم.
  • دواء نسيدز الأعراض ارتفاع في درجة الحرارة.
  • كما أن مضادات الملاريا مفيدة للجهاز المناعي حالات الطفح الجلدي والتهاب المفاصل ننصح بمضادات الهايدروكسيكلوروكوين.
  • ويمكن علاج المناعة بعقار الميثوتريكسيت، والسايكلوفوسف ماجد، والازاثوبرين في حالة الاصابة الحادة.
  • بيليوم ومآب وريتيك سماب لهم دور في العلاج، الستيرويد يعتبر العلاج الرئيسي ويستخدم عن طريق الفم أو عن طريق الوريد.
  • كما ان هناك علاجات اخرى مثل استخدام الوارفارين باستخدام الأجسام المضادة بالوريد وتبادل بلازما الدم، كما أن هناك حالات قد لا تحتاج إلى بعض المسكنات البسيطة في حالة الاصابة البسيطة وهذا شيء يقرره الطبيب المعالج.

شاهد أيضًا: ما نسبة حدوث الذئبة الحمراء ؟

هنا نكون في نهاية موضوع الذئبة الحمراء وجهاز الإخراج في الجسم تحدثنا عن الاعراض والاسباب، وكل ما هو مرتبط بالمرض من أساليب للوقاية والعلاج، نتمنى ان يكون مقال مرض الذئبة الحمراء قدم لكم الافادة، شاركوا المقال.

أترك تعليق