علامات نقص الوزن عند الرضيع

علامات نقص الوزن عند الرضيع

علامات نقص الوزن عند الرضيع، عدم زيادة وزن الأطفال مشكلة تبتلى بها الكثير من الأمهات، فبعضهن يلجأن إلى إيجاد طرق لزيادة نموهن، وقد يتبعن بعض الاقتراحات الخاطئة من الأمهات المحيطات، مما سيكون له تأثير سلبي على صحة أطفالهن.

نقص وزن الطفل الرضيع

  • يقال انه عندما لا يفي الطفل الذي يرضع من الثدي بمعايير النمو المعترف بها، فإن نموه يفتقر إلى النمو السليم، ووفقًا لمقدمي رعاية الرضع، فإن انخفاض الوزن عند الولادة ليس مرضًا أو اضطرابًا محدد، ولكنه وصف لسوء تغذية الرضع.
  • من الأمثلة على الطفل الذي يعاني من نقص الوزن اعتمادًا على عمره، سيكون وزنه في حالة صحية أو أقل من الوزن الطبيعي، وفي معظم الحالات يقوم الطبيب الذي يراقب الطفل بتشخيص فقدان وزن الطفل وتأثيره على نمو الطفل في السنوات القليلة الأولى من حياته.
  • على الرغم من أنه من المعروف جيدًا أن زيادة الوزن الأضعف لدى الأطفال والرضع هي زيادة الوزن، إلا أن هذه الزيادة تكون أبطأ أو أقل من الأطفال الأصحاء الآخرين من نفس العمر والجنس.
  • تستند نسب الوزن الطبيعي هذه إلى معلومات حول وزن آلاف الأطفال في جميع أنحاء العالم، وقد أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية مخططات النمو الطبيعية.

شاهد أيضًا: هل التمر يزيد الوزن أم ينقصه ؟

أسباب نقص وزن الطفل الرضيع

لا يعتبر الرضع ناقصي الوزن مرضا، وانه مجرد عرض للعديد من الأسباب الكامنة أو العوامل المختلفة، ومن بين الأسباب والعوامل التي قد تؤدي إلى نمو الرضع ناقصي الوزن أثناء الرضاعة نذكر ما يلي:

  • الإصابة بأحد الأمراض الخلقية أو المتلازمات.
  • التعرض لمواد يمكن أن تسبب تشوهات خلقية.
  • يصاب الطفل في الرحم.
  • ولد الطفل قبل الأوان أو تعرض لعوامل تحدد أو تسبب تأخر نمو الرحم.
  • إذا كان الطفل يأكل عدد محدود من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية، فسيتم تحويل هذه السعرات الحرارية والعناصر الغذائية إلى طاقة من خلال عمليات التمثيل الغذائي، ثم يمكن أن يقلل الوزن إلى أقل من المستويات الطبيعية.
  • ولأسباب وأخطاء مختلفة واستهلاك غير متساوٍ للعناصر الغذائية المختلفة في البروتين والدهون والكربوهيدرات مثل:
  • يعاني الطفل من مشاكل في البلع أو المص مثل مرض عصبي عضلي، أو إصابة الطفل بشفة مشقوقة.
  • بسبب قلة إنتاج الحليب الطبيعي أثناء الرضاعة الطبيعية، أو لأن الآباء لا يفهمون الطريقة الصحيحة وكمية طعام الأطفال، أو لأن الآباء يمنحون أطفالهم سعرات حرارية لأسباب اقتصادية أو لأسباب أخرى فإن توفير التغذية الكافية والسعرات الحرارية لا يكفي.
  • مشكلة امتصاص العناصر الغذائية من الغذاء أي أن كفاءة امتصاص العناصر الغذائية من الغذاء منخفضة أو غير كافية مثل الأطفال الذين يعانون من أحد الأمراض والمشكلات الصحية التالية:
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • حساسية الحليب.
  • الارتجاع المعدي.
  • البنكرياس غير كافٍ أو غير فعال.
  • متلازمة الأمعاء القصيرة.
  • أسباب أخرى على سبيل المثال يحتاج جسم الطفل الرضيع إلى سعرات حرارية أعلى من المعتاد لتحويله إلى طاقة، وهناك مشاكل تنموية أو سلوكية أو اجتماعية في المنزل.

الفهم الصحيح لحالة نقص وزن الرضيع

  • يجب على الآباء ألا يحكموا على طفلهم باستخفاف شديد فهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب نمو وزن الطفل ببطء.
  • على سبيل المثال ذكرنا في كثير من الحالات، الأطفال الذين يرضعون من الثدي أو الذين يتناولون الطعام من خلال الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية، لديهم معدلات مختلفة في زيادة الوزن، خاصة في الحياة الأولى للمولود أو الرضيع.
  • حيث تلعب العوامل الوراثية أيضًا دورًا مهمًا في زيادة الوزن.
  • قد يكون من الصعب على الوالدين الحكم على أن الطفل يعاني من نقص الوزن.
  • لذلك إذا كنت تشك في أن وزن الطفل أقل من الوزن الطبيعي أو يفقد الشهية، فيجب عليك مراجعة الطبيب لأن الطبيب يفحص الطفل بانتظام للتحقق مما إذا كان الطفل يعاني من مشاكل صحية أم لا.

أعراض نقص وزن الطفل الرضيع

نظرًا لأن بعض الأطفال لا يستطيعون زيادة الوزن أو زيادة الوزن بالمعدل الطبيعي، فقد يكون الأطفال الذين يرضعون من الثدي في حالة نمو غير مستقرة، وفي هذه الحالة قد تظهر عليهم الأعراض التالية:

  • زيادة وزن الطفل وتكون لا تتناسب مع العمر.
  • يواجه الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن صعوبات في التعلم.
  • لا يمكنه تكوين مشاعر أو عواطف، مثل الابتسام أو الضحك أو التواصل البصري.
  • يتأخر التطور الحركي للأطفال الرضّع.
  • التعب والإرهاق العام.
  • تهيج أو قلق الطفل.
  • تأخر البلوغ وعدم حدوثه في الوقت المناسب عند المراهقين.

علاج نقص وزن الطفل الرضيع

  • الهدف من علاج نقص الوزن عند الرضيع هو تزويد الطفل بالكمية المناسبة من الطعام والسعرات الحرارية اللازمة لتعويض الوزن الصحيح بالنسبة لعمره.
  • قد يتطلب علاج رضيع ناقص الوزن تغييرات في النظام الغذائي للرضيع أو تعديل جدول التغذية بما يتناسب مع عمر الرضيع واحتياجاته البدنية.
  • من الضروري أن يعمل الوالدان ومهني الرعاية الصحية معًا لوضع خطة تلبي احتياجات كل من الرضيع وعائلته،

عوامل يعتمد عليها نوع العلاج المطلوب

يعتمد نوع العلاج المطلوب على العديد من العوامل مثل:

  • تفاقم الأعراض أو تفاقمها عند الرضيع.
  • الصحة العامة للرضيع.
  • الأنشطة المفضلة من قبل الآباء والمهنيين الصحيين.
  • البيئة الأسرية.
  • سبب مشكلة نقص الوزن عند الرضيع.

شاهد أيضًا: هل الفلافل تزيد الوزن أم تنقص الوزن ؟

تشخيص نقص وزن الرضيع

هناك عدد من الفحوصات التي يمكن أن يقوم بها الأخصائي لمعرفة ما إذا كان الرضيع يعاني من نقص الوزن ولتحديد الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة، ومجموعة أشهر هذه الاختبارات مذكورة أدناه:

  • اختبارات الدم.
  • تحاليل البول.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • اختبارات تحرّي النمو والتطور.

الوزن الطبيعي للرضيع

  • عادة ما يشير وزن المولود الجديد إلى صحته العامة، حيث أن الأطفال الذين يولدون بعد 38-40 أسبوعًا من الحمل يزن 2.73-4.09 كجم.
  • قد يتأثر الوزن عند الولادة بعدة عوامل مثل جنس الجنين، وصحة الأم وتغذيتها أثناء الحمل وغيرها، ومن المتوقع أن يفقد المولود وزنه في الأيام الأولى حيث يعتبر فقدان 7-10٪ من وزنهم طبيعيًا عند الرضاعة الطبيعية.
  • بالنسبة للرضع الذين يتغذون بالحليب الاصطناعي يعتبر فقدان الوزن بنسبة 5٪ بعد الولادة أمرًا طبيعيًا.
  • يجب أن يستأنف الأطفال فقدان الوزن في غضون 10 إلى 14 يومًا، وفي ظل ظروف خاصة قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 3 أسابيع، على سبيل المثال يعاني الطفل من مرض أو يولد قبل الأوان.
  • يجب أن يستأنف الأطفال فقدان الوزن في غضون 10 إلى 14 يومًا في ظل ظروف خاصة قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 3 أسابيع إذا كان الطفل مريضًا أو وُلد قبل الأوان.
  • ويمكن مراقبة نمو الطفل من خلال حفاضات مبللة، لأن المولود في غضون أسبوع بعد الولادة ما لا يقل عن 5-7 حفاضات في اليوم.

متى يمكن للطفل الرضيع استعادة الوزن الذي فقده؟

  • قد تشعر الأم بالقلق من أن يكون الطفل خفيفًا جدًا بعد الولادة، ولكن يجب أن تدرك الأم أن الطفل يمكن أن يستعيد بسرعة التغذية الناتجة عن فقدان الوزن وفقًا لمعدل الرضاعة الطبيعية والرضاعة الطبيعية.
  • على الرغم من أن الطفل سيفقد 5-10٪ من وزنه في غضون 3-5 أيام بعد الولادة ومع ذلك في اليوم الخامس بعد الولادة سوف يستقر الوزن.
  • وبعد ذلك عند زيادة معدل الرضاعة الطبيعية حليب الطفل، يبدأ الطفل في اكتساب الوزن أي بمعدل 130-330 جرامًا في الأسبوع، أي بمعدل 0.6 أو 1.4 شهريًا ويبدأ الطفل في اكتساب الوزن اكتساب الوزن في الأشهر الثلاثة الأولى.

متى يكون نقص الوزن خطيرًا لدى الرضع؟

  • إذا كان الطفل الذي يرضع من الثدي يعاني من مشاكل صحية أخرى، أو أن معدل أكل الطفل ضعيف وغير قادر على موازنة كمية المياه المفقودة، فإن الطفل يعاني من نقص الوزن في خطر.
  • يجب على الأمهات المرضعات ضمان إرضاع الطفل كل ساعتين وفي كل مرة، يجب أن يكون هناك وقت كاف للتغذية.
  • مع التأكد من أن وضعية الرضاعة الطبيعية مناسبة للطفل، قد تكون وضعية الرضاعة الطبيعية أحد أسباب عدم رغبة الطفل في الرضاعة الطبيعية.

شاهد أيضًا: هل التعرق ينقص الوزن ويساعد على حرق الدهون ؟

وفي نهاية المقال عن علامات نقص الوزن عند الرضيع فقد ذكرنا لكم أسباب نقص وزن الطفل الرضيع كما ذكرنا لكم أيضًا علاج نقص وزن الطفل الرضيع ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم.

أترك تعليق