علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر

علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر

علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر، الدعاء هو نوع من العبادات العظيمة التي يقوم بها العبد مع الله سبحانه وتعالى، والدعاء هو الوسيلة التي يطلب بها الإنسان من الله سبحانه وتعالى ما يتمنى، ليلة القدر هي من الليالي التي يستحب فيها الدعاء، لهذا سوف نوضح لكم علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر.

علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر

  • لم يوضح علماء الفقه علامات محدد نستطيع أن نحدد بها أن الله تعالى قد استجاب الدعاء، فقد يعرف الإنسان ذلك عندما يجد أن ما طلبه من الله تعالى قد تحقق له بالفعل.
  • بعض العلماء يقولون أنه لو حدثت قشعريرة في البدن والشعور بالسكون في القلب وبرودة الجأش في وقت الدعاء نفسه تكون هذه من علامات استجابة الله تعالى له.
  • يدخل الله على قلب المسلم الشعور بالراحة والطمأنينة.
  • يشعر المسلم أثناء دعائه إلى الله تعالى بالخشوع في القلب.
  • الشعور بالهدوء والسكون وراحة البال.
  • يشعر الإنسان أنه لا يشعر بالهموم والحزن الذي كان يشعر به قبل الدعاء.
  • الشوكاني قال أنه من الصعاب على معرفة علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر لأن لا دليل في النص الشرعي على ذلك إلا بعد إذا تحقق الشيء الذي دعي من أجله.

شروط ستجابة الدعاء بسرعة

هناك عدة شروط تساعد على استجابة الدعاء بسرعة يجب على المسلم أن يلتزم بها ومنها:

  • يجب أن يكون الدعاء خالص لله تعالى، ولا يجب أن يمل المسلم من تكرار الدعاء لله فقد قال سبحانه في كتابه الكريم (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).
  • لا يجب أن يدعو الإنسان بالإثم أو يدعو دعاء لا يجوز أو دعاء لقطع الرحم.
  • يجب أن يكون المسلم من داخله متأكد من قدرة الله تعالى على إجابة الدعاء.
  • يجب أن يكون الإنسان يتناول طعامه من الحلال لأن المال الحرام لا يجيب الدعاء وذلك لما ورد في الحديث الشريف ذكَرَ الرَّجُلَ يُطيلُ السَّفَرَ أشْعَثَ أغبَرَ، يَمُدُّ يديهِ إلى السماءِ، يا رَبِّ، يا رَبِّ، ومَطْعَمُهُ حَرَامٌ، ومَشْرَبُهُ حرَامٌ، ومَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وغُذِيَ بالحَرَامِ، فأنى يُستَجَابُ لذلكَ).
  • يفضل أن يرفع العبد يديه لله تعالى عند الدعاء.
  • يجب عدم التردد في اللح والتذلل له تعالى أثناء الدعاء.
  • افتتاح الدعاء بحمد الله سبحانه وتعالى والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أوقات استجابة الدعاء

هناك بعض الأوقات التي يستحب للمسلم أن يدعو فيها لأنها أوقات تساعد على إجابة الدعاء ومنها:

  • الثلث الأخير من الليل لأن الله تعالى ينزل مجموعة من الملائكة لاستجابة الدعاء لمن يدعو في هذا الوقت.
  • الدعاء في الوقت الذي يقع ما بين الأذان والإقامة.
  • الدعاء عند السجود.
  • دعاء المظلوم من الأدعية التي لا ترد.
  • الدعاء في وقت الصيام.
  • الأدعية بظهر الغيب.
  • الدعاء في ليلة القدر بشكل خاص.
  • لو استيقظ الإنسان من نومه فجأة في منتصف الليل.
  • الدعاء في وقت نزول المطر لأن أبواب السماء تكون مفتوحة في ذلك الوقت.
  • الدعاء وقت المرض لأن الملائكة تحف بالشخص المريض ويكون العبد قريب من ربه في ذلك الوقت جدًا.
  • الدعاء في حالة السفر.
  • في آخر ساعة قبل الغروب في يوم الجمعة.

شاهد أيضًا: دعاء لكل يوم في رمضان مكتوب، أدعيه شهر رمضان

الأدعية المستجابة

هناك بعض الأدعية المستجابة وفقًا لما ورد في الشريعة الإسلامية مثل:

  • دعوة ذا النّون، حيث أخرج الإمام أحمد والترمذي وغيرهما أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – قال: ((دعوة ذي النّون إذ هو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لم يدع بها مسلم ربّه في شيء قط إلا استجاب له)).
  • قوله صلّى الله عليه وسلّم: ((يا حيّ يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين)).
  • في الحديث أنّه – صلّى الله عليه وسلّم – قال: ((إنّي لأعلم كلمةً لا يقولها مكروب إلا فرّج الله عنه: كلمة أخي يونس عليه السّلام، لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين)).
  • ((اللهم إنّي عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكلّ اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي، إلا أذهب الله همّه وحزنه، وأبدله مكانه فرجاً، قال: فقيل: يا رسول، ألا نتعلمها؟ فقال: بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها).

علامات ليلة القدر

يجب على كل مسلم معرفة علامات ليلة القدر حتى يتحرى الدعاء في هذه الليلة وهي كالتالي:

  • لقد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن هذه الليلة من الليالي الفردية في آخر عشرة أيام من شهر رمضان.
  • تتميز هذه الليلة أنها معتدلة في درجة حرارتها بحيث لا يشعر فيها الإنسان بالحر الشديد أو البرد الشديد وذلك لما ذكره النبي عنها حين قال (ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ).
  • تشرق الشمس من اليوم التالي لهذه الليلة ساطعة بيضاء.
  • هذه الليلة تكون السماء خالية من النجوم ولا يوجد فيها سحب أو رياح.
  • يشعر المسلم في هذه الليلة بالراحة والسكون والطمأنينة.
  • يشعر المسلم أن هذه الليلة ليلة روحانية خالصة خاصة أن الشياطين لا توجد في هذه الليلة.

شاهد أيضًا: دعاء العشر الأوائل من رمضان

بهذا نكون قد وفرنا لكم بعض علامات استجابة الدعاء في ليلة القدر شروط إجابة الدعاء والعلامات التي تميز هذه الليلة، حتى يستطيع المسلم الدعاء فيها، نتمنى أن يكون هذا الموضوع حاز على إعجابكم.

أترك تعليق