الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري

الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري

الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري، تستخدم حبوب جلوكوفانس في التحكم في مرض السكر، حيث أنه يتكون من المواد الفعالة  ميتفورمين، هيدروكلوريد، وجليبنكلاميد، وفي هذا المقال نعرض كل ما يتعلق بحبوب جلوكوفانس، كما نوضح الآثار الجانبية له على مرضى السكري .

حبوب جلوكوفانس :-

حبوب جلوكوفانس تستخدم لمرضى السكري، حيث أنه يتحكم في مستوى السكر في الدم، وذلك لاحتوائه على المادة الفعالة جليبنكلاميد، هيدروكلوريد، و ميتفورمين، كما يتواجد هذا الدواء في الصيدليات بتركيز 500، حيث يوجد أقراص مغلفة 2.5 مجم، و أقراص مغلفة 5 مجم.

ويأتي المفعول العلاجي للدواء جلوكوفانس بسبب احتوائه على المادة الفعالة ميتفورمين، والتي تعمل على خفض نسبة إنتاج الكبد للسكر، مما يؤدي إلى أرتفاع الحساسية للأنسولين في العضلات، فضلاً عن تأخير عملية امتصاص الجلوكوز عبر الأمعاء.

أما المادة الفعالة جليبنكلاميد، فهي تعمل على تعزيز نسبة الجلوكوز في البنكرياس، مما يؤدي إلى تحفيز نشاطه، ونلاحظ أن المادتين الفاعلين في هذا الدواء يكملان بعضهما البعض.

كما يتفاعل دواء جلوكوفانس مع الأدوية التي تحتوي على مادة اليود المغاير، أو الأدوية التي تتضمن مادة  الميكونازول ضمن مكوناتها.

شاهد أيضاً: فوائد تناول حبوب ترنتال لعلاج الدوالي للرجال

دواعي الاستعمال :-

  • يستخدم للأشخاص البالغين لعلاج مرض السكري من الدرجة الثانية.
  • حيث تعمل حبوب جلوكوفانس على ضبط معدل السكر في الدم.

موانع أستعمال حبوب جلوكوفانس :-

أما عن موانع الإستعمال، فهناك عدة حالات يمنع فيها استعمال حبوب جلوكوفانس لعدم الإضرار بالمريض أو التعرض لأي مضاعفات خطيرة قد تضر بحياة المريض، ومنها:

  • إذا كان المريض بالسكري يعاني من حساسية لأي من المواد الفعالة التي يحتوي عليها الدواء.
  • عدم استخدام حبوب جلوكوفانس 500 لمرضى السكري من الدرجة الأولى.
  • لا يستخدم للمرضى الذين يعتمدون على الأنسولين الخارجي، كما لا يجب استخدامه للمرضى الذين تعرضوا لحالات من فقدان الوعي أو الإغماء.
  • لا يستخدم في حالة القصور الشديد في وظائف الكبد.
  • في حالة تدهور الكليتين والقصور في أدائها.
  • الإصابة بالقيء والإسهال المستمر الذي قد يؤدي إلى الجفاف.
  • إذا كان المريض يعاني من مشاكل في تدفق الدورة الدموية، مما يمنحه الإحساس المستمر بالهبوط والدوخة.
  • إذا كان المريض يعاني من ضيق التنفس والشعور بالاختناق.
  • في حالة تناول أدوية خاصة بعلاج ضعف عضلة القلب أو قصور القلب.
  • إذا خضع المريض لأي عمليات جراحية كبرى.
  • إذا تعرض المريض للحقن باليود، قبل إجراء أشعة إكس.
  • في حالة تناول أدوية تحتوي على مادة الميكونازول.
  • إدمان المواد الكحولية.
  • في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، حتى لا يتسرب جزء منه إلى الجنين مما قد يؤثر على صحته وحياته.

تحذيرات قبل استخدام جلوكوفانس :-

  • في حالة الحمل خاصة في الأشهر الأخيرة، يجب اللجوء إلى الطبيب المعالج، ويفضل استخدام الأنسولين كبديل لحبوب جلوكوفانس حتى يتم وضع المولود.
  • كما أنه من الضروري امتناع المرأة المرضعة عن تناول حبوب جلوكوفانس لعلاج السكري، حتى لا يتسرب إلى الطفل عن طريق ثدي الأم، مما قد يتسبب في الإضرار به أو تعرضه للخطر.
  • يجب الحذر في حالة تناول حبوب جلوكوفانس أثناء القيادة، حيث أنه يتسبب في انخفاض مستوى السكر في الدم في الدقائق الأولى بعد تناوله، مما قد يؤدي إلى اضطراب في حاسة الإبصار وضعف في الرؤية.
  • كما أن تناول دواء جلوكوفانس يؤدي أحيانًا إلى فقدان الوعي بشكل كلي أو جزئي، مما يستوجب الحذر عند تناوله أثناء القيام بأي أنشطة تستوجب اليقظة والتركيز.

شاهد أيضاً: معلومات عن حبوب ابيلات ريتارد epilat retard

الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري :-

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد يعاني منها المريض بعد تناول حبوب جلوكوفانس 500، والتي تختلف من شخص إلى شخص آخر، كما أنه في بعض الحالات لا يعاني المريض من أي أعراض جانبية، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • التعرض لنوبات انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • اضطراب في الرؤية.
  • فقدان الوعي المتكرر.
  • الشعور بجفاف الحلق والفم.
  • التعرض إلى حموضة في الدم بسبب احتواء الدواء على مادة اللاكتيت.
  • نقص نسبة فيتامين ب 12 في الدم.
  • الإصابة بالأنيميا وفقر الدم.
  • زيادة نسبة الكرياتينين و البولينا في الدم، إلا أن الزيادة تكون بنسبة منخفضة ولا تستدعي القلق.
  • انخفاض مستوى ملح الصوديوم في الدم.
  • اضطراب في نتائج تحاليل وظائف الكبد والكلى.
  • التعرض لاضطرابات في وظائف الجهاز الهضمي، واضطراب في حركة الأمعاء، فربما يصاب المريض بالإسهال، الإمساك، الغثيان المستمر، أو القيء.
  • الشعور بآلام في البطن مع فقدان الشهية إلى تناول الطعام، مما قد يؤدي إلى نقص الوزن.
  • الطفح الجلدي والحكة الشديدة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، مثل الأرتكاريا، الحساسية للضوء، وغيرها.
  • قلة عدد كرات الدم البيضاء والصفائح الدموية في الدم.
  • تلف النخاع العظمي.
  • نقص كرات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا، مع العلم أن كافة الأعراض الجانبية تزول بمجرد التوقف عن تناول حبوب جلوكوفانس لعلاج السكري.

الجرعة وطريقة الاستعمال :-

يمكن من خلال موضوعنا عن الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري التعرف على تفاصيل الجرعة وطريقة الاستعمال لهذا العقار لما لها من تأثير قوي على المريض، حيث ثبت طبياً أن:

  • يتم تناول حبوب جلوكوفانس لمرضى السكري من الدرجة الثانية البالغين فقط.
  • يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة للمريض خلال اليوم، على حسب مستوى السكر في الدم، حيث يتم إجراء تحليل قياس نسبة السكري.
  • يتم تناول حبوب جلوكوفانس قبل تناول الوجبات مرة في اليوم أو حسب تعاليم الطبيب المعالج، مع كمية وفيرة من الماء، لتجنب الشعور بحرقان في المعدة.
  • في حالة نسيان الجرعة، يمكن تناولها فور تذكرها، أما في حالة اقتراب موعد الجرعة التالية، يتوجب عدم تناول الجرعة الفائتة، حتى لا يصاب المريض بنقص مستوى السكر في الدم، مما يعرضها لفقدان الوعي ونوبات السكر.

شاهد أيضاً: 5 أضرار جانبية عند تناول حبوب كونكور على الرجال

وفي ختامنا مع الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري، ينصح بالانتباه عند استعمال حبوب جلوكوفانس للآثار الجانبية له، ويفضل قراءة الإرشادات المدونة على النشرة العلاجية قبل البدء في تناوله، وفي انتظار تعليقاتكم وتجاربكم الشخصية مع حبوب جلوكوفانس، وانتظرونا في تقديم المزيد قريبًا.

تعليق 1
  • انا مريض و عدم تنظيم ضربات القلب و مركبه جهاز لتنظيم وصدمات نتيجه للقصور في عضله القلب هل جلوكوفانس مناسب ليه ام خطر انا مريضه سكر 2

أترك تعليق