ما هو شرية البرد ؟

ما هو شرية البرد ؟

ما هو شرية البرد؟، شرية البرد هو عبارة عن نوبات من الحساسية تصيب الجلد في حالة التعرض للبرودة، وفي هذا المقال نوضح كل التفاصيل التي تخص هذا المرض وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته، مع العلم أنه من الأمراض النادرة التي لا تحدث كثيرًا، وهذه النوبات تصيب الأطفال والنساء بنسبة أكبر من الرجال.

ما هو البرد الشديد؟

  • البرد الشديد هو انخفاض ملحوظ في درجة حرارة الهواء المحيط بنا، مما يؤثر على جميع الكائنات الحية والإنسان بشكل أخص، حيث يمكن أن يتعرض الإنسان لحساسية الجلد ضد البرد، وهو ما يسمى بـ “شرية البرد”.

شاهد أيضًا: أنواع الحساسية وأعراضها

ما هو شرية البرد؟

  • شرية البرد أو ارتكاريا البرد كما هي معروفة لدى البعض، هي عبارة عن نوع من الحساسية يصيب الجلد ضد البرد وانخفاض درجات الحرارة الشديد، وتعرف في اللغة الانجليزية بـ “Cold urticaria”، حيث أن الجلد يظهر عليه علامات حمراء وانتفاخات تسبب الحكة المزعجة، عند التعرض لموجات برد ويليها التعرض للتدفئة.
  • كما أن هذا المرض يسمى بـ “خلايا النحل”، وذلك بسبب شكل الانتفاخات المنتشرة على سطح الجلد، مع العلم أن التعرض لهذه الحالة تضر بصحة الإنسان وتؤثر سلبيًا على جودة حياته، وقد يؤدي تعرضه لبرد شديد ثم تدفئة مباشرة إلى انتهاء حياته.
  • مع العلم أن شري البرد يعد من الأمراض المزمنة، وذلك في حالة استمرار ظهور أعراضه على المريض لمدة تزيد عن ستة أسابيع، ويختلف حجم الشرية، حيث يتراوح ما بين 7ملم إلى 27 ملم.
  • مرض شري البرد منه حالات وراثية، ومنه حالات أخرى مكتسبة، حيث أن شري البرد الوراثي العائلي يظهر في المراحل الأولى من العمر، ويصاب به الأطفال في عمر مبكر بداية من خمس سنوات.
  • أما مرض شري البرد المكتسب، يظهر في المراحل الأكثر تقدمًا من العمر، حيث يظهر في مرحلة المراهقة والشباب، في عمر يتراوح ما بين ثمانية عشر وخمسة وعشرون عامًا (18 – 25) سنة.

أنواع مرض شري البرد

  • هناك أكثر من نوع من أنواع مرض شري البرد، وهي كما يلي:
  • مرض شري البرد الأولي.
  • مرض شري البرد الثانوي.
  • مرض شري البرد الانعكاسي.
  • مرض شري البرد العائلي الوراثي.

أسباب شرية البرد

  • لا يوجد أسباب معروفة علميًا تؤدي إلى الإصابة بنوبات شرية البرد، ونادرًا ما يكون هذا المرض وراثيًا، وغالبًا ما يكون مكتسب، كما أن التعرض لهذه الحالة نادر جدًا، ولا يتجاوز نسبة 05% من سكان العالم كله، وهذا المرض يصيب جميع الفئات العمرية، بدءً من الأطفال في سن صغيرة مرورًا بالمراهقين والبالغين، وحتى كبار السن، علمًا بأن هذا المرض منتشر بين النساء بنسبة أكبر من الرجال تساوي الضعف تقريبًا.
  • ومن أهم أسباب الإصابة بمرض شرية البرد، تواجد الغلوبيولينات البردية في الدم.
  • زيادة عدد كريات الدم البيضاء (ابيضاض الدم الليمفاوي المزمن)، وهو أحد سرطانات الدم أو اللوكيميا.
  • الإصابة بـ ساركوما الغدد الليمفاوية.
  • الإصابة بجدري الماء.
  • إصابة الشخص بالالتهاب الكبدي الفيروسي.
  • الإصابة بمرض الزهري.
  • الإصابة بعدوى فيروسية في الجهاز التنفسي.
  • ارتفاع عدد الوحدات العدائية.

شاهد أيضًا: فوائد مرهم كينا كومب لحساسية جلد الأطفال

أعراض شرية البرد

  • تبدأ علامات الإصابة بنوبات شرية البرد عند الشخص بعد تعرض الجلد إلى انخفاض في درجة الحرارة أو برودة شديدة مباشرة وتستمر حوالي ساعتين، مع العلم أن هذه الأعراض تختلف من شخص إلى آخر، على حسب مدى حساسية الجلد للبرودة، ومن هذه الأعراض ما يلي:
  • ظهور شري مؤقت في المنطقة التي تعرضت للبرودة من الجلد، حيث تظهر بقع حمراء اللون يصاحبها حكة.
  • في حالة تدفئة الجلد بعد تعرضه للبرودة مباشرة، يزداد الأمر سوءً، ويزيد الطفح الجلدي والحكة.
  • في حالة حمل أشياء باردة أو التعرض للثلج، نلاحظ انتفاخ اليدين وتورمها بشكل ملحوظ.
  • انتفاخ الشفاه بشكل ملحوظ عند تناول مشروبات أو أطعمة باردة.
  • وهناك أعراض قوية تنتاب الشخص في حالة استجابة الجسم كله لنوبة شري البرد، ومنها سرعة ضربات القلب.
  • انتفاخ الأطراف والساقين والذراعين.
  • انتفاخ اللسان والشفاه.
  • تورم في الحنجرة، مما يسبب للشخص اختناق وضيق في التنفس.
  • الإغماء وفقدان الوعي.
  • فقدان الوعي في الماء مما يؤدي إلى الغرق، في حالة السباحة في مياه باردة.

تشخيص شرية البرد

  • يتم التأكد من إصابة الشخص بمرض شرية البرد من خلال الفحص الطبي، حيث يقوم الطبيب المختص بوضع مكعب من الثلج على منطقة ما من الجلد، وتركها لمدة خمس دقائق، وبعد إزالة مكعب الثلج من على الجلد، يتم فحص المنطقة جيدًا.
  • إذا لوحظ أن المنطقة التي تعرضت للبرودة الناتجة عن الثلج أصبحت حمراء وظهر عليها التورم والانتفاخ، هذا يعتبر دليل قاطع على إصابة الشخص بشرية البرد.
  • مع العلم أن شرية البرد قد تكون عرض وليس مرض، حيث أنه ربما يكون مصاحب للإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على الجهاز المناعي بشكل سلبي، مثل الإصابة بالسرطان، أو العدوى الفيروسية، وفي حالة أن الطبيب المعالج لديه اعتقاد بأن المريض يعاني من أحد هذه الأمراض، يتم إجراء بعض الفحوصات وتحليل دم شامل، للتأكد من صحة التشخيص.

هل مرض الشري خطير؟

  • مرض شري البرد ليس خطيرًا بالشكل الذي يثير قلق وفزع المريض، إلا أن خطورته تكمن في النوبات والصدمات التي يمكن أن يتعرض إليها المريض في حالة عدم احتراز الإجراءات الاحتياطية الوقائية التي تجنبه الدخول في نوبات شديدة، بسبب التعرض إلى البرودة الشديدة بشكل مفاجئ دون مقدمات.
  • كما أن هناك بعض المضاعفات التي قد يتعرض إليها الشخص المصاب بنوبات شري البرد، ومن هذه المضاعفات تعرض الجسم للصدمات التي تنتج عن تعرض الجسم بالكامل للبرودة، مثل السباحة في مياه باردة، في هذه الحالة قد يتعرض الشخص للغرق والوفاة نتيجة تورم الحنجرة وعدم القدرة على التنفس في الماء البارد.

علاج مرض الشرى نهائيًا

  • العلاج في حالات نوبات شري البرد تتمثل في بعض الأدوية التي تعمل على الحد من التعرض إلى مسببات هذه الحالة، والتوعية بكيفية التعامل معها في حالة التعرض للبرد إجباريًا وبشكل مفاجئ دون التخطيط لذلك.
  • ومن الإجراءات الوقائية التي يجب الاعتماد عليها، أن يتم إعطاء المريض جرعات مرتفعة من مضادات الهستامين، في حالة التوقع أنه سيتعرض لموجات من البرد الشديد.
  • كما يجب على مرضى شري البرد اصطحاب إبر الإيبنفرين الجاهزة، للحقن بها مباشرة عند التعرض لنوبات مفاجئة من البرد الشديد، تجنبًا للتعرض إلى صدمات قوية.
  • كما أن هناك بعض الأدوية الأخرى التي يمكن اللجوء إليها، ومنها مُضادَّات مستقبلات اللوكوترين Leukotriene receptor antagonists، وهي مسئولة عن التقليل من إنتاج للوكوترين مونتلوكاست Montelukast، أو زايليوتون Zileuton، أو زافرلوكاست Zafirlukast.
  • السيكلوسبورين Ciclosporin، وهو نوع من الأدوية التي تحفز تقوية الجهاز المناعي.
  • الكورتيكوستيرويدات الجهازيّة Systemic corticosteroids، وهي حبوب تؤخذ عن طريق الفم.
  • دابسون Dapsone، وهو دواء يتم استخدامه في علاج الأمراض الجلدية، كما أنه يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا.
  • الدانازول Danazol.

شاهد أيضًا: علاج الحكة الشديد والحساسية بإستخدام أقراص تافيجيل

وفي ختام مقال ما هو شرية البرد؟، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجاب جميع متابعي الموقع الكرام، حيث عرضنا موضوع شامل عن شرية البرد، والتعريف بالبرد وأسبابه وأعراضه وطرق العلاج، وفي انتظار تعليقاتكم في حالة وجود تجارب شخصية بالنسبة لهذا المرض، وانتظرونا في موضوعات جديدة.

أترك تعليق