مسيرة شيكابالا مع الزمالك

شيكابالا لاعب نادي الزمالك المصري الحالي هو اللاعب محمود عبد الرازق حسن فضل الله، لاعب كرة قدم مصري من مواليد الخامس من شهر مارس عام 1986م، ويعد من أكثر اللاعبين المصريين شعبية من بين باقي اللاعبين في الدوري المصري ويحمل الجنسية المصرية، ومن حب الجماهير له أطلقوا عليه اسم شيكابالا أو اسم الفهد الأسمر نظرًا لأن بشرته سمراء، ويسمونه الأباتشي.

مسيرة شيكابالا مع الزمالك

  • يلعب شيكابالا في مراكز مختلفة في ملعب كرة القدم حيث ينجح في اللعب بالمراكز المختلفة فمن المحتمل أن يرى المدير الفني احتياجه للفهد الأسمر في مركز المهاجم الثاني سواء من ناحية الجناح الأيمن أو الجناح الأيسر، وقد أثبت نجاحه الأكبر في مركز الجناح الأيمن حيث يستطيع المرور من اليمين إلى اليسار ويسدد الكرة ناحية المرمى، فهي طريقته المعتادة التي يسجل بها الكثير من الأهداف.
  • أما مركز الجناح الأيسر الأقل نجاحًا لشيكابالا حيث أنه يلعب بقدمه اليسرى فهي ليست زاويته الذي يفضل اللعب عليه، ولكن يمكنه أن يقوم بصناعة الأهداف من تلك الزاوية سواء بالاختراقات أو عن طريق إرسال العرضيات لزملائه في الفريق ويحرز الكرة من يستطيع الوصول إليها محققا الهدف المطلوب في المباراة وتحقيق الفوز لفريقه.
    يجيد شيكابالا اللعب في مركز صانع الألعاب تحت رأس الحربة، حيث يعطي ثقلًا للهجوم وقوة لزملائه بصناعته للأهداف التي تفيد الفريق، ويمكنه التسديد من خارج منطقة الجزاء أو من خارج منطقة ال18، شارك شيكابالا في العديد من الأندية وساهم في تسجيل الكثير من الأهداف وصناعة الأهداف، وشارك في تحقيق البطولات المختلفة سواء المحلية أو القارية، وشارك مع المنتخبات الوطنية.
  • يفضل شيكابالا أن يحمل الرقم عشرة على قميص الفريق الذي يلعب له، وشيكابالا ولد في محافظة أسوان وهو يمتلك الآن من العمر أربعة وثلاثين عامًا، ويمتاز بالطول الجيد يصل إلى 1.83م تقريبًا، والوزن يصل إلى خمسة وسبعين كيلوجرامًا، ويلعب حاليًا في نادي الزمالك المصري، وحصل على لقب أفضل لاعب في مصر في مواطن كثيرة من الاستفتاءات الرسمية أو الودية.
  • كانت بداية مسيرة شيكابالا الكروية من فريق نادي الزمالك للناشئين، ظل يشارك في المباريات مع فريق الناشئين حتى جاءته الفرصة للمشاركة مع الفريق الأول بنادي الزمالك، وكانت تلك الفترة منذ عام 1996م حتى عام 2002م، وشارك في الفريق الأول في عام 2002م حتى عام 2005م، حيث شارك مع الزمالك في ثلاث وعشرين مباراة استطاع أن يحرز خلالهم هدفين فقط.

شاهد أيضًا: النادي الأهلي المصري

مسيرة شيكابالا الاحترافية

  • بدأت العروض تتهافت على اللاعب محمود عبد الرازق فكان العرض الأكثر جدية من بين كل العروض التي جاءت إلى اللاعب عن طريق نادي الزمالك، وهو عرض من نادي باوك سالونيك اليوناني، ذهب شيكابالا إلى الفريق الجديد وكان ذلك في عام 2005م، وشارك مع الفريق في الدوري اليوناني للموسم 2005/2006م، وشارك في ثلاث وعشرين مباراة وأحرز خلالهم خمسة أهداف وصناعة بعض الأهداف.
  • كانت الجماهير تعشق شيكابالا في اليونان حتى أصبحت الصحف اليونانية تصف شيكابالا بأنه ريفالدو اليونان، وكان ذلك بسبب المهارات التي يمتلكها اللاعب بقدمه اليسرى، وبدأت التقارير عنه تزداد يومًا بعد يوم، وشعبيته تزاد أيضًا إلى أن وصلته عروض احترافية من أندية أخرى في أوروبا وكان أبرز تلك العروض هو عرض فريق بي إس في آيندهوفن الهولندي، ولكن منعه شيء كبير في الاحتراف وتوسيع شهرته بسبب مشكلة التجنيد داخل بلده مصر، فاضطر إلى العودة إلى مصر مرة أخرى.
  • كان التجنيد سببًا في عودة شيكابالا إلى مصر من بوابة فريق الزمالك وبيته الذي نشأ به، وبدأ في المشاركة مع الفريق في مختلف المباريات في الفترة من عام 2006م حتى عام 2013م، حيث شارك في مائتين وثلاثين مباراة استطاع أن يحرز خلال تلك المباريات أكثر من ثلاثة وخمسين هدفًا في مختلف البطولات مع نادي الزمالك.
    وفي الموسم الأخير له مع نادي الزمالك في تلك الفترة حدثت مشكلة بينه وبين المدير الفني في ذلك الوقت وهو الكابتن حسن شحاته، وكان المشكلة في لقاء فريق المغرب الفاسي، فتمت معاقبة شيكابالا بالإعارة لمدة موسم، وكانت الإعارة لنادي الوصل الإماراتي، وكان المدير الفني لنادي الوصل حينها هو الفرنسي برونو ميتسو، حيث أبدى إعجابه الشديد باللاعب شيكابالا، لأنه لعب مع الفريق ثلاث عشرة مباراة واستطاع أن يحرز خلال تلك المباريات سبعة أهداف مما أثار إعجاب المدير الفني بشدة.

شاهد أيضًا: أشرف بن شرقي لاعب الزمالك

شيكابالا وخيبة أمل كبيرة

خرج الفهد الأسمر من نادي الوصل بعد انتهاء إعارته إلى الاحتراف مرة أخرى ولكن هذه المرة في البرتغالي، حيث انتقل إلى فريق سبورتنغ لشبونة بمبلغ بسيط وهو سبعمائة ألف دولار، سافر شيكابالا ليقوم بعمل الفحص الطبي في لشبونة حتى تم التوقيع رسميا في نادي سبورتنغ لشبونة، معلنًا تحديًا جديدًا مع الفريق البرتغالي.
قرر الأباتشي أن يرتدي الرقم 7 مع الفريق في المشاركة في المباريات، لكن هذا الاحتراف لم يأت بثماره بالنسبة لشيكابالا، حيث أنه لم يشارك مع الفريق في أي لقاء سوى لقاء وحيد وشاء القدر أن يلعبه داخل جمهورية مصر العربية، في بلده وأمام فريق الاتحاد السكندري احتفالًا بالمئوية لتأسيس النادي في الأول من أغسطس من عام 2014م، ولم يشارك في غيرها من المباريات حتى عام لنادي الزمالك مرة أخرى في عام 2015م.

عودة شيكابالا لبيته

  • عاد الأباتشي شيكابالا إلى نادي الزمالك في عام 2015م وشارك مع الفريق بالدوري المصري للموسم 2015/2016م، حيث شارك في سبعين مباراة بمختلف البطولات المحلية والقارية وأحرز اثنتي عشر هدفًا، ولكن لم يستمر شيكابالا هذه المرة في النادي طويلًا، حيث تم إعارته في عام 2016م إلى نادي الإسماعيلي المصري لمدة عام وشارك معهم في موسم 2016/2017م بواقع ثماني مباريات وأحرز خلالهم هدفين فقط.
  • تمت إعارة الفهد الأسمر مرة أخرى ولكن هذه المرة خارج مصر وكانت وجهته التالية هي نادي الرائد السعودي في مدينة بريدة وهو أول نادي في منطقة القصيم، شاكر شيكابالا مع الفريق في عشرين مباراة فقط وأحرز فيهم ثمانية أهداف، وتمت إعارته مرة أخرى في عام 2018م إلى نادي أبولون سميرني اليوناني، وشارك مع الفريق في عشر مباريات فقط أحرز فيهم هدفًا وحيدًا، ثم عاد لنادي الزمالك مرة أخرى في عام 2019م.

الفهد الأسمر شيكابالا والمنتخب

  • تم استدعاء شيكابالا ليمثل المنتخب المصري كأي لاعب آخر يحصل على تلك الفرصة، وكانت البداية في تمثيل مصر في عام 2007م، وأول مشاركة له أحرز بها هدفًا، وكان إجمالي مشاركات شيكابالا مع المنتخب في ثلاثين مباراة أحرز خلالهم هدفين فقط الأول في عام 2007م، والثاني في عام 2017م، فكانت مسيرته مع المنتخب فقيرة بالأهداف، ولكنه ساهم في الفوز بالكثير من اللقاءات مع المنتخب المصري لكرة القدم.
  • حقق شيكابالا الكثير من البطولات وكان أبرزها مع نادي الزمالك، بطولة دوري أبطال أفريقيا مرة واحدة في عام 2002م، وبطولة الدوري المصري مرتين في موسمين متتاليين 2002/2004م، وكأس مصر خمس مرات كان آخرها في عام 2019م، وكأس السوبر الأفريقي مرتين عام 2003م وعام 2020، وكأس السوبر المصري مرتين عام 2016م وعام 2020م، وبالبطولة العربية مرة واحدة عام 2003م.

شاهد أيضًا: تاريخ نادي الزمالك لكرة القدم

شيكابالا لاعب نادي الزمالك يمتلك مهارات عالية وخبرة كبيرة في الملعب، على الرغم من تعرضه لبعض الأزمات التي أثرت في مستواه في الفترة الأخيرة، إلا أنه مازال يجاهد في المستطيل الأخضر ليستكمل مشواره مع الزمالك بأفضل مستوى ممكن.

مقالات ذات صلة