شكل الجرب في الجسم

شكل الجرب في الجسم

هو أحد الأمراض المعدية التي تصيب الجلد حيث تغزو مجموعة من الطفيليات داخل طبقة الجلد مسببة حكة قوية أو هرشه شديدة ويظهر على الجلد على شكل طفح جلدي.

ويصيب هذا المرض الأشخاص في أعمار مختلفة وفى جميع المناطق السكنية سواء ريف أو حضر، حتى الأشخاص الحريصين على النظافة الشخصية فمن الممكن أن يتعرضوا للإصابة بهذا المرض المعُدي.

أعراض مرض الجرب

  • يظهر على شكل حكة قوية تبدأ بتزايد خاصة في ساعات الليل، ويكون الأطفال والكبار أكثر عرضه لهذا المرض وأكثر تأثرًا به وتكون أثار المرض الجانبية ظاهرة بوضوح لديهم وأكثر شدة.
  • فقد ينجو منه الأطفال في الغالب على عكس الكبار، حيث أن صغار السن يتمتعون بمناعة قوية تختلف عن مناعة كبار السن لذلك كن حذرًا في أخذ جميع الاحتياطات التي قد تعرضك للإصابة بذلك المرض اللعين، فإنه وباء عالمي قد يصيب جميع الفئات بدون تفرقة.
  • وعند إصابة الشخص بهذا المرض لأول مرة فإن الأعراض تبدأ بالظهور في الغالب بعد عدة أيام، وليس بشكل فوري فإنه يبدأ في الظهور بتدريج.

شاهد أيضًا: علاج مرض الجرب عند الإنسان

الأسباب والعوامل المؤدية للمرض

  • ينتشر مرض الجرب من خلال ملامسة شخص عادي لشخص مصاب بالمرض فتنتقل إليه العدوى، أو قد ينتشر بسبب الاستخدام المشترك إما لأدوات النظافة الشخصية مثل: فرش الأسنان والفوط أغطية السراير وغيرها، وإما الاستخدام المشترك للأدوية والأدوات.
  • وقد يصاب فرد واحد من أفراد العيلة بالمرض وينقله إلى العيلة بأكملها قبل ظهور أعراض المرض عليه بحيث تظهر الأعراض على الفردين معًا.
  • وفي بعض الحالات قد يصيبك الجرب بدون عدوى ولكن ذلك قد يكون نادرًا.

تشخيص مرض الجرب

الشيء الوحيد الذي قد يشخص لك المرض دون احتمال في إجابته فقد يكون الطبيب هو الشيء الاساسي في اكتشاف المرض وبمجرد فحص الطبيب لجسم الإنسان فإنه يتعرف على المرض حيث يُرى من خلال الفحص علامات وأعراض المرض على جسم الإنسان، وفي بعض الأحيان يقوم بالنظر إلى الجسم للبحث عن علامات ثم يقوم بأخذ جرعة ثم بخدش منطقة العلامة بلطف وأخيرًا يقوم بعملية فحص العينة أسفل المجهر، وهذا لا يسبب للشخص المصاب أي ألم أو تعب.

علاج مرض الجرب

عندما يصيب هذا المرض الأشخاص فإنه يحتاج إلى علاج مكثف ولا يُشفى الشخص منه بسهولة فإنه من الأمراض التي ليس لها علاج سريع ولكن يوجد بعض الطرق التي من شأنها أن تحد من انتشار المرض وهنا العلاج يكون بعدة طرق وهي:

  • المراهم والكريمات: يقوم الطبيب بعد تشخيص الحالة بكتابة بعض المراهم والكريمات للشخص المصاب فيقوم بدهنها في أماكن الطفح.
  • الأدوية: وتستخدم الأدوية في الحالات الحادة والحرجة من المرض حيث يقوم الطبيب بكتابة أقراص يتناولها المصاب عن طريق الفم يوميًا، ولكن الحوامل والمرضعات والأطفال وكبار السن قد تسبب لهم بعض الأثار الجانبية لذلك يوجب استشارة الطبيب المعالج فورًا.
  • علاج الأشخاص حول المصاب: عند إصابة شخصين بالمرض فإنه يجب علاجهما مع بعض في نفس الوقت حتى نمنع من انتشار المرض وانتقاله لباقي الأفراد.

فترة ما بعد العلاج

بعد الانتهاء من فترة علاج مرض الجرب فإن الجسم يحتاج إلى فترة تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع للتغلب على الحساسية ” رد الفعل ” حيث يستمر الهرش والحكة، أما إذا استمرت الحكة بعد الشهر ففي هذه الحالة يكون الجسم في حاجة إلى العلاج مرة أخرى كعلاج أو جرعة إضافية.

حماية الجسم ووقايته من المرض

  • احتياطات الشخص المصاب: يجب على الشخص المصاب أخذ كافة الإجراءات الاحترازية عند تعامله مع الآخرين حتى لا ينقل العدوى إلى الآخرين.
  • احتياط الافراد حوله: حيث يجب عدم التعامل مع الشخص الذي تعرض للإصابة بشكل جسدي مباشر وعدم ملامسة أي شيء يخصه خاصة أدواته الشخصية وحجرة نومه.

العلاج بالوصفات المنزلية

يعاني الأشخاص من مرض الجرب وتظهر أعراضه المختلفة عند كثير من الأشخاص، فقد يحدث هيجان للجسد وطفح ولكن لا داعي للتوتر أو القلق فهناك الكثير من الطرق التي تعالج هذا المرض ومنها الطرق المنزلية.

تُجرى هذه الطرق المنزلية للتخفيف من حدة الأعراض لذلك قبل إجراء هذه الطرق يجب استشارة الطبيب المعالج في البداية ويستمر معك في المتابعة في حالة عدم حدوث تحسن أو تقدم في العلاج وإليك الطرق كالتالي:

  1. زيت شجرة الشاي: تستخدم شجرة الشاي لعلاج مرض الجرب وذلك إما عن طريق أوراقها، أو إما عن طريق استخلاص الزيت منها، ولم يثبت أي أثار جانبية لاستخدام شجرة الشاي في العلاج، على العكس أثبتت فعاليتها في علاج الطفح الجلدي وتخفيف شدة الحكة وما تحت الجلد أيضًا.
  2. الخل أبيض: أحد أهم الطرق الفعالة للقضاء على مرض الجرب، حيث يعمل حمض الأستيك على تكوين بيئة سامة للتخلص من بكتيريا الطفح، فيوضع الخل الأبيض ثلاث مرات يوميًا على مكان الطفح وبعدة بضعة أيام ستظهر نتيجته وسوف تلاحظها وستدرك في ذلك الوقت الفرق، ويستخدم الخل بدلا من الزيت للأشخاص الذي يعانون من حساسية عند استخدامهم للزيت على أجسامهم.
  3. صبار الألوفيرا: أحد أكثر الطرق الآمنة التي تساعدك على التغلب على معظم أمراض الجلد وخاصة مرض الجرب، حيث هذا الصبار يعمل كمهدئ يهدئ ويخفف من شدة الحكة على الجلد.
  4. زيت القرنفل: أثبت أيضًا هذا الزيت فعاليته في علاج المرض ولكن يحتاج إلى بعض الإضافات المعملية لكي يعطي نتائجه الفعالة المطلوبة في هذا المجال.
  5. الزنك: ليس علاج مباشر لعلاج مرض الجرب ولكن يساعد على التئام الجروح التي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض الجرب نتيجة خدوشات مفتوحة مسببا طفح جلدي.

كما يجب غسيل الملابس بشكل دوري: ليس أيضًا علاجًا مباشرًا للتخلص من مرض الجرب ولكن يحد أو يمنع من انتقال المرض إما لشخص أخر أو إلى منطقة أخرى داخل نفس الجسم.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض الجرب عند الإنسان ؟

إجراءات احترازية للوقاية من الجرب

إذا كنت مصاب بمرض الجرب، أو كنت مخالطًا لأحد المصابين فعليك التعرف على الاتي:

  • المرض ينتشر وبقوة عن طريق الاتصال الجنسي.
  • يفضل عدم الاستخدام المشترك للملابس بينك وبين الشخص الذي يعاني من الجرب.
  • الابتعاد عن الأماكن العامة المزدحمة حيث تكون أكثر عرضًا لإصابتك بالمرض.

متى استشير الطبيب؟

يتم استشارة الطبيب في حالة تعرضك لطفح جلدي ولا تعرف أسبابه، كذلك أيضا عند اتصالك مع شخص مصاب بالجرب وأصابك أي هرش أو حكة بسيطة، أو استمرار ظهور طفح جلدي على جسمك لمدة تزيد عن الأسبوع.

في كل هذه الحالات عليك استشارة الطبيب لتتعرف عن الذي يصيبك سواء كان جرب أم مرض جلدي أخر.

الجرب في الحيوانات

قد تصاب بعض الحيوانات الأليفة أو بعض الحيوانات البرية بمرض الجرب والأعراض ليست كالإنسان، حيث ينتشر على سطح الجلد الغير مكشوف وسنلاحظ على الحيوان المصاب بالجرب بأن يبدأ وزنه في النقصان ويصبح أكثر ضعفًا ووهننًا، وكذلك أيضًا الحيوانات البرية التي تلامس المواد التي يستخدمها البشر فإنها أكثر عرضه للإصابة بالجرب خصوصًا في حالة مرورها بظروف وحشية صعبة وقاسية ولا يوجد رعاية بيطرية تحميها فتصاب بمرض الجرب وأيضًا من الممكن أن تصاب ببعض الأمراض الأخرى، وهناك أيضًا مجموعة من الطيور قد تتعرض للجرب ويسمى هذا النوع من الجرب بالساق المتقشرة.

الاتفاق الدولي لمحاربة المرض

بدأت الدول تتعاون مع بعضها البعض مكثفة للجهود للقضاء على هذا الوباء، ففي عام 2012 جمعوا أكثر من 70 طبيبًا وعالمًا ومجموعة باحثين مختصين وخبراء من وزارة الصحة من أكثر من 15دولة من جميع أنحاء العالم وأدرجوا المرض على القائمة الرسمية كمرض استوائي مهمل.

شاهد أيضًا: علاج الجرب عند الانسان

في نهاية الأمر قد أنتهي حديثنا، فقمنا في هذا المقال بجمع كل ما تحتاجه من معلومات عن مرض الجرب.

أترك تعليق