زيت السمسم لنفخ الخدود وطريقة استخدامه واضراره

زيت السمسم لنفخ الخدود وطريقة استخدامه واضراره، يوجد العديد من الطرق والوصفات الطبيعية والكيميائية التي تسعى إليها العديد من النساء وذلك لتعديل أو تغيير في أشكال أجزاء الجسم وبالأخص الوجه ونستعرض في مقال اليوم زيت السمسم لنفخ الخدود وطريقة استخدامه وأضراره.

ما هو زيت السمسم؟

قبل البدء في التحدث في موضوعنا اليوم عن زيت السمسم لنفخ الخدود، يجب أن نتعرف على ما هو زيت السمسم، حيث يعتبر من أحد الزيوت التي يتم استخراجها من بذور نبات السمسم، وهو ن البذور الغنية في تركيبه وله فوائد عديدة.

ويستخدم زيت السمسم في الطعام وفي العديد من الأدوية والاستخدامات العلاجية العديدة، وله قبول كبير في العديد من الدول العربية والأجنبية، حيث أن له فوائد واستخدامات عديدة تمثل في:

  • يستخدم زيت السمسم في الطب البديل والعلاج بالطرق التقليدية.
  • يستخدم زيت السمسم في حمامات التدليك والمراكز المتخصصة في العلاج الطبيعي.
  • يستخدم زيت السمسم في الطهي في العديد من الأطعمة.
  • له قدرة عالية على تهدئة الأعصاب وأعضاء الجسم بعد الإجهاد.
  • يساعد زيت السمسم في ضبط ضغط الدم في جسم الإنسان.
  • يستخدم زيت السمسم في العديد من مستحضرات التجميل التي تخص البشرة والعناية بالجلد.
  • من مميزاته قليل التكلفة ومتوفر في جميع مناطق العالم وبالأخص المناطق الحارة.

زيت السمسم لنفخ الخدود وطريقة استخدامه واضراره

يعتبر زيت السمسم من الزيوت التي تستخدم في التي تستخدمها العديد من النساء لنفخ الخدود حيث إنه يتم استخدامه بالليل ليثبت فاعليته بهذا الأمر وليس بالنهار.

ويتم استخدامه كالتالي للقيام بهذا الأمر:

  • يتم احضار بعضًا من زيت السمسم.
  • يتم أيضًا تجهيز بعضًا من الخميرة البيرة.
  • يتم مزج الخليط مع بعضهم البعض جيدًا.
  • يتم وضع الخليط على الوجه وتركه مدة ربع ساعة تقريبًا ويفضل بوضعه أثناء الليل.
  • يتم غسيل الوجه بالماء الفاتر.
  • يتم تكرار هذا الأمر لمدة شهر يوميًا لتحصلي سيدتي على خدود سمينة وجميلة وذات ملمس ناعم ولامع.

اخترنا لك: كيفية استخدام زيت السمسم

أضرار تناول زيت السمسم

وعلى الرغم من وجود فوائد عديدة لزيت السمسم للوجه إلا ان له بعض الأضرار والتي تعتبر من أكبرها هي زيادة في الوزن، وذلك عند تناوله في الطعام بصورة كبيرة.

يؤدي تناول زيت السمسم بكثرة إلى الإصابة بسرطان القولون، إضافة إلى حدوث التهابات في الزائدة وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى وجود حساسية كبيرة قد يصعب علاجها إذا تفاقمت لدى الشخص المستخدم.

وقد يسبب تناول زيت السمسم بكثرة إلى حدوث حالات الاسهال وحالات تهيج الجلد أيضًا وقد يؤدي إلى الإجهاض لدى النساء.

فوائد أخرى لزيت السمسم

إضافة إلى ما تم ذكره من فوائد في استخدام زيت السمسم لتكبير ونفخ الخدود فإن له العديد من الفوائد الأخرى نذكر منها:

  • يساعد زيت السمسم على إنهاء مشكلة البثور في الوجه، حيث يتم عمل خليط من زيت السمسم وخل التفاح ووضعه على البشرة لإنهاء مشكلة البثور.
  • تقشير الوجه عن طريق استخدام زيت السمسم مع الأرز المطحون، وتدليك الوجه لعمل صنفرة له، والحصول على ملمس لامع ونظيف.
  • استخدام زيت السمسم يقي البشرة من الالتهابات والفطريات، حيث وضعه مضافا للماء الدافئ يساعد على التخلص من الفطريات الضارة.
  • يساعد زيت السمسم على الوقاية من أضرار أشعة الشمس، والإصابة بسرطان الجلد.
  • يؤخر استخدام زيت السمسم للوجه علامات الشيخوخة.
  • يساعد دهان زيت السمسم على فروة الرأس للأطفال من تحسين عملية نمو الشعر الصحي.
  • يساعد التدليك بزيت السمسم على التخلص من الإرهاق والتعب وتقليل التوتر النفسي.
  • يساعد زيت السمسم على تحسين مناعة الجلد إذا استخدم بانتظام في دهان الجلد به.
  • يقوم زيت السمسم بعلاج البشرة الجافة وجعلها نضرة ورطبة.
  • يساعد زيت السمسم مع الماء الدافئ في إزالة السموم بالبشرة.

شاهد أيضًا: وصفات لتسمين الوجه ونفخ الخدود

تسمين الخدين بالطرق الطبيعية

يمكن القيام بنفخ الخدين عن طريق القيام بالتمارين الرياضية، وليس فقط استخدام الزيوت والكريمات، ويلزم القيام بهذه التمارين بصورة يومية، ويتم ذلك عن طريق الآتي:

  • يمكن عمل تمارين تستغرق مدة ربع ساعة يوميًا لكن بالمداومة والانتظام، ويكون عن طريق القيام بتنفس كمية من الهواء كبيرة بحيث تملأ الصدر ويجب عند الاستنشاق مراعاة أن يمتلئ الخدين، وتكرر هذه العملية يوميًا لنحصل على خدين سمينين.
  • ويمكن تجربة نفس الطريقة السابقة أو التمرين السابق ولكن مع القيام بتمرير اللسان داخل الخدين، وذلك أملًا في الحصول على خدين منتفخين سمينين.
  • إضافة إلى التمرينات الرياضية التي يتم استخدامها لزيادة حجم الخدين، يمكن استخدام بعض الوصفات الطبيعية التي لها دور كبير في تسمين الوجه، وجعل مظهره جذاب وبالأخص لأصحاب الوجوه النحيفة.

وصفات طبيعية لنفخ الخدود

يوجد العديد من الوصفات والخطوات التي جعلت أمر زيادة حجم الخدين، إليك أهم الوصفات الطبيعية التي من شأنها أن تساعدك في تسمين الوجه:

  • زبدة الشيا: من المنتجات الطبيعية التي يتم استخدامها مضافا إليها السكر لتسمين الخدين، ويتم عملها عن طرق اضافة السكر على زبدة الشيا والتقليب جيدًا، ثم توضع بالثلاجة حتى يتجمد المزيج، ويتم وضعه على الخدين والتدليك بحركات دائرية ثم يغسل الوجه بالماء.
  • يعتبر من المواد الطبيعية التي تستخدم في زيادة الخدين هو التفاح، بما له أهمية كبيرة للبشرة واحتواءه على العديد من المعادن حيث يساعد على تقليل التجاعيد ويتم بالقيام بغلي التفاح وهرسه وانتظار أن يبرد ثم يوضع على البشرة مع التدليك في حركات دائرية.
  • ويعتبر أيضًا من الطرق الطبيعية زيت الأولي فيرا، والذي يتم استخدامه بصورة مباشرة على الوجه ما بين نصف الساعة والساعة.
  • يستخدم ماء الورد مضاف إليه الجلسرين للحصول على خدين جميلتين ذو ملمس ونقاوة عالية.
  • أيضًا يمكن استخدام العسل حيث أنه فيه شفاء لكل داء وفائدة كبيرة للبشرة بسبب القيمة الغذائية العالية المتواجدة فيه.

اقرأ أيضًا: ما هي أضرار نفخ الشفاه؟

أهم أساليب العناية بالبشرة

يوجد العديد من الإجراءات والخطوات التي يجب اتباعها للحفاظ على بشرتنا، وهي جميعها من المواد الطبيعية والإجراءات الطبيعية، ونذكر منها الآتي:

  • استخدام المياه المعتدلة في غسيل الوجه.
  • يراعى تنظيف البشرة جيدًا مرتين يوميًا على الأقل ويمكن استخدام بعض الكريمات والمستحضرات الطبية المخصصة لذلك.
  • إزالة الشعر الزائد في الوجه وذلك للحصول على نظافة ومظهر جميل.
  • العمل على الحفاظ على البشرة في صورة رطبة بشكل مستمر.
  • يجب عدم التعرض للشمس في فترات الظهيرة، حتى لا تتأثر البشرة بأشعة الشمس الضارة في هذه الأوقات.
  • يجب الحفاظ على عملية تقشير الجلد سواء بالمواد الطبيعية أو بالتقشير الكيميائي.
  • المحافظة على شرب كميات كبيرة من المياه بحيث نحافظ على رطوبة البشرة وعدم حدوث جفاف لها.
  • يجب الاهتمام بالنظام الغذائي حيث أنه من أفضل صور العناية بالجسم، حيث يجب الإكثار من الخضروات والبعد عن الكيماويات.
  • تجنب التدخين وتناول المشروبات الكحولية.

تناولنا في ملفنا هذا زيت السمسم لنفخ الخدود وطريقة استخدامه وأضراره، وتم أخذ نبذة عن كيفية استخدام الزيوت في العناية بالبشرة، وإضافة إلى طرق تسمين الخدين عن طريق بعض المواد الطبيعية أو التمرينات الرياضية التي تؤدي نفس الغرض لكن بعد وقت طويل.

مقالات ذات صلة