ندوة عن العنف المدرسي وعلاقة الطالب بالأخر

العنف المدرسي

ندوة عن العنف المدرسي وعلاقة الطالب بالآخر، في العنف المدرسي باختصار هو من أصعب أنواع العنف المتواجدة لأن في الغالب يحدث هذا العنف للأطفال في مرحلة الدراسة، مما يؤثر على مستواهم الدراسي وعلى تكوين شخصياتهم كأطفال، والمعروف أن الشخص تتكون شخصيته في مرحلة الطفولة، والعنف المدرسي هو عبارة عن إيذاء الطلاب لبعضها البعض أو إيذاء الطفل المدرسة أو المدرس للطفل، مما يؤثر على تركيز الآخرين وعلى ممتلكاتهم وعلى نفسية جميع الإطراف، وعمتا العنف صفة سيئة جدًا، وهي صفة مكتسبة من بيئة التربية التي ترعرع بها الطفل أو المدرس ويجب أن لا نؤيد العنف بأي طريقة كانت أو حتى نساهم في تواجده.

مقدمة ندوة عن العنف المدرسي وعلاقة الطالب بالأخر

العنف المدرسي كما ذكرنا سابقًا هو من أخطر أنواع العنف المنتشرة ويجب علينا معرفة الأسباب، لكي نحدد طريقة العلاج المناسبة والانتهاء عنه نهائيًا، ويوجد أيضًا أسباب كثير للعنف المدرسي التي قادرة على تدمير شخصية طفلك وتحوله إلى شخص غير سوي، توجد للعنف أسباب عائلية وهذه الأسباب ناتجة من بيئة تربية الطفل.

شاهد ايضًا : ندوة عن الحجاب قصيره جداً ومميزة

العنف المدرسي أسبابه

لم يشعر الطفل بالأمان نتيجة لغياب والده أو والدته أو الاثنين معًا، مما يجعله عنيف الشخصية ويتلذذ بهذه الصفة ويحب أن يقوم بها، عدم وجود وعي ثقافي داخل الأسرة، فأجريت بعض الأبحاث في أكبر الجامعات.

ووضحت بأن الطفل الذي نمى في أسرة لديها وعي ثقافي يكون أقل عنفًا من الطفل الذي نمى في أسرة عديمة الوعي الثقافي موقع المسكن الغير مناسب أو الجيران سيئين الخلق.

دليلا على تأثر الطفل بالبيئة المحيطة به، من أهم الأخطاء وهي تميز ابن عن الأخر، أو معاملة طفل بشكل أفضل عن أخيه، مما يجعله يقوم بلفت الانتباه عن طريق العنف، أو عن طريق إحداث المشاكل.

ترتيب الطفل في الأسرة له دور هام أيضًا، وعدم وجود استقرار داخل الأسرة الواحدة نتيجة حدوث اختلافات اجتماعية، وجود مشاكل في مستوى الأسرة الاقتصادي، وعدم معرف الأب بتلبية احتياجات أبنائه.

تأثير المجتمع في العنف المدرسي

ويوجد أيضًا أسباب ناتجة عن المجتمع تسمى أسباب مجتمعية هي بالتأكيد لديها دور في العنف المدرسي، لأن المجتمع هو البيئة المحيطة للمدرسة والمدرسة في مرحلة الطفولة.

تعتبر مركز التعلم للطفل والتربية أيضا، البلدان التي بداخلها حروف أو نوع من أنواع الاحتلال يجد الإفراد أطفالهم اكتسبوا صفة العنف، لأن كما قلنا الأطفال يتأثرون بأقل الأشياء التي تحدث في محيطهم.

وعند شعور الأفراد بالظلم أو الفقر يقوموا بالتعبير عنه عن طريق العنف ومن خلاله يذهب العنف للمدرسة ويتأثر به الأطفال، وأيضًا تعتبر ثقافة المجتمع لها دور فعال، يوجد مجتمعات العنف لديها صفة عادية جدًا و متأقلمين عليها، عدم الشعور بالأمان والعدالة يترجمه الأفراد في هذه المجتمعات في صورة عنف.

شاهد ايضًا : ندوة عن التدخين وأضراره الصحية مكتوبة

تأثير نفسية الطالب على العنف المدرسي

كما يوجد أيضا أسباب نفسية وهذا السبب يعد من أهم الأسباب الذي يجب على أولياء الأمور أن يكتشفوها مبكرًا حتى يتم معالجة الطفل في أسرع وقت ممكن قبل أن يزيد ويتطور معه العنف المدرسي تجاه أصدقائه وزملائه ومنها:

  • قد يكون تعرض الطفل لإحدى وسائل التهديد ويضطر للمدافعة عن نفسه في اتجاه الفاعل بالتهديد.
  • يوجد وقت فراغ الطفل ولا يعرف كيف سيمضي هذا الوقت وفيما يقضيه.
  • ويزيد هذا الموضوع خصوصًا في مرحلة المراهقة وخصوصًا إذا كان الوسط الذي تربى فيه الطفل أن هذه الأعمال صفة من صفات الرجولة.
  • إذا كان قد تعرض الطفل لصدمة نفسية أو حدوث حدث أثر فيه ولم يتم معالجة الطفل منه بالشكل المناسب الصحيح، أو تم التكاسل عن معالجته من الأساس.
  • التميز الشديد بين الطلاب وإهمال الطالب الغير قادر على واجباته أو أعماله الدراسية فهذا يزيده من الكراهية لمن حوله ولمن هو متفوق عليه.
  • قد يكون بعض الأفراد لديهم نقص أو ما يسمى بالحرمان اتجاه احتياجاتهم، والحرمان من الممكن أن يكون نفسيًا أو ماديًا.
  • بعض الأطفال عندما يتعرضون للعنف يقومون بكل تلقائية بالمعاملة بالعنف أيضا.
  • من الأسباب المهم أيضًا تعرض الطفل للإحباط والتقليل من نفسه مما يجعله أكثر عنفًا لكي يثبت نفسه مرة أخرى.
  • زيادة الضغط على الطفل، مما يصعب عليه السيطرة على نفسه.

أنواع العنف المدرسي

تم تصنيف العنف المدرسي إلى أكثر من نوع لكي يتم دراسته وشرحه بشكل مبسط سلس يسهل على الجميع فهمه، لكي يسهل عليهم أيضًا معاملته والتعامل معه بسهولة منها:

النوع الأول هو العقاب البدني

يقصد به استخدام فرد قوته الجسدية ضد فرد أخر مهما كانت قوة أو ضعف هذه الأذية، وتكون عبارة عن خدش أو حرق أو صفعه على الوجه أو اليدين أو وركل بالأرجل، ويعتبر العنف البدني ومن أخطر أنواع العنف وأساليبه، فيجب الامتناع عنه وإذا تعرض طفلكم له يجب عليكم معالجة الطفل في الحال بأسرع الطرق الممكنة.

النوع الثاني وهو العنف عن طريق الزملاء في المدرسة أو النادي

وهذا يحدث بين الطلبة عن طريق نشر الإشاعات أو الأكاذيب على فرد منهم، وتعرض الطفل للعنف اللفظي، ومن الممكن أن يوصل لعنف بدني.

النوع الثالث العنف الخارجي

ويوجد أيضا نوع أخر من أنواع العنف يسمى بالعنف الخارجي وهذا النوع يوجد خارج محيط المدرسة ومن الممكن أن يوجد ناتج من الأسرة أو الأقارب، وهذا يعتبر نوع سيء جدًا من أنواع العنف، لأن الطفل لن ينسى طرق هذه العنف وسوف تتشكل في طفولته وسيظل متذكر مهما مر من السنوات.

كيفية القضاء على العنف المدرسي

  • السماح بوضع مادة علمية عبارة عن معرفة حقوق الإنسان وزيادة وعي الأفراد.
  • تدريب أي معلم أم طالب أيا كان عمره على الحس على المعاملة باحترام الغير والرفق به.
  • محاولة معرفة سبب الطفل في عدم اندماجه في المدرسة وكرهه الشديد لها.
  • يجب أن تتساوى المعاملة بين البنات والأولاد، وإزالة أي عامل عنصري من الممكن أي يفرق بين فرد وأخر مهما كان جنسه أو ديانته.
  • التعامل بأسلوب الدعم والبهجة للأطفال، وتشجيعهم على التقدم والنجاح وإعطاء فرصة أخرى لغير القادرين وعدم التقليل منهم.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن البطالة أسبابها وعلاجها

خاتمة ندوة عن العنف المدرسي وعلاقة الطالب بالأخر

نود أن نكون تم تعريفهم على ما هو العنف المدرسي أسبابه وأنواعه وكيفية القضاء عليه التي من الممكن أن تجعل إبنك سوى حسن الخلق، ومن الممكن أيضًا أن تجعله شخص غير سوي عديم الخلق ليس لديه أي طموح أو هدف في الحياة، فبادر بمعالجة ابنك من العنف المدرسي، ولا تسمح لأي شخص بأن يقوم بمعاملة ابنك معامله بها عنف بأي نوع من أنواع العنف إذا كان بدني أو لفظي أو يسلط الآخرين عليه، ويجب عليك أنك تقوي شخصية طفلك وأن تصاحبه، لكي يحكي لك ولا يخاف من أن يتكلم معك في أي شيء يحدث له، ولكن يجب عليك أيضًا أن لا تنسى معالجة طفلك إذا تعرض للعنف قبل أن يجعل منه شخص غير سوي، وهذه كانت نبذة مختصرة عن العنف المدرسي، نتمنى أن نكون حققنا لكم أكبر استفادة من الموضوع، وننتظر تعليقاتكم حول استفساراتكم وسيتم الرد عليها في اقرب وقت.

أترك تعليق