طوائف الإسلام في مصر

طوائف الإسلام في مصر

من المعروف أن طائفة الدين الإسلامي الوحيدة هم الطائفة المتبعين للسنة، ولكن يوجد بعض الانحرافات الأخرى وبعض الجماعات الذين انشقوا عن الدين وكونوا مجموعة من الطوائف الأخرى المستقلة ولكن ليس لهم علاقة بالدين الإسلامي مثل الطائفة الصوفية والطائفة الشيعية وغيرهم من الطوائف الأخرى، فإن سنة النبي الشريف هي المذهب الوحيد الذي لابد أن يتبعه كل مسلم، ولذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال للحديث عن طوائف الإسلام في مصر.

الدين الإسلامي

الإسلام هو عبارة عن دين شامل مجمع لكل الرسائل السماوية التي أنزلها الله عز وجل لجميع عباده على مختلف الأزمنة، وأيضًا حصر الدين الإسلامي بعض الرسالات التي نزلت على الأنبياء المختلفين مثل سيدنا هود وسيدنا يوسف وسيدنا إبراهيم وغيرهم من الأنبياء الأخرين ولكن مع ظهور سيدنا محمد الكريم خاتم المرسلين وخير خلق الله العظيم صلى الله عليه وسلم كانت بداية الدعوة للدين الإسلامي من خلاله، لذلك تعتبر كل الأديان السابقة لها موقوف العمل بها وعلى جميع الناس إتباع الدين الإسلامي الذي نال النبي محمد شرف التبليغ والدعوة.

ومع ظهور الرسول محمد نادى بضرورة التوحيد لله وحده لا إلاه إلا هو ولا شريك له في الملك، ويجب أن يكون كل مسلم متأكد من قلبه ووجدانه أن الله لا شريك له في الكون وأن الرسول محمد عليه السلام خاتم المرسلين الذي جاء للناس بالهدى ونور الحق ليظهره على الدين كله، ولكن مع الأسف بدأ ظهور بعض الطوائف التي تدعي الدين الإسلامي لذلك لابد من التنسيق بين هذه الطوائف حتى لا تقاتل طائفة مسلمة طائفة مسلمة أخرى.

شاهد أيضًا: وسائل التكافل الاجتماعي في الإسلام

الطائفية في الإسلام

معنى الطائفية في الإسلام من الأساس كان على أساس أن يتم التفرقة والتمييز بين الطائفة المسلمة والطائفة الغير مسلمة فقط فالمسلمين كلهم مجتمعين على عبادة الله ومتبعين سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يوجد أي انشقاق داخل الدين الإسلامي.

فوقت الحروب والفتوحات الإسلامية كان يتم التمييز بين الطائفة المسلمة والطائفة الغير مسلمة فقط سواء كانت في العبادات التي تفرض عليهم أو في طريقة دفع الضرائب وقتها حيث كانت الطائفة المسلمة تدفع الزكاة والطائفة الغير مسلمة تدفع الجزية فكانت هذه هي الطائفية الوحيدة فقط في الدين الإسلامي، ولكن للأسف بدأ ظهور بعض الجماعات التي تنحرف عن دين الله عز وجل.

الطوائف الغير مسلمة

الطوائف الغير مسلمة هما الذين يعتقدون من داخلهم أنهم ينتمون إلى نوع معين من العقائد والتفكير فالعقيدة والفكر الداخلي داخل كل فرد هي ما تدفعه إلى الانضمام إلى أي نوع من الطوائف بناءً على قناعاته وتفكيره الكامن من داخله، لذلك بدأ بعض الناس يكونون عقائد مختلفة في قناعاتهم حيث بدأت طائفة الصوفية في الانتشار.

وبدأت طائفة الشيعيين أيضًا في الانتشار وغيرهم من الطوائف الأخرى ويقولون انهم مسلمون للأسف فكل هذا كلام غير واقعي وأمر خيالي من داخلهم لأن الرسول الكريم قال تركت لكم ما إن اتبعتموه لن تضلوا بعدي أبدًا كتاب الله وسنة رسوله، لذلك فإن المسلمين كلهم لا بد أن يكونوا من أهل السنة الموحدين بالله.

بعض الطوائف الغير مسلمة في مصر

سوف نعرض عليكم بعض الطوائف الذين يزعمون أنهم ينتمون إلى الدين الإسلامي وأنهم أساس الدين الإسلامي ويستندون في كلامهم على بعض الأدلة والبراهين الغير حقيقية في الأساس فالحقيقة للمسلمين واضحة وضوح الشمس ولا يوجد بها أي مجال للكذب أو التضليل أو التحريف، لذلك سوف نتطرق لعرض بعض الطوائف الغير مسلمة في مصر وهي كما يلي:

الصابئة

الصابئة من الكلمات التي ذكرت في القرآن الكريم أكثر من مرة، ويتخذها الصابئون اسم للطائفة الخاصة بهم، فتم تقسيم الطائفة الصابئة إلى قسمين مختلفين، القسم الأول يطلق عليهم اسم الحرانية وهم مؤمنون إيمان كامل من داخلهم أن الله عز وجل هو خالق الكون كله ولكنهم تفكيرهم غريب جدًا لأنهم يعبدون الكواكب، فكيف أن الله مالك كل شيء على الكون وهو خالق الكون ويعبدون الكواكب ويسجدون لها ويقدسونها فإن تفكيرهم غير منطقي تمامًا.

القسم الثاني من الطائفة الصابئة تسمى المنادين وهم الذين يتبعون عدة مذاهب مختلفة في وقت واحد ويأخذون ما يفضلونه في كل فئة على مزاجهم ومن أمثله الطوائف الأخرى التي يتبعونها هي اليهودية والنصرانية وغيرها من الطوائف الدينية المختلفة فهم عبارة عن مزيج لعدة طوائف مجتمعين في طائفة واحدة.

البهرة

البرهة هم طائفة من جماعة الإسماعيليين الذين اتفقوا فيما بينهم وتعاهدوا أن يتركوا أمور السياسة للسياسيين والحكام المحنكين ويركزون هما في أمور التجارة ومحاولة تطوير التجارة والنهوض بها، كان إمامهم هو الملك المستعلي ومن بعده مالت الأمور في رئاستهم إلى ابن الملك المستعلي وهو الملك الطيب، وينقسم أيضًا البهرة إلى قسمين مختلفين وهم طائفة البهرة الداودية وطائفة البهرة السليمانية وتم فيما بعد اكتشاف أن هذه الأسماء المختلفة للطوائف تأتي كنية لاسم الملك أو الإمام الذين ينتمون إليه، ففي عقيدتهم انتمائهم للإمام هو الستر بنسبة لهم ولابد من تقديم الولاء والطاعة للإمام للحصول على الستر.

شاهد أيضًا: استثمار الوقت في الإسلام

الطوائف الإسلامية

الطوائف الإسلامية تعني الطوائف التي تقسم إليها المسلمون وتشتتوا بعد وفاه خير خلق الله سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وينقسمون إلى عدة طوائف عديدة وهم أهل السنة وأهل الشيعة والصوفيين والسلفيين والأشاعرة والمرجئة والمعتزلة وغيرها من الطوائف الأخرى فقد زاد عدد بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

ويوجد حديث نبوي شريف كان يرى الرسول أنه ستظهر عدة طوائف بعد وفاة وحذر المسلمين من الاندماج تحت أي طائفة منهم فالمسلم لابد عليه أن يتبع عليه سنه الرسول علية الصلاة والسلام، حيث قال الرسول الكريم ” افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة وافترقت النصارى على اثنين وسبعين فرقة وتفرقت أمتي على ثلاث وسبعين فرقة ” وهذه الحديث يبين الكم الهائل الذي تفرق علية الطوائف الإسلامية المختلفة.

لذلك يجب على جميع المسلمين أن لا ينحازوا إلى أي طائفة من هذه الطوائف المختلفة فيجب على الجميع أن يتبعون الرسول الكريم وهم أهل السنة لذلك قال المولى عز وجل في كتابه الكريم ” فإن حزب الله هم الغالبون ” فهذه الآية الكريمة من سورة المائدة تبين أنه مهما كثرت الطوائف ولكن في النهاية سينتصر أهل السنة فقط.

الطوائف في المدينة المنورة

الانقسام إلى طوائف هي فكرة من الأزمنة السابقة وحتى الأزمنة الحالية حتى أوقات الرسول صلى الله عليه وسلم حيث أنه قابل وواجه الكثير من الطوائف المختلفة حيث كانت طائفة المسلمين في مكة المكرمة وكانوا لا يظهروا إسلامهم وكانت في المدينة المنورة عدة طوائف منها المسلمين والأوس والخزرج وغيرها من الطوائف الأخرى المختلفة.

شاهد أيضًا: الفرق بين الإيمان والإسلام باختصار

في النهاية نتمنى أن ينال المقال على إعجابكم وتقديركم، فقد عرضنا عليكم شرح عام لموضوع طوائف الإسلام في مصر، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة لكي يستفيد منه الكثير من الناس ونشكركم لزيارة الموقع.

أترك تعليق