بحث عن حرب 6 أكتوبر 1973

بحث عن حرب 6 أكتوبر 1973

بحث عن حرب 6 أكتوبر 1973 أن الوطن بالنسبة إلى الإنسان هو الشيء الوحيد الذي لا يمكن لأي إنسان على وجه الأرض أن يستغني عنه، فالوطن من الأشياء المهمة التي يمكنها توفير الكثير من الاحتياجات الخاصة التي تلزم الإنسان، وتلك الاحتياجات هي التي تعمل على تمكين الإنسان من الحياة على وجه الأرض دون التعرض إلى أي نوع من أنواع الإهانات، فهنالك الكثير من القوانين التي يمكن أن تنص عليها الدولة والتي من أهم الأشياء التي تقدمها، هي حماية الحقوق الفردية لكافة أفراد المجتمع، ولهذا فمن أكثر الأشياء المهمة التي يجب على الإنسان أن يقوم بها هو أن يقوم بالدفاع عن وطنه الذي يحميه، فالوطن لا يمكن أن يتم تعويضه، ومجرد دخول أي أيدي غاشمة إلى أرض الوطن بهدف احتلاله أو الحصول على الخيرات التي يمكن أن تكون موجودة فيه، هو نوع من أنواع التنازل عن الحقوق والكرامة والشخصية والحرية.

مقدمة موضوع بحث عن حرب 6 أكتوبر 1973

  • من المعروف أن التاريخ يوجد به الكثير من الأمثلة التي يمكنها أن توضح إلينا الكثير من المواقف في الجهاد، فهنالك الكثير من الدول التي قامت بالتصدي بكل ما أوتيت من قوة في وجه القوات الغاشمة التي أرادت الحصول على الدولة وما بها من خيرات، وتعريض أهل تلك الدول إلى أنواع الذل والمهانة.
  • ولكن التاريخ يوجد به الكثير من الحروب التي قامت بها مختلف الشعوب على وجه الأرض، والتي كان بها العديد من مواقف مشرفة لأصحابها، أو الأشخاص الذين حاولوا التضحية بأرواحهم من أجل حماية أرض الوطن الذي يعيشون فيه والذي يضمهم ويعمل على حمايتهم.
  • كما أن الدفاع عن الوطن من أهم الأشياء التي يجب على الإنسان المسلم أن يعلم، أنها من أنواع الجهاد في سبيل الله تبارك وتعالى، فإن الله سبحانه وتعالى جعل المكانة التي يكون فيها الشخص الذي مات وهو يقوم بالدفاع عن وطنه، في منزلة الشهداء الأبرار في الجنة مع الأنبياء.
  • وقد وصانا رب العالمين بالجهاد في سبيل الله وفي سبيل الوطن في الكثير من الآيات القرآنية التي وجدت في القرآن الكريم، كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان من أهم الأمثلة المشرفة التي ينبغي لنا أن نتعلم منه الدفاع عن الدين والوطن.
  • فقد قدم أصحاب نبي الله صلى الله عليه وسلم أكثر الأمثال المشرفة التي يمكن أن تظهر في الجهاد، أو الدفاع بكل قوة وبسالة ضد أي عدو يحاول أن يغزو الوطن، ويستولى على الخيرات الموجودة به.
  • ولهذا فإن الإنسان من أهم الواجبات التي يجب عليه أن يقوم على تقديمها إلى وطنه هو المشاركة في حماية هذا الوطن ضد أي قوة تحاول مجرد المحاولة، في السيطرة على أرضة ونهب الممتلكات الخاصة به والحصول على الخيرات الخاصة بالمواطنين الذين يعيشون في هذا الوطن.

التاريخ وحرب 6 أكتوبر

  • تعتبر حرب 6 أكتوبر المجيدة من أكثر الحروب المشرفة التي خاضتها دولة مصر في وجه الاحتلال الإسرائيلي، وهي من أكثر الأشياء التي يوجد بها الكثير من الدروس التي يجب علينا أن نتعلمها، فهنالك الكثير من المدارس والجامعات التي تقوم حتى يومنا هذا، بتضمين المناهج التعليمية التي تقوم بتقديمها على حرب أكتوبر.
  • فتلك الحرب المجيدة يوجد بها الكثير من الأشياء التي يمكن أن يستفيد منها الإنسان، كما أن التاريخ يكتب في هذه الحرب الكثير من الكلمات التي تقوم بوصف الشجاعة التي كان يتحلى بها كل جندي شارك في تلك الحرب.

شاهد أيضًا : بحث عن حرب أكتوبر 1973 الحقيقية كاملة

بداية التخطيط وذكاء القيادة المصرية

  • في البداية كان من الصعب على أي جيش في العالم أن يقوم بمهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي في أيام حرب أكتوبر، حيث إن هذا الجيش كان يمتلك الكثير من الأسلحة المتطورة والقيادات الماهرة، والتي كانت تعلم الكثير من الأمور الحربية التي تمكنها من الانتصار في أي حرب تدخلها.
  • ولكن من الأشياء المعروفة أن المصري من الشخصيات العبقرية التي لا يمكن أن تترك حقها مهما حدث، وكان من الذكاء الشديد هو التصرفات التي قامت به القيادة العسكرية للقوات المسلحة المصرية حتى تستطيع أن توهم الجيش الإسرائيلي وتباغته بالهجوم على المناطق العسكرية في سيناء.
  • حيث إن القوات العسكرية والقيادة المصرية قامت بوضع مخطط محبك للقيام بكل تلك الأمور وهو أن تقوم القوات المسلحة المصرية بالكثير من مشاريع الحروب في هذا الشهر، وكانت القوات المصرية بقيادة القياديات العسكرية الباسلة تقوم بالتدريب على الحرب، وكانت تقوم بالمناورات الكثيرة في تلك المنطقة، وبالطبع فإن القوات الإسرائيلية التي كانت تراقب كل تلك الأشياء.
  • كان لديها علم بان القوات المصرية تقوم بالتدريب، وإنها لا تقوم بالتجهيز إلى خوض أي حرب في أي وقت قريب، وظلت القيادة العسكرية تكثر من مشاريع الحروب التي تقوم بها القوات العسكرية، حتى ظنت قوات الاحتلال أن القوات المصرية لن تقوم بالهجوم في أي وقت، وان كل ما يمكن أن تقوم به القوات المصرية هي من الأمور العسكرية العادية التي يمكن أن يقوم بها أي كتيبة عسكرية.
  • واعتاد الجنود الإسرائيليين على رؤية الطائرات الحربية المصرية المحلقة، والدبابات والمشاة والآليات العسكرية وهي تتحرك في تلك المنطقة، وكان كل تلك الأشياء من الخطة الاستراتيجية التي وضعتها القيادة المصرية.
  • حيث أنه في ظل الجو المطمئن الذي كان تعتقد فيه القوات الإسرائيلية أن القوات المصرية لن تقوم بالهجوم في أي وقت من الأوقات، حددت القوات المصرية الوقت الصحيح للزحف إلى الجيش الإسرائيلي ومفاجأته بالحرب، وبالتالي لم يكن لدى الجيش الإسرائيلي الوقت الكافي حتى يتمكن من السيطرة على الزمام في الحرب.

خط بارليف المنيع

  • من المعروف أن حرب أكتوبر المجيدة كان بها الكثير من الأشياء التي كانت عائق في وجه الجنود والقوات المصرية، فبالرغم من أن تلك الحرب كان موعدها في شهر رمضان المبارك وكانت كافة الجنود المصريين يقومون بالحرب في أثناء لصيام، ففي هذا الوقت لا يمكن أن ننكر المجهود الذي يمكن أن يقوم به الإنسان في الصيام.
  • بالإضافة إلى ذلك أن اليوم الذي قامت فيه القوات المصرية بالهجوم على القوات الإسرائيلية كان من أكثر الأيام في شدة الحرارة، فالصيام وحرارة الجو الشديدة كانت من الأشياء الصعبة التي واجهت الجنود، ولكن الجندي المصري اثبت القوة والعزيمة والإصرار وقاتل بكل همة ونشاط وتضحية.
  • ومن أهم العوائق التي واجهت الجنود المصريين هو حصن بارليف المنيع، وهو الجبل الكثيف من الرمال التي قامت قوات الاحتلال بإنشائه، من أجل أن يقوم بحمايتهم من الهجمات التي يمكن أن يشنها عليهم الجيش المصري، وكان هذا الجبل من الصعب أن يقوم الجنود بتسلقه، حيث إن نوعية الرمال التي تم وضعها من الرمال المتحركة.
  • ولهذا فقد أثبتت القيادة المصرية الذكاء الحاد مرة أخرى في تلك الخطوة، حيث إن العلماء المصريين قاموا بإنشاء التوربينات التي كانت تضخ المياه من نهر النيل، إلى أعلى الجبل حتى تقوم بترطيب الرمال التي يحتوي عليها هذا الجبل، وبتلك الطريقة تمكن الجنود المصريين من صعود خط بارليف المنيع ومهاجمة القوات الإسرائيلية.

شاهد أيضًا : بحث عن حرب 6 أكتوبر 1973 جاهز للطباعة

الجسور المائية

  • من العوائق الأخرى التي تعرض إليها الجيش المصري في أثناء مواجهته إلى قوات الاحتلال، هو وجود المياه بين القوات المصرية وبين القوات الإسرائيلية، وكان من الضروري أن يتمكن الجيش المصري بأي طريقة من الطرق أن يقوم بتمرير الدبابات وآلات الحرب التي يحتاج إليها في قيامة بالحرب ضد العدو.
  • ولهذا كان من الضروري أن يقوم الجيش المصري بأي طريقة تمكنه من تمرير الدبابات والآلات الحربية الثقيلة فوق سطح الماء، وهنا ولمرة أخرى أثبتت القيادة المصرية الحكيمة التي كانت تحسب حسابًا لكافة الأشياء التي يمكن أن تحدث خلال تلك الحرب.
  • واثبت المصريون أنهم قادرون على الإبداع، حيث قام العلماء المصريون باختراع الجسور المائية التي كانت مصممة بطريقة خاصة، بحيث تتمكن من حمل كل تلك الدبابات واليات الحرب الثقيلة، والتي تتمكن من العبور عليها إلى الجانب الأخر من المياه.
  • وبالفعل وفي لحظات معدودة قامت القوات المصرية بإنشاء تلك الجسور وإلقائها في المياه، وعبور كافة الدبابات وآلات الحرب عليها، من أجل أن يقومون بقتال العدو واستعادة الأرض المغتصبة من أيدي القوات الإسرائيلية.

دروس مستفادة من حرب أكتوبر

  • من أهم الأشياء التي يمكن أن يستفيد منها الإنسان من حرب أكتوبر المجيدة، هو الواجب الوطني الذي يحتم على الإنسان حماية وطنه بكل ما أوتي من قوة حتى وان اضطر إلى التضحية بروحه من أجل الدفاع عن أرضه.
  • كذلك من أهم الأشياء التي يمكن أن نراها من خلال حرب أكتوبر، هو أسلوب المهارة والخداع الاستراتيجي الذي قامت به القوات المصرية في كل موقف من المواقف الحربية، بداية بالتمويه للحرب وإعلان الوقت المناسب للحرب، ومرورًا بعبور خط بارليف المنيع، وفي النهاية تمرير آلات الحرب فوق سطح الماء.

شاهد أيضًا : بحث عن حرب أكتوبر المجيدة 1973 word

خاتمة موضوع بحث عن حرب 6 أكتوبر 1973

قامت القوات المصرية في حرب أكتوبر المجيدة، بتقديم الكثير من التضحيات في الممتلكات والأرواح وكل شيء، وكانت من أهم الدعائم لها أن الله سبحانه وتعالى إلى جانب الحق، ولهذا تمكنت القوات المصرية من تحقيق النصر الساحق.

أترك تعليق