بحث عن قصة خالد بن الوليد كامل

بحث عن قصة خالد بن الوليد كامل

بحث عن قصة خالد بن الوليد كامل، نقدم بحث عن شخصية عظيمة قدمت الكثير للإسلام، وتركت بصمة تستحق أن نكتب عنها وندرسها حيث أن البحث هو بحث عن قصة خالد بن الوليد كامل بتناول صفاته ونشأته وانجازاته في الفتوحات الإسلامية وما قدمه للمسلمين والعرب من إنجازات وإسهامات، ونختم الحديث في البحث عن قصة وفاته ليكون البحث تناول كل ما يخص شخصه الرائع.

مقدمة بحث عن قصة خالد بن الوليد كامل

خالد بن الوليد من الصحابة الذي لهم سيرة طيبة تروى ونستطيع أن نكتب عنها سطور بدون ملل، لما لها من روعة، لأن خالد بن الوليد كان شجاع بطريقة تستحق أن نقتدي بها وننقل سيرته الطيبة لأولادنا ليكون لهم خير عبرة وقدوة، فكان شجاع وفارس ويعيش ارضاء الله والدفاع عن الإسلام، سوف نذكر نسبه ونشأته وسبب لقبه الشهير سيف الله المسلول.

شاهد أيضًا: حكم وأقوال الصحابي خالد بن الوليد

نشأة خالد بن الوليد

  • الاسم بالكامل هو خالد بن الوليد بن مخزوم القرشي، ولد خالد في مكة المكرمة وكان طفل في عائلة لها مكانة كبيرة في قريش.
  • واستطاع أن يكون في عصر الإسلام صحابي جليل، وفارسٌ شجاعٌ، كان يتقدم الجيوش، لما تميّز به من روح القيادة والمثابرة والشجاعة، والصبر.
  • من العوامل التي ساهمت في تكوين شخصية خالد بن الوليد الصلبة القيادية الشجاعة هي الحياة في الصحراء، لأنه من صغره عاش في الصحراء مما جعل شخصيّته قوية، وذكاء حاد، ولديه روح المثابرة لتحقيق الأهداف، كان منذ صغر عمره لديه موهبة في التخطيط العسكري.
  • وقد ورث خالد بن الوليد خيمة من خيم قريش كانت ملك لوالده قبل وفاته، وكان يستخدم هذا المكان لتجميع فيه الأسلحة والعتاد قبل المعارك.
  • وكان أبو خالد بن الوليد من أعيان قريش وقال عنه قوم قريش أنه ريحانة قريش، كان والد خالد ابن الوليد يطعم الحجاج ويقدم لهم الطيبات وكان يكسي الكعبة.
  • قام الوليد بتربية أولاده تربية حسنة وقام بإرسال خالد حيث للصحراء ليس قوياً وصبوراً ويتعلم الشجاعة والفروسية، من هنا يمكننا أن نقول إن نشأة خالد رضي الله عنه كانت نشأة قوية عسكرية، تربى على حب المعارك وعشق تحقيق البطولات.

حياة خالد بن الوليد قبل الإسلام

  • كان خالد بن الوليد قبل إسلامه من أعداء الإسلام، وكان معارض لدعوة الرسول -صلى الله عليه وسلم -، كما أنه لم يشارك في أولى الغزوات في الإسلام وهي غزوة بدر، كما أنه لم يشارك في بدايات انتشار الإسلام.
  • ولكن في غزوة أُحد كان خالد بن الوليد لم يسلم ولم يكن مؤمن بالله والرسول، وكان قائد شجاع فيها وأثبت جدارته مع قريش واثبت انه قائد عسكري بارع، فكان خالد ذكي جداً وكان له منهج وهو التخطيط والفكر، وكان سبب في ان جيش كفّار قريش هزم المسلمين.
  • لأن الرّماة المسلمين نزلوا من الجبل لجمع الغنائم، واعتقدوا أن المعركة انتهت، فالتف خالد بن الوليد بمجموعة من الجيش ليهاجم المسلمين من الخلف، وانتهت المعركة بهزيمة المسلمين وفوز قريش.

إسلام خالد بن الوليد

  • كان الوليد بن الوليد وهو أخو خالد بن الوليد قد تم أسره من قبل المسلمين، ولكن استطاع خالد أن يحرره، وبعدها عادَ خالد بن الوليد إلى المدينة المنورة وأعلن اعتناقه للإسلام.
  • وفي العام السابع الهجري ذهب المسلمون للحج في مكة المكرمة، فسأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم -الوليد أخو خالد عن أخيه ليدعو الإسلام، فقرر خالد الذهاب للمدينة المنورة ليعلن عن دخوله في الإسلام.
  • وكان مع خالد في رحلته إلى المدينة عمرو بن العاص، وكانت لديه النية أن يُعلن إسلامه معه، فكان عمرو ابن العاص رفيق خالد في رحلة الاسلام، واستبشر الرسول -صلى الله عليه وسلم -خيراً كثيراً في خالد بن الوليد -رضي الله عنه – وفرح بإسلامه.
  • لأنه من الصحابة الذين ساندوا الإسلام حتى توفي وانتقل إلى الرفيق الأعلى.

شاهد أيضًا: بحث عن سيدنا عثمان بن عفان

أشهر معارك خالد بن الوليد

  • خالد بن الوليد رغم أنه لم يسلم في بداية الدعوة ولم يشارك في غزوة بدر أول غزوة أحد مع المسلمين إلا أنه من أكثر الصحابة الذين شاركوا في الغزوات وأبرزوا شجاعتهم في الفتوحات.
  • كانت معركة مؤتة هي أولى المعارك لخالد بن الوليد رضي الله عنه مع جيش الإسلام، وكان فيها قائد للمسلمين، كان خالد بن الوليد لا يعتمد في المعارك على حدسه فقط بل كان له تكتيك عسكري وتخطيط له حجة وبراهين وقائم على أساس سليم.
  • كان خالد بطل بحق، وظهرت شجاعته وحبه للنزال في بطولات كثيرة، كان لديه روح القيادة وقاد حروب كثيرة مع المسلمين بعد غرزة مؤتة حيث شارك كقائد في معركة الردة، وكان شجاع وصاحب موقف في معركة اليرموك.
  • كما شارك خالد بن الوليد في دومة الجندل، ويوجد غيرها الكثير والكثير من المعارك التي يمكن أن تبرهن على ذكاء حاد وفطنة قوية لا تعرف الخوف.

بطولات خالد بن الوليد في غزوة مؤتة

  • من أشهر الغزوات التي أظهر فيها خالد بن الوليد بطولاته هي غزوة مؤتة؛ حيث قتلَ الكثير من قادة المسلمين مثل زيد بن حارثة، وجعفر بن أبي طالب، وعبد الله بن رواحة -رضي الله عنهم أجمعين-، فكان خالد بن الوليد هو القائد في هذه المعركة.
  • بالفعل تمكّن جيش المسلمين أن يفوز بالمعركة، وكان خالد شجاع وبطل واستطاع الصمود أمام جيش الروم الكبير القوي، بالفعل اثبت خالد هو المحاربين المسلمين أن الذكاء، والفطنة العسكرية أهم من العدد في بعض الحالات.
  • في هذه المعركة جعل خالد بن الوليد مقدّمة الجيش هي المؤخرةً، والمؤخّرة جعلها مقدمة، والميمنة هي الميسرة، وجعل الميسرة ميمنة؛ فاعتقد جيش الروم أن هناك عدد زيادة وان هناك إمدادٌ جديد للمسلمين، فخاف الروم، وقرّروا الانسحاب.
  • كان خالد بن الوليد -رضي الله عنه – في هذه المعركة باسل وقوي وفطن، استطاع أن يحافظ على جيش المسلمين من القتل، وعاد جيش المسلمين للمدينة المنورة، وأشاد الرسول -صلى الله عليه وسلم – بما فعله خالد بن الوليد، ومن هنا جاء لقب سيف الله المسلول، الرسول هو من أطلقه.

وفاة خالد بن الوليد

  • توفي خالد بن الوليد رضي الله عنه في بيته في فراشه، كان خالد بن الوليد شخص جليل وكان يتمنى الشهادة وعاش سنين طويلة يرغب في نيلها.
  • قال خالد وهو على فراش الموت جملة عظيمة ومعبرة: ما من بضعة في جسدي إلا وفيها ضربة سيف أو طعنة رمح وها أنا أموت على فراشي كما يموت البعير.
  • وتوفي سيف الله المسلول -رضي الله عنه -في العام الهجري 21، وتم دُفنه في مدينة حمص في سوريا.

شاهد أيضًا: سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه مختصرة

خاتمة بحث عن قصة خالد بن الوليد كامل

في هذا البحث كان المحور هو الشجاع البطل خالد بن الوليد رضي الله عنه، الذي كان ضد المسلمين في غزوة أحد قبل إسلامه وكان قائد عظيم للمسلمين في غزوة مؤتة، فاستحق لقب سيف الله المسلول، ومن البحث يمكننا استنتاج العديد من العبر من قصته العظيمة، حيث الفطنة والذكاء والمهارات والشجاعة وتمني الشهادة من أجل الله ورسوله.

أترك تعليق