بحث عن سقراط بالمراجع

بحث عن سقراط بالمراجع

بحث عن سقراط بالمراجع لا شك أن للفلسفة دور هام في حياتنا منذ أقدم العصور، بحيث نجد أن هناك فلاسفة ألحقوا تأثيرًا كبيرًا في حياتنا لا يوجد مثيله، ومن هؤلاء الفلاسفة هو سقراط، حيث نجد أنه بسبب أهميته في ذلك الوقت ظل طريقته في التفكير خالدة إلى الآن، وسوف نعرف العديد حول بحث عن سقراط من خلال هذا المقال.

مقدمة بحث عن سقراط بالمراجع

  • إن سقراط معروف بإسهاماته التي جعلت له اسمًا كبيرًا معلوم لهذا الوقت، فإلى الآن نستخدم هذه الفلسفة في العديد من العلوم، فكان لديه طريقة جيدة في تناول الموضوعات سوف نعرفها من خلال المتابعة لفهم أفكاره جيدًا وللتعمق بها، فمن خلال متابعة هذا المقال سنعرف المزيد عنه وعن معتقداته في ذلك الوقت.

شاهد أيضًا : بحث عن تصنيف الكائنات الحية وتنوعها

سقراط والمعتقدات التي كان يسعى إليها

سقراط هو فيلسوف يوناني مشهور، ساهم كثيرًا في الفلسفة والمنطق بشكل كبير، كان يعمل سابقًا في النحت، والتماثيل، وكان هذا قبل أن يتجه إلى الفلسفة والأفكار الخاصة به، وكان يحب العلم كثيرًا، فقد كان يعمل كفيلسوف لنشر المعرفة في طل مكان وهذا كان ما يهدف إليه، وكان دائمًا يسعى إلى ولديه معتقدات هامة وهي:

  1. كان سقراط دائمًا يتحدث عن المثالية فقد كان يدعوا إلى البحث على التطوير في البشر وليس التقدم في المال، فتطور النفس أهم بكثير من المال والسعي إليه، فلم يكن يهتم به أبدًا وهذا واضح من خلال فقره.
  2. ينتج الخطأ عن طريق الجهل الموجود في بعض البشر، ولطن ليس من خلال عدم المعرفة.
  3. يرى سقراط أن حكمة الإنسان لها شروط لكي تكتمل، وهذه الشروط أهمها أن يقوم بالابتعاد عن الشهوات الخاصة به.
  4. يرى أن الإنسان له تميز خاص عن طريق الفلسفة الخاصة به، وأيضًا غن طرق عقله الذي يميزه عن سائر المخلوقات.
  5. لابد من تكوين الصداقات وعدم التواجد في الحياة وحيدًا، فلابد على الإنسان أن يكون له انتماء كبير في المجتمع من خلال هذه الصداقات التي يقوم بها.
  6. لابد من الاهتمام بالحصول على العلم، ولابد أن يتم محاربة كل أنواع الجهل في المجتمع.
  7. أهتم سقراط بالحديث عن بر الوالدين ونتيجته على الأشخاص.
  8. أوضح سقراط أهمية الصبر للوصول إلى كل ما يريده الإنسان.

ما هي المقولات الخاصة بسقراط؟

  • نجد أن هناك من روي عنه مقولات هامة كانت هامة كثيرًا لديه، وهذه المقولات كانت لها العديد من المعاني بحيث نجد أن أهتم بالحديث كثيرًا عن المرأة، لذلك ذكر عنها مقولة رائعة تعني أن المرأة لها دور عظيم في المجتمع، وهي التي ترسم الابتسامة دائمًا على وجوهنا، فهي العنصر الهام في المجامع، لذلك قدرها سقراط كثيرًا في العديد من المقولات الرائعة والخاصة به، ونجد أنه على الرغم من أنه لم يكن سعيدًا في زواجه، ولكنه لم يتحدث عن المرأة بسوء، وهذا دليل على شخصيته المثالية التي لا مثيل لها.
  • تحدث أيضًا عن الحكمة بشكل رائع، وكان يريد أن بظل الإنسان دائم السعي حول الحقيقة، لكي يحقق كل ما يريد معرفته جيدًا، فلا نجد يتعالى على أحد أو يتعامل بطريقة خاطئة ولكنه كلن يسعى إلى هدف محدد بدون أن يخشى أي شخص مهما كان، وكان هذا واضحًا من خلال سبب موته الذي كان بسبب شجاعته وعدم خوفه.

شاهد أيضًا : بحث عن عبد الرحمن بن عوف

صفات سقراط الشخصية وزواجه

  • كان معروف عنه أنه شجاع لا يخاف شيء بالرغم من أن جسده لم يوحي بذلك، فقد كان صغيرا في جسده ولكن كان كبيرًا بما يكفي في عقله، لذلك نال اهتمام العديد في ذلك الوقت، فقد كانت لديه قدرة على التفكير بشكل جيد لا مثيل لها، وهذا ما أوضحه للجميع أفلاطون وتحدث عنه لأنه كان قريبا منه كثيرًا.
  • أما بالنسبة إلى زواجه فقد تزوج وأنجب أبناء، ولكن لم يكن الزوج المثالي مع زوجته في هذا الوقت، فقد كانت زوجته لا تهتم ولا تعجب بأفكاره على عكس الكثيرون، وكان دائمًا يتحدث عن نفسه في أنه يريد أن يسعى لكي بصل إلى الحقائق، فمهما كان لديه من علم ومعرفة كانت لديه قناعة بأنه لا يكتفي بهذا فقط.
  • لذلك كان دائمًا يبحث ويسأل ليعرف أكثر وأكثر، فنجد أنه لم يكن لدبه معجبين به فقط ولكن كان لديه العديد ضده لذلك كان لا يلومهم أبدًا، وكان دائمًا يتعامل مع الأمر بكل بساطة ولا يغضب لهذا الأمر، وهذا كان بسبب شجاعته في تقبل النقض بكل بساطة، فلا يثور لمن هو ضده لأن كان هناك العديد ممن يثورون ضده لذلك لم يهتم بكل هذه الأمور.

طريقة تعليمه للأخريين

  • لم يبخل سقراط على أي شخص بالتعليم حتى أنه كان يتواصل معهم في الشوارع، فقد كان يتوجه إليهم بالعديد من الأسئلة التي كانت بغرض المعرفة، بحيث أنه لم يكن يريد أن تكون هناك أي إجابات ولكن نجد أنه كان يريد أن يعلمهم كيف أن هذه الأجوبة لم تكن كافية لكل الأسئلة التي يطرحها، فبهذا يكون قد أوضح ما يسعى إليه ويهدف، وهذه الطريقة التي كان يعتمد عليها بشكل كلي وكانت تفيده دائمًا في فلسفته، وتم ي بحثه لمعرفة الحقائق بطريقته الخاصة.

كيف كانت وفاة سقراط؟

  • كان سقراط دائمًا يبحث عن الحقيقة بشكل هام، لذلك كان هناك العديد من الحقائق الهامة لا يمكن للأخريين تحملها مهما حدث، لذلك كان له العديد من الأعداء بحيث كان يريدون أن يجعلوه يصمت ويحول عن ذكر هذه الحقائق التي يبحث عنها دومًا، ولكن نجد أن من كان يحميه في ذلك الوقت من هذه الأعداء التي كانت حوله من كل مكان، هو السياسي المعروف بيرلكس، بحيث كان معجب بكل ما يفعله سقراط ويهتم بأفكاره بشكل كبير، لذلك لم يستطع أي شخص أن يؤذيه في هذه الفترة، ولكن الوضع تغير تمامًا بعد وفاة بيرلكس، فقد واجهوه بقوة أن يتوقف عن طريقته ولكنه آبى عن هذا، إلى أن اتهموه بأنه يقوم بالتخريب في ذلك الوقت لكل العقول الشابة، إلى أن وصل هذا الاتهام إلى جعله محكوم علية بالقتل عن طريق شرب سم للموت، ونجد أنه لم يتردد للحظة لكيلا يظهر بصورة سيئة أمام نفسه وأمام الجميع، لهذا ظهرت شجاعته الكبيرة من خلال هذا الموقف.

هل هرب سقراط من السجن ولماذا؟

لم يفكر سقراط نهائيا في الهرب مع أنه كانت لديه الفرصة لذلك ولكنه لم يفعل لعدة أسباب كانت داخله ولم يرغب في ذكرها حينها، ولكن تم معرفة هذه الأسباب من خلال شخصية سقراط، بحيث نجد أن من هذه الأسباب:

  1. أن الخوف لا يعرف طريقة إلى أي فيلسوف مهما كان الحكم، فكان لا يرغب أن يراه الناس كشخص خائف من الموت الذي ينتظره، ولكنه أراد أن يظهر شجاعته أمام هذا الموت والحكم الذي صدر عليه بدون وجه حق.
  2. هروبه سيجعل هناك العديد من الشكوك التي تحوم حول أفكاره، فلو هرب كيف سيستطيع نشر كل ما يفكر به ويتقبله الناس بدون أي شك، فمن هرب خائفًا كيف سيتقبله أي شخص أخر.
  3. كان سقراط يحترم أي قانون في الدولة، لذلك كان يرغب أن يظل هكذا مهما كانت الأسباب، فقد كان لديه فكره الخاص به الذي بجعله يحترم أي قرار مهما كان في دولته، حتى وإن كان هذا القرار غير صحيح، ولكنه يخضع لهذه الدولة ولا يجب أن لا ينفذ أي أمر يأتي منها.

شاهد أيضًا : بحث عن علماء الرياضيات وانجازاتهم جاهز للطباعة

خاتمة بحث عن سقراط

  • لقد تناولنا في هذا المقال كل ما يخص سقراط، وأيضًا تحدثنا عن كل المعتقدات التي كانت دائمًا في داخله ويتحدث عنها، كما ذكرنا سبب قتله ولماذا لم يفكر في الهرب، وأيضًا تحدثنا عن خصائصه الشخصية وسماته التي عرفها الجميع في ذلك الوقت.

أترك تعليق