بحث عن العشوائيات وأسباب ظهورها في مصر

العشوائيات

المناطق العشوائية من الأشياء التي قد تشوه الشكل الهندسي للمباني بأي دوله لأنه عبارة عن عدة منازل تقام دون تأسيس من الدولة ولا تخطيط، فما هي أسباب ظهور المناطق العشوائية بكثرة في مصر، وما هي أهم 7 مناطق عشوائية تهدد بالقاهرة وسبب تدهورها، وما لا تعرفه عن العشوائيات، وما المقصود بالسكن العشوائي، ما هي الحلول التي يمكن أن نقدمها لنقضي على العشوائيات في مصر في ما يلي نتعرف معاً عن أهم الأجوبة عن العشوائيات التي ظهرت أخيرًا في مصر.

مقدمة بحث العشوائيات وأسباب ظهورها في مصر؟

من أسباب ظهور المناطق العشوائية هي زيادة في ارتفاع الأجور من المالك إلى السكان فذلك يؤدي إلى انتقال السكان إلى طبقة أقل مستوى، ارتفاع أسعار الشقق السكنية، وعدم قدرة بعض الناس على المعيشة في مستوى متوسط، فذلك يؤدي إلى اللجوء إلى المناطق العشوائية، تعتبر المشاكل العشوائية هي مشاكل اقتصادية وعمرانية، قد تؤدي إلى تدهور منطقة بأكملها، يعتبر أيضًا من أسباب ظهور العشوائيات هي زيادة الإنجاب، فذلك يؤدي إلى تزاحم المناطق وكثرة المباني.

اقرأ أيضًا: بحث عن العلاقة بين الزيادة السكانية والأمن الغذائي

بحث عن المشكلات البيئية التي يتعرض لها الوطن العربي

ما هي المناطق العشوائية التي تهدد بالقاهرة؟

من المناطق التي تهدد في القاهرة منطقة “الدويقة “، تعتبر هذه المنطقة من أكبر وأكثر المناطق العشوائية التي توجد في القاهرة، كما أن أكثر من صفحة تحدثت عن هذه المنطقة في الجرنال بسبب كثرة الحوادث بها والانهيارات الصخرية التي تحدث باستمرار والذي تدمر الأماكن والمساكن، وإضافة إلى انقطاع الكهرباء والنور والماء بشكل مستمر، وتكدس المساكن بجانب بعض، واغلب السكان بها يعيشون بجانب القمامة والأماكن الملوثة.

ويوجد أيضا منطقة تسمى “بطن البقرة “من إحدى أكبر المناطق العشوائية المهددة، تقع في حي مصر القديمة ويوجد بها حوالي 4 آلاف أسرة مصرية الأصل، ويوجد بها منشآت مثل متحف الحضارة وجامع عمرو بن العاص ومجمع الأديان، لكن أكثر المباني بها متدهورة ولم يوجد صرف صحي بها، ولذلك بعض الأهالي تستخدم بيارات لأزاله مياه الصرف، مما يؤدي إلى تشبع الأرض بمياه الصرف ويسبب ذلك وجود الأمراض والحشرات في الحي.

المناطق العشوائية الموجودة بالقاهرة:

ومن المناطق العشوائية التي تهدد منطقة “منشية ناصر” من المناطق العشوائية في القاهرة، التي تهدد ويبلغ عدد الأسر بها حوالي 75 ألف نسمة، يعيشون على جمع المخلفات وإعادة تدويرها مثل الزجاج والعلب الصاج والأقمشة وإلخ،وينتجون منتجات جديدة من هذه المخلفات،ومن المشاكل التي تهدد هذه المنطقة هي الحصول على مياه الشرب تصل إلى 10% فقط من المباني التي يوجد بها ماء، أما باقي السكان يعتمدون على بائعون مياه الشرب أو الحنفيات العامة التي توجد في الشوارع التي في أغلب الأوقات لا تعمل.

من المناطق العشوائية منطقه “البداية” بدأ هذا المشروع من المشروعات التخطيطية في القاهرة منذ سنة 2008، وبعد ثورة 25 يناير تغير هذا الاسم إلي “القاهرة 2050 ” ويعود هذا الاسم إلى هذه السنة ليكون هذا المكان أكثر تطورًا ويكون من المناطق الغير شعبيه وتم تغير اسمها أيضًا إلى مصر 2052.

وأيضًا “حكر السكاكيني ” من المناطق العشوائية المعروفة بحي الشرابية، وهذه المنطقة يتركز فيها اكثر الناس جهلاٌ وفقراٌ ومرضاٌ، وذلك بسبب سوء الخدمات من مياه إلي كهرباء إلي سكن آمن إلى سوء صرف صحي وتعليم فاشل.

المساكن العشوائية في مصر:

“الإمام الشافعي” من المناطق الغير معروفة التي باتت أن تغيب عن أعين الحكومة، وأهلها يواجهون مصيرا غير معروف، يوجد بها الكثير من الغرف الآلية للسقوط والعشش التي دمرت والبيوت التي أسطحها متهالكة، و”مثلث ماسبيرو” من المناطق التي تريد الحكومة أن تطورها تطويرا كاملا لان يوجد بها منشآت كبيره ومعروفه مثل مبنى ماسبيرو ووزارة الخارجية ولكنها تضم بيوت ومساكن متهالكة وآيلة في أي وقت أن تسقط.

وصدرت عن هذه المنطقة أنها سبب قلق كبير للحكومة بسبب إصرار الأهالي على التمسك بمناطق “عزبة الهجانة” المشهورة بالكيلو أربعة ونص التابعة لمدينة نصر، على الرغم على وقوعها الجغرافي المتميز التي بجانب من أرقى المناطق في القاهرة، إلا أن معظم سكانها وافدين يبحثون عن الماء والشرب، ويوجد بها الكثير من القمامة مما أدى عدم النظافة إلى انهيار شبكة الصرف.

شاهد أيضًا: بحث عن اعادة تدوير المخلفات فى مصر

بحث عن المشكلة السكانية جاهز للطباعة

حل مشكلة العشوائيات في مصر

تم التحدث عن تطوير 152 منطقة عشوائية في أكثر من محافظة اعتبارا من العام المقبل، حيث تم البدء في تطوير أكثر من 112 منطقة عشوائية في عام 2017 بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوجد في بعض المحافظات مما يتعدى 351 منطقة عشوائية غير آمنة، يوجد اكثر من 165 منطقة عشوائية مهددة للصحة.

يتراوح عدد سكان هذه المناطق الغير أمنه إلى 800 ألف مليون نسمة، و بقرار من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يتم فتح صندوق تطوير المناطق العشوائية.

بلغ حتى الآن تكلفة تطوير المناطق العشوائية مما يتراوح من 12 إلى 16 مليار جنيه مصري، وقرر أيضا الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يضم صندوق تحيا مصر في تطوير هذه المناطق العشوائية، ومن المحافظات المشهورة محافظة الجيزة يوجد بها أكثر من 30 منطقة عشوائية وتعد 1%.

ومن أكثر المناطق العشوائية بالجيزة الغير أمنة هي “عزبة أولاد علام وعشش السكك الحديد و البحبوحي والزنين وحكر توكل وميت كردك وعزبة الفخورة وأيضا منطقة سن العجوز بالهرم” كل هذه المناطق تهدد من حيث الأمن والأمان يوجد بها سرقة أعضاء وأموال والخ، وبعد مفاوضات وأخذ الكثير من أراء الوزراء، فتم حساب المبلغ المتبقي من صندوق تطوير المناطق العشوائية وهي 8.5 مليار جنيه من أصل 16 مليار جنيه.

ما المقصود بالسكن العشوائي؟

تعرف المنطقة العشوائية بازدحام المباني ومعيشة السكان بها بمستوى اقل من المستوى العادي، ويصل بها المساكن المبنية من صفيح وبواقي مخلفات القمامة، ويكرر أن الشيء الأساسي بها هو تكدس السكان والمساكن والمباني وعدم وجود الخدمات الأساسية وذلك يؤدي إلى انتشار الفقر والجوع والمرض وقلة التعليم، ومن المشاكل التي تواجه عالمنا الآن هي مشكلة المناطق العشوائية.

الحلول التي نستطيع أن نقضي بها على المناطق العشوائية:

أولا من المفترض أن يقومون الخدمات الأساسية ببعض من العمليات للقضاء على مشكلة العشوائيات في مصر، وهي مثل “الإزالة الجزئية” وهي عملية تقوم بها تحديد المباني المطلوب إزالتها، ثم نقل السكان في مناطق مجاورة للإخلاء المؤقت، ثم نكرر هذه العملية حتى يتم إزالة كل ما هو يمكن أن يزال، وأيضا مثل “التطوير” نقصد بهذه العملية تطوير المناطق الأقل عشوائية لتكون من المناطق الراقية مثل منطقة البداية، التي سميت بالقاهرة 2050 وأيضا يوجد الكثير من المناطق التي يمكن أن ننقذها من العشوائيات.

أبحاث أخرى:

خاتمة بحث العشوائيات وأسباب ظهورها في مصر:

والآن نتمنى أن نكون قدمنا لكم على القدر المستطاع بعض المعلومات وأسباب وحلول، المناطق العشوائية التي تدهورت بسبب الإهمال وعدم النظر إليها، وعدم استخدامها بشكل جيد والحفاظ عليها بصورة جيدة، وننتظر في نهاية مقالنا تعليقاتكم حول آرائكم عن العشوائيات في مصر.

أترك تعليق